مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج

مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج

مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج، هو سوف نتحدث معكم اليوم، حيث يعاني البعض من مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج لأنه من أكثر الأمراض شيوعًا لدى عدد كبير من الناس، وهو معروف عند البعض باسم مرض فقر الدم، وسوف نوضح تفاصيل أكثر حول هذا المرض.

مرض نقص الخميرة :-

  • يطلق على مرض نقص الخميرة فقر الدم عند معظم الناس، البعض يسميه مرض الفوال أو التفول، وهو عبارة عن نقص في مستوى البروتين الذي يسمى فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين، وهذا العنصر يدخل في الكثير من العمليات الحيوية في الجسم.
  • عنصر البروتين الذي يسبب مرض الخميرة هو العنصر المسؤول عن تكون خلايا الدم الحمراء، وعندما ينقص هذا العنصر فإن خلايا الدم الحمراء تتحطم قبل الأوان ولهذا يصاب المريض بهذا المرض.
  • لكم نود أن نشير أن نقص عنصر البروتين ليس هو وحده السبب في الإصابة بفقر الدم الانحلالي، لكن قد يكون هناك بعض العوامل الأخرى التي تساعد للوصول لهذا المرض.

شاهد أيضاً: علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال

مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج :-

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بنقص الخميرة ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • تناول كمية كبيرة من البقوليات، قد يكون ذلك أحد الأسباب التي جعلتنا نسمي هذا المرض بمرض التفول، لأن لمس الفول فقط يحفز ظهور هذا المرض.
  • لمس النفثالين أو حتى بلعها يؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.
  • التعرض لبعض أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض مثل: أدوية علاج الملاريا، الأسبرين، مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • حدوث اضطرابات في الجينات عند المصاب، أو بسبب العوامل الوراثية.

أعراض مرض الخميرة :-

هناك بعض الأعراض تظهر على المريض المصاب بمرض الخميرة ومنها:

  • الشحوب في لون الوجه، ويظهر ذلك بوضوح في منطقة حول الفم، على اللسان، الشفتين.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • زيادة في سرعة ضربات القلب.
  • زيادة في التنفس، أو وجود صعوبة في التنفس.
  • اليرقان، أصفرار الوجه والعيون، يظهر بشكل خاص لدى الأطفال حديثي الولادة المصابين بهذا المرض.
  • تضخم الطحال.
  • التغير في لون البول.

طريقة تشخيص مرض الخميرية :-

هناك العديد من الطرق التي يمكن بها تشخيص الإصابة بمرض الخميرة ومنها:

  • لو شك الطبيب في إصابة المريض بهذا المرض نتيجة وجود دم في البول، خاصة لو كان المريض يخالط مرضى يعانون من هذا الداء.
  • إجراء بعض الفحوصات التي تكشف عن نقص إنزيم المسؤول عن الإصابة بهذا المرض.
  • الفحص عن الاضطرابات الجينية التي تسبب نقص الإنزيم المعني، وتكون فحوصات مخبرية على عينة من الدم.

علاج مرض الخميرة :-

هناك العديد من الطرق التي يمكن بها علاج مرض الخميرة ومنها:

  • في العادة لا يتطلب العلاج سوى الابتعاد عن الأطعمة التي تحفز من ظهور هذا المرض، أو من خلال الأدوية التي تعمل على ظهور هذا المرض ففي هذه الحالة يتم التوقف على الفور من تناول هذه الأدوية.
  • يساعد في العلاج شرب الكثير من السوائل لمعالجة الجفاف الذي يتسبب فيه هذا المرض.
  • هناك بعض الحالات القصوى التي تستدعي سحب الدم المسبب لليرقان وإدخال دم آخر للجسم عن طريق متبرع.
  • لو كان المريض طفل فيتم علاج الأطفال من خلال إعطاء الطفل جرعة زائدة من حمض الفوليك لتعويض كرات الدم الحمراء التي تكسر في الجسم، لكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب لتحديد الجرعة اللازمة.

الأطعمة التي يجب على المريض تجنبها :-

هناك بعض الأطعمة التي يجب على المريض تجنبها ومنها:

  • الفول.
  • الفاصوليا.
  • عرق السوس.
  • الشوكولاتة.
  • العدس.
  • الحمص.
  • الجرعات العالية من فيتامين سي.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على حمض الأسكوربيك.

شاهد أيضاً: كيفية علاج مرض باريت وإصابة المعدة بالقرحة الحادة

مرض نقص الخميرة عند الأطفال :-

أن مرض نقص الخميرة عند الأطفال من أكثر الأمراض المنتشرة والشائعة لدى الأطفال، وقد تم اكتشاف هذا المرض في عام 1956م، ويسمى هذا المرض مرض الفول أو نقص أحد الخمائر أو الإنزيمات الموجودة في كريات الدم الحمراء.

يعمل هذا المرض على تكسر الدم وبالتالي يؤدي إلى انخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم مما يتسبب في الوفاة إذا لم يتم علاجه والسيطرة عليه.

أعراض مرض نقص الخميرة عند الأطفال :-

تتمثل أعراض مرض نقص الخميرة عند الأطفال في التالي:

  • شحوب في لون الوجه.
  • لون البول يكون داكن.
  • التعب في كل أعضاء الجسم.
  • اليرقان.
  • وجود ألم في القدمين.
  • ألم في البطن.
  • ملاحظة سرعة تعب الطفل من أقل مجهود يبذله.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

طرق وقاية الطفل من الإصابة بمرض الخميرة :-

هناك العديد من طرق وقاية الطفل من الإصابة بمرض الخميرة ومنها:

  • تجنب إعطاء الطفل بعض الأنواع من الأدوية، وتستبدل هذه الأدوية بأنواع أكثر أمانًا تحت إشراف الطبيب المتابع لحالة الطفل والذي يكون لديه علم بإصابة الطفل بهذا المرض عند علاج أي مرض آخر.
  • لا يتم إعطاء الطفل البنسلين أو الأدوية المسكنة أو مضادات الملاريا لأنها تزيد من تزايد الأعراض الجانبية للمرض.
  • محاولة حماية الطفل بقدر الإمكان من التعرض للالتهابات المتكررة.
  • يتم منع الطفل من تناول البقوليات نهائيًا وأهمها الفول والعدس والحمص، لأنها تزيد من تفاقم المرض.
  • عند إصابة أي شخص من أفراد العائلة بهذا المرض، ينصح بعمل فحوصات لجميع أفراد العائلة، لأن هذا المرض سهل الانتقال عن طريق الوراثة.

شاهد أيضاً: أعراض مرض الجمرة الخبيثة وهل هناك علاج للشفاء منه أم لا

وبهذا نكون وضحنا لكم مرض نقص الخميرة الأسباب والعلاج، كما وضحنا لكم بعض الأطعمة التي يجب لمريض نقص الخميرة الابتعاد عنها، وتناولنا مرض نقص الخميرة عند الكبار والصغار وطريقة العلاج، نتمنى أن يكون هذا الموضوع أفاد حضراتكم.

أترك تعليق