طريقة كتابة مذكرة تسوية البنك

طريقة كتابة مذكرة تسوية البنك

طريقة كتابة مذكرة تسوية البنك، إن المعاملات التي تحدث بين البنك والمؤسسة متنوعة ومتعددة، وعادة ما يقوم البنك في نهاية كل شهر بإرسال بيان مفصل عن حساب المؤسسة ويتم شرح عمليات السحب والإيداع التي حدثت في الحساب الجاري للمنشأة من قبل البنك. ومن ثم رصيد التسهيلات معها، عندما يرسل البنك كشفًا إلى التسهيلات وتقارنه المؤسسة بالسجل / لديه دفتر المحاسبة الخاص به، ويفترض أنه متطابق، ويمكنكم معرفة طريقة كتابة مذكرة تسوية البنك من خلال موقع معلومة ثقافية.

مذكرة تسوية البنك

عبارة عن مذكرة تقوم بإنشائها وتبحث عن الفرق بين كل من الرصيد الموضح في كشف الحساب المصرفي والرصيد الموضح في سجلات المؤسسة، والذي سيكون في h / البنك للوصول إلى الرصيد الصحيح مع كلا الطرفين.

يقارن المرفق الرصيد الموضح مع كشف الحساب بالرصيد الموضح في H / البنك في سجلاته، ولهذا الفارق الزمني لإثبات العمليات المالية، يجب أن يتطابق الرصيد في البنك مع رصيد الكتاب في سجلات المؤسسات، لذلك لجأت مؤسسة إلى تسوية البنك ووافقت عليها.

شاهد أيضًا: فوائد بنك فيصل الإسلامي المصري بالتفصيل

أسباب الاختلاف بين الرصيدين

توجد بعض الاختلافات والفروق التي تؤدي إلى وجود فرق وتغير في رصيد البنك يظهر في كشف الحساب ورصيد H / bank يظهر في سجلات المنشأة، وكلها كما يلي: –

أولاً مصروفات ورسوم قام البنك بخصمها

في العادة يتم إضافة رسوم الخدمات المصرفية التي البنك يقوم بتحميلها تكاليف البريد، تكاليف طباعة أو تصوير كشف الحساب والكثير من هذا القبيل، حيث أن البنك يقوم بخصمها بكشف الحساب والذي ينتج عن ذلك ظهور نقدية موجودة بكشف الحساب أقل من تلك الموجودة بسجلات المنشأة.

ثانياً الشيكات التي لم يتم صرفها بعد

هذه هي الشيكات التي تقوم بتحديثها للمستفيدين وتخفيضها أو خصمها في سجلاتهم المصرفية والنقدية التي لم تتأثر بهم بسبب عدم قيام المستلم بصرفها.

ثالثاً الأخطاء

قد تكتشف العديد من الأخطاء التي حدثت من المؤسسة أو البنك عند تنفيذ مذكرة تسوية، ويجوز للبنك إيداع المبلغ في الشيك لأحد عملائه عن طريق الخطأ، أو القيام بمبلغ عملي عن طريق الخطأ، على سبيل المثال، قد يقوم بهذه العملية بقيمة 462 بدلاً من تصحيح 426، بالإضافة إلى أن المنشأة قد تسلم المبلغ عن طريق الخطأ.

رابعاً الإيداعات التي بالطريق

هذا هو النقد المستلم الذي تمت إضافته إلى النقد الموجود في سجلات المؤسسة ولم يتم إضافته بعد إلى النقد في البنك، عندما تقوم بإنشاء إيصال شيك من أحد العملاء بأن النقد سيزيده ويمثله h / البنك مع القيمة من هذا الشيك وإرسالها إلى البنك لتحصيله، قد يتأخر تحصيل الشيك أو ربما رصيد العميل لا يغطي قيمة هذا الشيك، لذلك هناك في نهاية الشهر مثل هذه الحالات التي تؤدي إلى البنك تظهر في التسهيلات أعلى من النقد في البنك.

خامساً الإيداعات التي قام البنك بتحصيلها بالنيابة عن المنشأة

ببعض الأوقات البنك يقوم بتحصيل بعض المبالغ بالنيابة عن المنشأة كأوراق القبض، وعند القيام بتحصيل هذه المبالغ في رصيد النقدية الموجود لدى البنك يتأثر بالزيادة، ولا تتأثر تلك الموجودة في سجلات المنشأة إلا بحالة ورود اشعار الزيادة أو الإضافة بجانب كشف الحساب، لذا فإن النقدية التي تكون موجودة برصيد كشف الحساب تكون أعلى من تلك الموجودة في سجلات المنشأة.

الإجراءات المتبعة لإعداد مذكرة تسوية البنك

يوجد بعض الخطوات التي لابد من إتباعها عند القيام بإعداد مذكرة التسوية، وهم كما يلي: –

  • قارن الإيداعات الموضحة في كشف الحساب مع أولئك الذين لديهم سجلات أو أخطاء مع تلك الإيداعات.
  • القيام بمقارنة الشيكات التي قد تم صرفها بكشف الحساب مع قائمة الشيكات التي أثبتتها المنشأة، والتأكد من أن كافة الشيكات التي طرح أموالها من رصيد البنك بكشف الحساب، وأيضاً التأكد من أن شيكات الشهر السابق قد تم صرفها وإذا لم تصرف فيتم كتابتها بمذكرة التسوية.
  • جرد إخطارات الخصم والإضافة التي يقوم بها البنك عن طريق إضافتها أو احتسابها، وتأثير الرصيد النقدي الذي يظهر في سجلات المنشأة عند عمل مذكرة التسوية هذه.
  • لتحديد تأثير الخطأ على الرصيد المصرفي الموضح في كشف الحساب أو على الرصيد المصرفي في سجلات المؤسسة، سواء بطرح أو إضافة الرصيد.
  • تنفيذ مقترح التسوية للوصول إلى الرصيد النقدي الفعلي لدى الطرفين، والقيام بالقيود المطلوبة في سجلات المنشأة.

شاهد أيضًا: معلومات عن قيود الاقفال والافتتاح

مثال عن مذكرة تسوية البنك

تم استلام كشف الحساب البنكي للمنشأة، وهو نوع، في اليوم الأول من أبريل 2018 م لشهر مارس 2018، والرصيد المصرفي المذكور في كشف الحساب كان 61676 جنيهًا، بينما كان رصيد H / يجوز للبنك في دفتر العقارات أن يكون 280 ألف جنيه بفحص الفرق يتبين بعض الأمور وهي كالتالي: –

  • يوجد شيك بمبلغ 4800 قامت المنشأة بتحريره إلى أحد الموردين، ولكنه لم يتم تقديمه إلى المصرف حتى آخر الشهر.
  • البنك قام بتحصيل الكمبيالات والتي كانت لصالح المنشأة وقيمتها 320000 جنية، وتم خصم مصروفات التحصيل والتي قيمتها 320 جنية، ولكن اشعارات هذه العملية لم تصل إلى المنشأة حتى آخر الشهر.
  •  قامت المنشأة استلام شيك من عميل وقيمته 2800 جنيه أودع البنك، ولكن ظهر بأنه لم يقبله لمخالفته عدة نواحي شكلية، وأيضاً المنشأة استلمت شيك أخر من عميل وقيمته 2660 جنيه قام المحاسب بتسجيله في الدفتر 2264 جنيه.
  •  يوجد شيك تم استلامه من عميل وقيمته 4400 جنيه وظهر في كشف الحساب بقيمة 4000 جنيه.

الحل

أولاً الرصيد تبعاً لدفتر المنشأة

  1. الرصيد في دفتر المنشأة هو 28000 جنية، يضاف إليه الكمبيالات المحصلة وهي 32000 جنيه وخطأ مبلغ الشيك وهو 396 جنية، ويتم جمع كل من الكمبيالات المحصلة وخطأ مبلغ الشيك والناتج يكون 32396 جنية.
  2. يتم جمع مبلغ الشيك المرفوض وهو 320 جنية والشيك المرفوض الآخر وهو 2800 جنيه، ناتج جمعهما هو 3120 جنية.
  3. للحصول على رصيد التسوية من الرصيد طبقاً لدفتر المنشأة، نقوم بطرح 3120 جنية من 32396 جنيه والناتج هو 29276 جنيه، ومن ثم القيام بجمع 29276 جنيه ورصيد دفاتر المنشأة وهو 28000 جنية والناتج يكون 57276 جنيه وهو الرصيد بعد التسوية بدفتر المنشأة.

ثانياً الرصيد طبقاً لكشف الحساب

  •  يتم طرح مبلغ خطأ قيد الشيك وهو 400 جنيه من الشيك الذي لم يقدم للصرف وهو 4800 جنيه والناتج هو 4400 جنيه.
  • للحصول على الرصيد بعد التسوية من الرصيد طبقاً كشف الحساب فإنه يتم طرح الناتج السابق وهو 4400 جنيه من رصيد كشف الحساب وهو 61676 جنية والناتج يكون 57276 جنية وهو الرصيد بعد التسوية بكشف الحساب بالبنك.

شاهد أيضًا: معلومات عن بنك التعمير والاسكان HDB

كانت هذه نبذة عن طريقة كتابة مذكرة تسوية البنك، لهذا عندما يأتي إلى النشأة كشف حساب البنك ويتم ملاحظة اختلافات بين رصيد كل من البنك بالدفاتر بكشف الحساب فلابد من القيام بإعداد مذكرة التسوية، وهذا من أجل تسوية رصيد البنك في دفتر المعاملات التي أخذها البنك بالاعتبار ولم يتم تسجيلها بالدفاتر، وتسوية رصيد كشف الحساب بالمعاملات التي قامت المنشأة بأخذها بعين الاعتبار ولكن لم تسجل بكشف الحساب.

أترك تعليق