بطل العالم في السباحة الحرة

بطل العالم في السباحة الحرة

بطل العالم في السباحة الحرة، تعتبر بطولة السباحة الحرة من البطولات التي يتولى تنظيمها الاتحاد الدولي للسباحة، ومنذ عام 1970 والبطولة تقام كل أربع أو ثلاث سنوات حسب التقويم الموضوع من الاتحاد الدولي بالنسبة لتلك اللعبة منذ تأسيسه، وتتمثل بطولة العالم للسباحة بعدد من الرياضات كالسباحة الرياضية والمتزامنة وكرة الماء، ومن الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تصدرت قائمة الدول الحاصلة على الميداليات في تلك اللعبة، ويمكنكم معرفة معلومات حول بطل العالم في السباحة الحرة من خلال موقع معلومة ثقافية.

معلومات عن بطل العالم في السباحة الحرة

  • يعتبر اللاعب مايكل فرد فيلبس بطل العالم في تلك الرياضة بعد أن حطم جميع الأرقام القياسية، لعدد الميداليات الذهبية الأولمبية التي حصل عليها فتمكن من الحصول على ثلاثة وعشرين ميدالية أولمبية منها تسعة عشر ميدالية في أولمبياد أثينا 2004م.
  • وفي عام 2008 أقيمت البطولة في بكين وحاز على ثمانية ميداليات ذهبية، والتي تسمى ببطولة أوليمبيات بكين وفي أوليمبيات لندن التي أقيمت في عام 2012 وتمكن من الحصول على أربع ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتان.
  • وخلال تلك الفترة تمكن من تجاوز بطلة السباحة سيبتز في عدد الميداليات الذهبية، كما أنه تصدر العديد من البطولات العالمية التي أقيمت في فترات مختلفة كما ذكرنا.

شاهد أيضًا : أهمية هواية السباحة للأطفال

حياته بطل السباحة الحرة

صدق القول بأن الأبطال يولدون من رحم المعاناة حيث أن فيلبس السباح العالم قد عاش فترة طفولة قاسية، حيث أنه عانى من اضطرابات نفسيه كثيره نتيجة بعد والده عنه، وقال لأمه في يوم ما أبنك لا يصلح في شيء إلا أن أخته قد شجعته في ممارسة لعبة السباحة، ولم تكن تتوقع في يوم ما أن أخيها سيصبح أعظم لاعب في تاريخ اللعبة لكنه سرعان ما قابل المدرب بوب بومان قد غير حياته الذي أقنعه أن يترك دراسته من أجل أن يكرس حياته في ممارسة تلك اللعبة.

وبدء ممارسة تلك اللعبة عندما كان عمره خمسة عشر عام وعند بلوغه سن الثامنة عشر عام حطم فيلبس جميع الأرقام القياسية العالمية، وله العديد من الجماهير الذين ينتظرونه بفارغ الصبر عند إقامة بطولة العالم للسباحة، والجدير بالذكر بأنه قرر الاعتزال في فترة ما إلا أنه عدل عن هذا القرار ليكتب اسمه في كل بطولة من العظماء.

وإليكم بعض الحقائق المتعلقة باللاعب

1- مرض مايكل فيلبس

حيث كان في فترة الصغر يعاني من اضطراب نفسي نظرًا لفترة المعاناة التي كان يعيشها في الصغر، إلا أنه سرعان ما شفي وأصبح أعظم سباح عالمي.

2-مواصفاته الجسمانية

  • يتميز السباح الماهر فيلبس بالبنيان الجسدي القوي والمرونة مما ساعده أن يكون البطل في تلك اللعبة.
  • رغم أنه أتهم أكثر من مرة بأنه يفوز بطرق غير قانونية ويتعاطى المنشطات مثل غيره من اللاعبين الأولمبيين الآخرين الذين مستهم الاتهامات بتعاطي المنشطات، إلا أن بعض النقاد المحللين لأداء اللاعب يرجعون تفوقه نظرًا للتشريح الجسماني القوي، الذي ساعده على تنمية موهبته وأنه يتمتع بزراعين ممتدين لمسافة قد تصل إلى 203 سم والطول يبلغ 193 سم.
  • وفي الغالب أن يكون التوافق بين امتداد الذراعين مع طول الفرد، كما يقول العديد من الباحثين لكن فيلبس تحققت فيه تلك المعجزة التي مكنته من تحقيق وتخطي الصعاب.
  • وقدميه تلتوي بمسافة زاوية 15 درجة إضافية عند الكاحل مقارنة بمعظم السباحين الآخرين، مما يجعل قدميه مثل الزعانف الافتراضية وتمتد هذه المرونة في القدم إلى ركبتيه ومرفقيه، الأمر الذي يساعده في التجديف بذراعيه في الماء.

3- رأي الأطباء في مميزات فيلبس الجسمانية

  • ولكن للتأكد من ذلك التشريح الجسماني له أجرت صحيفة أمريكية شهيرة حوارًا مع أشهر أطباء الباطنة وطبيب معالج للفرق الرياضية ودرس الطب الرياضي في جامعة ويسكونسن بميلوكي.
  • وصادف أنه كان أحد الأطباء في فريق أمريكيا للسباحة والذي أبدى برأيه في المزايا التشريحية لفيلبس، وقال بالنص عندما يحقق البعض إنجازًا رياضيًا يحاول البعض إيجاد أراء عن تمتع الفائز بعدة مزايا فسيولوجية مثل ما يحدث مع فيلبس، مع أن الأشياء التي يمكن قياسها في البشر تأتي في نطاق متوقع.
  • استطرد الطبيب قائلًا بأن إذا تساوى شخص في الإمكانيات والقوة كانت الميزة لمن هو أطول ذراعًا، كما أن الطول ليس علامة على التميز دائمًا، فقد فاز السباح الياباني كوسوكي في بطولة السباحة ويبلغ طوله 178 سم ومن اللازم أن يتناسب امتداد الذراع مع طول الفرد الرياضي وقوته.
  • وقال شيء جيد لقد سمعنا أن فيلبس يمتاز بأن له جذعًا طويلًا وساقين أقصر من المتوقع، وان ذلك هو ما يعطيه دفعة قوية عند الارتداد من الحائط مقارنة بأي شخص أخر، وحتى لو كان متساوي به في الطول.

شاهد أيضًا : تمارين شد عضلات البطن السفلية في أسبوع

كانت هذه نبذة عن بطل العالم في السباحة الحرة، وهو اللاعب فيليبس حيث أن أهم ما يميز فيلبس هو السرعة الحركية في الأداء، كما أنه يمتلك العبقرية الحركية ويملك الإحساس بالتحرك مع المياه عن غيرهم، إلا أن الطبيب لا يقتنع عن ما يشاع عن المزايا التشريحية، لكن الذي يفوق الرياضي حقا هو الاستمرار والمثابرة في التدريب.

أترك تعليق