اضرار عملية تسليك عصب اليد ومضاعفاتها

اضرار عملية تسليك عصب اليد ومضاعفاتها

اضرار عملية تسليك عصب اليد ومضاعفاتها، قد يتعرض العصب الأوسط الموجود في اليد للضرر بشكل كبير، وقد يصل هذا الضرر الى مرحلة الانسداد يصاحب هذا الانسداد الذي يحدث في عصب اليد آلام شديدة قد تلازم المريض طوال الوقت، قد يضطر المريض إلى إجراء عملية تسليك عصب اليد، والتي ربما ينتج عنها بعض الأضرار.

اسباب انسداد عصب اليد

تتعدد الأسباب التي تؤدي الى انسداد عصب اليد إلا أنه توجد أسباب شهيرة منها:

  • اختلاف طبيعة الرسغ، فطبيعة الرسغ تختلف من حيث الحجم والاتساع من شخص الى اخر، فهناك من يكون حجم نفق الرسغ لدية في المستوى الطبيعي، وهي الحالة الغالبة، وهناك من يكون مستوى اتساع النفق الرسغي ضيق بطبيعته.
  • مرضى السكري، من أكثر الأشخاص عرضة لانسداد عصب اليد هم الأشخاص المصابون بمرض السكري، وذلك بسبب كثرة تعرضهم للتورمات والترشحات التي تصاحب السكري بطبيعتها.
  • الاشخاص الذين يعانون من الاصابة بالروماتويد سبب كثرة إصابتهم بالالتهابات، وما يتبعها من تورمات.
  • متلازمة النفق الرسغي: هذه المتلازمة تكون مصاحبة لأعراض الضعف في كلا من الأصابع الثلاثة، الإبهام والسبابة والوسطى، مع حدوث التنميل المصحوب بالألم، مع إفلات الأشياء من بين هذه الاصابع.
  • تظهر ايضا هذه التورمات لدى الأشخاص الذين يستخدمون رسغهم وأصابعهم بصورة متكرر، أو بشكل خاطئ، ولفترات طويلة، على سبيل المثال، استخدام الأصابع في الكتابة على الكمبيوتر لفترة طويلة، أو قيادة السيارة، لفترة متصلة.

شاهد أيضًا: العصب الثامن أعراضه وعلاجه

اساليب علاج انسداد عصب اليد

  • تتعدد اساليب علاج انسداد عصب اليد حسب مستوى ودرجة الانسداد، والطبيب المعالج هو الذي يحدد الطريقة التي تصلح لكل مريض حسب مستويات تطور الحالة.
  • أولًا يقوم الطبيب بإجراء الفحص الإكلينيكي لتشخيص الحالة ومدى تطورها، ثم إجراء بعض الأشعة اللازمة لتوضيح الحالة، بعدها يبدأ الطبيب في تحديد نوع العلاج التحفظي قبل الخيار الجراحي لمدة شهر أو أكثر وأول العلاجات هو الراحة.
  • يعد خيار راحة المريض لليد والأصابع هو أول مراحل العلاج لمشكلة انسداد عصب اليد، وتتحقق الراحة عن طريق ارتداء الدعامة الخاصة بمعصم اليد، خاصة أثناء فترات النوم، لمدة شهر والابتعاد عن أي نشاط يؤثر على العصب.
  • استخدام المسكنات ومضادات الالتهاب عامل مساعد يلجأ اليه الطبيب المعالج للمساهمة في تخفيف الالتهاب وتسكين الالم، مثل: البروفين ومشتقاته.
  • حقن الكورتيزون التي يلجأ الطبيب الى استخدام نوعًا معينًا منها، وهي تستخدم في الحقن الموضعي بالرسغ، لان العلاج بالحقن الموضعي للكورتيزون يعد من اهم واقوى مضادات الالتهاب، ويطلق عليها اسم حقن تسليك العصب.
  • العلاج الطبيعي الذي يتم عن طريق الجلسات التي يقوم بها أخصائي العلاج الطبيعي وتؤدي هذه الجلسات إلى رفع الضغط الموجود في عصب اليد الأوسط.

متى نلجأ لعملية تسليك عصب اليد؟

  • هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض والتي تكون مؤشراً على وجود مشكلة بعصب اليد، منها شكوى المريض من ألم في اليد، مع ملاحظة وجود تنميل في الأصابع، وتكون هذه الأعراض مصاحبة لعدم استطاعة تحريك أصابع اليد.
  • غالبا ما تظهر هذه الأعراض في البداية أثناء فترة الليل، ثم يبدأ يزداد الألم تدريجياً حتى تصير هذه الأعراض ملازمة المريض، لدرجة انها قد تصل في المراحل المتأخرة من المرض إلى تسبب ضمور بعض عضلات.
  • حين الوصول لمرحلة الضمور في العضلات، هنا تكون نسبة الشفاء ضعيفة حتى لو تم إجراء جراحة تسليك عصب اليد.

لماذا نلجأ لإجراء عملية تسليك عصب اليد؟

جراحة تسليك عصب اليد تسمى علميا متلازمة النفق الرسغي، الهدف منها هو تسليك قناة النفق الرسغي والتي يتم اللجوء إليها بهدف الحد من كم الضغط الموجود في العصب الاوسط الواقع في الرسغ

 عملية تسليك عصب اليد

  • لا يلجأ الطبيب المعالج الى التدخل الجراحي عند اختناق عصب اليد، إلا في حالة فشل العلاجات المتاحة في علاج الانسداد وتسليك الاختناق، فاللجوء إلى الجراحة يعد هو الخيار الأخير في العلاج.
  • تعد عملية تسليك عصب اليد من العمليات الجراحية التي تحتاج إلى إجراء التخدير الكلي للمريض أثناء الجراحة، إلا أنه يجوز إجراء تلك الجراحة باستخدام التخدير الموضعي، وهو أمر يتوقف على قرار الطبيب.
  • الطبيب الجراح أثناء إجراء العملية الجراحية يلجأ لاستخدام شبيه الرباط الضاغط، وهو ما يسمى طبيا باسم التورنيكيت (tourniquet)حتى لا يعيق الدم الرؤية اثناء اجراء العملية الجراحية.
  • تتم عملية تسليك عصب اليد عن طريق الشق الجراحي للجلد بالمشرط، ثم يتم شق الغشاء المتين الذي يغطي النفق الرسغي، على الطبيب أن يتأكد في هذه المرحلة من أن الأصابع تتحرك بشكل سليم.
  • بعد إتمام عملية تسليك عصب اليد والانتهاء من الجراحة، يحرص الطبيب على الاطمئنان على عصب اليد الأوسط، وبعدها يتم إنهاء العملية بغلق الجلد.
  • من الممكن إجراء عملية تسليك عصب اليد بدون الحاجة الى استخدام مشرط الجراح، حيث يمكن إجراؤها عن طريق استخدام المنظار الطبي.

شاهد أيضًا: ما تعريف العصب

فترة النقاهة بعد عملية تسليك عصب اليد

  • بعد الانتهاء من الجراحة يبقى المريض تحت الملاحظة الطبية لمدة أربع وعشرين ساعة على الأكثر، لتأكد الطاقم الطبي على سلامة حركة الأصابع، على يرتدي المريض بعدها الدعامة الخاصة بالمعصم دون تأجيل.
  • بعد نجاح عملية تسليك العصب، وفي أثناء فترة النقاهة يلجأ المريض الى تناول بعض المسكنات والمضادات الحيوية، التي ينصح بها الطبيب المعالج، مع الاستمرار في استخدام الدعامة الخاصة بالرسغ فترة شهر كامل على أقل تقدير.
  • أثناء فترة النقاهة يمتنع على المريض ممارسة بعض السلوكيات منها قيادة السيارة، كما يمتنع المريض عن الكتابة على الكمبيوتر مستخدماً في ذلك أصابع اليد، أيضًا على المريض الامتناع تمامًا عن ممارسة أي نشاط يتسبب في إجهاد الأصابع اليد.

اضرار عملية تسليك عصب اليد ومضاعفاتها

  • مع مرور الوقت، ومع المتابعة مع الطبيب المعالج، بالاستمرار في استخدام معصم الرسغ، يبدأ المريض الشعور بالتحسن التدريجي، وتتحسن حالة العصب إلى الأفضل ويبدأ المريض في التعافي ويتم الشفاء.
  • من المسلم به طبيا أن جراحة تسليك عصب اليد يعد من الجراحات التي تتسم بأن نسب نجاح عالية، ومضاعفاتها قليلة جدا عند إجراء الجراحة على يد طبيب متخصص في جراحة اليد.
  • ذلك لأن تلك الجراحة يتطلب إجراؤها جرحًا لا يتعدى اثنين سنتيمتر تقريبًا، ولا يستغرق وقتها أكثر من خمس دقائق، وبعد مرور فترة النقاهة يمكن للمريض ممارسة نشاطه بشكل طبيعي.
  • إلا أنه في بعض الأحيان بعد مرور شهور من إجراء عملية تسليك عصب اليد، قد يحدث للعصب عملية اختناق مرة أخرى، هنا يضطر الطبيب لإجراء نفس الجراحة للمرة الثانية.

  متلازمة النفق الرسغي للحامل

  • المرأة الحامل تتعرض أثناء شهور الحمل لبعض التغيرات الهرمونية الطبيعية، عادة ما يصاحب هذه التغيرات العديد من الترشحات التي تحدث في مختلف أعضاء الجسم.
  • لهذا نجد أن بعض الحوامل قد يشعرن بنفس أعراض متلازمة النفق الرسغي، إلا أن هذه الأعراض تأخذ في التحسن التلقائي بعد تمام عملية الولادة، دون الحاجة الى أي تدخلات جراحية.

شاهد أيضًا: تشريح الجهاز العصبي بالصور

في ختام رحلتنا مع اضرار عملية تسليك عصب اليد ومضاعفاتها، نخلص مما سبق إلى أن اجراء عملية تسليك عصب اليد هو الخيار الأخير أمام الطبيب بعد تجربة العلاجات المتاحة، وعلى المريض بعد إجراء عملية تسليك عصب اليد الاحتراس من استهلاك اليد والأصابع في الأعمال التي تؤدي الى تدهور الحالة مرة اخرى

أترك تعليق