لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء

لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء

لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء، يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم، ويفضل فيه الصيام عند المسلمين، لأخذ الأجر والثواب، وفي المقال نوضح أسباب صيام عاشوراء وفضل صيام هذا اليوم عند الله تعالى، وحكم صيام عاشوراء، حيث يحتوي المقال على إجابات للأسئلة المتكررة عن صيام هذا اليوم.

قصة يوم عاشوراء

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم، وهو اليوم الذي نجى الله عز وجل فيه سيدنا موسى من أيدي فرعون، كما أنه اليوم الذي قتل فيه سيدنا الحسين بن علي بن أبي طالب في كربلاء بالعراق، وهو السبب الذي يجعل الشيعة يعتبرون هذا اليوم هو يوم حزن وعزاء.

شاهد أيضًا : نصائح طبية عند الصيام في رمضان

لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء؟

  • جاء السبب وراء أن يصوم المسلمون يوم عاشوراء ، بعد نجاة سيدنا موسى وقومه بني إسرائيل من بطش فرعون وجنوده، حيث أنه عندما سافر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من مكة إلى قباء يوم 8 من ربيع الأول، وجد اليهود صائمين، وعندما سأل عن سبب صيامهم، قالوا: “هذا يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى”، فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: “أنا أولى بموسى”، وأمر المسلمين بصيام يوم عاشوراء.
  • وفي هذا السياق، روى البخاري ومسلم رضي الله عنهما: “قدم النّبي صلّى الله عليه وسلّم المدينة، فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجّى الله بني إسرائيل من عدوّهم، فصامه موسى- عند مسلم شكراً – فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: فأنا أحقّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه).
  • وعن عائشة رضي الله عنها: “كان يوم عاشوراء يوماً تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول الله- صلّى الله عليه وسلّم- يصومه، فلمّا قدم المدينة صامه، وأمر النّاس بصيامه، فلمّا فرض رمضان قال: من شاء صامه ومن شاء تركه”.
  • وعن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “أنّ هذا يوم عاشوراء، ولم يكتب عليكم صيامه، وأنا صائم فمن شاء صام، ومن شاء فليفطر”.

حكم صيام عاشوراء

  • صيام يوم عاشوراء هو أمر اختياري، فمن أراد من المسلمين صيامه فليصم، ومن أراد يتركه فليتركه، مع العلم أن صيام يوم عاشوراء كان إجباري في بداية الإسلام.
  • وعن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: “أمَر النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم- رجلًا من أسلَمَ: أن أذِّنْ في النّاسِ: أن مَن كان أكَل فليَصُمْ بقيةَ يومِه، ومَن لم يكُنْ أكَل فليَصُمْ، فإنّ اليومَ يومُ عاشوراءَ).. رواه البخاري.
  • كما أن اليهود يصومون يوم عاشوراء بسبب نجاة موسى وبني إسرائيل من أيدي فرعون وأعوانه، ولذلك شرع الله تعالى أن يصوم المسلمين يومًا قبل يوم عاشوراء، وهو يوم تاسوعاء.
  • ورد في مسند أحمد بن حنبل، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: “لئن سَلِمْتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ، يعني عاشوراءَ)، وبعد وفاة النبي جاء أمر بصيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده مخالفة لأهل الكتاب.

شاهد أيضًا : ما السبب حول صيام يوم عاشوراء عند السنة والشيعة

فضل يوم عاشوراء

  • يتلخص فضل صيام يوم عاشوراء في تكفير ذنوب ومعاصي العام الماضي، وأن النبي صلى الله عليه وسلم: “سئل عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: يكفّر السّنة الماضية”.
  • وعن أبي قَتادة رضي الله عنه، عن الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “صوم عاشوراء يكفِّر السّنة الماضية، وصوم يوم عرفة يكفِّر سنتين: الماضية والمستقبَلة”.
  • وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: “ما رأيت النّبي – صلّى الله عليه وسلّم- يتحرّى صيام يومٍ فضَّله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشّهر، يعني شهر رمضان”.. رواه البخاري.

عاشوراء عند اليهود

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم، وهو اليوم الذي نجى الله عز وجل فيه سيدنا موسى وبني إسرائيل من بطش فرعون وأعوانه، لذلك يحتفل اليهود بهذا اليوم.

حيث تقوم النساء بارتداء الملابس الجميلة بألوان زاهية، ويبدأ صيام عاشوراء عند اليهود قبيل غروب الشمس بربع ساعة، ويستمر حتى قبيل غروب شمس اليوم التالي بربع ساعة أيضًا.

عاشوراء عند الشيعة

  • يوافق يوم عاشوراء نفس اليوم الذي قُتل فيه سيدنا على بن أبي طالب، حفيد النبي صلى الله عليه وسلم، لذلك يحتفلون أهل الشيعة بهذا اليوم بضرب أنفسهم بالسياط، تعبيرًا عن الحزن بسبب استشهاد الإمام الحسين في هذا اليوم.
  • ولا يعني ذلك أن الشيعة يفضلون الإمام الحسين على جده النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أنهم لا يحيون ذكرى وفاته كما يفعلون مع الحسين، بل أنهم يفضلون الحسين على باقية الخلق ما عدا الرسول الكريم.
  • مع العلم أن شعائر أهل الشيعة في يوم عاشوراء، من حيث إقامة العزاء والحزن والصراخ وغيرها، تعد من البدع، فهي أفعال مخالفة للشريعة الإسلامية ولا تمت للدين الإسلامي بصلة.

مراتب صيام عاشوراء

حدد علماء المسلمين مراتب صيام يوم عاشوراء إلى ثلاث مراتب، وهي:

  • المرتبة الأولى: صيام يوم عاشوراء، ويوم قبله ويوم بعد÷ أي صيام 3 أيام، يوم تاسوعاء، ويوم عاشوراء، والحادي عشر.
  • المرتبة الثانية: أما المرتبة الثانية فهي عبارة عن صيام يوم عاشوراء ويوم تاسوعاء.
  • المرتبة الثالثة: وهي صيام يوم عاشوراء فقط، دون صيام أي أيام قبله أو بعده.

شاهد أيضًا : متى فرض صيام شهر رمضان المبارك

وفي نهاية مقال لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء، نتمنى أن ينال المحتوى اعجابكم، حيث عرضنا كل ما يتعلق بصيام هذا اليوم، من حيث الأسباب، فضل الصيام، و حكم صيام عاشوراء، وفي انتظار تعليقاتكم، وانتظرونا في عرض المزيد من المقالات المفيدة.

أترك تعليق