لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل … والكمّيّة المثاليّة منه ؟

من بين العديد من الأسئلة المتعلقة بالاختلاف في الاحتياجات الغذائية للرجال والنساء، لماذا تحتاج النساء إلى بروتين أقل من الرجال؟ الإجابة المختصرة هي أن الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر من النساء لأن متطلبات البروتين لدى الشخص تعتمد عادةً على عاملين، وهما حجم الجسم ومستوى النشاط، وعادة ما تكون أجسام الرجال أثقل من النساء، لذلك فهو بحاجة إلى مزيد من البروتين، وتشرح الفقرات التالية الأسباب بالتفصيل.

اخترنا لك: اضرار البروتينات على الكلى

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

هناك خمسة أنواع من الأدلة التي تدعم الفرضية القائلة بأن الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر من النساء:

  • الدليل التطوري: طوال التطور البشري، يأكل الرجال بروتينًا أكثر من النساء لأنهم اعتادوا الخروج للصيد وبذل المجهود الزائد للقيام بذلك، بينما تأكل النساء الفاكهة والخضر من الحقول وهي تربي الاطفال، لذلك هناك حاجة إلى عدد أكبر من البروتين للرجال أكثر من النساء.
  • تكوين الجسم: النساء أقل وزنًا (في المتوسط) من الرجال وبالتالي تتطلب بروتينًا أقل.
  • من أجل الحفاظ على مستوى ثابت من كتلة العضلات، أي يحتاج الرجال إلى المزيد من البروتين لتكوين المزيد من كتلة العضلات، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن أجسامهم أكثر نشاطًا وأنهم يمارسون الرياضات التي تتطلب قوة عضلية مثل العضلات.
  • التمثيل الغذائي: توجد فروق بين الجنسين في استجابة التمرين لعملية التمثيل الغذائي بمعنى آخر، يحتاج الرياضيون إلى البروتين أكثر من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة، لكن متطلبات البروتين لكلا الجنسين ليست متساوية.
  • نظرًا لأن النساء يبنن العضلات بشكل أبطأ من الرجال، فإن أجسامهن بحاجة إلى البروتين لتحقيق أفضل شكل لهن بعد تدريب المقاومة.
  • دراسات توازن النيتروجين: تشير دراسات توازن النيتروجين إلى بعض الأفكار عن الحد الأدنى من تناول البروتين المطلوب لتجنب خفض مستويات البروتين في الجسم، وتظهر دراسات توازن النيتروجين أنه اعتمادًا على العوامل المذكورة أعلاه، قد يكون لدى النساء متطلبات بروتين أقل من الرجال.
  • تجربة ميدانية: تظهر التجربة والملاحظة أن الرجال يحتاجون إلى المزيد من اللحوم والبروتين أكثر من النساء، بينما تفضل النساء عادة الأطعمة النباتية والسلطات.
  • هذه الإحصائيات لا تعني أن النساء لا يميلن إلى تناول البروتين، ولكن معظم النساء لا يميلون إليه مثل الرجال.

هنا ستجد أيضاََ: أنواع البروتينات وفوائدها

كمية البروتين التي يحتاجها كلّ من الرجال والنساء

يحتاج الرجال والنساء إلى كميات مختلفة من البروتين، وفيما يلي شرح للكمية القياسية التي يحتاجها كل منهم:

  • النساء: القاعدة العامة لحساب متوسط ​​متطلبات البروتين للمرأة هي 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم، وتحتاج النساء إلى البروتين لأنه يوفر الطاقة، وهو أمر مهم للغاية لنمو الجسم وإصلاح العضلات التالفة.
  • نظرًا لوجود العديد من الإعلانات عن الأنظمة الغذائية القائمة على البروتين، ففي النساء يفوق البروتين احتياجاتهن، مما يؤدي إلى تسريع فقدان الكالسيوم في البول، وعلى النقيض من ذلك، فإن النساء اللواتي يقللن من البروتين لديهن مخاطر عالية للإصابة بهشاشة العظام.
  • الرجال: يحتاج الرجال إلى مزيد من البروتين بسبب زيادة الوزن، ولكن إذا زاد محتوى البروتين، فسيتم فقد الكالسيوم في البول.
  • لذلك، يجب على الرجال المعرضين لخطر الإصابة بحصوات الكلى مراقبة تناولهم للبروتين، حيث يتم حساب متوسط ​​متطلبات البروتين للرجال على أساس 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم.

حساب احتياج الجسم من البروتين

تعتمد كمية البروتين التي يحتاجها جسم الإنسان يوميًا على العديد من الحالات، مثل:

  •  إجمالي استهلاك الطاقة.
  • نمو الفرد.
  • مستوى النشاط البدني.
  • وزن الجسم.
  •  العمر.

الحد الأدنى لمحتوى البروتين هو 0.08 جرام لكل كيلوجرام من الجسم، وهي القيمة الدنيا الموصى بها للحفاظ على المتطلبات الغذائية الأساسية، وتختلف النسبة من شخص آخر، اعتمادًا على العوامل المذكورة أعلاه، ولكن تناول البروتين قد يكون مفيدًا إلى حد ما، خاصة إذا كان البروتين مصدرًا طبيعيًا، وكان الأشخاص نشيطين جدًا أو يرغبون في اكتساب العضلات، فيجب عليهم عمومًا تناول المزيد من البروتين.

حاجة الجسم للبروتين حسب العمر:

  • 3-1: 13 جرام.
  • 4-8: 19 جرام.
  • 9-13: 34 جرام.
  • 14-18: 46 جرام.
  • 14-18: 52 جرام.
  • 19-70 من النساء: 46 جرام.
  • ذكور 19-70 سنة: 56 جرام.

قد يهمك: البروتينات وأقسامها

من بين العديد من الأسئلة المتعلقة بالاختلاف في الاحتياجات الغذائية للرجال والنساء، لماذا تحتاج النساء إلى بروتين أقل من الرجال؟ الإجابة المختصرة هي أن الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر من النساء لأن متطلبات البروتين لدى الشخص تعتمد عادةً على عاملين، وهما حجم الجسم ومستوى النشاط، وعادة ما تكون أجسام الرجال أثقل من النساء، لذلك فهو بحاجة إلى مزيد من البروتين، وتشرح الفقرات التالية الأسباب بالتفصيل.

اقرأ أيضاََ: اضرار البروتينات على الكلى

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

هناك خمسة أنواع من الأدلة التي تدعم الفرضية القائلة بأن الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر من النساء:

  • الدليل التطوري: طوال التطور البشري، يأكل الرجال بروتينًا أكثر من النساء لأنهم اعتادوا الخروج للصيد وبذل المجهود الزائد للقيام بذلك، بينما تأكل النساء الفاكهة والخضر من الحقول وهي تربي الأطفال، لذلك هناك حاجة إلى كمية أكبر من البروتين للرجال أكثر من النساء.
  • تكوين الجسم: النساء أقل وزنًا (في المتوسط) من الرجال وبالتالي تتطلب بروتينًا أقل.
  • من أجل الحفاظ على مستوى ثابت من كتلة العضلات، أي يحتاج الرجال إلى المزيد من البروتين لتكوين المزيد من كتلة العضلات، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن أجسامهم أكثر نشاطًا وأنهم يمارسون الرياضات التي تتطلب قوة عضلية مثل العضلات.
  • التمثيل الغذائي: توجد فروق بين الجنسين في استجابة التمرين لعملية التمثيل الغذائي بمعنى آخر، يحتاج الرياضيون إلى البروتين أكثر من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة، لكن متطلبات البروتين لكلا الجنسين ليست متساوية.
  • نظرًا لأن النساء يبنن العضلات بشكل أبطأ من الرجال، فإن أجسامهن بحاجة إلى البروتين لتحقيق أفضل شكل لهن بعد تدريب المقاومة.
  • دراسات توازن النيتروجين: تشير دراسات توازن النيتروجين إلى بعض الأفكار عن الحد الأدنى من تناول البروتين المطلوب لتجنب خفض مستويات البروتين في الجسم، وتظهر دراسات توازن النيتروجين أنه اعتمادًا على العوامل المذكورة أعلاه، قد يكون لدى النساء متطلبات بروتين أقل من الرجال.
  • تجربة ميدانية: تظهر التجربة والملاحظة أن الرجال يحتاجون إلى المزيد من اللحوم والبروتين أكثر من النساء، بينما تفضل النساء عادة الأطعمة النباتية والسلطات.
  • هذه الإحصائيات لا تعني أن النساء لا يميلن إلى تناول البروتين، ولكن معظم النساء لا يميلون إليه مثل الرجال.

شاهد أيضاََ: أنواع البروتينات وفوائدها

كمية البروتين التي يحتاجها كلّ من الرجال والنساء

يحتاج الرجال والنساء إلى كميات مختلفة من البروتين، وفيما يلي شرح للكمية القياسية التي يحتاجها كل منهم:

  • النساء: القاعدة العامة لحساب متوسط ​​متطلبات البروتين للمرأة هي 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم، وتحتاج النساء إلى البروتين لأنه يوفر الطاقة، وهو أمر مهم للغاية لنمو الجسم وإصلاح العضلات التالفة.
  • نظرًا لوجود العديد من الإعلانات عن الأنظمة الغذائية القائمة على البروتين، ففي النساء يفوق البروتين احتياجاتهن، مما يؤدي إلى تسريع فقدان الكالسيوم في البول، وعلى النقيض من ذلك، فإن النساء اللواتي يقللن من البروتين لديهن مخاطر عالية للإصابة بهشاشة العظام.
  • الرجال: يحتاج الرجال إلى مزيد من البروتين بسبب زيادة الوزن، ولكن إذا زاد محتوى البروتين، فسيتم فقد الكالسيوم في البول.
  • لذلك، يجب على الرجال المعرضين لخطر الإصابة بحصوات الكلى مراقبة تناولهم للبروتين، حيث يتم حساب متوسط ​​متطلبات البروتين للرجال على أساس 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم.

حساب احتياج الجسم من البروتين

تعتمد كمية البروتين التي يحتاجها جسم الإنسان يوميًا على العديد من الحالات، مثل:

  •  إجمالي استهلاك الطاقة.
  • نمو الفرد.
  • مستوى النشاط البدني.
  • وزن الجسم.
  •  العمر.

الحد الأدنى لمحتوى البروتين هو 0.08 جرام لكل كيلوجرام من الجسم، وهي القيمة الدنيا الموصى بها للحفاظ على المتطلبات الغذائية الأساسية، وتختلف النسبة من شخص آخر، اعتمادًا على العوامل المذكورة أعلاه، ولكن تناول البروتين قد يكون مفيدًا إلى حد ما، خاصة إذا كان البروتين مصدرًا طبيعيًا، وكان الأشخاص نشيطين جدًا أو يرغبون في اكتساب العضلات، فيجب عليهم عمومًا تناول المزيد من البروتين.

حاجة الجسم للبروتين حسب العمر:

  • 3-1: 13 جرام.
  • 4-8: 19 جرام.
  • 9-13: 34 جرام.
  • 14-18: 46 جرام.
  • 14-18: 52 جرام.
  • 19-70 من النساء: 46 جرام.
  • ذكور 19-70 سنة: 56 جرام.

قد يهمك: البروتينات وأقسامها

الجواب على السؤال عن سبب احتياج النساء إلى بروتين أقل من الرجال مثير للجدل إلى حد كبير لأن احتياجات جسم الإنسان تختلف من شخص لآخر، ولكن بشكل عام يحتاج الرجال إلى المزيد من البروتين، لأنهم عادة ما يكونون أثقل من النساء، وعادة ما يبذلون المزيد من الجهد، ولكن محتوى البروتين يجب ألا يتجاوز الطلب لإنه من الممكن أن يسبب مضاعفات خطيرة.

مقالات ذات صلة