من هو طه حسين باختصار

من هو طه حسين باختصار

من هو طه حسين باختصار طه حسين هو كاتبا وأديبا مصريا، ولد في عزبة الكيلو في مغاغة، محافظة المنيا، في الرابع عشر من نوفمبر عام ألف ثمانمائة وتسعة وثمانين ميلاديا، وكان يكون مائلا إلى أن يكتب إسمه بهذا الشكل طه حسين، فكان طه حسين كاتبا ومفكرا كبيرا، وكان أيضا رائدا من رواد الأدب العربي واللغة العربية، ولقب بعميد الأدب العربي، حيث كان طه حسين يرفض فكرة أن مصر عربية، ولكن كان يؤمن بأن مصر قد تنتمي لثقافة البحر الأبيض المتوسط، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم من هو طه حسين باختصار.

نشأة طه حسين

  • ولد طه حسين في قرية متواضعة كانت تتبع لمركز مغاغة في محافظة المنيا في صعيد مصر، حتى أصيب بالعمى وذلك بسبب الجهل وهو كان صغيرا.
  • كان في السنوات الأولى من حياته يعيش في قريته وكان يتعلم في الكتاب، وبعد ذلك ذهب إلى القاهرة مع أخيه الأكبر لكي يلتحقوا في الأزهر، وبعد الإلتحاق بالأزهر تم التحاقه بالجامعة الأهلية.
  • بعد ذلك ذهب إلى فرنسا في بعثة تعليمية، وعاد إلى مصر في عام ألف تسعمائة وخمسة وعشرين، وتم تعيينه أستاذا في الجامعة المصرية، بعد ذلك تم تعيينه عميدا لكلية الآداب.
  • بعد ذلك أصبح عميدا لجامعة الإسكندرية، ثم تم تعيينه وزيرا للمعارف.
  • تزوج في فرنسا من شريكة حياته التي كانت بجواره طوال الوقت، وكانت تدعمه كثيرا وتأتي له بالكتب وهي، سوزان بريسو uaesserB ennazuS.
  • كان طه حسين منتجا ومفكرا مختلفا ومتنوعا، حيث أنه كان أول مصري ينال درجة الدكتوراة من الجامعة المصرية في عام ألف تسعمائة وأربعة عشر على دراسته ذكرى أبو العلاء.
  • كما أخذ الدكتوراة في فرنسا من جامعة السوربون على غرار دراسته فلسفة ابن خلدون الاجتماعية، وكانت كانت قد تم ترجمته في عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين.
  • كما تمت ترجمة رواية الأيام والتي كانت أكثر من رائعة، وتم ترجمتها لأكثر من لغة.
  • بالرغم من الفترة الزمنية التي مرت على الكاتب طه حسين عن العصر الحالي، فيوجد إلى الآن هجمات ومناوشات عن الأديب والكاتب الكبير طه حسين من الظالمين والجهالة في المنطقة العربية.
  • فقد قال سلامة موسى عن نجاح طه حسين، أنه كانت له قيمة رمزية وهي أن مصر العتيقة تتجدد، حيث كان طه حسين ينتمي إلى مدرسة الفكر الوطني المصرية.

تميز ومنهج طه حسين

  • كان طه حسين يمتاز بكتاباته وأفكاره التي كانت تدعو لتلخيص الأدب من المسلمات الخاطئة، وأيضا التأكد من حرية الفكر والكتاب والأدباء.
  • فكان ذلك سببا لحدوث مشاكل كبيرة مع الأشخاص المتزمتين من شيوخ الأزهر، وطبقة الرجعيين المصريين التي تتعارض مع التغيير والتطور.
  • فقاموا هؤلاء بالتشنيع عليه بحملة متعسفة بشكل كبير قد إنتهت بطرده من الجامعة، وذلك في زمن حكومة صدقي باشا الذي كان مشهورا ومعروفا بالاستبداد.
  • كان طه حسين من رواد حركة التنوير في مصر، وكان يعتبر أن مصر سواء ثقافيا أو حضاريا كانت تنتمي إلى بلاد البحر المتوسط الذي يضم اليونان وإيطاليا وفرنسا.
  • كما كان له برنامج يتم إذاعته في الإذاعة المصرية يسمى حديث الأربعاء، وكان هذا البرنامج يحكي عن المصريين في التراث والأدب، وعن الأدب المسرحي عند اليونانيين، ومواضيع أخرى تعمل على تحريك الأفكار وتنميتها.
  • استطاع طه حسين أن يقوم بتحطيم التقاليد المتخلفة، والجمود والرجعية، والعيش تحت سطوة الماضي بفكر العصور الوسطى.
  • عندما كان في الشعر الجاهلي بذل مجهودا كبيرا ودقيقا في القيام بمحاولة حتى يزيح الأوهام التي تخص شعراء الجاهلية العرب والتي يكون منهم الشعراء المعلقات المشهورين التي تم إنتسابها لهم، حتى صارت شيئا مقدس يمجدها كل الشعراء.

النقد

  • كان طه حسين ينتقد الكثير من المشاكل والجهل الذي كان يحدث في عصره، حيث كان يستخدم الشك الديكارتي في التحليل والتفسير، فكان أسلوب ديكارت كان يقتضي كبداية القضية التي كانت مطلوب منه.
  • حيث تم اعتبار المعتصمين والرجعيين أن رأي طه حسين كان نوع من الهرطقة، وقد قاموا عليه وعلى كتابه حربا ديماجوجية كانت تتسبب في قتله.

طه حسين والهوية المصرية

  • بالرغم من أن طه حسين كان تم تلقيبه بعميد الأدب العربي بسبب إبحاره في اللغة العربية، وكان أيضا لتفوقه في الكتابة بالعربي، لكنه كان يرفض فكرة أن مصر عربية وكان يدرك أن الثقافة المصرية قد تختلف وتتنوع عن الثقافة العربية.
  • حيث أن طه حسين كان يعتبر الثقافة المصرية تنتمي إلى ثقافة حوض البحر المتوسط مثل: اليونان، وإيطاليا، وفرنسا، وغيرها.

المعارك التي كان يخوضها من أجل مصر

  • كان طه حسين يخوض معركة تكون ضد السلفية والجمود الديني.
  • أما المعركة الثانية، كانت ضد الاستبداد السياسي.
  • والمعركة الثالثة، كانت ضد الظلم الإجتماعي، والقيود الحديدية بين الطبقات.
  • حيث يقول حلمي النمنم: إن طه حسين قد بدء أولى معاركه الصاخبة بكتاب في الشعر الجاهلي والذي تحدى عن طريقة الجمود الديني أو الفهم المنغلق للدين.
  • كما قام باستكمال ذلك المؤلفات الأخرى والتي يكون منها الفتنة الكبرى والتي يتم تحديد أسبابها الإقتصادية عندما دخل العرب البلاد الأخرى، وزادت المكاسب المادية.

معركة إبتزاز على طه حسين

  • كان طه حسين قد تعرض إلى حملة شرسة من رئيس الوزراء إسماعيل صدقي وأمثاله من المستبدين والرجعيبن، حيث تخيل إسماعيل صدقي وهو كان مكروها من جميع كتاب مصر الأحرار.
  • فكان من الممكن أن يكسب تعاطف الرأي العام في مصر إذا تم فصل طه حسين من الجامعة، فتخيل أنه بذلك حقق رغبة الأمة التي ظهرت بعد قيام طه حسين بنشر كتابه في الشعر الجاهلي.
  • فكان إسماعيل صدقي ليس له قانون يسمح بطرد طه حسين من الجامعة، فقام بصنع خديعة حتى يتم طرده من الجامعة ونقله إلى ديوان وزارة المعارف لكي يعمل كبير مفتشين اللغة العربية بديلا عن الشيخ محمد حسين الغمراوي الذي كان يخرج على المعاش وذلك في اليوم الثالث والعشرين من شهر مايو عام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين.
  • كما رفض طه حسين النقل واعتبره هذا اعتداء صارخا على استقلال الجامعة، فانتهز مجلس الوزراء الفرصة وقام بفصله من هذه الوظيفة في عشرين من شهر مارس، عام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين.

سلامة موسى عن طه حسين

  • طه حسين وسلامة موسى كانوا يعاصروا بعض في النصف الأول من القرن العشرين، حيث كانوا من المكافحين من أجل مصر لكي تتطور وتنهض إلى الأفضل.
  • كان سلامة موسى يحمي أن طه حسين قد علا نجمه في الأيام التي كان وقتها سلامة موسى يقوم بإصدار مجلة المستقبل الأسبوعية.
  • فعندما ظهر طه حسين كان وقتها يرتدي الجبة والقفطان، وكان يقوم بكتابة جورنال الجريدة الخاص بأحمد لطفي السيد.

كلام طه حسين

  • من أشعاره المعروفة والمشهورة مثل: التعليم كالماء والهواء حق لكل مواطن.
  • فعندما قام بالتقدم إلى البرلمان المصري قام بطلب زيادة ميزانية التعليم، فعندما كان وزيرا للمعارف وطلبه تم رفضه فزعل طه حسين وذهب بنفسه إلى البرلمان وقال كلمته المشهورة:
  • الجهل حريق لا ينفع مع التقطير.
  • من أقوال طه حسين الأخرى: سيجري النيل دائما إلى البحر، وستجري مصر دائما إلى تحقيق آمالها وبلوغ مثلها العليا.

من مؤلفات الكاتب طه حسين

  • الفتنة الكبرى.
  • المعذبون في الأرض.
  • في الشعر الجاهلي.
  • في الأدب الجاهلي.
  • الأيام.
  • دعاء الكروان.
  • مع المتنبي.
  • مستقبل الدراسة في مصر.
  • الحب الضائع.
  • على هامش السيرة.
  • حديث المساء.
  • مع أبي العلاء في سجنه.
  • جنة الشوك.
  • الوعد الحق.
  • مرآة الإسلام.
  • جنة الحيوان.
  • شروح سقط الزند.
  • أديب.
  • حافظ وشوقي.
  • ألوان.
  • الشيخان.
  • تجديد ذكرى أبي العلاء.
  • قادة الفكر.
  • القدر.
  • فلسفة إبن خلدون الاجتماعية، تحليل ونقد.

أترك تعليق