من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب؟

من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب، علم الصيدلة هو من فروع العلوم الطبية ويهتم بدراسة الأدوية والعقاقير وكيفية تكوين الأدوية من أعشاب ونباتات معينة، وألف الكثير من العلماء في هذا المجال وأشهرهم كتاب الصيدلة في الطب، ولكن من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب.

من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب

  • مؤلف الكتاب هو العالم المسلم البيروني، والذي لم يكن الكتاب أول إنجازاته ولا أوحدها بل كان يكتب في مجال الفلك، والرياضيات، والهندسة، والفلسفة، والجغرافيا، والتاريخ، والجيولوجيا، والترجمة.
  • اشتهر البيروني بكثرة علمه في مختلف المجالات، وكان كتابه كتاب الصيدلة هو مرجع لكثير من العلماء بسبب احتواءه على أعشاب نادرة تم وصفها بصورة دقيقة، ويعد مرجع لأي باحث في مجال الأعشاب.
  • البيروني ولد يوم 5 من شهر سبتمبر في سنة 973 ميلادية أي ما يوافق اليوم الثاني من شهر ذو الحجة لسنة 362 هجرية، والبيروني هو فيلسوف، وجغرافي، ورياضي، ورحالة، ومؤرخ، وجيولوجي، ومترجم، وصيدلي، ورسام خرائط.
  • البيروني قد عاصر العصر الذهبي لدين الإسلام، وكان الأمر في القرن الرابع الهجري، وقد كان كثير التنقل من بلد إلى أخرى بغرض طلب العلم، ودرس الكثير من العلوم المختلفة، وأصبح يطالب به في مجالس الملوك والعلماء.
  • أتقن البيروني اللغة العربية، والفارسية، والإغريقية، والسريانية، والخوارزمية، والعبرية، والسنسكريتية، والتراثية، وكان يطلق عليه اسم بطليموس العرب، والأستاذ، وبهذا نكون تعرفنا على من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب.

ننصحكم بزيارة مقال: بحث عن شخصيات تاريخية غيرت شكل العالم

حياة البيروني

  • ولد البيروني في خوارزم وهي حاليًا تقع في أوزبكستان وعاش فيها 25 سنة الأولى من عمره وكان يدرس النحو وفقه الإسلام، ومعظم حياة البيروني كانت في غزنه في أفغانستان، وسافر إلى الهند وهو في سن 44 سنة، وعاش فيها 40 سنة.
  • انتقل البيروني إلى بخاري بعد غزو الأتراك لموطنه، وبعدها ذهب مع منصور الثاني إلى بلاد السامانية، وهنالك قد التقى ابن سينا، وسنة 998 ميلادية توجه إلى بطبرستان، وألف هنالك أول كتاب له عام 1000 ميلادية.
  • ذهب البيروني إلى آل مرزبان أثناء حكم باونديان بغرض إنشاء عهد سلام معهم ومع من سيكون ملك خوارزم، وأصبح من بعدها البلاط المتواجد في غرغانج معروف بأن العلماء الكبار يجتمعون به، وفي سنة 1017 ميلادية ذهب إلى غزنه.
  • توجه البيروني مع محمود الغزنوي إلى الهند في أحد غزواته، وفي سنة 1030 ميلادية تمكن من إنهاء كتابه الخاص بالهند، وعمل البيروني خلال مدة وجودة في الهند على تحديد طول الشمس.
  • كتب البيروني كتاب الأسطلاب لكي يشرح به طريقة معرفة طول الشمس، وبسبب سفر البيروني من بلد إلى بلد بكثرة تمكن من إنجاز شوط كبير في حياته العلمية، وقد استفاد بشكل كبير من زيارته إلى الهند.

مؤلفات أبو الريحان البيروني

  • البيروني أغلب الكتب التي ألفها كانت باللغة العربية، وقد كتب كتاب يدعى “التفهيم لأوائل صناعة التنجيم” باللغة الفارسية واللغة العربية، وقد أبرز الكتاب موهبة البيروني في اللغتين.
  • كتب البيروني كتاب مختص في دراسة عقائد الهندوس وعقائدهم وأطعمتهم ولباسهم وأعيادهم، وكيف يفكرون في حياتهم، وأبرز الخصائص الموجودة في لغتهم، ويطلق على الكتاب اسم كتاب الهند، أو الهند للبيروني.
  • ولم يكن غريب أن تكون إجابة من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدلة في الطب هو البيروني حيث يحتوي الكتاب على أسماء كثيرة لأدوية مختلفة تناسب العديد من الأمراض مع كيفية استخدام الدواء.
  • كتاب التقويم الملكاني هو كتاب عربي تم ترجمته إلى اللغة الفرنسية، وكتاب القانون المسعودي يعتبر موسوعة شاملة تتحدث عن الهندسة والجغرافيا وعلم الفضاء، وقد أهداه البيروني إلى ملك الدولة الغزنوية مسعود الغزنوي.
  • كتاب التفهيم لصناعة التنجيم مكتوب على هيئة سؤال وجواب، وتدور أسئلته حول الفضاء والرياضيات، ومكتوب باللغة الفارسية واللغة العربية، ومن كتبه الإخوة رسالة البيروني، والإسطرلاب.
  • كتب البيروني كان أغلبها من اللغة العربية، ولكن هنالك بعض الكتب باللغة الفارسية مثل كتاب الجماهر في معرفة الجواهر حيث كتب به الفلزات والجواهر، وكان أول عالم وضع الوزن النوعي للفلزات.

علماء أثروا وتأثروا بالبيروني

  • تأثر البيروني بفئة من الأشخاص هم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والرازي، وابن سينا، وأبو نصر منصور، وأرسطو، والسجزي، وبطليموس، وإيران شهري، وأريابهاتا، والبتاني، وبراهماكويتا.
  • هنالك عدة شخصيات تأثروا به واستفادوا بكتاباته وهم الخازني، والسجزي، ومرصد مراغة، وعمر الخيام، وزكريا القزويني.

إليكم من هنا: 10 من أشهر علماء العرب والمسلمين واختراعاتهم

وفاة البيروني وإرثه

  • توفي البيروني وعمره يناهز الـ 75 عامًا في يوم 9 من شهر ديسمبر من سنة 1048 ميلادية أي في سنة 440 هجرية، وعندما لاقته المنية كان في غزنة وهي أحد مدن أفغانستان.
  • لم يتم استغلال كتب البيروني في أي أبحاث مرتبطة خلال القرون التالية للعائلة الغزنوية، وكذلك لم يتم اقتباس أي شيء من الكتب من باقي العلماء، ولم تبدأ في الانتشار إلا عند الغرب في أوروبا.
  • كتاب الحضارة الهندية كان مهمًا للمملكة البريطانية التي تم إقامتها في الهند خلال القرن 17، وفي سنة 1974 ميلادية تم صنع فيلم يتحدث عن البيروني وحياته، وأطلق اسم البيروني على فوهة بركانية متواجدة على القمر، وكويكب ما.
  • سنة 2009 ميلادية أهدت إيران جناح أثري تحت جناح العلماء إلى مكتب الولايات المتحدة الموجود في فيينا، ويحتوي الجناح على تمثال البيروني، وابن سينا، وعمر الخيام، وأبو بكر الرازي.

كتاب الصيدلة في الطب

  • كتاب الصيدلة يتحدث عن الأدوية وأهميتها، وأسمائها، ومكوناتها، ويتكون الكتاب من 427 صفحة، والنسخة الأحدث على الإطلاق هر التي كتبها إبراهيم التبريزي سنة 678 هجرية، وهي مأخوذة من النسخة الأصلية للكتاب.
  • البيروني حيث كتبه كتاب الصيدلة في الطب بغرض وصف العقارات الطبية المستخلصة من الأعشاب والنباتات، والكتاب مكتوب باللغة الفارسية، وكتب البيروني الكتاب قبل وفاته بفترة قصيرة.
  • الكتاب كان يدعى علم العقاقير في الطب، وبعدها تم تغييره إلى صيدلية في الطب، وكان الكتاب يحتوي على خمسة فصول كل فصل مختص بشرح جزئية معينة أو سلسلة نبات معينة.

محتويات كتاب الصيدلة في الطب

  • أول فصل تحت عنوان علم العقاقير، وترجمته باللغة الهندية كلمة جندل أي الشخص إلى يبيع العطور والأعشاب، واللغة العربية تنطق كلمة جندل صندل، والشخص الصيدلاني هو المختص في تجميع الأدوية وتحديد أفضلها.
  • ثاني فصل يتناول العقاقير والأدوية، ووضع البيروني التعريف الأول في الفصل هو تعريف معنى العقار، وفي اللغة السيريانية الكلمة تشير إلى الجرثومة، وصنف العقاقير إلى ثلاث أنواع هم الأغذية والسموم والأدوية.
  • ثالث فصل من الكتاب يتحدث عن مختلف الأنواع من الأدوية سواء كانت الدواء مركب أو غدير مركب، ووضح وظيفة الشخص الصيدلاني في تبديل الدواء أو حذفه إذا لزم الأمر.
  • رابع فصل ذكر فيه البيروني أهمية اللغة العربية والأثر الذي تركته على باقي اللغات، بينما خامس فصل يعرض البيروني فيه أهمية العلوم في حياة الإنسان، وكيف يستطيع الشخص تحصيل هذه العلوم من أصولها، ووضح أهمية معرفة الشخص لباقي اللغات.

اقرأ من هنا: بحث عن علماء الرياضيات وانجازاتهم جاهز للطباعة

وهكذا في نهاية المقال قد تعرفنا على من هو العالم المسلم الذي الف كتاب الصيدله في الطب، وهو أبو الريحان البيروني، وذكرنا أهم النقاط في حياته، وأنه قد درس أغلبية العلوم، وكتاب الصيدلة حتى الأن مرجع للكثير في مجال الأعشاب والأدوية.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق