اللب الأبيض وأضراره

اللب الأبيض وأضراره

تعتبر بذور القرع من البذور التي كثر انتشارها والإقبال عليها، وهي تعتبر مصدر جيد للعديد من المكونات مثل المعادن والبروتينات والدهون والكربوهيدرات، ومنها يستخرج اللب الأبيض، ويتم تناوله إما مطهو مع الأكل، أو عن طريق تحميصه ويضاف إليه الملح أو يتم أكله بدون ملح حسب الرغبة.

تاريخ اللب الأبيض

يعتبر اللب الأبيض من البذور المعروفة منذ عقود طويلة وكان يكثر في البلاد الأوربية والباردة، واستخدم منذ زمن بعيد في شمال ووسط وجنوب أمريكا، وكان يستهلكه سكان أمريكا الأصليين في وجباتهم وغذائهم، نظرًا لفوائده الصحية الكثيرة، وعثر على أدلة الاستخدام لبذور القرع في حضارة الأزتيك وسط أمريكا.

تعد الصين من البلاد الأكثر إنتاجًا له في الوقت الحالي، وتليها تأتي دول الهند وروسيا وأوكرانيا والمكسيك، وتكمن أهميته في توافر العديد من المركبات الغذائية الهامة لصحة الإنسان بداخله، واعتاد الناس على تناول اللب الأبيض وهو من ضمن المسليات، وتميز بوجوده مع الناس في المنتزهات والحدائق، أو عند مشاهدة مباراة كرة القدم، أو عند اجتماع الأسرة والجلوس أمام التلفاز.

وتعتبر بذور اليقطين هي البذور الصالحة للأكل وتعرف هذه البذور أيضًا باسم بيبيتا، وهو مصطلح مكسيكي حيث ان بداية معرفة هذا النوع من البذور كان في المكسيك، وكان الأشخاص يتهافتون عليه نظرًا للمحتوى الغذائي الموجود بداخله والذي يعزز الصحة العامة ويقوم بتحسين طاقة الجسم وتحسين الجهاز المناعي، ويساعد من التخلص من بعض المشاكل الصحية.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد وأضرار اللب السوري

تعريف اللب الأبيض

يعرف اللب الأبيض بأنه عبارة عن بذور نبات القرع المجففة ويتم زراعة هذا النوع لغرض الب فقط وليس لغرض الأكل، ويتم زراعته في النصف الثاني ن شهر فبراير وهذا انسب وقت للحصول على كمية كبيرة من الإنتاج والمحصول، وهو واحد من أشهر المسليات الموجودة في العالم، وفي الشرق الأوسط بالتحديد، ويجفف اللب الأبيض ولا يتم إضافة أي شيء لهما، حيث أنه يحتوي على طعم مميز، ويقبل عليه ويحبه جميع الأعمار وجميع الفئات.

ويحتوي اللب الأبيض على الزنك والفوسفور والنحاس والبوتاسيوم والكالسيوم، وغني جدًا بالبروتينات والكربوهيدرات، وغني أيضًا بنسبة كبيرة من الأحماض الأمينية الهامة، وبالرغم من الكم الهائل من الفوائد الموجودة في اللب الأبيض، أيضًا يحتوي على بعض الآثار الجانبية وقد يسبب بعض الأضرار للأشخاص الذين يعانون من حساسية لبعض مركباته أو من كثرة تناوله، ونستعرض فيما يلي الفوائد والأضرار التي يحتويها اللب الأبيض وأثرها على أعضاء الجسم.

أضرار اللب الأبيض

بالرغم من الفوائد العديدة للب الأبيض إلا أن له أضرار ومحاذير في استعماله، وتتلخص في الآتي:

  • إن تناول اللب الأبيض المملح بكميات كبيرة يؤدي إلى حبس المياه في الجسم وزيادة الوزن.
  • يسبب تناول اللب الأبيض بكميات إلى تأخر القذف لدى الرجال.
  • تناول اللب الأبيض لمرضى الضغط قد يسبب بخلل في أصحاب الضغط المنخفض.
  • ومثله مثل أي شيء تناوله بكثرة أو الإسراف فيه يؤدي إلى الإصابة بأضرار أكثر من الفوائد التي تعود على الجسم.
  • قد يقلل اللب الأبيض ن مستويات البوتاسيوم في الجسم، وهو مضر للأشخاص الذين يعانون من نقص في البوتاسيوم أصلًا.
  • كثرة استخدامه أو تناوله قد يضر بالجهاز الهضمي، ويحدث حالات من الإمساك لاحتوائه على الألياف.

فوائد اللب الأبيض

تناول اللب الأبيض بمقدار 25 جرام يوميًا يكون له فوائد عديدة، حيث ان كثرته تؤدي لبعض الأضرار للجسم، وتتلخص فوائد اللب الأبيض في الآتي:

  • يساعد اللب الأبيض على تعزيز وتحفيز الجهاز المناعي، بسبب وجود بعض مضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين مناعة الجسم بصورة عامة.
  • يحمي الجسم من أخطار الإصابة بأمراض المفاصل، ويعزز صحة العظام، لاحتوائه على الكالسيوم وفيتامين ب المركب.
  • يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم، ويقوم بتحفيز عمل الأنسولين.
  • يزيد اللب الأبيض من صحة العظام وقوتها.
  • يساعد تناول اللب الابيض من صحة الأسنان وسلامتها.
  • مفيد جدًا في حالات الاسترخاء، بفضل مادة التربتوفان التي يحتوي عليها، وتساعد على النوم والاسترخاء.
  • مفيد جدًا لصحة لقلب بسبب محافظته على نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يحسن اللب الأبيض من جودة الحيوانات المنوية، ويساعد على الحماية من أخطار العقم لدى الرجال، وأيضًا مفيد جدًا في حالات التهاب البروستاتا للرجال.
  • يعتبر مفيد بالمعدل الذي تم ذكره من سابق في تحسين صحة الجهاز الهضمي والأمعاء وذلك لاحتوائه على الألياف.

القيمة الغذائية للب الأبيض

يحتوي اللب الأبيض على قيمة غذائية عالية، مقارنة ببعض البذور الأخرى، حيث أن تناول اللب الأبيض يوميًا بمقدار 25 جرام، يمد الجسم بهذه العناصر الغذائية التالية:

  • الدهون 49 جرام.
  • الصوديوم 18 ميلجرام.
  • الكربوهيدرات 15جرام.
  • الألياف الغذائية 6,50 جرام.
  • السكريات الكلية 1,29 جرام.
  • البروتين 29,80 جرام.
  • الكالسيوم 52 مليجرام.
  • بالإضافة إلى احتوائه على نسب جيدة من الحديد والبوتاسيوم والفوسفور والماغنيسيوم والزنك.
  • واحتوائه على نسب جيدة من بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ، ب، ج، ب1، ب 2، ب 3، ب 6، ب 9، ب 12.

والقيم الغذائية الموجودة في اللب الأبيض تجعل منه فوائد عديدة، ولكن زيادة الجرعة عن الجرعة المحددة للإنسان قد تؤدي لأضرار أيضًا وبالأخص للأشخاص الذين يعانون من حساسية لمركب من المركبات السابقة، أو أمراض معينة تزيد بزيادة تناول اللب الأبيض.

شاهد أيضًا: هل المستكة هي اللبان الذكر؟ وما الفرق بينهما؟

زراعة اللب الأبيض

يحتاج لزراعة فدان من اللب الأبيض أو القرع حوالي كمية نصف كيلو من البذور، ويتم العمل على نقع البذور في محلول مطهر وذلك للوقاية من الفطريات الموجودة في التربة، ويوجد طرق عديدة لزراعة القرع، مثل الغمر أو التزحيف.

ويتم وضع الأسمدة العضوية، ثم يتم حرث الأرض جيدًا ووضع بذور اللب الأبيض أو القرع على سطح التربة ثم الضغط عليها لتثبت داخل التربة، ويتم بعد ذلك ري الأرض بكميات وفيرة من المياه، وبعد ذلك يتم روي الأرض بطريقة التنقيط خلال مراحل نمو النبات.

ويتم وضع العديد من الأسمدة العضوية بنسب مختلفة، وذلك بعد بداية الإنبات لمدة 30 يوم متتالية، وبعد ذلك يتم متابعة الثمار حتى تتلون باللون الأصفر، وفي مرحلة معينة تصلب القشرة الخارجية، وتكون جاهزة للحصاد.

يتم حصاد القرع عن طريق قطع العنق من الأرض، ويتم بعد ذلك تجميعه وشقه بالسكين، وإخراج البذور التي بداخله، وغسلها بالماء جيدًا ومن ثم وضعها لتجف فوق قطع من القماش في الهواء الطلق بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.

وكمية الإنتاج للفدان الواحد تتراوح ما بين ال 400 أو 500 كيلو جرام في الحصاد.

استخدامات أخرى للب الأبيض

يتم استخدام اللب الأبيض أيضًا عن طرق وضعه داخل الأطعمة، ويمكن وضعه في السلطات، ووضعه ضمن الدقيق الذي يصنع منه المخبوزات، واستخداماته يكون قبل تحميصه ووضع الملح عليه، لأن بعد تحميصه يكون جاهز للأكل في صورة مسليات فقط.

شاهد أيضًا: فوائد اللبان الدكر للتخسيس

من دراستنا لمحصول اللب الأبيض وأضراره التي قد تكون نتيجة تناوله بكثرة أو تناوله للأشخاص الذين يعانون من حساسية لبعض المكونات الموجودة به، وبالرغم من فوائده العديدة إلا أن له محاذير يجب العرف عليها للوقاية منها، وتعرفنا على زراعته وكيفية حصاده والقيمة الغذائية الموجودة به.

أترك تعليق