أين تقع آثار مملكة ماري على الخريطة

أين تقع آثار مملكة ماري على الخريطة

أين تقع آثار مملكة ماري على الخريطة، مملكة ماري هي إحدى الممالك السورية القديمة، وكان لها أثر مدوي على مسامع العالم القديم من ازدهار وتقدم وزيادة النشاط التجاري والاقتصادي ورقي بالتعامل والحفاظ على القوانين، وذلك خلال فترة ثلاثة آلاف قبل الميلاد.

تأسيس مملكة ماري

تم تأسيس مملكة ماري باتحاد عدة قوي من مختلف النشاطات، قوي ملكية، واجتماعية وسياسية على مستوى متقدم، لتصبح مملكة ماري من الأهم والأشهر في عصرها، واعتبرت مدينة ماري ميناء لنهر الفرات حيث موقعها وقوتها وتأسيسها ودعمها القوي للمنطقة.

شاهد أيضاً: آثار ما قبل التاريخ في الجزائر وعصوره

آثار مملكة ماري

تم العثور على مخطوطات ووثائق للملكة نعرضها فيما يلي:-

  • تم العثور على وثائق تعكس مدى التطور والتقدم العائل الذي حظيت به المملكة بذاك الوقت، فشهدت تطور ثقافي وحضاري واقتصادي جعلها الأقوى خلال فترتها.
  • من بين الوثائق نصائح الحاكم لولده أن لا يتعجل الأمور حتى لا تصبح النتيجة سيئة وغير مقبولة.
  • تشير المخطوطات إلي طبيعة سكان مدينة ماري لأنهم كانوا يقوموا بتأسيس منازلهم من اللبن.
  • الحرص على وجود الحياة الترفيهية وتحسين مستوى المعيشة للسكان، فكان هناك نقابات للسكان مع وجود فرق موسيقية ترفيهية.
  • حددت أيضًا الوثائق طبيعة اهتمام المدينة بسكانها حيث انه كان يتم عمل تقارير بصورة دورية عن المساكين والفقراء.
  • أوضحت الوثائق طبيعة الحياة الاقتصادية للمدينة، فكانت تتميز بالإنتاج الوفير وتلبية احتياجات السكان من الزيوت والعطور، فكان لديها ما يقارب من اثني عشر نوع للزيوت وعدة أنواع من العطور، وتصدير ما يزيد عن الحاجة.
  • كما تعد المدينة من المدن التي يتوافر لديها الزينة والحلي والزخارف.
  • كما تشتهر المدينة بصناعة الملابس، لسد وإشباع رغبات الشعب.

أين تقع آثار مملكة ماري على الخريطة

سنحدد في السطور القادمة موقع مملكة ماري على الخريطة حيث ظهرت معالم.

مملكة ماري حين تم اكتشاف أثرها من قبيل الصدفة البحتة إذ تقع آثار المملكة بتل الحريري، الذي يقع على ضفة نهر الفرات، وهذه المنطقة من المناطق الزراعية الآهلة بالسكان، كما أنها تعد من المناطق المرورية أيضًا.

تصميم مملكة ماري

تم إعداد مملكة ماري على شكل تصميم بيضاوي الشكل كما أنها محاطة من جميع الجهات بعدة وديان صغيرة متفرقة من الجهة الجنوبية الغربية لها، كما أنها محاطة بسور ملتف حولها لحمايتها وزيادة الأمن بها، ومع وجود نهر الفرات من الجهة الشمالية الشرقية الذي زاد من الأهمية الاقتصادي، والذي اعتبر أيضًا دور دفاعي لحماية المملكة.

شاهد أيضاً: أهمية موقع بات التاريخية وآثارها

 أكتشاف مملكة ماري

تم اكتشاف مملكة ماري كالأتي:-

  • تم اكتشافها حديثًا في عام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثون خلال عد الحكم الفرنسي بسوريا.
  • حيث قام أهالي المدينة بالحفر لدفن أحد موتاهم بالمنطقة، وبينما هم يقومون بالحفر إذ اضطروا إلى انتزاع صخرة كبيرة من مكانها.
  • وإمعان النظر للصخرة وجد أنها آثار تمثال منزوع الرأس مكتوفي الأيدي على صدره وأسفله مغطى بحراشف.
  • تم إبلاغ المسئول الفرنسي كابان في ذاك الوقت، وعند توجهه للمكان فوجئ بوجود كتابة مسمارية على المجسم الموجود.
  • وبذلك صعدت معالم مملكة ماري إلى النور، وتم نقل المجسم إلي مدينة دير الزور.
  • اكتشاف مدينة ماري تم العثور على عدة معابد وآثار لتماثيل محدد عليها بالكتابة المسمارية، ومن هنا تم التعرف على الحضارة المندثرة.

الفن بمدينة ماري

بالرغم من قصر الفترة الزمنية لصمود مدينة ماري إلا أنها كانت لها دور وشأن عظيم بتطور الفن والنحت، فهم من أوائل من استخدم المينا لتغطية الفخار، وهو ما انتشر بعد ذلك خلال العصر الإسلامي.

شاهد أيضاً: أين تقع آثار بابل القديمة

وفي نهاية موضوعنا عن أين تقع آثار مملكة ماري على الخريطة نود أن نكون قد أعطيناكم تصورًا دقيقًا لمملكة ماري خلال العصور القديمة، وأن تكونوا قد استفدتم من موضوع المقال، ونحن في انتظار تعليقاتكم وردودكم ونشكر حسن متابعتكم.

أترك تعليق