من اين يستخرج العنبر وصفاته؟

من اين يستخرج العنبر وصفاته؟ سؤال يتداوله الكثير من الأشخاص، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يفضلون استخدام أفضل العطور ومنها العنبر، ولكن يجهلون كيفية استخراجه، وفوائده المتعددة بجانب استخداماته، حيث أن العنبر له الكثير من الاستخدامات، التي يجهلها الكثير من الأشخاص، وهو ما سنتناوله خلال هذا المقال تفصيلياً.

من اين يستخرج العنبر وصفاته؟

  • قبل أن نتحدث عن المكان الذي يستخرج منه العنبر، يجب علينا أولاً تعريف العنبر وهو عبارة عن مادة شمعية صلبة تتميز بقابليتها للاشتعال، لها لون أسود أو رمادي باهت مميز.
  • يدخل العنبر في العديد من الاستخدامات والصناعات، منها صناعة البخور والعطور، نظراً لما تتميز به هذه المادة من رائحة مميزة عطرة.
  • تم اكتشاف العنبر واستخدامه من قبل البشر، منذ آلاف السنين، ومن المعروف أن العنبر يتم تصنيف جودته على حسب لونه.
  • حيث أن لون العنبر يتغير طبيعياً مع الأكسدة، والتي تحدث نتيجة تعرضه للهواء والبحر لفترة زمنية طويلة، حيث أن اللون الطبيعي للعنبر يتفاوت بين اللونين الأبيض والأسود.
  • كما يمكن أن يظل العنبر عائم في المحيط سنوات عديدة، قبل اكتشافه والعثور عليه، ويعد استمرار وجوده في البحر علامة على زيادة جودته.
  • وبعد أن تحدثنا عن العنبر باستفاضة، سنقوم الآن بتعريف مكان استخراجه.

شاهد أيضااين يستخرج سائل الجلسرين الطبيعي

من أين يستخرج العنبر

  • يعد حوت العنبر، هو المنبع الوحيد لاستخراج العنبر، حيث لا يوجد مكان آخر لاستخراجه، وهناك اعتقاد سائد بين كثير من الأشخاص بأن العنبر يأتي من تقيؤ الحيتان، أو من براز الحيتان، أو مخاط الحيتان.
  • كل هذه الاعتقادات خاطئة، تخلو من الصحة، والأصل أن العنبر يتم استخراجه من أمعاء حوت العنبر.
  • يرجع سبب ذلك إلى كون الطعام الغذائي لحوت العنبر هو الحبار الضخم، أو الحبار العملاق، وهو يحتوي على بعض المناقير الحادة على مخالبه.
  • لذا يصعب على حوت العنبر هضم هذه المناقير، مما ينتج عنه حدوث تهيج شديد لأمعاء الحوت، وبالتالي يقوم الحوت بإنتاج بعض الإفرازات الطبيعية لحماية أمعائه من الالتهاب.
  • يحدث نتيجة هذه الإفرازات تحطم لمناقير الحبار، وبهذا ينتج العنبر، وبعد مرور الوقت يتم خروج العنبر من بطن الحوت بشكل طبيعي.
  • يتوقف حجم العنبر الخارج من بطن الحوت، على الوقت الذي استغرقه للخروج من الأمعاء، ويوجد بعض الحالات الاستثنائية، التي ينمو فيها العنبر داخل أمعاء الحوت، لدرجة تجعل خروجه خارج جسد الحوت أمر صعب للغاية.
  • ينتج عن عجز الحوت عن إخراج العنبر من جسده، موت هذا الحوت، ويعقب وفاته غرق الحوت في قاع المحيط، وبالتالي يتحلل طبيعياً.
  • بعد مرور بعض الوقت، ونتيجة كثافة العنبر بمقارنته بكثافة ماء البحر، يطفو العنبر على سطح الماء، ويظل عائم كقطعة واحدة، أو يتم تفتيته إلى قطع صغيرة الحجم نتيجة تلاطم أمواج  المحيط بشدة.

صفات العنبر

  • يتميز العنبر بأنه له الكثير من الألوان والقوام والأشكال، ويعد الألوان الطبيعية للعنبر هي الأبيض، الأسود، الرمادي، اللون البني، أو يكون مزيج بين هذه الألوان.
  • تعد ألوان العنبر في غالبية الوقت ترابية باهتة، كما يتميز العنبر بصلابة ملمسه مثل الكين الجاف، أو الصخور، وسوف سنقوم بذكر الصفات الرئيسية للعنبر.

قد يهمكما لا تعرفه عن فوائد الزيوت الطبيعية

شكل العنبر 

  • نستطيع تشكيل العنبر، عقب انتشاله من سطح الماء بعد انتشاله، حيث أن الماء يساعد على دحرجة العنبر، مما يكسبه ملمس أملس ناعم.
  • يأخذ العنبر شكل قطع بيضاوية الشكل، أو مستديرة ينتج ذلك بسبب عملية التدحرج الذي يتسبب فيه الماء، والتي قد تظل لعدة سنوات.

رائحة العنبر 

  • أكثر ما يتميز به العنبر هو رائحته المميزة الفواحة، التي يصعب تمييزها عن باقي العطور عند عدم شمها مسبقاً.
  • حيث أن العنبر يمتلك رائحة ترابية حلوة، اختلافاً عن باقي أنواع الروائح، يتوقف ذلك على جودة العنبر نفسه، بصفة عامة العنبر ذات اللون الفاتح، يتميز برائحة قوية ثابتة، عن العنبر ذات اللون القاتم.
  • بينما يمتلك العنبر الرمادي أو الأبيض رائحة حلوة وخفيفة.

لون العنبر

  • قطع العنبر المفتتة الطافية على سطح المحيط لمدة زمنية طويلة، تقوم بتشكيل طبقة على السطح الخارجي للعنبر بيضاء اللون.
  • يحدث ذلك نتيجة عملية الأكسدة، تأخذ هذه الطبقة عدة أشكال مختلفة تتنوع بين الهشة، أو الصلبة، وفي بعض الوقت تكون سميكة.
  • يكون العنبر داخل هذه الطبقة ذات لون رمادي أو بني، وقد يكون أسود، ولكن يندر أن يكون لونه كريمي أو أبيض.

خصائص العنبر

يمتلك العنبر الكثير من الخصائص الفيزيائية والكيميائية، المختلفة منها ما يلي:

خصائص العنبر الكيميائية

  • أهم خواص العنبر الكيميائية هي عدم تفاعله مع الأحماض، كما يمكن القيام بفصل بلورات التربين البيضاء والتي يطلق عليها اسم الأمبرين عن العنبر من خلال تسخين العنبر الخام داخل الكحول.
  • ثم يؤخذ المحلول الناتج عن ذلك ويتم تبريده، ثم ينتج عن ذلك تكسير الأمبرين الذي لا يحمل رائحة، عن طريق الأكسدة، ينتج عن ذلك الأمبرينول والأمبروكسان وهم مكونات رائحة العنبر الأساسية.
  • أصبح في وقتنا الحالي يتم إنتاج مادة الأمبروكسان صناعياً، ويتم استخدامه في صناعة العطور.

خصائص العنبر الفيزيائية 

  • يوجد الكثير من الأحجام والأشكال للعنبر، وفي الغالب يصل وزن قطعة العنبر حوالي خمسة عشرة جرام وحتى خمسون كيلو جرام، أو أكثر من ذلك.
  • كما أن العنبر يمتلك ثقلاً نوعياً يتأرجح بين 0,780، وحتى 0,926 وتعد درجة ذوبانه حوالي 62 درجة مئوية، بمعنى آخر ما يعادل 144 درجة فهرنهايت، فيصبح سائل أصفر اللون ذات طبيعة دهنية.
  • عند وصول درجة ذوبان العنبر إلى 212 درجة فهرنهايت، يحدث تطاير للعنبر على هيئة بخار أبيض اللون.

تابع معنافوائد زيت السلمون

فوائد العنبر الصحية

يتميز العنبر باحتوائه على الكثير من الفوائد الصحية، والتي تتلخص فيما يلي:

  • يساعد في التخفيف من آلام مرحلة التسنين لدى الأطفال.
  • الحفاظ على نضارة البشرة وصحتها.
  • له دور فعال في علاج مرض الشقيقة.
  • يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتدعيمه.
  • يقوم بالتخفيف من الآلام الناتجة عن التهابات العظام منها الروماتيزم والمفاصل.
  • يساعد في فتح الشهية وبالتالي زيادة الوزن.
  • يساهم في التقليل من ألم الأعصاب.
  •  يقوم بالحفاظ على صحة الدماغ.
  • يساعد العنبر على تخلص الجسم من الغازات والتخلص من البلغم.
  • يستخدم دخان العنبر في علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل آلام الصدر، ونزلات البرد.
  • تعمل رائحة العنبر على تقوية رائحة الجسم.
  • يساعد العنبر في علاج مرض الكزاز.
  • يحجم مشكلة الإصابة بمرض العصب السابع.
  • يساهم في خفض ضغط الدم المرتفع.
  • له دور فعال في علاج الكثير من الأمراض العصبية والنفسية مثل الجنون.
  • يساهم دهنه على الظهر في التخفيف من آلام الظهر.

استخدام العنبر

  • يدخل العنبر في بعض الصناعات مثل صناعة البخور والعطور، نظراً لامتلاكه رائحة عطرية نفاذة، تجعله من أغلى العطور ثمناً، كما يمكن الاستعانة بالعنبر في بعض المشروبات والأطعمة.
  • كما يعتمد على العنبر لإضفاء نكهة مميزة على القهوة التركية، بالإضافة إلى مشروب الشوكولاتة الساخنة في جميع أنحاء أوروبا، كان ذلك في القرن الثامن عشر، كما كانوا يستخدمونه قديماً في تعطير السجائر.

تناولت في مقالي هذا كل ما يخص من اين يستخرج العنبر وصفاته؟ وتحدثنا عن تعريف العنبر، وكيفية استخراجه، ولم نغفل ذكر مميزاته وخواصه، أتمنى أن يحوز مقالي على إعجابكم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق