متى تستخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة؟

متى تستخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة؟ دائمًا ما تتساءل النساء عن وقت استعمال الحبوب الخاصة بمنع الحمل عقب الدورة الشهرية حيث من الممكن بدء تناول الحبوب بعد وصف الطبيب المختص بأي يوم في أيام الأسبوع، لكن ذلك طبقًا لنوع الحبوب التي يتم استعمالها، حيث أن هناك حبوب حاوية لهرموني البروجستين والاستروجين مع بعض، وهناك حبوب حاوية لهرمون البروجستيرون.

متى تُستخدم الحبوب الخاصة بمنع الحمل عقب الدورة الشهرية؟

يتواجد نوعان من الحبوب المسؤولة عن منع الحمل وهما كالآتي:

الحبوب الحاوية لهرموني البروجستين والاستروجين

  • تلك الأنواع منتشرة بصورة كبيرة في السوق، حيث حينما تبدأ المرأة بتناولها في غضون خمسة أيام عقب بدء الدورة الشهرية سوف تقوم بتوفير الحماية الجيدة لها من عملية الحمل بشكل فوري.

لكن إذا بدأت بوقت آخر يلزم امتناعها عن الجماع لفترة أسبوع لتضمن أن تكون الحبوب فعالة أو من الممكن استعمال وسيلة أخرى معها كالواقي الذكري.

الحبوب الحاوية لهرمون البروجستين فقط

  • ذلك النوع يعمل على حماية المرأة من حدوث الحمل عقب تناوله بما يقارب ثمانية وأربعين ساعة أي يومين تقريبًا، وإذا حدث الجماع بأول يومين فيجب عليها استعمال الواقي الذكري، ويُفضل تناول الحبوب بنفس الوقت يوميًا حيث أن فعاليتها تبدأ في النقصان تدريجيًا عقب مرور 3 ساعات أو ما يزيد عن ذلك عقب الوقت المعتاد.

ليس هناك داعي لأن تنتظر المرأة اليوم الأول في الدورة الشهرية لتبدأ تناول الحبوب الخاصة بمنع الحمل، فمن الممكن تناولها وقتما تريد لكن عليها أن تنتظر سبعة أيام لتصبح الحبوب فعالة وتقوم بمهمتها.

شاهد أيضاهل حبوب منع الحمل جينيرا تنحف الوزن عند استخدامها لأول مرة

علاقة الدورة الشهرية بفعالية الحبوب الخاصة بمنع الحمل

تحدث الدورة الشهرية كل ثمانية وعشرين يوم تقريبًا وتُقسم كالآتي:

منذ اليوم الأول لليوم السابع:

  • هذه المدة هي مدة بدء النزيف المستمر من 4 أيام ل 8 أيام، في ذلك الوقت يكون هناك انخفاض بمستويات هرمون الاستروجين.

باليوم الثامن:

  • يحدث توقف في النزيف وتكون هناك زيادة في هرمون الاستروجين كي يقوم بمساعدة مبيض المرأة في عملية نضج البويضة ليتم إطلاقها وتكون بطانة الرحم سميكة بشكل أكثر من ذي قبل.

من اليوم ال 11 لليوم ال 13:

  • يكون هرمون الاستروجين في أعلى مستوى وكذلك أيضًا الهرمون المُسمَّى باللوتين المسؤول عن عملية إطلاق البويضة.

باليوم ال 14:

  • يعتبر ذلك اليوم هو اليوم الخاص بالإباضة، لأن فيه تنطلق البويضة من مبيض المرأة لتصل لقناة فالوب والرحم وتمكث هناك من 12:24 ساعة وإذا كانت الحيوانات المنوية متواجدة بالرحم في ذلك التوقيت فسوف يحدث تخصيب البويضة، والحيوانات المنوية تستطيع العيش من 3:5 أيام بالجسم.

 من اليوم الخامس عشر لليوم الرابع والعشرين:

  • ستقوم البويضة بالانتقال للرحم سواء كانت بويضة مخصبة أو بويضة غير مخصبة، وبذلك التوقيت يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجستيرون ليعمل على زيادة سمك بطانة رحم المرأة لخلق وسط ملائم لزرع البويضة بداخل الرحم.

من اليوم الرابع والعشرين حتى اليوم الثامن والعشرين:

  • إذا كانت البويضة ليست مخصبة ستقوم بالانهيار وحينها يحدث انخفاض تدريجي بمستويات هرموني البروجيستيرون وكذلك الأستروجين، فيقوم الجسم بمحاولة التخلص من البطانة وبعد ذلك تبدأ دورة الشهر التالي.

متى تستطيع المرأة بدء تناول تلك الحبوب؟

تستطيع المرأة بدء تناول تلك الحبوب أثناء فترة الدورة الشهرية ويمكن أن تأخذ الحبوب ما يزيد عن يوم كي تنشئ دورة ثابتة للهرمون وتقوم بمنع عملية الحمل بشكل آمن وفعال، وإذا تم أخذ الحبوب بمنتصف الدورة الشهرية باليوم الرابع عشر مثلًا الذي يُعد اليوم الخاص بالإباضة فستصبح المرأة عُرضة للحمل لذا يجب توخي الحذر باليوم الذي تبدأ فيه تناول الحبوب، وعادًة ما يلزم الانتظار لما يقارب أسبوع كي تكون الحبوب فعالة بشكل جيد.

استعمالات أخرى خاصة بحبوب منع الحمل

يوجد الكثير من الاستعمالات الخاصة بالحبوب المسؤولة عن منع الحمل إلى جانب منع الحمل، حيث تُعد الحبوب المسؤولة عن منع الحمل من العلاجات التي يبحث عنها النساء والأشخاص بشكل كبير بسبب استخدامها في معالجة حالات صحية عديدة، حيث أن فوائد تلك الحبوب قد تجاوزت المخاطر الناتجة عن استعمالها،

وسنقوم بتوضيح أهم المشكلات التي يتم علاجها باستعمال الحبوب المسؤولة عن منع الحمل كما يلي:

  • معالجة المتلازمة الخاصة بتكيس المبايض.
  • معالجة انقطاع دورة المرأة الشهرية.
  • معالجة انتباذ بطانة الرحم.
  • معالجة متلازمة ما قبل الحيض.
  • معالجة حب الشباب.

شاهد أيضاما هي الأيام التي يحدث فيها الحمل بعد الدورة الشهرية

خرافات شائعة عن الحبوب المسؤولة عن منع الحمل

  • تعمل الحبوب على زيادة وزن المرأة والحقيقة ليست هكذا حيث أنها لا تزيد وزن المرأة إلا في بداية تناولها، وعادًة ما تختفي بمرور الوقت.
  • تقوم الحبوب بأضرار عملية الخصوبة والحقيقة أنها لا تسبب أي ضرر للخصوبة.
  • يلزم على المرأة التوقف عن تناول الحبوب المسؤولة عن الحمل كل 6 أشهر وذلك لتنظيف جسمها، والحقيقة أن هذه الفكرة من الخرافات ولا يوجد لها أي سبب طبي تستند عليه لتتوقف عن تناولها إلا رغبتها في حدوث الحمل.
  • أن الحيض الظاهر وقت تناول المرأة للحبوب يرجع سببه لتنظيف الجسم، وهذا ليس حقيقي ولا يستند لأي سبب طبي.

 من لا يجب عليهم استعمال حبوب منع الحمل المركبة

يلزم على المرأة عدم تناول الحبوب المسؤولة عن منع الحمل في تلك الحالات:

  • أن يكون عمرها يتجاوز الخامسة والثلاثين سنة.
  • أن تكون المرأة حاملًا.
  • أن تكون مقلعة عن التدخين لفترة تنقص عن عام.
  • أن تكون المرأة تعاني من ارتفاع في الوزن.
  • إذا كانت تتناول عدد من الأدوية.
  • أن تكون مصابة بجلطة دموية.
  • أن تعاني من سرطان الثدي.
  • ارتفاع في ضغط الدم لديها بصورة دائمة.
  • أن تكون مصابة بمشكلات في القلب.
  • أن تكون مصابة بمرض بالكبد أو بالمرارة.
  • أن يكون لديها مرض السكري.

شاهد أيضاحبوب الرضاعة لمنع الحمل

أمراض تؤدي لنزول دم مع الحبوب الخاصة بمنع الحمل

  • إصابة رحم المرأة بأورام حميدة ومحاولة علاج هذه الأورام قبل تطور الحالة.
  • اضطراب هرموني يصيب المرأة، والذي من الممكن أن يسبب نزول الدم أثناء تناول الحبوب ومن أكثر تلك الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية.
  • وجود حمل ليس متوقع أثناء فترة تناول الحبوب.
  • الأمراض الخطيرة المصيبة للدم مثل اللوكيميا أي سرطان الدم.
  • عند حدوث انقلاب بعنق رحم المرأة يؤدي لحدوث نزيف خلال تناول الحبوب.
  • إصابة المرأة بعدة التهابات بعنق رحمها والذي قد يؤدي لنزول الدم أثناء تناول الحبوب.

من أفضل أنواع الحبوب لمنع الحمل

حبوب جينيرا:

  • يتم تصنيف تلك الحبوب بأنها ثنائية الهرمون وتتناولها المرأة باليوم الخامس من دورتها الشهرية، ويلزم تناولها بنفس الوقت دون التخلف عن الميعاد، كما يلزم أيضا عدم الإغفال عنها بل يجب تناولها بشكل يومي بانتظام لفترة واحد وعشرين يوم.
  • ويجب أن تكون المرأة حريصة ألا تتناولها قبل ثلاث أيام من دورتها الشهرية، وهذه الحبوب لديها عدة أعراض جانبية كالغثيان والدوخة وآلام بالثدي واحتباس السوائل.

حبوب ياسمين:

  • تُعد تلك الحبوب ثنائية الهرمون وتتناولها المرأة بأول يوم من دورتها الشهرية إلى اليوم ال 21 وهذه الحبوب ليست لديها أضرار كما أنها لا تسبب أي آثار جانبية.
  • وذلك لأن هرموناتها قريبة جدًا من الهرمونات المتواجدة بجسم المرأة، وتعمل تلك الحبوب على تقليل الآلام الخاصة بالدورة الشهرية التي تصيب الكثير من النساء بذلك الوقت.

في نهاية المقال لقد ذكرنا كل ما يتعلق بمتى تُستخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة؟ وأتمنى أن أكون أجبت على جميع أسئلتكم وأن ينال مقالي على إعجاب حضراتكم.

مقالات ذات صلة