متى تكون أشعة الشمس ضارة على الجسم؟

متى تكون أشعة الشمس ضارة على الجسم

متى تكون أشعة الشمس ضارة على الجسم؟، تلعب أشعة الشمس دورًا كبيرًا وفعالًا في استمرارية الحياة على كوكب الأرض، لأنها تساهم في تكوين المطر، وإنبات النباتات والفواكه والحفاظ على صحة الإنسان، حيث أنها المصدر الأول لفيتامين د الذي يحمي الجسم من هشاشة العظام.

أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس

  • أشعة الشمس هي مجموعة من الموجات الكهرومغناطيسية التي يمكن للشخص من خلالها رؤية الجزء المرئي بالعين المجردة.
  • يتميز هذا الجزء المرئي من الأشعة بتشكيلها في مجموعة ألوان تسمى ألوان قوس قزح.
  • أشعة الشمس تعزز الجهاز المناعي وتقليل احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى دوره في إنتاج أصباغ الميلانين في الجلد.
  • على الرغم من الفوائد العديدة التي توفرها أشعة الشمس للجسم، إلا أنها تحمل أيضًا بعض الضرر، خاصة إذا كان التعرض في الوقت الخطأ، حيث وجدت إحدى الدراسات السعودية بالتعاون مع جامعة بوسطن الأمريكية أفضل وقت للتعرض للشمس والبحث عن نقطة زمنية يجب تجنب إشعاعها.

 موعد للشمس المناسب في وقت الصيف

  • شمس الصيف توصلت الدراسة إلى أنه عندما يكون الجسم جاهزًا بالكامل لإنتاج فيتامين د، فإن أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس الصيفية يكون بين الساعة 8:30 و11 صباحًا.
  • أفضل وقت لتجنب أشعة الشمس هو بين الساعة 12 صباحًا، وفي الساعة الثالثة مساءً، بسبب شدة أشعة الشمس وكثافتها خلال هذا الوقت، والتي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في صبغيات الجسم.
  • هناك أيضًا خطر متزايد لحدوث ضربة شمس وانهيار الجلد وقدرة الجسم على إنتاج فيتامين د خلال هذه الفترة.

موعد للشمس المناسب في وقت الشتاء

  • شمس الشتاء أفضل وقت للتعرض للشمس الشتاء هو بين الساعة 9 صباحًا و3 مساءً، يُنصح باستخدام ميزة تقليل ضوء الشمس ببطء في المساء للتعرض لأشعة الشمس في الساعات القليلة الأولى من اليوم عندما تكون قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د أعلى من أي شيء آخر.
  • لا تبالغ في شمس الشتاء، هذا لأنها تحتوي على الأشعة فوق بنفسجية ضارة في الجسم يمكن أن تسبب مستويات الكولاجين في الجلد، كما أنه يحفز تكوين بقع بنية، لذلك يجب الحماية من الضرر الناتج عن هذه الأشعة.

أفضل مدة للتعرض لأشعة الشمس

  • أفضل وقت للتعرض للشمس يتراوح بين عشر دقائق وربع الساعة ثلاث مرات في الأسبوع عن طريق تعريض الساقين والذراعين والوجه وتجنب واقٍ من الشمس.
  • يمكن للجسم خلالها إنتاج ما بين 1500 و3000 وحدة من فيتامين د دون الإضرار بالجسم أو الجلد، ومن يدري أن الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة يمكنهم إنتاج المزيد من فيتامين د في وقت معين من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

فوائد أشعة الشمس

يجلب ضوء الشمس العديد من الفوائد لجسم الإنسان، بما في ذلك:

  • تحسين الحالة المزاجية التي تزيد من إحساس الشخص بالتركيز والهدوء عن طريق تحفيز إنتاج السيروتونين.
  • بدون التعرض للشمس، يمكن أن ينخفض ​​مستوى هذا الهرمون، مما يتسبب في اكتئاب موسمي ناتج عن تغير الفصول.
  • لعلاج الاكتئاب الدوري واضطرابات ما قبل الحيض والاكتئاب لدى النساء الحوامل، يتم إنتاج هذا الهرمون عندما يسقط ضوء الشمس على منطقة معينة من الشبكية.
  • علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما واليرقان وحب الشباب.
  • يختلف إنتاج فيتامين د في الجسم وكمية فيتامين د التي يتم إنتاجها في الجسم اعتمادًا على لون الجلد.

ما لا تعرفه عن فوائد أشعة الشمس

  • بالنسبة لمعظم الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، يتم إنتاج خمسين ألف وحدة دولية، وبالنسبة لأولئك الذين لديهم بشرة بنية، فإن الكمية تتراوح بين عشرين ألفًا وثلاثين ألفًا.
  • في حين تنتج تلك البشرة السوداء ثمانية آلاف إلى عشرة آلاف وحدة دولية ويقال إن فيتامين د مفيد لتقوية العظام والوقاية من الكساح عند الأطفال وهشاشة العظام وتلين العظام.
  • منع خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان القولون والبنكرياس والبروستاتا والمبيض والغدد الليمفاوية.
  • ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن زيادة التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يسبب سرطان الجلد.
  • لا توجد أبحاث قاطعة حول فوائد الشمس في التهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض التهاب الأمعاء، والذئبة الحمامية والغدة الدرقية، باستثناء أن بعض الدراسات أظهرت فعالية ضوء الشمس كعلاج محتمل لهذه الأمراض.

معلومة قيمة عن أشعة الشمس

  • تلعب أشعة الشمس دورًا كبيرًا وفعالًا في الحفاظ على الحياة، والحفاظ على صحة الإنسان.
  • يتفاعل ضوء الشمس فوق البنفسجي مع مادة في الجسم تسمى dehydrocholesterol وتحولها إلى مادة أخرى تسمى فيتامين D3 تستخدم في الجسم.
  • ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الأشعة فوق البنفسجية لا يمكنها اختراق نوافذ الزجاج، ولن تخترقها حتى عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس.
  • أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس في الصباح الباكر هم الأطول عمرًا، ويتمتعون بصحة أفضل وتؤخر انقطاع الطمث لدى النساء.
  • يجب أن يتم ذلك في ظل الموعد المناسب حتى لا تصبح الفائدة مخاطرة.
  • ضوء الشمس يقلل من مستوى الكورتيزول في الجسم، الهرمون الذي يسبب الشهية.

اضرار التعرض الطويل لأشعة الشمس

بالرغم من هذه العديد من مزايا ضوء الشمس، وقد أوصى العلماء بأن الوقت المناسب للتعرض لأشعة الشمس هو من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحًا ومن الساعة الرابعة حتى غروب الشمس، والتعرض الطويل لأشعة الشمس يسبب الكثير من الضرر، بما في ذلك:

  • التجاعيد، تحدث التجاعيد بشكل طبيعي مع تقدم السن، هذا مدعوم بحركات الوجه للعضلات والعمليات التأكسدية والعامل الرئيسي بمظهرها.
  • ضوء الشمس بما أن ألياف الجلد والمواد المضمنة فيها، أي الكولاجين يؤثر يسبب تجاعيد الجلد، يفقد قدرته على العودة إلى وضعها الطبيعي.
  • الاختلافات في لون الجلد، يمكن تأكيد ذلك بعد العودة إلى المنزل من السباحة أو الجلوس أمام البحر في الصيف.
  • ومع ذلك، لا يمكن دائمًا إزالة هذه التغييرات لأن العديد من الأشخاص قد غيروا لون بشرتهم ولم يعودوا إلى لونهم الطبيعي نتيجة للتغيرات في الأوعية الدموية.
  • النمش، وهي بقع بنية تظهر على الجلد بعد أول تعرض للشمس، تظهر عادة قبل سن الخامسة، خاصة في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة أو الحمراء.

مخاطر التعرض الطويل لأشعة الشمس

  • تشير العديد من الدراسات إلى أن هذا ناتج عن أسباب وراثية وزيادات بسبب أشعة الشمس، ويمكن أن يتحول إلى سرطان.
  • بقع الشمس البنية على الجلد، وبعض مستحضرات التجميل يمكن أن تقلل منها وتجعلها تبدو أكثر إشراقًا، ويمكن تجنبها باستخدام واقيات الشمس من البداية.
  • يمكن أن يساعد ضوء الشمس في إخفاء حب الشباب عند تعرضه لفترات زمنية قصيرة، ولكنه يتسبب في بقاء الحبوب فعالة بمرور الوقت عند تعرضها لأوقات غير صحيحة وفترات طويلة.
  • في حالة حب الشباب، يفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان أثناء تطبيق علاجات واقية من الشمس وحب الشباب.
  • عادةً ما يؤثر التعرض المطول لأشعة الشمس المباشرة على الأشخاص الذين يحتاجون إلى التنقل خلال النهار، ويمكن أن يسبب الصداع والإغماء.
  • هذا يؤدي أيضًا إلى التعب والإرهاق، مما يؤثر على الطاقة والصحة العقلية.
  • بقع العمر، يعتقد الكثير من الناس أن علامات الشيخوخة التي تظهر على الوجه والجسم ناتجة عن الشيخوخة، ولكن السبب المباشر هو ضوء الشمس؛ كلما زاد تعرضك، زادت الأعراض والعلامات، وأكثر المناطق تعرضًا في الجسم هي الوجه واليدين، وكذلك الصدر.
  • القشرة، هي قشور تظهر في أجزاء مختلفة من الجسم ولونها أحمر أو بني اللون، نظرًا للتعرض المباشر والمتكرر للشمس، فإن الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة هم الأكثر تعرضًا لها.

أضرار النظر

  • كثير من الناس لا يدركون خطر أشعة الشمس على صحة العين لأنه يمكن أن يسبب العديد من الأمراض، مثل:
  • الماء الأبيض هذا يعني عتامة العدسة الشفافة في العين، مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية والتعتيم أمام العين.
  • يمكن أن يحدث هذا بعد التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس الضارة.
  • التنكس البقعي، هو مرض يحدث نتيجة تلف الشبكية، ويسبب مشاكل في الرؤية ويمكن أن يؤدي إلى فقدان الرؤية.
  • حرق العينين، تؤثر الشمس على العين والجلد ويمكن أن تسببها الحروق والتهاب القرنية، يسمى هذا المرض “العمى الثلجي” وغالبًا ما يكون مؤقتًا ولكنه مؤلم.

شروط التعرض لأشعة الشمس

للاستفادة من أشعة الشمس مع تجنب مخاطرها، يوصى بمراعاة الشروط التالية:

  • استخدم واقي الشمس، اختر الواقي المناسب لعمرك وبشرتك واستخدمه في كل موسم، وليس فقط في الصيف.
  • يجب إعادة وضع واقيات الشمس كل ساعتين أو بعد العمل، أثناء السباحة أو اللعب أو ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، حيث يمكن للماء والعرق إزالة واقي الشمس.
  • يمكن أن يحمي أكسيد الزنك أيضًا الأنف أو الخدين أو الأذنين أو الكتفين.
  • ارتداء النظارات الشمسية، ضع في اعتبارك أنها من النوع الجيد وغير ضار بالعين وأنها تحافظ على الشمس 98٪ إلى 100٪ ولا تقل عن العين، حيث أن النظارات الشمسية تحمي من أمراض العيون.
  • ارتداء القبعات، يفضل استخدام القبعات ذات الأطراف العريضة التي تبقي ضوء الشمس بعيدًا عن العينين والجلد قدر الإمكان.
  • تجنب أشعة الشمس الضارة ما بين العاشرة صباحًا وأربعة بعد الظهر لذلك، فإن أفضل أشعة الشمس قبل العاشرة صباحا.
  • يعتاد الأطفال على ارتداء النظارات الشمسية، وليس فقط البالغين، ليصبحوا روتينًا منتظمًا لهم مدى الحياة.
  • تعويد الأطفال على وضع واقي الشمس والقبعات في الشمس.

إرشادات هامة

  • على الرغم من أنه يجب على الأشخاص دائمًا اتخاذ الاحتياطات اللازمة، كن حذرًا بشكل خاص إذا كان مؤشر الأشعة فوق البنفسجية يتنبأ بمستويات معتدلة أو عالية من هذا الإشعاع.
  • تنشر وكالة حماية البيئة (EPA) توقعات مؤشر الأشعة فوق البنفسجية المحلية على موقعها على الإنترنت.
  • يتم تضمين مؤشر الأشعة فوق البنفسجية أيضًا في العديد من توقعات الطقس المحلية.
  • البقاء في الظل، ابحث عن الظل عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية أكثر كثافة واعرف أن الظل لا يوفر حماية كاملة من أشعة الشمس. استمر في وضع واقي الشمس.
  • لا تستخدم مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لعلاج الأمراض حيث أن أجهزة تسمير البشرة في المنزل، والمصابيح والكبائن التي تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية.
  • كمية الأشعة فوق البنفسجية التي تتولد عند الدباغة في المنزل تشبه تلك الموجودة في ضوء الشمس.
  • مستحضرات الدباغة الذاتية وبخاخات الدباغة في صالونات التجميل هي خيارات صحية لأولئك الذين يريدون أن يظهروا باللون البني.

في نهاية رحلتنا مع متى تكون أشعة الشمس ضارة على الجسم؟، لا جدال في أن الشمس هي أحد أهم العناصر الطبيعية التي لا يمكن لأي شخص الاستغناء عنها، والاستفادة من فوائدها العديدة.

أترك تعليق