متى يتم الفحص الثاني الذاتي للثدي وكيف يتم؟

متى يتم الفحص الثاني الذاتي للثدي وكيف يتم؟ من أكثر الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان الكثير منا، حيث أن الفحص الذاتي على الرغم من بساطته إلا أنه يكشف للمرأة الكثير من الأمور في المراحل المبكرة، ولذلك فنحن سنتناول معكم في هذا المقال كل ما يدور حول الفحص الذاتي.

متى يتم الفحص الثاني الذاتي للثدي وكيف يتم؟

  • على الرغم من أن الفحص الذاتي لم نعتمد عليه اعتماد تام في الكشف عن سرطان الثدي إلا أن الكثير من السيدات يفضلون القيام به، لأنه يكشف أي تغير يحدث في الثدي سواء كان في شكل الثدي أو ملمسه.
  • فعندما تلاحظ المرأة أي تكتل عند لمسها للثدي فمن الأفضل أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب فوراً من أجل القيام بالفحص الذاتي، ففي الغالب يقوم بالكشف عن الإصابة بمرض سرطان الثدي والزيادة من فرصة النجاة منه.
  • أما بالنسبة لوقف عمل الفحص الثاني الذاتي للثدي فيفضل أن يكون في البوم السابع إلى العاشر بعد فترة الحيض مباشرة، فأن هذا الوقت يعتبر من أفضل الأوقات على الإطلاق لأن الثدي يكون في حالة خالية من أي انتفاخ.
  • أما إذا كانت المرأة متقدمة في العمر وانقطع الحيض منها فيضل أن تقوم بالفحص في يوم محدد شهرياً.

ويوجد عدة خطوات يلجأ إليها الأطباء عند القيام بالفحص الذاتي للثدي للسيدات، وفي الآتي سوف نذكر لكم تلك الخطوات وبالتفصيل:

  • يقوم الطبيب بالوقف أمام المرأة ويجعلها تضع يديها بجانب منطقة الحوض، ثم يقوم بملاحظة أي تغير سيحدث في شكل الثدي سواء كان في ملمسه أو لونه أو حتى حجمه.
  • من خلال الطريقة السابقة يقوم الطبيب بالتركيز إذا وجد تلك الأعراض وهي “وجود ألم أو ورم، يركز في حالة وجود الطفح الجلدي، انتفاخ أو نقرات في الجلد، تغير في لون الحلمة أو في موضوعها”.
  • وبعد ذلك تقوم المرأة برفع الذراعين فوق الرأس وتطلع عينيها إلى منطقة الصدر، وذلك من أجل أن يبين الطبيب الفرق بين هذه المرة والمرة السابقة إن وجد، كما يقوم بالتركيز على الإفرازات التي تخرج من حلمة الثدي، ويوضح التمييز سواء كانت شفافة أو دم أو صفراء.
  • النوم على الكتف الأيمن، من أجل التحسس بالثدي الأيمن وذلك من خلال استخدام باطن اليد اليسرى.
  • يقوم الطبيب بالضغط بشكل دائري على الثدي ثم يقوم بتغطية الثدي بشكل كامل من كافة الجوانب وذلك بهدف الوصول إلى منطقة الإبط ويقوم بهذه الخطوات مرة أخرى ولكن من الجانب الأيسر.

تابع أيضًاأضرار أشعة الماموجرام للثدي

كيف يتم التعامل مع نتائج الفحص؟

  • عليكِ سيدتي بعدم الخوف أو التوتر عند شعورك بكتل غربية في الثدي، لأن يوجد الكثير من الأسباب التي تجعلك تصابين بتغيرات في الثدي أو كتل ليس لها علاقة بسرطان الثدي.
  • فمثلاً أن تلك الأعراض تكون سبباً لتغيرات هرمونية طبيعية أو التقدم في العمر، ولكن في الحالتين يجب عليكِ استشارة طبيب مختص للقيام بإجراء الفحوصات.
  • أكد الأطباء أن عند القيام بالفحص الذاتي يفضل أن يكون الجسم في حالة استقامة، ويمكنكم القيام بهذا الفحص عند تعرض الجسم للماء والصابون وإتباع كافة الخطوات السابقة.

أعراض سرطان الثدي المبكر

إن أعراض سرطان الثدي ليس لديها أعراض محددة كباقي الأمراض الأخرى، ولكن عند ظهور أي تغيرات في الثدي فمن الضروري استشارة الطبيب فوراً بالأخص عند حدوث أي تغير في الحجم أو الشكل أو وجود أي تكتل في الإبط، وفي الآتي سوف نذكر لكم أعراض الإصابة بسرطان الثدي والعلامات الدالة على ذلك.

  • ظهور بعض من التغيرات في حلمة الثدي، فمثلاً سوف تجد أن الحلمة غائرة في الدخل أو يمكن أن تجد تقرحات حول منطقة الحلمة.
  • من أبرز أعراض سرطان الثدي هو حدوث بعض من التغيرات في جلد الثدي، فمثلاً
  • سوف تجد الجلد مجعد أو متقشر أو منكمش.
  • تورم في منطقة الثدي، أو تغير لونه إلى اللون الأحمر.
  • التغيير من حجم وشكل الثدي.
  • إصابة الجلد ببعض الكدمات فمثلاً سيظهر لونه بالوردي أو البنفسجي والشعور الدائم بحرقة في منطقة حول الثدي.
  • الشعور بثقل في منطقة الثدي.
  • سوف تجد الغدد الليمفاوية المتواجدة تحت الإبط في حالة تورم.
  • التعرض إلى الإصابة بكتل صلبة، وفي نفس الوقت غير مؤلمة.
  • ظهور بعض من الإفرازات في منطقة الحلمة بشكل غير متوقع، وتلك الإفرازات قد تكون من ثدي واحد وفي بعض الحالات سيكون الثديين.

اقرأ أيضًاسرطان الثدي أسبابه وعلاجه

ما أعراض سرطان الثدي المنتشرة في الجسم؟

  • الرئتين، الأعراض التي ترتبط بسرطان الثدي يظهر أعراضها على الرئتين حيث تجد نفسك تشعر دائماً بصعوبة في التنفس وتعب مبالغ فيه والشعور بألم حاد في منطقة الصدر.
  • الكبد، الأعراض المصاحبة بسرطان الثدي تجعل السيدات يشعرون دائماً بالتعب الشديد والغثيان، وتورم في كلاً من اليدين والقدمين والشعور باستمرار بحكة واصفرار في الجلد.
  • العظام، تشعر السيدات المصابة بمرض سرطان الثدي بألم في العظام وانخفاض في مستوى التركيز، والبعض الآخر منهم يصابون بإمساك وارتفاع في نسبة مستوى الكالسيوم.
  • الدماغ والحبل الشوكي، انتشار مرض السرطان في منطقة الثدي يجعل السيدات يشعرون دائماً بصداع ودوار وفي بعض الأحيان يزداد الأمر إلى فقدان الذاكر وصعوبة في التحدث أو التحرك وضبابية في الرؤية والإصابة بنوبات تشنجية.

ما طرق علاج سرطان الثدي؟

طرق علاج سرطان الثدي تعددت حيث يوجد علاج جراحي وإشعاعي وكيميائي ولكن الكثير من الأطباء يفضلون العلاج الجراحي، وفي الآتي سنذكر لكم طريقة علاج سرطان الثدي بالجراحة:

  • استئصال الورم، وهذا من أفضل طرق الجراحة، ففيها يتم إزالة أي ورم متواجد بالأنسجة السليمة المحيطة بمنطقة الثدي.
  • إزالة عدد محدد من العقد اللمفاوية، يلجأ الكثير من الأطباء إلى تلك الطريقة في حالة انتشار الورم إلى العقد الليمفاوية.
  • استئصال الثدي، ففي هذه العملية يتم إزالة أي أنسجة محاطة بالثدي والأنسجة الدهنية والقنوات والحلمة والهالة والأنسجة الدهنية.
  • استئصال كلا الثديين، في هذه العملية يتم استئصال الثدي السليم عن الثدي المصاب بالسرطان.

شاهد أيضًاما هي أعراض مرض سرطان الثدي بالتفصيل ؟

ما الهدف من استئصال الثدي الوقائي؟

أن الهدف من القيام باستئصال الثدي الوقائي هو أن يتم إزالة أي أنسجة في الثدي التي تزيد من أن تصبح خلايا سرطانية، وتأكيد على القرارات التي صدرت من المعهد الوطني للسرطان أن استئصال الثدي يكون محدد لفئة قليلة من السيدات الذي تكون نسبة إصابتهم بسرطان الثدي كبيرة.

وقبل اللجوء إلى استئصال الثدي الوقائي يجب أولاً استشارة طبيب نفسي لكي يقوم فيها الطبيب بالتحدث مع المرأة عن صحتها النفسية وهكذا، كما أن هذه العملية تكون مطروحة في عدة حالات التي يكون فيها أكثر من عامل خطورة وهي:

  • وجود شخص في العائلة مصاب بسرطان الثدي.
  • وجود أنواع مصابة بطفرات جينية أخرى.
  • إصابة ثدي بمرض السرطان في وقت سابق، مما ازداد من نمو ارتفاع الإصابة بالورم السرطاني في الثدي الآخر.
  • تعرض الثدي إلى إشعاع وذلك قبل سن الثلاثين.

وفي نهاية المقال نكون قدمنا لكم الإجابة على سؤال متى يتم الفحص الثاني الذاتي وكيف يتم؟، وفي حالة وجود أي استفسار لا داعي للتردد في وضع تعليق وسنقوم بالرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق