ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام ؟

ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام

نقدم لكم اليوم ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام ؟ حيث أن الإسلام دين السلام والخير للبشرية كلها، الإسلام به الكثير من الفروض، التي يحاسب عليها العبد، ولكنه في الوقت ذاته أعطاه الكثير من النوافل والرواتب التي يستطيع المسلم تعويض ما فاته من الفرض وهذه رحمة الدين الإسلامي.

ويتساءل الكثير من المسلمين عن ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام؟، وفي هذا المقال نتعرف عن هذه النوافل والرواتب بالتفصيل وفضلها وكذلك أنواعها.

ما هي النوافل وما هي الرواتب في الاسلام؟ :-

الإسلام دين الرحمة والخير، ما يفرض فرض في الإسلام ولا يسن سنة وإلا فيها كل الخير للإنسان المسلم، كما يوجد العديد من السنن التي سنها الرسول صل الله عليه وسلم على المسلمين لكي يعوضوا بعض النقص في الفريضة.

ومن هذه السنن هي النوافل والرواتب، فما هي النوافل والرواتب التي سنها الرسول الكريم؟.

النوافل:

تشير كلمة النوافل في اللغة  إلى الأعمال التطوعية التي يقوم بها الإنسان دون أن تفرض عليه، بينما ترمز في الدين الإسلامي إلى العبادات التي لم يتم فرضها من الله عز وجل على عباده.

الرواتب:

تشير الرواتب على الصلاة صلوات التي سنها الرسول صل الله عليه وسلم قبل وبعد الصلوات الخمسة المفروضة على المسلمين، وهي عبارة عن ركعتان أو أربع ركعات تصلى في أوقات معينة.

وتنقسم الرواتب في موضوعنا عن ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام إلى السنن المؤكدة، وهي عبارة عن 12 ركعة منها ركعتان قبل صلاة الفجر، و 4 ركعات قبل صلاة الظهر وركعتان بعد صلاة الظهر، وركعتان بعد صلاة المغرب،  ومن الرواتب ما تم ثبوته من خلال دليل شرعي، ولكنها تختلف أنها في مرتبة أقل من المؤكد.

شاهد ايضًا : فضل وثواب صلاة الفجر في الدنيا والاخره

كما أن النوافل والرواتب لهما فضل كبير في الدين الإسلامي، ومن يؤديهما ينال الكثير من الثواب من الله عز وجل ومن هذا الفضل :-

  • يقول الله تعالى في الحديث القدسي “مَنْ عَادَى لِي وَلِيّاً فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيهِ وَمَا زَالَ عَبْدِي يَتَقَّرَبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أَحْبَبْتُهُ.
  • فَكُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ، وَمَا تَرَدَّدتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ المؤمِنِ يَكْرَهُ الموتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ”.
  • من يقوم بتأدية النوافل والرواتب، فإنه ينال محبة الله عز وجل، كما أنها تقربه من الله تعالى.
  • الإنسان الذي يحرص على تأدية النوافل والرواتب هو لا شك إنسان محبوب من الله تعالى، فالله لا يوفق عبد لفعل الخيرات إلا لأنه يحبه، ويرغب في إعطاءه الكثير من الخير، والمغفرة له.

فضل النوافل:

  • تساعد هذه النوافل والرواتب على تعويض النقص في تأدية الفرائض، أو الخلل الذي من الممكن أن يحدث في الصلاة، فالإنسان الذي يصلي ويحدث تقصير في صلاته يمكن تعويضه من خلال الركعات التي يؤديها في غير وقت الفريضة.
  • وذلك مصداقاً لقول الرسول الكريم ” إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ العَبْدُ يَوْمَ القِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلاَتُهُ، فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِر، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ، قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ، انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنَ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ”.
  • يكسب العبد الكثير من الحسنات من تأدية هذه النوافل والرواتب، كما يضاعف لهم الله الأجر والثواب، ويمحو سيئاتهم، حيث يقول “واتبع السيئة الحسنة تمحها”، وهذا يدل على أن فعل الخير يمحي أفعال الشر.
  • المغفرة من الذونب، فتأدية النوافل والرواتب هي تجعل الإنسان ينال مغفرة الله عز وجل، وكرمه في الدنيا والآخرة.
  • علو مكانة العبد في الدنيا من خلال النور الذي يكون على وجهه، وحب الناس، وكذلك علو مكانته في الآخرة من خلال الأجر الكبير الذي يحصل عليه العبد.
  • طهارة القلب وصفاء الروح وتزكية النفس وخلوها من الآفات والحقد والغل، وكل الأمور التي تجعل الإنسان ضعيفاً أمام شهواته.
  • يقول الرسول صل الله عليه وسلم ” من صلى في يومه وليلته اثنتي عشرة ركعة بُني له بيتٌ في الجنة” وهذا دليل على الأجر الكبير الذي ينتظر عباد الله الذين يحرصون على تأدية هذه النوافل والرواتب.

شاهد ايضًا : الفرق بين صلاة الفجر والصبح والضحى بالتفصيل

انواع النوافل :-

النوافل هي كل ما يزيد عن الفرض الذي افترضه الله تعالى على المسلم، كما أن أنواع النوافل لا تتوقف على الصلاة وإن كانت الصلاة أشهرها، ومن انواع النوافل التي توجد في الدين الإسلامي :-

النوافل من الصلاة :-

صلاة النوافل هي السنن التي تزيد على الصلاة الأساسية وتنقسم صلاة النافلة إلى   النوافل المعيَّنة: وهي النوافل التي يتعلق تأديته بوقت محدد مثل صلاة عيد الأضحى وعيد الفطر،  وكذلك صلاة التَّراويح في شهر رمضان، وصلاة الضُّحى، و قيام الليل، وكذلك السنن التي تسبق أو تلحق  أو بصلاة الفريضة.

أما الصلاة التي ترتبط بسبب معين، فهي صلاة الخسوف والكسوف، و ركعتي الاستخارة والحاجة، ركعتي تحية المسجد وكذلك الإحرام، ويدخل فيهم سنة الوضوء وركعتي الطواف وصلاة الاستسقاء، كما تعد صلاة ركعة الوتر أحد الصلوات التي ترتبط بوقت معين، بالإضافة إلى صلاة الجنازة.

النوافل المطلقة: وهي النوافل التي لا يتعلق صلاتها بسبب محدد أو وقت معين،كما أنها غير محددة بعدد من الركعات، فيستطيع الإنسان المسلم أن يصليها في أي وقت يرغب بخلاف الأوقات المنهي عنها.

  النوافل من الصيام :-

ويشير الأئمة في موضوع ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام إلى الصيام الذي يؤديه العبد في غير وقت الصيام في شهر رمضان، حيث يستطيع العبد أن يصوم بعض الأيام في أيام أخرى غير الفريضة وتشمل صيام يوم عرفة والعشر أيام الأولى من شهر ذي الحجة.

كما تشمل هذه النوافل صيام الأيام الستة البيض في شهر شوال، وأيام 13، 14، 15 من كل شهر عربي، ويدخل من ضمن النوافل صيام الإثنين والخميس من كل أسبوع.

  النوافل من الصدقات :-

ومن النوفل التي يمكن التعرف عليها في ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام نوافل الصدقات هي الأشياء التي يعطيه عباد الله إلى عباده المحتاجين عن طيب نفس، وذلك على غير فريضة الزكاة، وهي من الأعمال التي يحبها الله عز وجل، وينال العبد الثواب الكبير عليها من الله.

لماذا سميت السنن الرواتب بهذا الاسم :-

تعرف الرواتب بأنها السنن المؤكدة في الصلاة وهي أحد أنواع النافلة، ويرجع تسميتها بهذا الاسم إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد حرص على دوام تأديتها، كما أن الرسول ثبتها وجعلها سنة مؤكدة له.

أقسام السنة الراتبة :-

السنة الراتبة تنقسم إلى السنة المؤكدة والسنة مستحبة، في السنة المؤكدة هي السنة التي داوم عليها الرسول صل الله عليه وسلم في كل حياته، أما السنة المستحبة هي ثابتة بدليل ولكنها أقل رتبة من المؤكدة.

أوقات السنة الراتبة :-

يتعلق أوقات السنة الراتبة بوقت صلاة الفرض، حيث ترتبط بالفرد التي يتم تأديته، وهي عبارة عن نوعان هما:-

راتبة قبل الفرض: وهي تعرف باسم راتبة قبلية، حيث تبدأ ببداية دخول وقت الصلاة، وتصلي قبل الفرض، كما يخرج وقتها بانتهاء وقت صلاة الفرض.

راتبة بعد الفرض:  وتعرف باسم الراتبة البعدية، ويأتي وقتها بعد الانتهاء من تأدية الفرض، فلا تصلى قبل الفرض، كما ينتهي وقته بانتهاء وقت الفرض.

شاهد ايضًا : صلاة الفجر كم ركعه وكيفية صلاتها بالتفصيل

وفي نهاية رحلتنا حول ما هي النوافل وما هي الرواتب في الإسلام ؟، أتمنى أن يكون قد استفدنا من هذا المقال، كما سوف انتظر المزيد من التعليقات حول هذا الصدد حتى يستطيع الجميع الاستفادة ايضًا.

أترك تعليق