ما هي عقوبة عدم سداد البطاقات الائتمانية في مصر

ما هي عقوبة عدم سداد البطاقات الائتمانية في مصر، إن أكثر الأسباب الشائعة في تعثر سداد بطاقة الائتمان هي لجوء الكثيرين إلى إصدارها لتحقيق أهداف لا تتناسب مع الهدف السليم لاقتنائها، لأن الشخص في حاجة لأموال ولكنه لا يدرك أنه وضع نفسه في ورطة، ويتجاهل ما هي عقوبة عدم سداد البطاقات الائتمانية في مصر، حيث كان من الممكن أن يبحث عن حلول أخرى مصرفية تلبي متطلباته بصورة أفضل.

ما هي عقوبة عدم سداد البطاقات الائتمانية في مصر

  • تعد البطاقات الائتمانية بالنسبة للبنوك منتج عالي الخطورة، مما يجعل البنوك تقدمها بأسعار فوائد مرتفعة، كونها تُعطى بضمانات قليلة، ولهذا السبب فهي منتشرة في يد الكثير من الناس، ومن بينهم الموظفين محدودي الدخل، بدون أن يدركوا الناس مخاطرها.
  • تكون أولًا عقوبة عدم السداد من خلال قيام البنك بإجراء اتصال هاتفي وإرسال رسالة نصية قصيرة بحثك على سداد المتأخرات، ويتم ذلك من خلال موظف متابعة المتأخرات داخل البنك، وفي حال عدم استجابتك لأكثر من 180 يوم، وتراكم المديونية عليك بدون سداد يبدأ البنك في تصعيد الأمر ويقوم بتوجيه خطاب بعلم الوصول للحث على السداد، وبعده خطاب شديد اللهجة مع المكالمات الهاتفية.
  • في حالة عدم الاستجابة يقرر البنك إرسال إنذار على يد محضر يلزمك بسداد المبالغ المتراكمة عليك، وهذه هي بداية الإجراءات القانونية التي سوف يتخذها البنك ضدك إذا لم تسدد، وخلال هذه الفترة يمكنك أن تتواصل مع البنك وتطلب جدولة المديونية بدون استكمال الإجراءات القانونية.
  • في حال عدم سداد المبلغ المستحق يقوم البنك برفع دعوى إلزام بموجب عقد الفيزا الموقع عليه سابقًا، والذي يعطي كامل الحقوق للبنك في اتخاذ جميع الخطوات الكفيلة باستيفاء المبلغ المستحق، ويكون العميل تم تحويله إلى قسم الشئون القانونية.
  • ويتم التعامل معه عن طريق إدارتي القانونية والديون، حيث يحظر التعامل معه من جميع الفروع، وحيث أنه عميل متعثر ومحول قضايا يكون التعامل من خلال الإجراءات القانونية، أو في حالة توصلك إلى اتفاق لطريقة دفع الديون سوف يتم التعامل من خلال إدارة الدين داخل البنك.

شاهد أيضًا: كيفية الغاء بطاقة فيزا تسوق الراجحي

أنواع عواقب عدم السداد جنائية ومدنية

  • إذا لم يتم تحريك الإجراءات القانونية بعد، فإنهم سوف يقومون بذلك، فيجب عليك حضورك أمام المحكمة، لأن عدم الحضور قد يتسبب في إصدار أحكام غيابية عليك.
  • إذا نجحت في التوصل إلى نوع من التسوية مع البنك، إما من خلال سداد المبلغ كاملًا أو الاتفاق على جدولة هذا المبلغ، حينها سوف تتوقف الخطوات الجنائية قبل صدور أية أحكام بناءً على التوصل لاتفاق حول السداد.
  • بعد تقديم الإنذار على يد المحضر، يتم السير في خطوات دعوى الإلزام، ومن الممكن أن تتعرض للمنع من السفر، وقد يصل الأمر إلى الاحتجاز في المطار، وإذا كانت قد بدأت المحاكمة الجنائية، وتمت الإدانة فإن العقوبة تتراوح من الغرامة وحتى السجن.
  • إذا تم الانتهاء من المحاكمة الجنائية ولم يتم التوصل إلى تسوية الأمر، أو سداد هذه المبالغ، فمن الممكن وقتها أن يتم اتخاذ قرار لمحاكمة مدنية للمطالبة بتسديد الدين، وقد يترتب عليها الحكم بالسجن نتيجة التخلف عن السداد.

اقرأ أيضًا: طريقة سداد تجديد الإقامة إلكترونيًا

10 نصائح لحل مشكلة تعثر سداد البطاقة الائتمانية

سنعرض لكم فيما يلي 10 نصائح مهمة سوف تساعدك في الخروج من مشكلات تعثر السداد لبطاقات الائتمان:

  • يجب أن تكون مقدر حجم المشكلة وتصر على حلها
  • حيث أن الجميع قد يلجأ للشعور اللاإرادي بالتعايش مع هذا الدين، حيث تلتزم بدفع تلك الأقساط البسيطة للبنك، وبالتالي لن تطالب بأكثر من ذلك، لكن المشكلة هنا تكمن في أنك سوف تدفع مبالغ ضخمة عن تلك الدفعات بدون أن تشعر، مما يتطلب منك أن تقدر حجم مشكلتك وحلها على الفور.
  • التوقف عن لوم والبنوك والأزمة الاقتصادية العالمية
  • لا تحاول دائمًا البحث عن الشماعة التي تعلق عليها أخطائك في هذا الموضوع، وبالتالي كلما أردت أن تحل المشكلة تقوم بالذهاب إلى البنك وتقول لهم أنتم السبب وأنهم من وضعوك في هذا المأزق، حتى وجدت نفسك غير قادر على السداد، لذلك عليك ألا تفعل ذلك وأن تعرف أن لديك مشكلة ويتوجب عليك البحث عن حلول لها.
  • توقف عن اقتطاع جزء من دخلك للمتعة
  • على سبيل المثال إذا كان راتبك 5000 وقد خصصت جزء بسيط منه لتسديد الدين، ثم خصصت منه جزءًا آخر للمتعة كالخروج والسفر وغيره فهذا لا يصح، بل من الأفضل لك أن تقوم بتخصيص هذا الجزء أيضًا من أجل سداد الدين، وبذلك سوف تتخلص منه بشكل أسرع، بعد أن ركزت على سداده سوف تجد نفسك قد استطعت إنجازه بشكل أسهل لتعيش بعد ذلك حياتك بشكل مريح أكثر.
  • لا تفكر في قرض لتسديد ديون بطاقتك
  • لا تقم أبدًا برهن منزلك أو أي أصول أخرى لديك مقابل الحصول على قرض تسدد به الديون المتراكمة لبطاقتك، لأنه في تلك الحالة إن تعثرت سوف تفقد منزلك، وبالتالي ننصحك ألا تتخذ هذا الخيار أبدًا.
  • سيل استثماراتك لسداد ديون بطاقتك
  • إذا كان لديك سندات أو أسهم معينة من الممكن أن تقوم ببيعها لتتحول إلى سيولة في أي وقت، وليس عليك أية شروط، قم بذلك فورًا ولا تردد في ذلك بل وسدد ديونك وتخلص منها.
  • سدد ديون البطاقات ذات الحجم الأقل أولًا
  • معنى ذلك إذا كان لديك ثلاث بطاقات الأولى 20 ألف، والثانية 50 ألف، والثالثة 30 ألف، هنا تركز في سداد البطاقة ذات 50 ألف حتى تسددها تمامًا ثم تتجه إلى الأخرى.
  • ادفع أي مبالغ متبقية في رصيد بطاقاتك في أي وقت
  • يعني قيامك بأمر معين واستثمرت في السوق وربحت عائد 3 دولارات أو 4 دولارات، لا تأخذها في جيبك وتصرفها على أشياء تافهة، بل الأفضل هو أن تذهب إلى البنك وتضعها فيه، وكلما حصلت على دولارات قليلة تذهب وتدفعها في البطاقة، وبعد مرور الوقت سوف تجد أنك أثناء عام واحد فقط دفعت 1000 درهم وأنت لم تشعر بذلك.
  •  اتلف البطاقة بالمقص لكي لا تستخدمها مجددًا
  • هذه من أكثر النقاط الهامة جدًا التي لا يجب عليك ألا تنساها، فإذا كانت لديك بطاقة ائتمانية ترغب في سدادها قم بقصها عن طريق استخدام مقص حتى لا تضطر لاستعمالها مرة أخرى، فكلما كانت هذه البطاقة أمامك كلما أحسست أن لديك أموال وستقوم باستخدامها.
  • إيجاد عمل إضافي
  • يفضل أن تقوم بالبحث عن عملًا إضافيًا لي يوفر لك بعض الأموال التي تستخدمها في سداد ديونك بصورة مباشرة، أو حتى يمكنك العمل من بيتك في بيع بضائع على الانترنت، أو غير ذلك من أعمال تساعدك في زيادة دخلك وسداد ديون هذه البطاقات، لتنجح في التخلص منها بشكل سريع، لأنه كلما طالت المدة كلما تصبح الفوائد أكثر.
  • إذا ساءت الأمور تفاوض مع البنوك
  • هذا هو ما يطلق عليه القنبلة النووية، حيث الضغط على الزر الأحمر حيث تكون فيه غير قادر على الدفع، وتبدأ في التفاوض مع البنك، لكونك لا تستطيع أن تدفع، وقد يؤدي هذا التفاوض في بعض الحالات إلى إلغاء الفوائد وإرجاع أصل المبلغ فقط، لكن هذا الاتفاق لا يمكن للجميع أن يحصل عليه، هذه العملية تتم بعد بحث من قبل البنك حول الوضع المالي للتأكد من أن الفرد لا يستطيع أن يدفع.

تابع من هنا: ما هي أنواع بطاقات الفيزا

في ختام المقال نكون قد وضحنا لكم ما هي عقوبة عدم سداد البطاقات الائتمانية في مصر، وأن اتخاذ القرارات المالية الصائبة يمنحك وأفراد أسرتك على التحكّم بصورة أفضل في إنفاقهم ودخلهم، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

مقالات ذات صلة