ما هي التضاريس الطبيعية

التضاريس الطبيعية هي مكونات الطبيعة للكرة الأرضية، والتي تتمثل في الجبال، والسهول، والهضاب، والتي يتم تكوينها بالمشاركة مع بعض العوامل مع بعضها البعض، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على مفهوم التضاريس الطبيعية، وأنواع التضاريس وأشكالها، ومما تتكون.

مفهوم التضاريس الطبيعية

  • التضاريس الطبيعية هي المساحات المحددة من الكرة الأرضية ومعالمها الطبيعية، وهي تشير للاتجاهات المختلفة على سطح الأرض سواء كانت أفقية أو عمودية عليه.
  • التضاريس الطبيعية تتدخل في عمليات خروج الماء وتدفقه وتوزيعه على سطح الكرة الأرضية.
  • التضاريس الخاصة بالأرض يتم وصفها بالاعتماد على عوامل عديدة ومختلفة؛ كارتفاع الأرض وميلها، وتوجهها.
  • تُستخدم التضاريس كمكافئ للقياس بالأعماق، والذي يقوم بقياس التضاريس الخاصة بالأسطح تحت المياه، وهي المعروفة إنجليزيًا باسم Bathymetry.

شاهد أيضًا: أعمق خندق في المحيطات والبحار

مما تتكون التضاريس

هناك علم خاص بدراسة التضاريس وتكوينها، وهو ” الجيومورفولوجيا ” المعروف إنجليزيًا باسم Geomorphology، وهذا العلم أوضح أن هناك بعض العوامل الأساسية التي تعمل بشكل متشارك في تكوين التضاريس، وهذه العوامل هي:

·         عوامل جيولوجية

وهي العوامل المتكونة من مجالات عديدة كالتكوينات الخاصة بالأنهار، وثوران البراكين وانفجاراتها، والتصدعات والانحناءات، وتحرك الصفائح التكتونية.

·         عوامل التعرية

وهي العوامل المرتبطة بالأرض وتعريتها كالرياح، وتعرية الماء، والزلازل الأرضية.

·         النيازك وتأثيراتها

تعمل النيازك عند سقوطها على الكرة الأرضية على تشكيل حفر مليئة بالخامات المُكونة لها.

أشكال تضاريس سطح الأرض

تضاريس سطح الكرة الأرضية مُصنف من حيث موقع كلًا منهما لثلاثة أقسام، وهي كالتالي:

التضاريس القارية

وهي التضاريس المعروفة إنجليزيًا باسم Continental Relief، والتي تضم أي معلم طبوغرافي بارز على اليابسة، وبالجدير ذكره أن هناك عوامل تسيطر على تطور هذه التضاريس، وهي كل ما هو مرتبط بالعمليات التكتونية وبالتآكل، وفيما يلي أبرز التضاريس القارية:

·         الجبال

تتكون الجبال المعروفة إنجليزيًا باسم Mountain باليابسة، كما تظهر أيضًا بالمحيطات، وتتصف بارتفاع صخورها العالية، وبالإضافة لجوانبها المنحدرة بشكل شديد، وقد تتسم حواف الجبال بالحدية أو باستدارتها، ويُطلق على أعلى مكان فيها أسم القمة الجبلية.

صنف العلماء الجبال على أنها تضاريس بارتفاعات عالية قد تصل إلى ثلاثمائة متر أو أكثر، وتُعرف الجبال المتواجدة بشكل متقارب بين بعضها البعض بالسلاسل الجبلية المعروفة إنجليزيًا باسم Mountain Range.

يتكون الجبل ويتشكل نتيجة للانفجارات البركانية، والصفائح التكتونية واصطدامها ببعضها البعض، وهذا الاصطدام يعمل على دفع قشرة الأرض للأعلى فيتكون الجبل، وهناك سلاسل جبال مستمرة في التضخم كسلسلة جبال الهملايا الواقعة بالقارة الأسيوية.

·         الوديان

عرف البعض الوديان Valley على أنها المساحات المنخفضة التي تحاوطها التلال، أو أنها عبارة عن منخفضات ضيقة وطويلة بسطح الكرة الأرضية، وتملك منحدر بشكل منتظم، كما عرفها البعض على أنها المكان المنخفض الطويل بسطح الكرة الأرضية، يحده الأرض المرتفعة، بالميل البسيط، وعادةً يقع الوادي بين جبل وجبل أخر أو بن سلاسل جبلية أو تلال، وعادة ما يمتلك المجاري المائية بمصب، وتقوم الروافد بتغذيته، وتتكون بواسطة ما يُعرف بعمليات التعرية التي تحدث بسبب ماء النهر والجداول الذي يصل إليه بالمنحدرات، كما يمكن أن تتشكل بفعل التصدعات التي تُصيب الصخور الأرضية.

·         الهضاب

وهي المعروفة إنجليزيًا باسم Plateau، وهي عبارة عن مساحة شاسعة من الأسطح المرتفعة، والتي يحاوطها الجرف كالمنحدرات الحادة من جميع اتجاهاتها، وقد تحاوطها الجبال، ويعد الفرق بين الهضبة والجبل هو شكلها المسطح، كما أن الهضاب ليس لها قمة كالجبال، وتؤثر العمليات الجيولوجية التي كونت هذه الهضاب على جعلها مختلفة ومتنوعة، فهناك هضاب متكونة بفعل سلاسل الجبال الموجودة بجانبها كهضبة ألتبلانو بأمريكا الجنوبية.

اخترنا لك: موقع جزر المالديف على الخريطة

التضاريس الساحلية

تُعرف التضاريس الساحلية إنجليزيًا باسم Coast Relief، وهي التي تشكل أشكال أسطح الكرة الأرضية على طول السواحل ومعالمها، وتحدث التضاريس الساحلية بسبب بعض العوامل التي تشترك مع بعضها البعض في عملية التكوين كالرواسب والطبيعية المرتبطة بجيولوجية الساحل نفسه، وفيما يلي أبرز التضاريس الساحلية:

·         شبه الجزيرة

شبه الجزيرة تُعرف إنجليزيًا باسم Peninsula، وهي جزء من اليابس المُحاط بالماء عدا الجزء المتصل بها مع اليابسة، والمعروفة بالبرزخ، ومن أمثلتها شبه جزيرة ملقا، وقد يعتبر البعض أن القارة الإفريقية شبه جزيرة ضخمة والمتصلة مع القارة الأسيوية ببرزخ السويس.

·         البرزخ

وهو الذي يُعرف إنجليزيًا باسم Isthmus، وهو الشرط الضيق الواصل بين مساحة كبيرة وأخرى مثلها بالأراضي البرية، وهو الفاصل بين جسمين من المياه عن بعضهما البعض، وبالرغم أنه من المعالم الطبوغرافية الصغيرة، إلا أنه كان له التأثيرات الكبيرة في الشأن التاريخي والسياسي، فقد عمل على تسهيل الحركة الخاصة بالمهاجرين والتنقلات البرية بين المناطق، وقد يعمل البرزخ على الربط بين دولة وأخرى، كبرزخ جبل طارق الرابط بينه وبين الدولة الإسبانية، وبرزخ بنما الرابط بين الأميركتين، ويتشكل نتيجة للثوران البركاني، فعند انفجار البركان تحت المياه يعمل على بناء الأرض المتصلبة التي يتركم عليها الرسوبيات المحمولة بواسطة الأمواج في البحار لليابسة، ليتكون البرزخ في نهاية الأمر.

·         الرأس

وهي المعروفة إنجليزيًا باسم Cape، وهو الأراضي المتصلبة العالية، والذي يمتد بشكل عميق بالمحيطات، وبالأنهار، وبالبحار، وقد تكون ممتدة من احدى القارات كرأس الرجاء الصالح بجنوب إفريقيا، أو قد تكون جزء من جزيرة كرأس هاتراس بولاية كارولاينا الشمالية، ويعد الفرق بين الرؤوس وشبه الجزيرة بأنها تتصف بالضيق والصغر بالمقارنة بشبه الجزيرة، وتتكون الرؤوس بسبب ظاهرة المد والجزر ونتائجها من عمليات التآكل التي تحدث للساحل بشكل مستمر.

·         الخليج

وهو المعروف إنجليزيًا باسم Gulf، ويُطلق على كمية المياه المخترقة لليابس، أو هو الماء العميق المحاط بشكل جزئي باليابس، ويتكون بسبب تحرك ما يُعرف بالصفائح التكتونية، فتكونت الخلجات الضخمة نتيجة لانفصال قارة بنغايا والتباعد الذي أصاب القارات، فتكون خليج المكسيك منذ ثلاثمائة مليون عام نتيجة للحركة التكتونية، وتتمتع الخلجان بالأهمية الاقتصادية؛ حيث أنها تعد من أنسب المناطق المتعلقة بالمجال التجاري، والسياحي، والزراعي.

·         الجزيرة

تُعرف الجزيرة إنجليزيًا باسم Island، وهي أماكن من اليابسة التي يحاوطها الماء من اتجاهاتها المختلفة، وهي ليس لها علاقة بأي قارة، ويطلق على مجموعة من الجزر أسم ” الأرخبيل ” المعروفة إنجليزيًا باسم Archipelago.

وتوجد ما يُعرف بالجزر القارية التي تتواجد بجوار القارات، وهناك أيضًا ما يُعرف بالجزر المحيطية التي تبتعد عن القارات، وتكونت الجزر نتيجة للبراكين التي ثارت وانفجرت تحت المياه؛ كجزيرة هاواي بالمحيط الهادئ، ويسكن الجزر العديد من السكان بالرغم مع عدم اتصالها بالأراضي اليابسة كجزيرة جاوا المكتظة بالسكان، فيصل التعداد السكاني فيها إلى ما يقرب من مائة وثلاثين مليون فرد، وبالجدير ذكره أن هناك جزر يصنعها الإنسان، مثل مطار كنساي بالدولة اليابانية.

اقرأ أيضًا: ما اسم الجزيرة التي تقع في المحيط الهندي

تضاريس ما تحت المياه

وهي التضاريس المعروفة إنجليزيًا باسم Underwater Relief، وهي التضاريس المتعلقة بالأراضي المغمورة بالماء، وتتعدد أشكالها، ومن أبرزها ما يلي:

·         الرصيف القاري

وهو المعروف إنجليزيًا باسم Continental Shelf، وهو مكان مُهمش في القارة، والذي يتواجد بين الانحدارات القارية والخطوط الساحلية، ويقع بعمق مائتي متر، ويصل متوسط العرض فيه إلى خمسة وسبعين كيلومتر، وهو منحدرًا بشكل بسيط بما يقرب من 1.7 متر لكل كيلومتر.

·         الانحدار القاري

وهو المعروف إنجليزيًا باسم Continental Slope، وهو المنطقة الممتدة من حواف الرصيف القاري للحدود العلوية من الارتفاع القاري، أو هو المكان الذي يكون الانحدار فيه منخفضًا بوضوح، وعامةً يصل هذا الانحدار لما يقرب من أربعة درجات، وأحيانًا يكون هذا الانحدار شديد للغاية، حيث يتراوح بين خمسة وثلاثون درجة إلى تسعين درجة، ويصل متوسط العرض إلى ما يقرب من 41 كيلومتر.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على مفهوم التضاريس الطبيعية، ومما تتكون التضاريس أو عوامل تكونها، وتعرفنا أيضًا على أبرز أنواع التضاريس الأرضية، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة