ما هو الاسم الحالي لبلاد السند؟

ما هو الاسم الحالي لبلاد السند؟، تعتبر بلاد السند واحدة من بلدان العصر البرونزي فهي متواجدة منذ عام 3300 قبل الميلاد وصولًا لعام 1300 قبل الميلاد، وأصبحت معروفة نسبيًا منذ حوالي 2600 قبل الميلاد وحتى 1900 قبل الميلاد، وتقع تلك الحضارة بجوار حضارة مصر القديمة وكذلك حضارة بلاد الرافدين، وتعتبر من إحدى الحضارات القديمة في الشرق الأدنى وفي جنوب أسيا، وهي من الحضارات المعروفة في ذلك الوقت، وسنتعرف معًا في هذا المقال على الاسم الحالي لبلاد السند، فتابعونا.

الموقع الجغرافي لبلاد السند

تعتبر بلاد السند واحدة من المناطق التي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من دولة باكستان، ومن الغرب والشمال تقع أقاليم بالوشيستان، أما من الشمال الشرقي فتوجد البنجاب، وعلى الجانب الشرقي تقع الولايات الهندية التي تعرف براجستان وجوجارات، ومن الجانب الجنوبي بحر العرب، وتعتبر بلاد السند جزء لا يتجزأ من دلتا نهر إندوس فترجع تسميتها لاسم هذا النهر، ويطلق على هذا النهر في باكستان اسم السندهو، وقد تم تأسيس بلاد السند في عام 1970م، وتوجد عاصمة بلاد السند التي تسمى بكاراشي في الساحل الجنوبي الغربي، وتصل مساحتها حوالي 140.914 كيلو متر مربع.

شاهد أيضًا: أين تقع بلاد السند في الخريطة ؟

نبذة تاريخية عن بلاد السند

عُرف قديمًا أن حضارة السند تعتبر واحدة من أقدم الحضارات في شبه القارة الهندية، فقد استولى داريوس الأول من بلاد فارس عليها في القرن الخامس قبل الميلاد، وعندما استولى الإسكندر الأكبر على البلاد في عام 325 قبل الميلاد أخذ بلاد السند وضمها ضمن إمبراطورية ماوريا وكان ذلك في القرن الثالث قبل الميلاد، أما في عام 165 قبل الميلاد قامت الهون بالسيطرة على البلاد وتم غزو بلاد السند من قِبل سلالة كوشان، وبعد ذلك قام العرب بغزو بلاد السند في عام 711 قبل الميلاد وكان العرب هم أول الغزاة المسلمين في شبه القارة، وتم الحكم فيها حتى القرن الحادي عشر.

وقد تم الاستيلاء على بلاد السند لفترة طويلة من قِبل الحكم الإسلامي المحلي، وبعد ذلك أزعمت السلطة في القرن الثامن عشر وحتى القرن التاسع عشر من قِبل أمراء السند الذين جاءوا من بلوش، واستمر الحكم إلى أن تم هزيمتهم على يد الجنرال البريطاني تشارلز نابير في عام 1843م، وبعدها أصبحت كراتشي عاصمة أساسية للبريطانيين وأصبحت بلاد السند جزء مهم من بومباي وكان ذلك في عام 1937م، وأصيح الحكم في السند بعد ذلك ذاتي وفي عام 1947 استقلت دولة باكستان وكانت كراتسي هي العاصمة لهم وحيدر أباد هي عاصمة لبلاد السند.

وقد كانت بلاد السند جزء لا يتجزأ من منطقة غرب باكستان في الفترة ما بين 1955 و1970م، ولكن في عام 1970م انفصلت السند تمامًا عن العاصمة وأصيح بها عدد كبير من المسلمين الذين التقسيم الذي حدث في عام 1947م، وقد عُرفت بلاد السند بالتخطيط الهندسي العظيم وذلك من خلال المنازل المصنوعة من الطوب الآجوري وأنظمة صرف حديثة جدًا والتي تم صنعها في مناطق مختلفة ومتعددة باستخدام شبكات لإمداد المياه.

ما هو الاسم الحالي لبلاد السند؟

الاسم الحالي لبلاد السند هو باكستان، فقد وصلن حضارة بلاد السند إلى الأجزاء الشمالية الغربية من جنوب آسيا، كما وصلت إلى إقليم بلوشستان الباكستاني من الغرب وامتدت لتصل إلى ولاية أتر برديش التي تقع في غرب الهند من ناحية الشرق، كما وصلت حضارة بلاد السند إلى شمال شرق أفغانستان في الشمال وصولًا إلى ولاية كجرات الهندية في جنوب الهند.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة باكستان؟ وأين تقع؟

من هو فاتح بلاد السند؟

أثناء الخلافة الأموية كان يعتبر القتال وفتح بلدان أكثر هو أهم شيء بالنسبة للأمويين، فقد كان الجهاد والحرب مستمر على نطاق الحدود والفتوحات استمرت بشكل منظم في المدن والمناطق المحيطة إلى أن وصل الغزو إلى شمال أفريقيا والمغرب العربي في الغرب وحتى الصين وبلاد السند والهند في الشرق، واستمرت الحروب في الشرق لفترة طويلة وصعبة حتى تم الفتح بعد عدة محاولات والتي انتهت بغزو بلاد السند في عام 92 هجريًا على يد القائد المسلم العظيم محمد بن القاسم الثقفي.

متى تم فتح بلاد السند هجريًا؟

في عام 63 هجريًا من عام 682م تم فتح بلاد السند من قِبل المسلمين على يد محمد بن القاسم، الواقعة في غرب القارة الهندية وشرق بلاد فارس في الجنوب.

سبب تسمية بلاد السند بهذا الاسم

تم تسمية بلاد السند من اسم نهر السند القديم والذي تم اكتشافه بسبب سهولة الرسوبية فيه في الحضارة القديمة، وقد تم تسمية تلك الحضارة باسم حضارة هارابا من قِبل بعض العلماء وذلك بعد أن تم معرفة المكان المحدد لهارابا في نهر السند، وهو أول المناطق التي تم العثور عليها في عشرينات القرن العشرين.

وتم تسمية حضارة السند بالعديد من الأسماء منها: مدينة ساراسواتي، أو حضارة ساراسواتي، أو حضارة سيندو ساراسواتي، أو حضارة السند ساراسواتي، كما أن بعض العلماء يعتقدون أن نهر غاغار هاكرا هو نهر ساراسواتي، وهو ذلك النهر الذي تم ذكره كثيرًا في الريجفدا، وقد أثبتت بعض الأبحاث أن نهر ساراسواتي عبارة عن نهر من الثلج على عكس نهر غاغار هاكرا الذي كان يتمتع بمجموعة من الأنهار المعمرة التي تأتي بالرياح الموسمية.

شاهد أيضًا: أسئلة عامة في التاريخ والجغرافيا

تطور بلاد السند

لقد تطورت بلاد السند من قِبل بعض الجماعات التي كانت تهتم بحرفة الزراعة والرعي والذين كانوا يعملون معًا بالتجارة، وبعد ذلك تحولت تلك الجماعات لتكون أكثر اتحادًا من ناحية الثقافة، وكان ذلك في عام 2500 قبل الميلاد، ومنذ ذلك الحين بدأوا في بناء العديد من المدن من خلال التخطيط الجيد لذلك، وبعد ذلك بدأت بلاد السند بالنمو لتضمن كثير من المدن في باكستان حاليًا وبعض المدن الأخرى في أفغانستان وشمال غرب الهند، وفي منتصف تلك الحضارة كان يقع الوادي التاسع الممتلئ بمياه فيضان كلا من نهر السند وهاكرا، وبالنسبة لنهر هاكرا فقد تم جفاف مياهه بشكل نهائي التي كانت تسير قديمًا في ناحية الشرق من نهر السند وفي أماكن أخرى التي عُرفت بالهند وباكستان، وقامت بلاد السند بتحديث أنظمة معيارية للمقاييس والأوزان، كما قامت بتحديث أنظمة الكتابة التصويرية وهو عبارة عن نظام يهتم بالرسومات والأشكال.

وقد اكتشف بعض العلماء البريطانيين في القرن التاسع عشر الكثير من الأعمال الفنية القديمة التي ترجع لحضارة بلاد السند والتي كانت مدفونة تحت مرأب ترابي كبير، ولم يتم اكتشاف تلك الأعمال إلا في أوائل القرن العشرين، وبعد ذلك تم اكتشاف عدة أمور أخرى منها أن تلك الأماكن احتوت على بقايا مدن تم بناؤها بوجود حضارة لم يعرف بها أحد من قبل والتي تم اكتشافها من خلال آثار تلك القطع الفنية.

ولهنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال، فقد أوضحنا الكثير من المعلومات عن بلاد السند وسبب تسميتها بذلك الاسم واسمها الحالي وكذلك بعض المعلومات الأخرى عن تاريخها، لذا تعتبر بلاد السند من أحد الحضارات المهمة عبر التاريخ التي تم اكتشافها من خلال فنها الهندسي والعمراني.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق