ما هو اختبار عمى الألوان؟ وكيف تنجح فيه؟

ما هو اختبار عمى الألوان؟ وكيف تنجح فيه؟ يعد مرض عمى الألوان أحد أكثر أمراض العيون شهرة على الإطلاق، لأنه يمنع بعض الألوان من الظهور أثناء النظر وبما أن اضطرابات العين والبصر يمكن أن تتداخل، لذلك يجب إجراء اختبار عمى الألوان وذلك للتأكد من وجود مرض عمى الألوان أو لا، فكيف يتم إجراء اختبار عمى الألوان؟  ما هي أنواع هذا المرض؟  ما هي أسبابه؟ هذا ما سنعرف الإجابة عليه في هذا المقال.

تعرف على عمى الألوان

حيث يوجد داخل العين خلايا مخروطية وظيفتها استقبال الضوء في شبكية العين:

  • حيث يعمل كل نوع من هذه الخلايا على استقبال نوع واحد من الألوان الرئيسية، ويمكن للشخص العادي رؤية الألوان بشكل طبيعي ويتم التعارف على مستويات اللون بكل سهولة لأن الخلايا المخروطية تحتوي على 3 أنواع تسمح بدخول الأشعة الثلاثية ويمكن ورؤيتها أيضًا.
  • والمعروف عن عمى الألوان أنه خلل في القدرة على تحديد الألوان التي يتم رؤيتها وعمومًا لا يحدث هذا في جميع الألوان ولكن في الألوان الأساسية الثلاثة والتي يتعلمها الأطفال مبكرًا في معرفتهم بالألوان وهي الأحمر، الأزرق والأخضر ويرتبط الاضطراب بعدم القدرة على التعرف على لون وليس كل الألوان.

شاهد أيضًاأهم شروط اختبار عمى الألوان في العسكرية

ما هي أنواع عمى الألوان؟

يوجد العديد من الاختلافات حول مرض عمى الألوان ودرجاته أيضًا وأنواعه وذلك من شخص لآخر، وذلك على النحو التالي:

  • الصعوبة في تحديد أو الخلط بين لون واحد من بين الألوان الثلاثة الأحمر والأزرق والأخضر.
  • قد لا يتمكن الشخص من رؤية لونين في نفس الوقت.
  • عدم رؤية الألوان بشكل عام، يمكن أن تحدث هذه الحالة ولكن بنسبة قليلة جِدًّا.

تعرف على اختبار إيشيهارا لعمى الألوان

إذا كان الفرد لديه اشتباه في الإصابة بعمى الألوان، فمن المهم للغاية تحديد موعد مع الطبيب لإجراء فحص للعين واختبار عمى الألوان لتأكيد الكشف عليها:

  • ويعتبر هذا النوع من الاختبارات، يتم فحص مدى الإصابة بالعمى وذلك بين الأحمر والأخضر.
  • سيطلب منك الطبيب إلقاء نظرة على سلسلة من الدوائر (تسمى أيضًا لويحات) بنقاط ذات ألوان وأحجام مختلفة.
  • تشكل بعض النقاط أشكالًا أو أرقامًا مكونة من رقم أو رقمين، إذا كنت تواجه صعوبة في رؤية الأحمر والأخضر فستكون هذه الأشكال صعبة أو غير مرئية على الإطلاق.

تعرف على اختبار كامبريدج لعمى الألوان

  • يعتبر هذا الاختبار مشابهًا جِدًّا لاختبار إيشيهارا إلا في هذا الاختبار تنظر إلى شاشة الحاسوب وتحاول العثور على شكل “C” بلون وشكل مختلف عن الخلفية والتي تظهر بشكل عشوائي، وعندما ترى ذلك تقوم بالضغط على أحد المفاتيح الأربعة.

تعرف على اختبار عمى الألوان بمقياس تشوهات رؤية الألوان

  • يعتبر هذا النوع من الاختبار، حيث عندما تنظر من خلال العدسة وترى دائرة والنصف العلوي من الدائرة يشع ضوء أصفر بينما النصف السفلي أحمر وأخضر حيث تقوم بإدارة المقابض حتى يكون النصفان متساويان في اللون والسطوع لأن الأطباء يستخدمون هذا الاختبار للبحث عن مشكلة في الرؤية للأحمر والأخضر.

تعرف على اختبار عمى الألوان الورقي

  • يعرف نوع آخر من الفحص هو اختبار واقعي وذلك باستخدام الورق، حيث يقوم الطبيب بإحضار مجموعة من البطاقات الملونة المتداخلة ويطلب منك ترتيبها حسب اللون المحدد، وعند وجود عيب في اللون أي منهما يقوم الطبيب بتحديد اللون الذي لا يمكنك التعرف عليه أو التفريق بينه وبين الألوان الأخرى وذلك لأن الأشخاص الذين يعانون من عمى الألوان لا يستطيعون تحديد اللون.

شاهد أيضًاأنواع عمى الألوان عند الأطفال وعلاجه

تعرف على اختبار عمى الألوان عند الأطفال

  • عند اللعب مع طفلك يجب عليك باستخدام الألعاب ذات الألوان المختلفة وعلمه الألوان الصحيحة بهذه الطريقة السهلة، وإذا لاحظت أن هناك ألوانًا معينة يندمج معها الطفل دائمًا، فقم بتحديد تلك الألوان وخذها بعيدًا وخذ الطفل بالذهاب إلى الطبيب لفحصه وإجراء الفحوصات له وعادة ما يتم إجراء الفحص للأطفال من سن 3 إلى 5 سنوات.

ما هي أسباب عمى الألوان؟

بمجرد معرفة الأنواع المختلفة من اختبار عمى الألوان، فأنت بحاجة إلى معرفة أسباب عمى الألوان، والسبب الرئيسي لظهور عمى الألوان هو وجود خلل في الخلايا المخروطية الموجودة في شبكية العين، وفي بعض الحالات الذين يعانون من عمى الألوان لا توجد خلايا مخروطية على الإطلاق ويمكن أن توجد بعض الأسباب هي:

العوامل الوراثية:

  •  يحدث مرض عمى الألوان أحيانًا منذ الولادة، لذلك يولد الطفل مصابًا بعمى الألوان بسبب الكثير من العوامل وراثية والتي يمكن أن تكون مستمرة إلى الأجداد.

كبر السن:

  •  يسبب تقدم العمر إلى خلل في رؤية الألوان، وربما عدم رؤية الألوان كما كانت في الماضي، وعدم القدرة على تحديد اللون بدقة.

الأدوية:

  •  بالإضافة إلى الأسباب المذكورة يمكن أن يحدث عمى الألوان أيضًا بسبب تناول بعض الأدوية التي من الآثار الجانبية لها المرض بعمى الألوان.

تعرف على أمراض العين

يمكن تشخيص عمى الألوان بعد إجراء اختبار فحص عمى الألوان، ويمكن أن يكون سبب عمى الألوان من الأمراض والاضطرابات التي تصيب العين، مثل:

اعتلال الشبكية السكري:

  • حيث يتسبب خلل في الأوعية الدموية في عدم القدرة على الرؤية.

المياه البيضاء:

  •  والتي تعرف باسم إعتام عدسة العين، ويكون خلال هذه الفترة يعاني الشخص من حساسية تجاه الضوء وضعف الرؤية في الليل.

الجلوكوما أو المياه الزرقاء:

  • يحدث هذا المرض نتيجة ارتفاع ضغط العين الذي يسبب تلف الأنسجة.

الضمور البقعي أو التنكس البقعي:

  •  وهذه الحالة تفسر وجود ورؤية بقعة في العين.

ما هي طريقة علاج عمى الألوان؟

حيث يعتمد علاج عمى الألوان على نوعه وسببه كما يلي:

  • قد يكون علاج عمى الألوان الوراثي أمرًا مستحيلًا، ولكن يمكن تحسين أعراض المرض ببعض التعليمات مثل النظارات.
  • إذا كان السبب مرضًا واضطرابًا بالعين فقد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لعلاج المرض الأصلي الذي يسبب عمى الألوان.
  • إذا كان سبب عمى الألوان هو الأدوية، فغالبًا ما يزول عمى الألوان بعد التوقف عن تناول الأدوية لأنه عرض جانبي فقط.

شاهد أيضًاهل القرنية المخروطية تسبب العمى وما علاجها

تعرف على كيفية إجراء الفحص

  • يقوم الطبيب بشكل معتاد بإجراء اختبار إيشيهارا ويقوم بالجلوس أمام الشخص الجاري فحصه على كرسي ويظهر أمامه عدة صور مختلفة تحتوي على نقاط صغيرة من ألوان متشابهة.
  • وفوقها شكل / حرف / رقم مكونة من ألوان أخرى متشابهة ومختلفة عن الأولى حيث يجب على الشخص الذي يتم فحصه أن يعبر عما يراه في الصورة، ثم تتكرر نفس العملية بصور مختلفة.
  • وسوف يستمر اختبار رؤية الألوان لمدة 10 دقائق حيث أنه لا يسبب أي إزعاج أو ألم من أي نوع ولا شيء يمنع المرافقين من دخول غرفة الفحص.

كيف يتم التحضير للفحص؟

لا يلزم إعداد خاص لهذا الاختبار حيث يجب على الذين يتم اختبارهم بإحضار النظارات أو العدسات اللاصقة معهم للفحص، إذا كانوا يستخدمونها، وبعد الفحص ليس هناك أي تقييدات ملزمة.

تحليل نتائج الفحص

  • تعتبر نتائج اختبار عمى الألوان الجيدة تعطي على الفور.
  • وتعني هذه النتائج أنه لا ضرر في رؤية الألوان، إذا نجح المريض في التعرف على جميع الصور المعروضة عليه دون خطأ.
  • أما إذا كان النتائج غير سليمة قد تشير هذه النتائج إلى ضعف في رؤية الألوان إذا كان الممتحن غير قادر على تحديد الشكل / الرقم في الصور المعروضة أمامه، أو إذا حدد أرقام / أشكال مختلفة.
  • كما ذكر فيما سبق يمكن أن تكون أسباب عمى الألوان خلقية أو وراثية، بسبب مشاكل شبكية أو مشاكل عصبية.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط ما هو اختبار عمى الألوان وكيفية النجاح فيه وتعرفنا على الكثير من التفاصيل المختلفة والمرتبطة بهذا الموضوع وعلى جميع الطرق لاختبار عمى الألوان، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم ونشكركم على حسن استماعكم إلينا، دمتم في رعاية الله.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق