ماذا ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور؟

ماذا ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور؟ هو سؤال يبحث الكثير من طلاب مرحلة الثانوية العامة عن إجابته، وفي هذا الموضوع سوف نجيب على هذا السؤال، وسوف نذكر أهم المعلومات الهامة في هذا الشأن.

اتحاد الصوديوم والكلور

حتى نجيب على سؤال المقال المتمثل في ماذا ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور ؟، علينا أولًا التعرف على كلًا منهما، فإن عنصر الصوديوم له رمز كيميائي معروف بالاختصار التالي Na، وهو عنصر من العناصر الكيميائية المنتمي للمعادن القلوية، وهو الواقع بأول مجموعة بالجدول الدوري، وهو من المعادن القلوية الشائعة بكثرة، ويتوفر بشكل كثير على سطح الكرة الأرضية؛ فتتكون القشرة الأرضية منه بنسبة 2,8% من إجمالي المكونات الأخرى.

أما الكلور فهو من الغازات الكيميائية السامة التي تتميز بلونها الأصفر المائل للأخضر، ويقع بالمجموعة رقم 17 من الجدول الدوري التي تعرف باسم الهالوجينات، وهو من العناصر الكيميائية الخفيفة في مجموعته، وتم اكتشافه بواسطة العالم ” كارل فيلهلم شيله ” عام 1773 ميلاديًا؛ وذلك عندما كان يريد معالجة أكسيد المنجنيز بواسطة حمض الهيدروكلوريك، مما نتج عن تفاعلهم خروج غاز ملون بالألوان الصفراء المخضرة، ولكنه لم يكن مدركًا أنه من العناصر الكيميائية المتفردة، حتى تمكن عالم الكيمياء البريطاني ” همفري ديفي ” طبيعة عنصر الكلور الحقيقية عام 1810 ميلاديًا، وقد عُرف بالكلور نسبة للمصطلح اليوناني المعروف بالكلوروس، والذي يعني الألوان الصفراء المخضرة، ويتواجد هذا العنصر على هيئة مركب كيميائي، ويندر تواجده حرًا في الطبيعة، وفي حالة وجوده يكون في الغاز البركاني.

ماذا ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور ؟

ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور تكوين كلوريد الصوديوم، فالصوديوم Na من العناصر الفلزية القابلة للإذابة في المياه، والكلور Cl من العناصر اللافلزية المنتمية للهالوجينات، ولتكوين مركب كلوريد الصوديوم يتم وضع كمية متساوية من الصوديوم مع الكلور.

كلوريد الصوديوم

كلوريد الصوديوم هو أسم الملح كيميائيًا، وهو المسؤول عن تنظيم كمية الماء بالجسم، وله الدور البارز في السيطرة على النبضات الخاصة بالعصب وتقلص العضلات والتحكم فيها.

يُستخدم كلوريد الصوديوم في علاج أو لمنع خسارة الجسم للصوديوم بسبب الإصابة بالجفاف، أو نتيجة للتعرق الزائد، وله استعمالات أخرى عديدة.

كلوريد الصوديوم من المركبات الأيونية، تتساوى ذراته بالشحنة الموجبة، مع أيونات الكلور بالشحنة السالبة، وعند إذابته في المياه فتتحرك الأيونات بشكل حر، ويكون كلوريد الصوديوم بعد إذابته موصلًا للطاقة الكهربائية، فهو سهل الذوبان في المياه، ولكنه لا يقبل الذوبان، أو يذوب بشكل قليل بمعظم السوائل المختلفة، وتكون هيئته بلورية صغيرة، باللون الأبيض الشفاف، والتي لا تمتلك أي من الروائح المختلفة، ولكن تُعرف بطعمها المميز.

شاهد أيضًا: ما الذي ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور والفحم

استخدامات كلوريد الصوديوم

تتعدد استخدامات كلوريد الصوديوم، ومن أهم وأبرز استخداماته ما يلي:

المجال الطبي

يتم الاستعانة بمركب كلوريد الصوديوم في المجال الطبي عن طريق الآتي:

  • الحقن

تستخدم حقن كلوريد الصوديوم للتأكد من أن الأدوية بأنابيب القسطرة أو بالأوردة قد تدفقت ولم ينتج عنها أي أثر.

  • قطرة الأنف

ويتم استخدام كلوريد الصوديوم كقطرة للأنف لعلاج الإصابة بالاحتقان وتخفيفه، وتخفيف السيلان الأنفي، ولإبقاء تجويف الأنف في حالة رطبة.

  • تطهير الجرح

يستخدم مركب كلوريد الصوديوم في تطهير وتنظيف الجروح عن طريق غسله وشطفه، للمحافظة عليه من التلوث.

  • تقطير الوريد

وهو المعروف إنجليزيًا باسم Intravenous Drip أو IV Drip، والتي يتم استخدامها في علاج الإصابة بالجفاف، وعدم التوازن الكهرلي المعروف إنجليزيًا باسم Electrolyte Imbalances.

  • قطرات العينين

يتم استخدام كلوريد الصوديوم في علاج احمرار العينين، وعلاج مشكلة جفاف العنين، وأيضًا التدميع.

  • الاستنشاق

باستنشاق هذا المركب يؤدي إلى تكوين ما يُعرف بالمخاط، والذي يُمكن المريض من إخراجه عن طريق السعال.

المجالات الغذائية

يتم استخدام مركب كلوريد الصوديوم في إحضار الأطعمة المختلفة، وذلك من خلال التالي:

  • تجهيز الطعام وتتبيه بمختلف أنواعه.
  • يُعزز من أشكال الأطعمة الطبيعية وألوانها.
  • يعالج كلوريد الصوديوم منتجات اللحوم ويحفظها.
  • يحافظ كلوريد الصوديوم على الأطعمة طبيعيًا.
  • يُستخدم هذا المركب في تصنيع ما يُعرف بالمحاليل الملحية التي تعمل على تخليل المأكولات.

استخدامات منزلية

تتعدد استخدامات كلوريد الصوديوم في المنزل، ومن أبرز هذه الاستخدامات ما يلي:

  • يتم استخدام مركب كلوريد الصوديوم لمنع التعفن في المنزل.
  • يُستخدم هذا المركب في غسل الأواني والأطباق وتنظيفها جيدًا.
  • يساعد كلوريد الصوديوم على محو آثار البقع وإزالتها بقوة.
  • يتم استخدامه في الطرق في الفصل الشتوي لتمليحها حتى يساعد على عدم تكون الثلوج عليها.

استخدامات تجميلية

يستخدم ناتج التفاعل بين الصوديوم والكلور في تجميل البشرة، وتتمثل هذه الاستخدامات في النقاط التالية:

  • كلوريد الصوديوم من المركبات الناجحة جدًا في تقشير البشرة بهدف التخلص من الخلايا الجلدية الميتة، ويمكن الاستفادة به عن طريق القيام بفركه على الجلد، مما يجعله ناعمًا، ومن الممكن عمل عجينة من المياه وملح البحر، والقيام بوضعها على الجلد مدة 60 ثانية قبل الاستحمام، مما تمنحه العناصر الغذائية المهمة له.
  • يساعد مركب كلوريد الصوديوم المعروف بين الناس باسم ملح الطعام على إزالة المواد السامة من الجسم، فهو يقوم بامتصاصها بشكل فعال.

قد يهمك: الملح الصخري واستخداماته

إنتاج كلوريد الصوديوم

تمتلك الدولة الأمريكية والصينية أعلى معدل إنتاج كلوريد الصوديوم على مستوى العالم، فيتم إنتاجه بملايين الأطنان كل عام، فتم إنتاج مائتي ليوم طن منه في عام 2006، ويتم إنتاجه باتباع أساليب مختلفة ومتعددة، وبمصادر كثيرة كالبحار، وما يُعرف بالصخور الملحية، وغيرها من المصادر المختلفة.

مصادر استخراج الملح

يتم استخراج الملح للاستفادة منه واستخدامه في العديد من الاستخدامات، ومن مصادر استخراجه ما يلي:

  • مياه البحار المالحة

وهو من أهم وأبرز مصادر الحصول على الملح على مستوى العالم، ويتم الحصول  كلوريد الصوديوم من البحار المالحة بواسطة التبخير، وذلك عن طريق تجميع المياه بالأسلوب الطبيعي أو بالأسلوب الصناعي، والأسلوب الطبيعي يعتمد على تجميع ماء البحر وتبخيره بشكل طبيعي بواسطة الأشعة الشمسية، وبعد انتهاء عملية التبخير يتبقى الملح بالمستودع.

ولكن الأسلوب الصناعي فيعتمد على تبخير مياه البحار في المصانع عن طريق استخدام ما يُعرف بالمشتقات النفطية، ولكن يفضل الاعتماد على الطريقة الطبيعية أكثر من الاصطناعية، لأن الطريقة الطبيعية تُنقي الملح بنسبة تصل إلى 99 % بعكس الطريقة الاصطناعية التي يقل فيها نقاء الملح.

  • الصخور الملحية

استخرج كلوريد الصوديوم من الصخور الملحية هي طريقة أخرى للحصول على الملح، وهذه الصخور على هيئة مناجم من الملح، فيتم حفرها لاستخراج كلوريد الصوديوم منها، والذي يكون على هيئة صخور ملحية أو ما يُعرف بالهاليت، وتتعدد المناجم التي يتم فيها استخراج الملح منها بالحفر، وتصل نقاوته بعد الحصول عليه بهذا الشكل إلى ما يقرب من 99 %.

  • محاليل الأجاج

وتستخدم محاليل الأجاج في استخراج الملح، وهو المعروف بالمحلول الذي يحتوي على تركيزات عالية من كلوريد الصوديوم فقد يصل تركيزه إلى 26 %، ويتم استخراج كلوريد الصوديوم باستخدام محاليل الأجاج بواسطة القيام بحفر الآبار الأرضية وتنزيل المياه بتجمعات ملحية أسفل الأرض وإذابته بها ثم استخراجه.

اقرأ أيضًا: فوائد الاستحمام بالماء والملح الخشن

أضرار كلوريد الصوديوم

كلوريد الصوديوم أو ملح الطعام لا يؤثر بشكل سلبي على الشأن الصحي للإنسان، إلا أن تناوله بكميات كبيرة قد يتسبب في تهيج المعدة، وفي حالة استمرار هذا العرض يجب التوجه للطبيب المعالج لاستشارته وأخذ العلاج المناسب، ومن أهم ما يسببه من كثرة تناوله ما يلي:

  • الإصابة بتورم في الوجه أو الشفة أو اللسان أو الحلق.
  • الإصابة بالارتباك.
  • الشعور بالألم في الصدر.
  • الشعور بالتعب، أو الدوخة، أو العطش الشديد.
  • الإصابة بتورم اليد أو القدم.
  • الإصابة بتشنجات أو بضعف العضلات.
  • تسريع الضربات القلبية.
  • التأثير في تبول الإنسان بالزيادة أو بالنقصان.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن أجبنا على سؤال؛ ماذا ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور، وتعرفنا على الصوديوم، والكلور، وتعرفنا على مركب كلوريد الصوديوم، استخداماته، كما تعرفنا على مصادر استخراج كلوريد الصوديوم، وقمنا بتوضيح أضرار تناوله بكثرة، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة