ما هو اسم عاصمة الفلبين والأماكن السياحية بها

ما هو اسم عاصمة الفلبين والأماكن السياحية بها

ما هو اسم عاصمة الفلبين والأماكن السياحية بها تقع الفلبين بالجزء الجنوبي الغربي للمحيط الهادى، يرجع اكتشافها إلى عام ألفٍ وخمسمائة وواحد وعشرين ميلاديًا، وذلك على يد المستكشف ما جبان وعقب استكشافها قام الأسبان يجعلها مستوطنة لهم وأطلقوا عليها إسم الفلبين نسبةً إلى ملك أسبانيا فيليب الثاني وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على ما هو اسم عاصمة الفلبين والأماكن السياحية بها.

نبذة مختصرة عن الفلبين

  • قامت بالفلبين العديد من الثورات والمعارضات الرافضة لتواجد الأسبان واستغلالهم البلاد وبسط نفوذهم به، ولقد حصلت الفلبين على استقلالها التام عام ألف وثمانمائة وثمانية وتسعين ميلاديًا ولكن لم يقدم استقلالها كثيرًا حيث قامت أمريكا بإحتلالها.
  • وتم إجلاؤهم عام ألف وتسعمائة وخمسة وثلاثين ميلاديًا.
  • ثم قام اليابانيون بإحتلالها وذلك في عام ألفٍ وتسعمائة واثنان وأربعون وبدأت الفلبين بالمقاومة إلى أن حصلت على الإستقلال عام ألف وتسعمائة ستة وأربعين ميلاديًا.
  • أما عن الكثافة السكانية فتبلغ حوالي 103.624.209 نسمة وذلك وفق الإحصائية التي أُجريت عام ألفين وسته عشر، أما عن الديانات المتواجدة في الفلبين فهي عديدة وفق ما صرح به مجلس الأمم المتحدة فهناك الديانة المسيحية الكاثوليكية وهي تُعد الديانة السائدة، تأتي بعدها الديانة الإسلامية.
  • أما عن اللغة الأم فهى الفلبينية تليها الإنجليزية حيث تُعد اللغة الثانية في الفلبين.

نبذة تعريفية عن مانيلا عاصمة الفلبين

  • تُعد مانيلا عاصمة الفلبين الرسمية إضافةً إلى كونها العاصمة وهي مركز الثقافة والسياسة هذا بالإضافة إلى أنها تُعد أيضًا مركز الاقتصاد. 
  • أما عن موقعها فهي تقع جزيرة لوزون، الجدير بالذكر أن نهر باسيج الواقع عليه الجزيرة ينتمي إلى المسطحات المائية التي تتبع العاصمة، ويقع ذلك النهر على امتداد العاصمة فهو موازيًا لها، تحديدًا الامتداد الشرقي لخليج مانيلا.
  • وفي عام ألفٍ وتسعمائة خمسة وسبعون أصدرت السلطات الفلبينية مرسومًا رئاسيًا الهدف من ورائه جمع الدولة مع العاصمة إضافةً إلى ما تبقى من المدن المحيطة والمناطق المجاورة، مما ترتب على ذلك وجود تمركز إداري قوي وأُطلق عليها العاصمة الوطنية.
  • وتُعد العاصمة الفلبينية مانيلا الدافع القوي لتحقيق التنمية الشاملة بكافة أنحاء دولة الفلبين، يوجد بمانيلا أهم الموانئ المُطلة على المحيط الهادي، والجدير بالذكر أن العاصمة مانيلا تعتمد كُليًا على التصنيع.
  • ولقد حققت مانيلا تقدمًا إقتصاديًا كبيرًا بكافة المجالات إضافةً إلى تحقيق التنمية الكبيرة للدولة ، وكان ذلك عقب انتهاء الحرب العالمية، ترتب على ذلك تواجد سكاني كبير وازدحام، فهي مصدر جذب سكاني، وينتج عن الإزدحام السكاني عدة مشكلات منها تعطل مروري.
  • ولقد حرصت السلطات الفلبينية على حل المشكلات التي تواجه العاصمة مانيلا.
  • تتمتع العاصمة مانيلا بالعديد من الأماكن السياحية منها متحف كاسا مانيلا، الحي الصيني، كما يوجد بها حصن سنتياغو وخليج مانيلا إضافةً إلى حديقة ريزال بارك.

الموقع الجغرافي لمدينة مانيلا عاصمة الفلبين

  • تقع مدينة مانيلا بقلب جزيرة لوزون الجنوبية، وتُعد تلك الجزيرة كبرى جزر الفلبين، أُطلق عليها لؤلؤة الشرق ويرجع ذلك إلى موقعها المُتميز على المحيط الهادئ.
  • وهي بمثابة المعبر الرئيسي لكافة مقاطعات الفلبين، بالإضافة إلى المدن الأخرى.
  • تبلغ مساحة مانيلا حوالى تسعة وثلاثين كيلومتر يُحيطها عدد من المدن مثل مدينة كالوكان، تاس، كويزون إضافة ً إلى مدينة ناف.
  • أما عن تضاريس المدينة فهى عبارة عن مجموعة من الجزر يبلغ عددها سبعة آلاف مائة وسبعة جزيرة.
  • وترتفع مدينة مانيلا عن سطح الأرض بما يقارب ثلاثة عشر مترًا.
  • يستغل سكان الجزر ثمانمائة وستون جزيرة من إجمالي عدد الجزر، والجدير بالذكر أن تلك الجزر تتعرض دومًا إلى كوارث طبيعية مثل الزلازل والبراكين إضافةً إلى الأعاصير.
  • أما بالنسبة لأراضي الفلبين وتمتاز بالتنوع ويختلف جزء بها عن الآخر، فنجد بها السهول المنبسطة، وتتكون تربة تلك السهول من البراكين، والجدير بالذكر أن أن تربة تلك المدينة بركانية .
  • يوجد بالجهة الشمالية لجزيرة لوزون عدد من الجبال المرتفعة ويسكن بالقرب منها قبيلة شهيرة تُسمى الكالينغا، يحد الفلبين من ناحية الجنوب جبال باغيو.
  • تمتلك الفلبين عاصمتها مانيلا عدد كبير من الغابات، يتواجد بها عدد كبير من الأشجار وخاصة أشجار الفواكه.
  • أما عن أشهر أنهار الفلبين وأكثرها تميزًا فهو نهر باغسانجان وأهم ما يُميز ذلك النهر هو عدم امتلاكه ضفاف نهرية.
  • ومن أشهر المدن الموجودة الفلبين مدينة سيبو، عاصمة الفلبين مانيلا، مدينة كيزون.

العوامل المناخية للعاصمة الفلبينية مانيلا

  • تمتاز مانيلا بمناخها البحري المداري، وهو طقس سائد على غالبية نواحي العاصمة.
  •  أما عن درجة الحرارة تتراوح مابين 21 درجة مئوية مدرجة صغرى، أما العظمى فتُقدر 30 درجة مئوية.
  • وتُقدر درجة الرطوبة بنحو ثمانين بالمائة
  • أما الأمطار فهي موسمية وتختلف من مكان لآخر مثال ذلك السواحل الشرقية تمتاز بهطول الأمطار شتاءًا،بينما تتساقط الأمطار على الساحل الغربي صيفًا.

المعالم السياحية في العاصمة الفلبينية مانيلا

تتمتع مدينة مانيلا بالعديد من المعالم السياحية إضافةً إلى الآثار التاريخية، الجدير بالذكر أن مدينة مانيلا تمتاز بمناظرها الخلابة لذا تُعد من أكثر مدن الفلبين جذبًا للسياح، ليس ذلك فحسب بل إن أعداد كبيرة تأتي لزيارتها من جميع أنحاء العالم ومن المعالم مايلي:-

  • نصب ريزال التذكاري
  • المتحف الوطني للشعب الفلبيني
  • كنيسة القديس أوغسطين.
  • ضريح ريزال
  • متحف أيالا
  • حصن سانتياغو
  • متحف بينتو للفنون
  • متحف متروبوليتان

كنيسة القديس أوغسطين

  • تُعد تلك الكنيسة من أقدم الكنائس الموجودة في الفلبين، وقد تم بناؤها في الفترة مابين عام ألفٍ وخمسمائة سبعة وثمانين و عام ألفٍ وستمائة وستة ميلاديًا، وتوجد تلك الكنيسة بالعاصمة مانيلا وهي ذو أهمية أثرية وتاريخية كبيرة.

المقبرة الصينية

  • تُعد المقبرة الصينية من أكبر المقابر الموجودة بالفلبين وتضم عدد كبير من المقابر التي دُفن بها مشاهير وأشخاص مهمين من الصين توفوا بالفلبين وتم دفنهم بها.

متحف بينتو للفنون

  • يقع المتحف بشرق العاصمة مانيلا، ويمتاز ذلك المتحف بالجمال، وهو من أهم المتاحف الموجودة بالفلبين، وهو يحتوي على أشهر الأعمال الفنية الخاصة بالفنانين الفلبين وذلك على مدار سنوات عدة.

حديقة ريزال

  • توجد حديقة ريزال في منتصف العاصمة مانيلا، وتمتد على طول خليج مانيلا، يتوافر بها عدد كبير من الأعشاب والنباتات الخضراء، يوجد بالحديقة نصب  جرانيت وبرونز ريزال، فتُعد مقصدًا لكافة السياح يقصدونها لقضاء وقت ممتع.

 قصر مالاكا ناج

  • يوجد ذلك القصر الضفة الشمالية لنهر باسيج ذلك النهر المتواجد بمدينة مانيلا، يحتوي القصر على عدد من القاعات الضخمة، بجوار القصر حديقة مالا كا ناج المميزة والتي تحتوى على مجموعة كبيرة من النباتات والأشجار، خلاف الحديقة يوجد أيضًا بالقرب من القصر ملعبًا للجولف، لذا يُعد مقصدًا سياحيًا عامًا نظرًا لإحتوائه على عدد من النشاطات إضافةً إلى مناظره الخلابة. 

قلعة سانتياغو والحي الإسباني

  • لقد تم بناء تلك القلعة الشيقة على أنقاض قصير الأمير راجا سليمان وهو آخر من حكموا مانيلا من المسلمين، ولقد قضي البطل خوزيه ريزال آخر أيامه داخل القلعة وذلك قبل القرار الذي أُصدر من الأسبان بإعدامه.
  • ويتوافر بالقلعة أيضًا مجموعة كبيرة من الآثار التاريخية والتي تعود إلى العصر الأسباني.

مسجد الذهب

  • يرجع بناؤه إلى عام ألفٍ وتسعمائة وستة وسبعين ميلاديًا، وهو من أكبر المساجد الموجودة في العاصمة الفلبينية مانيلا، ويقع تحديدًا في منطقة كيابو وهي منطقة يُدين غالبية سكانها الإسلام، أما أن السعة الإجمالية لعدد المصلين الذي يستوعبها المسجد فهي تُقدر بحوالي ثلاثة آلاف مصلي، وسمي بذلك الإسم نسبة إلى قبته المصنوعة من الذهب.

أترك تعليق