ما هو عسر الهضم عند الرضع؟

ما هو عسر الهضم عند الرضع

ما هو عسر الهضم عند الرضع؟، يعتقد الكثير من الناس أن عسر الهضم يصيب الكبار فقط، إلا أن هذا الأمر غير صحيح؛ لأن عسر الهضم يصيب الرضع أيضًا، سنتعرف على أسباب عسر الهضم عند الرضع وكيفية علاجه.

ما هو عسر الهضم عند الرضع

  • يعاني الأطفال المصابون بعسر الهضم من آلام واضطرابات في المعدة.
  • يشتد الألم في الجزء العلوي من معدة الطفل.
  • يمكن أن يصاحب عسر الهضم انتفاخ، أو حرقة بالمعدة.
  • قد يكون سبب إصابة طفلك بعسر الهضم هو القرحة الهضمية.

أسباب عسر الهضم عند الرضع

  • قد يكون طفلك مصابًا الطفيليات مثل الأميبا.
  • أمراض الكبد المختلفة مثل فيروس سي، أو سرطان الكبد.
  • إصابة الطفل بحساسية اللاكتوز، وهي حساسية شائعة عند الأطفال من اللبن أو أي منتجات تحتوي على اللاكتوز.
  • إصابة الطفل بالصفراء، نتيجة انسداد القنوات الصفراوية عنده.
  • الإصابة بالديدان المعوية مثل الاسكارس.
  • تناول الطفل أطعمة تحتوي على مواد حافظة بنسبة عالية.
  • تناول الطفل للأطعمة المقلية، أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التوابل.
  • حساسية الحليب، والقمح، والسمك، والشوكولاته والبرتقال.
  • تناول الطفل أدوية لا تناسبه وتسبب له اضطرابًا في معدته.
  • إذا كنت تدخن بالقرب من ابنك وتتسبب في تعريضه للدخان.
  • توتر الأم، الذي ينتقل بدوره إلى طفلها الرضيع.

أعراض عسر الهضم عند الرضع

  • شعور الطفل بألم في أعلى البطن، وعادة يكون الألم في المنتصف.
  • شعور الطفل بالغثيان الدائم.
  • إصابة الطفل بالانتفاخ، مما يؤدي إلى بروز بطنه إلى الأمام من شدة انتفاخها.
  • التجشؤ المستمر و اللاإرادي للطفل.
  • قد يصاب الطفل بالحموضة في بعض الأحيان، فيشعر الطفل بطعم حامض في فمه.
  • معاناة الطفل من غازات المعدة.
  • شعور الطفل بالشبع الدائم وامتلاء المعدة أثناء تناوله للطعام، وعدم رغبته في إكمال طعامه.
  • مواجهة الطفل لمشاكل أثناء النوم، والاستيقاظ بشكل متكرر.
  • تكرار القيء، سيلان اللعاب.
  • توقف زيادة وزن الطفل.

أسباب أخرى لعسر الهضم عند الرضع

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين، الذي يتسبب في تغيير توازن أحماض المعدة، وبالتالي تعمل المعدة بطريقة غير مناسبة لهضم اللبن الذي يتناوله الرضيع.
  • مرض الجزر المعدي المريئي، وهي حالة تحدث للطفل بسبب تكرار إصابته بعسر الهضم وارتجاع المريء، وفي هذه الحالة يجب الاستشارة الفورية للطبيب حتى لا تحدث مضاعفات.
  • زيادة وزن الطفل، حيث أن الوزن الزائد يسبب ضغطًا على معدة طفلك، وبالتالي لا يستطيع هضم الطعام، وفي بعض الأحيان قد تؤدي هذه الحالة إلى الارتجاع المريئي.
  • فتق الحجاب الحاجز، الذي يؤدي إلى سد المريء، وبالتالي الارتجاع المريئي، وعدم قدرة المعدة على هضم الطعام.
  • إصابة الطفل بقرحة المعدة، وهي حالة تكون تقرحات معدة الطفل مفتوحة، والذي يساهم في عسر الهضم.
  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • عدوى الملوية البوابية، وهي عدوى خطيرة لا يمكن إهمالها، ويجب عليكِ التأكد من عدم إصابة طفلك بها حتى لا تنتهي بآثار جانبية خطيرة على الطفل.
  • القلق، وعادات النوم الغير منتظمة، وإجهاد الطفل.

علاج عسر الهضم عند الرضع

  • تقليل الأم من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكافيين أو الأطعمة الحارة، أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، لأن كل ذلك ينتقل في الحليب إلى رضيعها.
  • استخدام الأدوية التي تؤدي إلى تقليل الإنزيمات الحمضية التي تفرزها المعدة، أو أدوية مثبطات البروتون، والأدوية التي تنشط حركة القناة الهضمية.
  • محاولة عمل جو من الاسترخاء للطفل أو العلاج بالتنويم المغناطيسي.
  • في بعض الحالات، قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب.
  • شرب الكثير من الماء، لأن الماء يساهم في تسهيل الهضم، وسهولة إخراجه، وتقليل أعراض عسر الهضم، مثل الحموضة.
  • عدم الأكل قبل النوم، لأن ذلك يؤدي إلى صعوبة هضم الطعام.
  • تناول مضادات الحموضة التي تحتوي على حمض الألجينيك، حيث يعمل على تكوين رغوة على السطح العلوي للمعدة، وبالتالي تقليل أحماض المعدة.

علاج عسر الهضم بالأعشاب

  • الزنجبيل بالليمون من أهم الأعشاب التي تساعد في تيسير الهضم لطفلك، كل ما عليكِ هو خلط الزنجبيل بالليمون في كوب من الماء الدافئ، ومساعدة طفلك في تناوله.
  • الليمون المخلوط بالعسل يعمل على علاج عسر الهضم، اجعلي طفلك يتناوله بعد الطعام عن طريق وضع العسل والليمون على كوب من الماء الدافئ.
  • النعناع، لما له من دور في علاج معظم مشاكل الجهاز الهضمي، مثل القولون وعسر الهضم، اصنعي منه مشروبًا لطفلك كل يوم، يخفف من آلام معدته، ويساعده على إخراج الغازات.
  • أكل الفواكه يساهم في تحسين عملية الهضم، لأن الفواكه تحتوي على الألياف، مثل التفاح والعنب والموز، والأطفال الصغار يمكن تقديم عصير الفواكه.

تشخيص عسر الهضم عند الرضع

  • تصوير المعدة بالأشعة السينية، عن طريق جعل الطفل يتناول مادة تباين تسمى الباريوم.
  • التنظير، وهو عبارة عن تخدير الطفل وإدخال أنبوب صغير يحتوي على كاميرا عبر الفم للطفل، حتى يتمكن الطبيب من رؤية المعدة والأمعاء للطفل.
  • قد يأخذ الطبيب عينة من الأنسجة إذا لزم الأمر.
  • اختبار مستوى الحمض في المريء، عن طريق إدخال أنبوب رفيع عبر أنف الطفل.
  • دراسة إفراغ المعدة، عن طريق تناول الطفل حليبًا يحتوي على مادة مشعة، تمكن الطبيب من رؤية حركة المادة المشعة خلال الجهاز الهضمي.

نصائح للحد من الإصابة بعسر الهضم

  • تقسيم وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة، وعدم تناول الوجبة كاملة في وقت واحد.
  • التقليل من تناول الأطعمة الحارة، أو التي تحتوي على دهون بنسبة عالية.
  • التقليل من تناول الكافيين والكحوليات، والمشروبات الغازية.
  • التقليل من الأدوية التي تسبب عسر الهضم، مثل مضادات الالتهاب، وأدوية الستيرويدات.
  • محاولة السيطرة على التوتر والأرق، عن طريق التنفس بعمق، أو ممارسة الرياضة التي تساعدك على الاسترخاء.
  • الإقلاع عن التدخين، لأن النيكوتين من أشهر المواد التي تسبب عسر الهضم، ومن المهم معرفة أن السجائر الإلكترونية أيضًا تحتوي على النيكوتين.
  • رفع الرأس والأكتاف عن باقي الجسم على الوسادة أثناء النوم؛ للتقليل من ارتجاع المريء.
  • إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من السمنة.
  • عدم تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم.
  • تناول الطعام ببطء.
  • عدم ارتداء ملابس ضيقة، تؤدي إلى عدم قدرة المعدة على الحركة لهضم الطعام.
  • لا تمارس الرياضة بعد الطعام مباشرة، انتظر بعد تناول الطعام بحوالي ساعة، ومارس المشي الخفيف.
  • تناول المشروبات والأعشاب التي تساعد معدتك على هضم الطعام.
  • تناول الفواكه التي تحتوي على الألياف مثل التين، والتفاح، والبطيخ.

متى نراجع الطبيب؟

  • في العادة، لا يشير عسر الهضم إلى وجود ما هو خطير، ولكن هناك بعض الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب، حتى لا يحدث مضاعفات.
  • إذا استمر عسر الهضم لأكثر من أسبوعين.
  • في حالة زيادة الشعور بالألم المصاحب لنقص الوزن بدون سبب واضح، أو عدم وجود شهية لتناول الطعام.
  • تكرار التقيؤ، أو التقيؤ المصاحب بدم.
  • براز بلون أسود.
  • وجود مشكلة في البلع.
  • التعب واصفرار الوجه أو أي إشارات للإصابة بالأنيميا.
  • يجب التدخل الطبي الفوري في حالة الشعور بضيق في التنفس، أو ألم في الصدر.

بعد أن عرفنا ما هو عسر الهضم عند الرضع؟، أسبابه، وكيفية علاجه، ومتى يجب علينا استشارة الطبيب حتى لا تحدث مضاعفات لطفلك، نتمنى لكِ ولطفلك صحة هنيئة وحياة خالية من الأمراض.

أترك تعليق