ما الفرق بين مزيل العرق ومضادات التعرق؟

ما الفرق بين مزيل العرق ومضادات التعرق؟

ما الفرق بين مزيل العرق ومضادات التعرق؟ يعد العرق من العمليات الطبيعية التي تحدث في جسم الإنسان نتيجة التعرض لعوامل عديدة مثل عوامل الجو أو التوتر فهي عملية تحدث للحفاظ على توازن الجسم وخروج الأملاح الزائدة منه فيجب استخدام مزيلات العرق ومضادات العرق.

التعرق

  • تعتبر عملية التعرق من العمليات الطبيعية التي تحدث في جسم الإنسان، حيث تقوم الغدد الدرقية بإفراز العرق نتيجة حدوث بذل جهد أو حدوث التوتر أو أثناء الغضب الشديد ففي هذه الحالات تزداد إفراز الغدة الدرقية للعرق.
  • تعتبر عملية التعرق من أهم العمليات البيولوجية التي تحدث داخل جسم الإنسان وذلك للمحافظة على درجة حرارة الجسم والحفاظ على نسبة الأملاح المعدنية في الجسم إفراز الكمية الزائدة من الأملاح المعدنية به.
  • تحدث عملية التعرق نتيجة الحفاظ على درجة حرارة جسم الإنسان وذلك عن طريق حدوث عملية التبريد والتسخين، وتحدث هذه العملية أيضا نتيجة حدوث ارتفاع درجة الحرارة أو حدوث التوتر أو بسبب ممارسة الرياضة لفترات طويلة.
  • من الممكن أن يتسبب الألم الذي يحدث الجسم إلى زيادة إفراز العرق في جسم الإنسان، حيث تعد هذه العملية مؤشر مهم لجسم الإنسان إلا أنها من الممكن أن تسبب الإحراج إلى الشخص وذلك نتيجة حدوث الروائح الكريهة في الجسم.
  • توجد العديد من الطرق المختلفة للتخلص من الرائحة الكريهة الناتجة عن العرق وذلك عن طريق استخدام مزيلات العرق التي تتميز بجودة عالية والتي تنتجها شركات التجميل وهناك منتجات أخري تعمل على مقاومة العرق فقط.
  • قد تختلف مضادات العرق عن مزيلات العرق في النتائج الفعالة ولكن هذه المنتجات سوف تؤدي إلى نفس النتيجة النهائية وهي التخلص من إفراز العرق وأيضا التخلص من رائحتها ومقاومة إفراز هذا العرق الضار بالجسم.

الفرق بين مزيل العرق ومضاد العرق

  • مزيل العرق يختلف عن مضادات العرق، حيث أن مزيل العرق يعمل على تغطية رائحة العرق بأكملها برائحة مميزة من العطور ولكن لا يقضي على هذه الرائحة تماما وذلك لأن رائحة العطر تتفاعل مع رائحة العرق وتنتج الرائحة الكريهة.
  • مزيل العرق أقل جودة من مضادات العرق وذلك لأن مزيل العرق لا يقلل من إخراج العرق وأيضا لا يحد من ظهور العرق على الجسم ولكنه يخفي الرائحة الكريهة برائحة العطور التي توجد في مزيلات العرق.
  • يعتبر مضاد العرق من أفضل منتجات التجميل وأيضا ذات جودة عالية عن مزيلات العرق، حيث أنه يقوم بالقضاء على رائحة العرق بأكملها وذلك عن طريق تضييق مسامات جلد الإنسان لعدم خروج الرائحة الكريهة من الجسم.
  • تقوم مضادات العرق بسد مسامات الجلد لعدم خروج الرائحة الكريهة، حيث أن هذه المضادات لا تعمل على خروج العرق أو حتى بكميات قليلة وبالتالي فإنه يقضي على رائحة العرق تماما فهو أفضل من مزيلات العرق.

أضرار استخدام مزيلات ومضادات التعرق

  • لتجنب عدم ظهور رائحة العرق الكريهة من الجسم يجب عدم استخدام بعض مزيلات العرق الصناعية التي لا تفيد بشيء بينما يفضل استخدام الطرق الطبيعية مثل الليمون والخيار وصودا الخبز والخل لإزالة رائحة العرق نهائيا من الجسم.
  • يعد مضاد العرق من أكثر منتجات العناية بالبشرة خطورة عن مزيلات العرق وذلك لأنه يعمل على تضييق مسام الجلد وعدم ظهور العرق نهائيا وحبس السموم داخل الجسم وهذا شيء خطير للجلد ومن الممكن أن يتسبب في حدوث سرطان الجلد.
  • من المفضل أن نقوم باستخدام المرطبات بعد وضع مزيلات العرق أو مضادات التعرق بشكل دائم ومستمر وذلك لتجنب حدوث أي أعراض من جفاف الجلد أو حدوث أي تشققات له أو من الممكن حدوث اسمرار الجلد نتيجة الاستخدام الزائد.
  • تحتوي الكثير من مزيلات العرق على نسبة كبيرة من الكحل والتي من الممكن أن تتسبب في حدوث اسمرار الجلد في المنطقة التي يتم وضع مزيلات العرق بها ومن الممكن أيضا أن يتسبب في حدوث جفاف للجلد.
  • تحتوي الكثير من مزيلات العرق على العديد من المواد الكيميائية وتحتوي أيضا على نسبة عالية من العطور والتي من الممكن أن تسبب أمراض عديدة ومنها أمراض الكلي وأمراض الكبد وحدوث الزهايمر المتكرر والمستمر.
  • تصر مضادات التعرق بالجلد وذلك لأنها تقوم بحبس العرق والسموم داخل الجلد، ومن الممكن أن تؤدي هذه السموم إلى حدوث مرض سرطان الجلد أو حدوث مرض سرطان الثدي عند السيدات وأيضا سرطان الدم للرجال.

فوائد مزيل العرق

  • تكمن الميزة أو الفائدة الأساسية للعرق في أنه يعمل على التخلص أو خفض نسبة الرائحة الكريهة في جسم الإنسان وذلك عن طريق إخفاء الرائحة العطرية التي توجد في مزيلات العرق للرائحة الكريهة التي تظهر في جسم الإنسان.
  • تمنع الكثير من مزيلات العرق من ظهور بقع التعرق الذي تظهر على الملابس الفاتحة وتسبب الإحراج وأيضا شكلا غير مرغوب فيه وبالتالي يجب وضع مزيل العرق لتجنب حدوث العرق الذي يصاحبه الإحراج الشديد.

أضرار مزيلات العرق

  • يجب تجنب استخدام مزيلات العرق بعد إزالة الشعر تحت الإبط مباشرة، وذلك لأنه من الممكن أن تتسرب نسبة كبيرة من أملاح الألومنيوم الذي توجد في مزيلات العرق وتصيب الجلد بأمراض كثيرة من ضمنها أمراض سرطان الجلد والثدي.
  • يجب عدم الإكثار من وضع مزيلات العرق على الجلد حتى لا تتفاعل المواد الكيميائية التي توجد فيه مع خلايا الجسم وحدوث العديد من الأمراض الكثيرة ومنها حدوث تسمم في جلد الإنسان والإصابة بأمراض الكلي والكبد والزهايمر.
  • يفضل تجنب الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أو الكلي من استخدام بعض مزيلات العرق التي نصرهم وخاصة الأشخاص الذين يتلقون علاج غسيل الكلي لأن الألومنيوم الذي يوجد في مزيل العرق يمكن أن يتفاقم المرض نحو الأسوأ.
  • يؤدي الإكثار من استخدام مزيلات العرق في حدوث الإصابة بانسداد الغدد الدرقية في جسم الإنسان وبالتالي تؤدي إلى التعرض لبعض الإصابات ومنها الالتهابات الحادة في الجلد لأن الجسم لا يتمكن من التخلص من هذه السموم الخطيرة.

طريقة عمل مزيل العرق المنزلي

1- المكونات

  • نصف كوب من مسحوق النشا.
  • ربع كوب من بيكربونات الصوديوم.
  • ربع كوب من جوز الهند.
  • ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي.
  • القليل من قطرات أي نوع من الزيوت العطرية والمفضلة لدي الشخص.
  • وعاء زجاجي أو زجاجة.

2- طريقة التحضير

  1. في البداية نقوم بتسخين زيت جوز الهند في وعاء على النار يحتوي على ماء ساخن حتى يصبح الزيت ساخنا جدا، ثم نقوم بعد ذلك بوضع باقي المكونات من بيكربونات الصوديوم والنشا على زيت جوز الهند مع التقليب جيدا وباستمرار.
  2. نقوم بعد ذلك بإضافة زيت شجرة الشاي وباقي كمية زيت جوز الهند ونوع الزيت المفضل العطري على الخليط مع التقليب جيدا حتى نحصل على خليط متجانس ومتماسك من مزيل العرق.
  3. نقوم بعد ذلك بإخراج هذا الخليط من على النار وتركه جانبا حتى يبرد ثم نقوم لتعبئه هذا الخليط في زجاجة كبيرة ونظيفة ونقوم بغلق هذه الزجاجة ورجها جيدا قبل الاستخدام ونقوم بوضعها في مكان مظلم وبدرجة حرارة الغرفة لحين الاستعمال.

مزيل العرق

  • تحتوي الكثير من مزيلات العرق على كمية كبيرة من مادة الألومنيوم وهي التي تلعب دور كبير في القضاء على رائحة العرق الذي يسبب الروائح الكريهة ويمنع أيضا من ظهور العرق على الملابس التي تشكل شكلا غير مرغوب فيه.
  • يوجد الكثير من الأشخاص التي تستخدم مزيلات العرق بشكل كبير بجميع أنواعها ومنتجاتها إلا أن هناك بعض الأضرار التي يمكن أن تسببها مزيلات العرق مثل أمراض الكلي والكبد ومنها أيضا العديد من الفوائد.
  • تتسبب بعض مزيلات التعرف في حدوث الكثير من الأمراض نتيجة حبس السموم داخل جلد الإنسان وذلك نتيجة احتوائها على العديد من المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب أمراض خطيرة أيضا مثل سرطان الجلد والثدي.

مبيض ومزيل عرق طبيعي

1- المكونات

  • القليل من المسك الأبيض.
  • ملعقتان من ماء الورد.
  • ملعقتين من بودرة الأطفال.
  • ملعقتان من مسحوق الشبه.
  • زجاجة.

2- طريقة التحضير

  • في وعاء نقوم بإضافة كل المكونات مع بعضهم البعض والتقليب جيدا حتى نحصل على خليط متجانس ثم نقوم بتعبئتها في زجاجة ونقوم بإغلاقها ووضعها في مكان مظلم لحين الاستخدام مرة أخري.

وفي النهاية قد علمنا ما هي الفرق بين مزيلات العرق ومضادات التعرق؟، حيث أن مزيلات العرق أقل جودة وأقل فائدة من مضادات التعرق ويجب الاستخدام بكميات قليلة حتى لا تؤثر هذه المنتجات على جلد الإنسان وحدوث بعض الأمراض الخطيرة مثل مرض الكلي.

أترك تعليق