ما هي عاصمة تركيا حاليًا وسابقًا

ما هي عاصمة تركيا حاليًا وسابقًا

ما هي عاصمة تركيا حاليًا وسابقًاتركيا من البلاد الجميلة والتي تتمتع بتاريخ عظيم وعريق، وهي من الدول التي مر عليها كثير من الأحداث التاريخية جعلت منها الكثير من الآراء تدور حولها وحول تسميتها وحول تحول عاصمتها من مكان إلى آخر، لذلك سنقوم من خلال هذا المقال بالتعرف على ما هي عاصمة تركيا حالياً وسابقًا.

دولة تركيا 

  • تعرف دولة تركيا بإسم الجمهورية التركية، وهي دولة تقع بين قارتي آسيا وأوروبا، كما أنها تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود وبحر إيجة. 
  • تتمتع تركيا بتاريخ عريق وكبير، حيث يرجع تاريخ تأسيس الجمهورية التركية لعام 1923م على يد كمال أتاتورك، فهو من أسس وأقام دولة تركيا، وذلك بعد سقوط الدولة العثمانية، لذلك كان الأتراك يسموه بأب تركيا.
  • وسميت تركيا بهذا الأسم نسبة إلى الاتراك الموجودين بها والساكنين بأرضها، وهذا الأسم معناه أرض الأتراك، وذلك يرجع إلى كثرة الأتراك المتواجدين بتركيا.
  • تبلغ مساحة دولة تركيا حوالي 783,562 كم2، فهي من الدول التي تتمتع بمساحتها الكبيرة، كما يبلغ عدد السكان بدولة تركيا حوالي 80,274,604 نسمة، فهي من الدول الكبيرة في المساحة وعدد السكان.

العاصمة الحالية لدولة تركيا

  • عاصمة تركيا الحالية هي مدينة أنقرة،  وهي ثاني أكبر المدن التركية بعد إسطنبول، وتم إختيار دولة أنقرة لتكون عاصمة لتركيا بعد سقوط الدولة العثمانية، وقيام الدولة التركية على يد كمال أتاتورك، لتكون أنقر من أهم الدول التركية ليقع الإختيار عليها كعاصمة للبلاد.
  • تعتبر مدينة أنقرة مركزاً رئيسياً للتجارة والصناعة التركية، حيث يتركز بها النشاط السياسي والدبلوماسي لتركيا فهي مقر الإقتصاد والتجارة والسياسة، وقد تم أختيرت أنقرة لتكون عاصمة لتركيا في عام 1923م.
  •  في عام 2014م، بلغ تعداد أنقرة السكاني 5,150,072 نسمة،  حيث أن إختيارها كعاصمة أدى إلى توافد السكان من جميع المناطق التركية للعمل والعيش فيها، وكثرة عدد السكان بها، وذلك لتميزها عن باقي المدن التركية وإستمرارها على كافة الرقي والتقدم.

شاهد أيضًا متحف ايا صوفيا في تركيا

جغرافية أنقرة 

  • تعتبر مدينة أنقرة من المدن الغير ساحلية في دولة تركيا، حيث تقع في وسط تركيا، وهي مدينة داخلية لا تطل على أية سواحل، وتتبع أنقرة منطقة الأناضول وتقع على الحافة الشرقية من هضبة الأناضول، التي تشكل الجزء الأكبر من تركيا، إلا أنه على الرغم من وقوعها بعيداً عن السواحل إلا أنها أصبحت لها شأن عظيم من أفضل وأعظم المدن الموجودة في تركيا.
  •  كما أنها ترتفع عن مستوى سطح البحر بمسافة 938 متراً، بينما تبلغ المساحة الإجمالية لمدينة أنقرة 2,516 كم2.
  •  تتميز أنقرة بموقعها الإستراتيجي الذي أكسبها أهميةً خاصةً بين المدن التركية، فمحلياً، تقع أنقرة في وسط تركيا وبذلك تربط أقاليم ومدن تركيا بخط إتصال رئيسي.

شاهد أيضًا جزيرة الاميرات في تركيا

 مناخ عاصمة تركيا أنقر

  • تتمتع مدينة أنقرة بمناخ دافئ ومعتدل جعل منها من أكثر المدن التركية الجاذبة للسكان، حيث يبلغ معدل درجة الحرارة السنوية 11.6 درجة مئوية، بينما يبلغ معدل التساقط المطري على مدار السنة 383 ملم.
  •  يتميز فصل الصيف في أنقرة بدرجات حرارة مرتفعة قليلاً، ومعدل تساقط مطري قليل، أما فصل الشتاء في أنقرة، يتميز ببرودة الحاد وجفافه، حيث يبلغ أقل متوسط درجة الحرارة في شهر يناير حوالي 0.0 درجة مئوية.

تاريخ عاصمة تركيا أنقرة

  • تعتبر مدينة أنقر من المدن التركية التي تحفي بتاريخ عريق، حيث يعود تاريخ مدينة أنقرة إلى عصور ما قبل التاريخ، حيث تشير الدلائل إلى أن أول مستوطنة قامت في المدينة تعود إلى العصر الحجري.
  •  خلال عام 333 قبل الميلاد إحتل الإسكندر المقدوني العظيم المدينة، وفي القرن الثالث قبل الميلاد كانت المدينة عاصمةً لقبيلة من القلاطية يسمى التيكتوساج، وفي عام 25 قبل الميلاد أصبحت أنقرة جزءاً من المملكة الرومانية تحت حكم الإمبراطور أغسطس، ثم أصبحت جزءاً من الدولة البيزنطية، وخلال تلك الفترة تعرضت المدينة لهجمات من قبل الفرس والعرب.
  •  في عام 1073 م، وقعت أنقرة تحت حكم السلاجقة الأتراك، ولكن سرعان ما وقعت مجدداً تحت الحكم البيزنطي بقيادة الدوق ريمون تولوز في عام 1101م، ولكنهم لم يستطيعوا المحافظة على المدينة تحت إمرته، وعادت أنقرة لتشكل نقطة خلاف بين السلاجقة الأتراك ومنافسيهم حتى عام 1143م.
  •  وبعد ذلك قام الخلاف فيما بين الأمراء السلاجقة حول حكم المدينة، ولكن بعد تأسيس الدولة السلجوقية سقطت أنقرة، وبعد قيام الدولة العثمانية احتل السلطان أورخان المدينة في عام 1354م، وأصبحت المدينة جزءاً من الدولة العثمانية في عام 1360م.
  • في عام 1403م، وقعت المدينة مرةً أُخرى تحت الحكم العثماني، وهي الفترة التي اكتسبت فيها المدينة أهميةً كمركز تجاري رئيسي، وذلك بسبب وقوعها على طريق القوافل المتجهة إلى الشرق.
  • في التاريخ الحديث، لعبت أنقرة دوراً مهماً، حيث إتخذ القائد التركي الوطني مصطفى كمال أتاتورك من أنقرة مركزاً لحركة المقاومة، خلال الفترة ما بعد الحرب العالمية الأولى. 
  • حيث عملت هذه الحركة على الوقوف ضد سياسات الحكومة والسلطان العثماني وقوات الإجتياح اليونانية، وأسس أتاتورك مقراً له في المدينة في عام 1919م، وفي عام 1923م، أختيرت أنقرة، لتكون عاصمة الدولة التركية الحديثة.

شاهد أيضًا معلومات عن ازمير تركيا

معالم أنقرة عاصمة تركيا

ولما لمدينة أنقر من تاريخ عريق وعظيم، أثر فيها كثير وترك فيها الكثير من المعالم السياحية، خلال تلك الفترة التي مرت بها أنقرة خرجت المدينة، وتحتوي على العديد من المعالم السياحية المتميزة، والتي جعلت من المدينة بزارًا سياحياً متميزاً، يجذب العديد من السياح نحوه.

 ومن أبرز تلك المعالم: 

متحف الحضارات الأناضولية

  •  حيث يضم المتحف مجموعةً نادرةً وكبيرةً من الآثار التي تعود إلى أولى الحضارات، التي قامت على أرض الأناضول، حيث يحتوي على مجموعة متميزة من الآثار القديمة، والنادرة التي يرجع تاريخها إلى العصر الحجري.

ضريح أتاتورك

  • وهو عبارة عن متحف يضم قصر كمال أتاتورك، مؤسس الدولة التركية، إلى جانب عددٍ من ممتلكاته الشخصية، ويقع الضريح في قاعة الشرف، كما يضم المتحف ثلاثة أقسام أخرى، وهي ساحة الإحتفالات، وطريق الأسود، ومنتزه السلام. 

قلعة أنقرة

 وهي من أقدم القلاع الموجودة في مدينة أنقرة، وتقع في منطقة كالي ماهاليسي، ويعود تاريخ بنائها لأكثر من 3000 سنة.

 الحمام الروماني

  • هو أحد الآثار الشاهدة على تواجد الدولة الرومانية على الأراضي التركية، ويعود بناء الحمام إلى القرن الثالث الميلادي، حيث بني على يد الإمبراطور الروماني كاركالا.

مسجد حاجي بايرام

  •  هو مسجد يعود إلى القرن الـ 15 الميلادي، وبني على شكل مستطيل، وسقفه من القرميد، كما يحتوي المسجد على زخرفات ومطرزات، بالإضافة إلى ديكورات مصنوعة من الخشب، وتقع في ساحته حديقة.

مسجد كوجاتيبي

 هو من أكبر المساجد الموجودة في أنقرة، حيث أنه بني على الطراز والتصميم العثماني، ويمتلك أربع مآذن كبيرة، كما يقع المسجد في كولتور ماهاليسي في منطقة كيزيلاي.

وفي النهاية، فإن تركيا من الدول العظيمة والتي تخفي بتاريخ عظيم منذ أن كانت عاصمتها إسطنبول ومن بعد ذلك تم نقل عاصمتها إلى أنقر، التي تتمتع بتاريخ عظيم ومناخ وموقع استراتيجي جعل منها من أهم المدن التركية في الوقت الحالي، وذلك كما عرضنا من خلال هذا المقال.

أترك تعليق