ما هي الأنيميا المزمنة ؟

ما هي الأنيميا المزمنة ؟

ما هي الأنيميا المزمنة ؟ تعتبر الأنيميا المزمنة نوع من أنواع مرض فقر الدم الأكثر شيوعا والتي تتشابه معه في معظم الأعراض.

ما هي الأنيميا المزمنة؟

  • هي عبارة عن حالة مرضية طارئة تحدث بسبب حدوث نقص شديد في خلايا الدم الحمراء وبالتالي تؤثر على نسبة الأكسجين التي تصل إلى خلايا وأنسجة الجسم مما تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق.
  • حيث يعتبر الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة هم الأكثر تعرضا للإصابة بفقر الدم المزمن.

فسيولوجية المرض

  • يقوم الكبد بالاستجابة إلى السيتوكينات الالتهابية وخاصة للانترلوكين وذلك حتى يستطيع القيام بدوره وإفراز كمية ليست بالقليلة من مادة الهيبسيدين.
  • التي تعمل على وقف عمل بروتينات الحديد التي تسمى الفيرو بروتين وبالتالي تعمل على تعطيل إطلاق مخزون الحديد في الجسم.
  • والفيرو بروتين عبارة عن بروتين يوجد في غشاء كل خلية يساعد في نقل الحديد من داخل الخلايا إلى خارجها.
  • وقد كان الباحثين يعتقدون بأن مرض فقر الدم أو الأنيميا الذي ينتج بسبب الإصابة بالأمراض المزمنة هو نتيجة التغيرات التي تصاحب الالتهابات الشديدة.
  • وظل هذا الاعتقاد سائدا بين العلماء والباحثين حتى تم اكتشاف مادة الهيبسيدين ومعرفة عملها على مادة الحديد في الجسم.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن احتجاز مخزون الحديد في الجسم تؤدي إلى زيادة خلايا الدم البيضاء حتى تستطيع مكافحة ومواجهة الالتهابات السيتوكينين والتي ينتج عنها ارتفاع مقاومة مناعية من الجسم.
  • وتزيد فرصة إصابة الشخص بالأنيميا أو فقر الدم عندما يعاني من نقص في خلايا الدم الحمراء فتصبح غير قادرة على حمل الكمية الكافية من الأكسجين لأنسجة الجسم.
  • وبالتالي تؤدي إلى شعور بالإرهاق والضعف العام، ومن الممكن أن يكون فقر الدم مؤقت أي حالة طارئة ومنها ما هو طويل المدى على حسب درجته أيضا ينقسم من بسيط إلى شديد الخطورة.
  • عندما يشعر المريض بأي عرض من أعراض فقر الدم، فإنه يجب عليه التوجه فورا إلى الطبيب المعالج حيث أنه من الممكن أن تكون هذه علامة تحذيرية أو مؤشر على وجود مرض أشد خطورة.
  • أما إذا تطرقنا لعلاجات الأنيميا فإننا يمكننا تناول المكملات الغذائية إلى حين الخضوع إلى الفحوصات الطبية.

أنواع فقر الدم

هناك العديد من الأنواع المختلفة لمرض فقر الدم منها:.

  • التلاسيميا.
  • فقر الدم اللاتنسجي.
  • فقر الدم المنجلي.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الدم.
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد.

أعراض فقر الدم (الأنيميا المزمنة)

  • قد تختلف أعراض فقر الدم عما إذا كانت بسبب مرض مزمن في الجسم أو ما إذا كانت بسبب نقص في مادة الحديد في الجسم ومن الأعراض الشائعة لمرض الأنيميا المزمنة.
  • شعور الشخص الذي يعاني من فقر الدم الحاد بالإرهاق الشديد والتعب وضعف عام في الجسم.
  • الخمول وعدم القدرة على عمل المجهود فلا يستطيع القيام بمهامه اليومية.
  • ومن أهم الأعراض أيضا حدوث اضطرابات شديدة في القلب بالإضافة إلى نبضات القلب عن المعدل الطبيعي لها.
  • اصفرار لون البشرة وشحوبها
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • ومن الأعراض التي قد يشعر بها مريض الأنيميا المزمنة أيضا هي آلام الصدر مع الصداع المستمر بدون أسباب أخرى.

الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب

  • إذا شعر الشخص بالتعب العام والارهاق ولا يعرف سببا لذلك فإنه عليه يجب زيارة الطبيب بأقصى سرعة تفاديا من الإصابة بأي مرض أخر مزمن، حيث أنه قد يكون سبب الإرهاق هو فقر الدم.
  • غالبا ما يخطئ الكثير من الناس بافتراض أنهم مرهقين فقط ولكن قد يكون هذا الإرهاق بسبب انخفاض نسبة الهيموجلوبين في الدم مما يدل على أن الشخص مصابا بفقر الدم.

  الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم المزمن

  • غالبا ما يصاب الشخص بفقر الدم نتيجة ضعف نسبة وجود خلايا الدم الحمراء في الدم والتي قد تحدث في بعض الحالات ومنها.
  • عدم قدرة الجسم على إنتاج الكمية المناسبة من خلايا الدم الحمراء.
  • حدوث نزيف في الجسم مما يؤدي إلى فقد كبير في خلايا الدم الحمراء ينتج عنها بالتبعية فقر في الدم.
  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى الأنيميا المزمنة عندما يقوم الجسم بتدمير خلايا الدم الحمراء سواء نتيجة مرض مزمن أو لسبب ما أخر.

الأسباب المختلفة لمرض فقر الدم المزمن

تختلف الأسباب الإصابة بمرض فقر الدم المزمن تبعا لاختلاف نوع المرض:.

1- فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

  • يعتبر الأنيميا المزمنة الناتجة عن نقص الحديد من أكثر أنواع فقر الدم شيوعا وانتشارا.
  • وتحدث بسبب نقص مادة الحديد في جسم الإنسان وبالتالي فإن نخاع العظم يحتاج لمادة الحديد ليتمكن من صنع الهيموجلوبين.
  • وبالتالي لا يستطيع الجسم إنتاج كمية كافية من مادة الهيموجلوبين لإمداد خلايا الدم الحمراء وتجنب نقص الحديد في الجسم.
  • غالبا ما تتعرض النساء الحوامل لمثل هذا النوع من فقر الدم ويحدث هذا النوع من الأنيميا بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم نتيجة الإصابة بالسرطان والحيض والقرح.
  • إن الاستخدام الخاطئ لبعض مسكنات الألم دون الرجوع للطبيب المعالج يؤدي إلى التهابات شديدة في بطانة المعدة والتي تؤدي إلى فقدان الكثير من الدم.

2- فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات

  • يحتاج جسم الإنسان إلى كميات معينة من الحديد وحمض الفوليك وفيتامين B-12 حتى يتمكن من إنتاج الكرات الحمراء السليمة.
  • بالإضافة إلى أن النظام الغذائي الذي لا يحتوي على جميع العناصر الغذائية المختلفة يؤثر بشكل سلبي على إنتاج خلايا الدم الحمراء على الرغم من استهلاك الأشخاص للعديد من الفيتامينات المختلفة.
  • ألا أن الجسم لا يستطيع امتصاصها بشكل كافي مما يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا المزمنة الناتجة بسبب نقص الفيتامينات.

3- فقر الدم اللاتنسجي

  • وهو من الأنواع نادرة الحدوث ومن أسباب هذا النوع من فقر الدم هو الالتهابات وبعض أنواع العقاقير بالإضافة إلى الإصابة بأمراض المناعة والتعرض إلى التركيبات الكيميائية السامة.
  • وقد يكون فقر الدم اللاتنسجي بسبب أمراض النخاع العظمي ومن الممكن أن يكون السبب الرئيسي إلى الإصابة بهذا النوع من فقر الدم هو مرض (لوكيميا) أو مرض تليف نخاع العظام ينتج عنه فقر في الدم في نخاع العظام.

4- فقر الدم الانحلالي

  • الذي ينتج بسبب تراكم فقر الدم التي تدمر خلايا الدم الحمراء بسرعة أكبر من نخاع العظام التي من الممكن استبدالها.
  • بالإضافة إلى أن الإصابة بأمراض الدم تؤثر بطريقة سلبية على كرات الدم الحمراء ويعمل على تدميرها وبالتالي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي.

 5- فقر الدم المنجلي

  • يعتبر هذا النوع من مرض فقر الدم هو الوحيد الذي ينتقل بالوراثة وفي بعض الحالات النادرة قد يتحول هذا النوع إلى حالة خطرة.
  • فيؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي ويسببه تحور شكل الهيموجلوبين مما يجبر خلايا الدم الحمراء على اتخاذها شكلا هلاليا غير طبيعي وبالتالي فإن خلايا الدم تموت وينتج عنها نقص مزمن في خلايا الدم.

وظيفة خلايا الدم الحمراء في الجسم

  • سبحان الله خلق الإنسان في أحسن تقويم حيث يقوم الجسم بإنتاج ثلاثة أنواع من خلايا الدم.
  • ولكل منها دوره ووظيفته الخاصة التي يقوم بها في الجسم فمنها الخلايا البيضاء وهي المسئول الأول عن مكافحة أي عدوى في الجسم.
  • ومنها أيضا ما يعرف بالصفائح الدموية تلك التي تقوم على القضاء على التجمعات والجلطات الدموية الخطيرة.
  • وأخيرا كرات الدم الحمراء وهي المسئول الأول عن نقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، هذه الخلايا الحمراء تحتوي على مادة الهيموجلوبين.
  • التي هي عبارة عن بروتين يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد مما يمنح اللون الأحمر للدم.
  • تسمح مادة الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء بنقل الأكسجين منذ وصوله إلى الرئتين على حمله إلى جميع أجزاء جسم الإنسان، وتعمل أيضا على طرد غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين لتقوم بزفره وطرده خارج الجسم.
  • يقوم نخاع العظام بإنتاج خلايا الدم بجميع أنواعها بما فيها الخلايا الحمراء وهذا النخاع وهو عبارة عن مادة إسفنجية توجد داخل تجاويف العظام الكبيرة في الجسم.
  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى إنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء بكثرة في الجسم هي مادة الحديد التي يمكن الحصول عليها من أطعمة مختلفة كثيرة وأيضا فيتامين B-12، وأيضا حمض الفوليك.

وهناك الكثير من الأطعمة الأخرى التي قد تمد الجسم بخلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين.

عوامل الخطر

هناك العديد من العوامل الخطيرة التي تزيد من فرصة الإصابة بفقر الدم المزمن ومن هذه العوامل:.

  • النظام الغذائي الذي يفتقد بدوره إلى الفيتامينات والمعادن الصحية، فعندما ينقص الحديد وفيتامين B-12 والفولات عامة نكون في خطر الإصابة بفقر الدم.
  • اضطرابات الأمعاء التي تؤثر بشكل سلبي على كافة امتصاص العناصر الغذائية مما يؤدي إلى خطر الإصابة بفقر الدم.
  • وفي فترة الحيض عند النساء بشكل عام أيضا معرضات للإصابة بفقر الدم بشدة وذلك بسبب فقدانها كمية كبيرة من الدماء خلال فترة الحيض.
  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى فقر الدم أيضا الحمل عند النساء مع عدم تناول العناصر الغذائية المفيدة للكرات الحمراء فإنها قد تصاب بفقر الدم المزمن.
  • تعتبر القرح من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان في الدم سواء أكان فقدانا بسيطا أو مزمنا فإنه يؤدي إلى استنزاف مخزون الجسم من مادة الحديد مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الناتج نقص الحديد في الجسم.
  • وقد يلعب التاريخ المرضي للعائلة دورا كبير في الإصابة بفقر الدم الوراثي (فقر الدم المنجلي) وبالتالي يصبح الإنسان يكون أكثر عرضة للإصابة بنفس المرض.
  • وهناك بعض العوامل الأخرى التي قد تؤدي للإصابة بمرض فقر الدم أيضا التقدم في العمر وخاصة الأشخاص التي تزيد أعمارهم عن 65 سنة هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض.

طرق الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم المزمن.

  • ليس كل أنواع فقر الدم يمكن منعها ولكن بعض منها يمكن الوقاية منه مثل فقر الدم الناتج عن الإصابة بنقص الحديد أو الفيتامينات وذلك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالحديد والمعادن والفيتامينات.
  • اللحوم والبقوليات مثل العدس والفول والحبوب التي تعتبر مصدرا غنيا بالحديد بالإضافة إلى الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه.
  • ومن أهم الأطعمة التي تقلل من فرصة الإصابة بالأنيميا المزمن حمض الفوليك الذي يتواجد بكثرة في الفواكه وعصائرها وأيضا في الخضراوات مثل البازلاء الخضراء والأرز والمعكرونة والخبز وبعض المكسرات مثل الفستق.
  • الفيتامينات مثل B-12 و C والتي تحتوي على العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم للوقاية من أمراض فقر الدم بأنواعها.
  • يساعد فيتامين سي الجسم على امتصاص الحديد بشكل كافي وبالتالي يحد من فرصة الإصابة بالأنيميا المزمنة لذلك يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال والليمون والفلفل والبطيخ.

ختاما فإننا قد تطرقنا لبعض المفاهيم الخاصة عن أمراض فقر الدم أو الأنيميا المزمنة والتي قد تصيب الصغير قبل الكبير لذلك يجب المحافظة على صحة الجسم.

أترك تعليق