ما هي عاصمة فرنسا حاليًا وعام 1789

ما هي عاصمة فرنسا حاليًا وعام 1789

ما هي عاصمة فرنسا حاليًا وعام 1789؟ فرنسا من الدول الأوروبية الرائعة والتي تتميز بالجمال الجذاب لها، كما أنها من الدول التي مرت بتاريخ طويل عمل بها الكثير من التغيرات، فقد تم تغيير عاصمة فرنسا عام 1789 لتصبح باريس، لذلك سنتناول خلال هذا المقال ما هي عاصمة فرنسا حالياً منذ عام 1789.

دولة فرنسا 

  • تعتبر فرنسا من الدول الهادئة والمميزة، والتي تتميز بعدد سكان متوسط يبلغ 66 مليون نسمة، كما أن موقعها المتميز جعل منها دولة أوروبية متميزة.
  •  فهي جمهورية دستورية، تمتلك نظاماً برلمانيّاً مركزياً، وتقع في قارة أوروبا، وأصبحت عاصمتها باريس، وذلك منذ عام 1789م بعد أن كانت مدينة فرساي.
  •  تعتبر اللغة الرسمية فيها هي الفرنسية، وعملتها اليورو، وهي من دول الاتحاد الأوروبي، ولها مكانة تاريخية وثقافية عريقة، وفيها الكثير من الأماكن السياحيّة المعروفة على مستوى العالم.
  •  كما أنها تشتهر بالسياحة والمناطق السياحية الجذابة حيث يبلغ عدد السياح الزائرين لها 83 مليون سائح أجنبي في السنة الواحد، فهي من أكثر الدول التي يقصدها الكثير من السياح أما لها من معالم أثرية هامة ومناطق جميله تعمل على جذب ملايين من السياح من مختلف أنحاء العالم.

باريس عاصمة فرنسا الحالية

  • وتعتبر عاصمة فرنسا الحالية هي مدينة باريس، بعد أن تم تحويلها من مدينة فرساي عام 1789 وقيام الثورة الفرنسية، وتعتبر مدينة باريس من أكثر دول العالم جمالاً وسحرًا.
  •  كما أن مدينة باريس العاصمة الحالية لفرنسا هي أكبر مدينة في فرنسا من حيث عدد السكان، حيث يبلغ عدد سكانها 2.243.833 نسمة ضمن نطاقها الإداري.
  •  كما أنها تمتلك مركزاً أوروبياً للفنون والعلم، فهي أكبر مدن العالم الغربي حتى القرن الثامن عشر، وتضم الكثير من المعالم الفنية الجميلة، فهي مدينة الجمال كما يطلق عليها.
  •  وقد مرت باريس بأحداثاً سياسيةً كبيرة ومهمة على مدار الزمان غيرت لها الكثير من المعالم السياسية والاقتصادية كما غيرت من عاصمتها، مثل قيام الثورة الفرنسية، لتصبح باريس العاصمة الحالية للبلاد أكبر مركز اقتصادي ثقافي ذات طابع مهم في السياسية والعلوم والإعلام والأزياء والفنون.

أهم الاماكن السياحية في باريس

 تعتبر مدينة باريس من أجمل المناطق في العالم كما تحتوي على أماكن سياحية كثيرة ومتميزة، فهي مدينة الجمال والسحر كما يطلق عليها، حيث يقصدها كثير من السياح من مختلف أنحاء العالم ليشاهدوا جمالها وروعة الفنون الموجودة بها، ومن تلك المناطق والمعالم السياحية بها:

ساحة الكونكورد

  • وهي من المعالم السياحية الموجودة في باريس ويقصدها الكثير من السياح، حيث تقع في الجهة الشرقية من شارع الشانزليزيه، وهي أكبر معلم سياحي في باريس. 
  • وكانت ساحةً للملك الفرنسي لويس السادس عشر، وماري أنطوانيت، وقد تمت فيها الكثير من الإعدامات خلال الثورة الفرنسية، فهي تحتوي على معالم فنية تعبر عن التاريخ العريق.

 سانت شابيل

  • تحتل أعلى معدل في إنجاز العمارة القوطية على مستوى العالم، فهو بناء شامخ من أهم المعالم السياحية الموجودة في باريس، حيث تم بناؤها من قبل الملك لويس التاسع. 
  •  وكانت تعتبر واحدةً من المعالم الأكثر أهمية لدى المسيحيين في القرون الوسطى ويقصدها الكثير من السياح كل عام.

 مركز بومبيدو

وهو عبارة عن مؤسسة ثقافية للدائرة الرابعة في المنطقة، وقد تم تصميمه على أسلوب عمارة التكنولوجيا الفائقة، ويضم العديد من المعالم السياحية التي تجذب إليه السياح منها:

  •  مكتبة عامة واسعة، تضم الملايين من الموسوعات الثقافية النادرة والكتب القيمة.
  •  ومتحف الفن الحديث الوطني الذي يعتبر من أكبر المتاحف الموجودة في أوروبا، ويضم الكثير من القطع الأثرية والسياحية التي يأتي السياح من مختلف العالم ليشاهدوا جمالها.
  • شرفة بانورامية موجودة بالمكان 
  • صالة سينما تعرض أفضل الأفلام الفرنسية المتميزة
  • وتوجد فيه مكتبة مكونة من ثلاثة طوابق كذلك لتضم الكثير من الكتب القيمة.

 برج إيفل

  • هو عبارة عن برج حديدي يقع في وسط مدينة باريس، تم تشييده في الفترة ما بين عام 1887 عام 1889 على يد غوستاف إيفل فهو أطول مبنى في المدينة، ويتميز بالارتفاع العملاء فهو من أطول المباني في باريس.
  • كما أنه يعتبر رمزاً للفن والإبداع في باريس، فهو من أشهر المعالم السياحية الموجودة في باريس حيث تحتل المركز الأول في عدد الزيارة من السياح على مستوى العالم، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 300 متر، ويقبل على برج إيفل الملايين من الزائرين كل عام ليشاهدوا جمال وروعة التصميم.
  • برج إيفل موجود في حديقة شامب دي مارس، ويوجد بداخله مطعم رائع، ويعتبر مكاناً رائعاً ومناسباً لأخذ الصور الجذابة والمتميزة.

 متحف اللوفر

  • من أشهر المتاحف على مستوى العالم، كما يعتبر من الأماكن الأكثر زيارةً في العالم ويقبل عليها ملايين من السياح على مدار العام، فهو مكان متميز في باريس يتم على الجمال والفن الذي تحتويه تلك المدينة.
  • كما أنه من أكبر المتاحف على مستوى العالم، حيث تصل مساحته إلى 78210 قدم مربع، حيث تم إنشاء هذا المتحف في باريس عام 1793، وكان يحتوي على 537 لوحة، فهو من أكبر متاحف العالم ويضم الكثير والكثير من القطع الفنية النادرة.

المتحف يقع في قصر اللوفر، ويحتوي على مجموعة رائعة من الأعمال الفنية ومن أبرزها:

  •  لوحة الموناليزا للرسام ليوناردو دا فينشي مايكل أنجلو
  • وتمثال اليونانية فينوس ميلو
  •  بالإضافة إلى الشقق الغالية لنابليون الثالث
  •  واللوحات التي تم رسمها من قبل فنانين مثل رامبرانت وزوبنز، وغيرها الكثير
  •  ويشمل معارض شعبيةً كبيرةً ذات أهمية فنية.

القطاعات الاقتصادية في باريس 

 تعد مدينة باريس مركزًا مهمًا للنشاط الاقتصادي في فرنسا فهي تحتوي على الكثير من القطاعات الاقتصادية، ومن تلك المميزات التي جعلت منها واحدة من أهم دول العالم اقتصاديًا:

  •  توفر باريس 30% من الناتج الإجمالي المحلي الفرنسي.
  •   تقع أكبر 10 شركات فرنسية في هذه المدينة.
  •  يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لمدينة باريس مليار يورو في عام 2016.
  •  كما احتل الناتج المحلي الإجمالي لها المركز الثاني في أوروبا من حيث أعلى ناتج في عام 2011.
  •  كما تم تصنيفها على أنها خامس أكبر اقتصاد مدني في العالم بعد كل من طوكيو ونيويورك ولوس أنجلوس وسيئول. 

ومن أهم قطاعات الاقتصاد في باريس كلا مما يلي:

  •   السيارات: حيث يعد قطاع السيارات من أهم القطاعات الصناعية الموجودة في باريس، حيث تعد باريس مسقط رأس صناعة السيارات في فرنسا.
  • الطاقة: كما تحتل الطاقة من أكبر القطاعات كذلك في مدينة باريس العاصمة، إذ تحتوي باريس على عدة شركات كبيرة لإنتاج الطاقة، كما تقع شركة توتال في باريس، وهي واحدة من أكبر خمس شركات للبترول في العالم.
  •  الدواء والغذاء: الدواء والغذاء من أكثر القطاعات كذلك في باريس، حيث تضم باريس العديد من شركات الأدوية والمواد الغذائية مثل، كارفور إس إيه، وهي أكبر سلسلة متاجر للأدوية والمواد الغذائية في فرنسا.

وغيرها الكثير من القطاعات الاقتصادية التي تجعل من باريس أكبر منطقة صناعية في العالم، كما أنها تختلف مكانة كبيرة بين دول العالم الصناعية.

وفي النهاية، فإن مدينة باريس وهي العاصمة الحالية لفرنسا هي من أهم وأكبر المدن التي تتميز بالفن والإبداع الكبير فيها، كما أن لها مكانة اقتصادية كبيرة تجعل منها مدينة عالمية.

أترك تعليق