ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته

ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته ؟ هذا السؤال الذي الذي طالما تردد في العديد من الأوساط على أختلاف أنواعها، وسوف نتحدث في هذا المقال بشكل مفصل عن هذا الموضوع الهام والذي يصب بشكل كبير في مصلحة الإنسان، سواء لشفائه من العديد من الأمراض، أو الوقاية منها.

ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته ؟:-

حتى نستطيع الإجابة على سؤال ما هو الاستنساخ مميزاته وسلبياته ؟،  لابد من التعرف على مفهوم الاستنساخ في البداية والذي هو عبارة عن الحصول على خلايا تكون متطابقة جينيا مع النسخة الأصلية التي تم أخذ الخلايا منها، وذلك عن طريق زرع خلية في بويضة تم تفريغها من الكروموسوم، والذي يعني الإرث الجيني.

ثم بعد ذلك يتم ملئ الخلية بخلية أخرى مأخوذة من كائن أو شخص مكتمل النمو، وتحمل هذه الخلية صفاته الوراثية، ثم تزرع في رحم الأنثى، حتى نحصل على مولود أو جنين مستنسخ من الشخص صاحب الخلية المزروعة.

شاهد ايضًا : معلومات وحقائق عن معبد ابو سمبل

أنواع الإستنساخ :-

أنواع الإستنساخ ثلاثة وهي:

  • الإستنساخ الجيني: ويهدف هذا النوع إلى استنساخ كمية كبيرة من جين بعينه، وذلك من أجل دراسته على سبيل المثال، ويتم ذلك عن طريق إدخال هذا الجين المراد استنساخه إلى المادة الجينية الخاصة بخلية معينة يطلق عليها” فيكتور”، ثم نقوم بوضع هذه الخلية في المختبر تحت ظروف ملائمة مما يؤدي لإستنساخ كمية كبيرة من تلك المادة الجينية.
  • الإستنساخ الإنجابي: ويهدف هذا النوع من الإستنساخ إلى استنساخ حيوانات كاملة، وذلك عن طريق أخذ المادة الوراثية المرغوبة من نواة خلية في جسم الحيوان، ثم إدخالها في بويضة تم تفريغها وذلك عن طريق الحقن، ثم تزرع البويضة الجديدة في المختبر في أنبوبة اختبار، واخيراً تنقل إلى رحم الأم البديلة، وقد استخدمت هذه الطريقة في استنساخ النعجة دوللي.
  • الإستنساخ العلاجي: وهو أهم أنواع الإستنساخ، وهو يشبه الإستنساخ الإنجابي، ولكن في هذه الحالة تستخدم البويضة باعتبارها مصدر إنتاج الخلايا الجذعية، والتي تمتلك قدرة كبيرة على التكاثر، والتي يرى فيها العلماء أملاً كبيراً في شفاء عدد كبير من الأمراض.
اقرأ أيضًا :-  انواع التأمين على السيارات فى مصر بالتفصيل

مخاطر الإستنساخ :-

سوف نتعرف في هذه الجزئية على مخاطر الإستنساخ، حيث انتقد العديد من العلماء هذه التقنية نظراً لخطورتها على الجنس البشري، كما أن هناك بعض الدول قامت بتحريم الأبحاث الخاصة بها، ومن أبرز مخاطر الاستنساخ ما يلي:

  • يؤثر الإستنساخ البشري بالسلب على النوع الإنساني، حيث أكد علماء الوراثة في العديد من الندوات العلمية على أن الإستنساخ قد يتسبب في ولادة أجنة قصيرة العمر او مشوهة، وذلك يرجع لأن الإستنساخ يتم من خلية بشرية قد تكون دخلت في مرحلة الشيخوخة، وبالتالي سيكون عمر الطفل المستنسخ نفس عمر المستنسخ منه.
  • يتطلب الإستنساخ العلاجي تدمير الجنين حتى نستطيع أخذ خلاياه الجذعية.
  • هناك دراسات تشير إلى وجود تشابه بين خلايا السرطان والخلايا الجذعية، حيث وجد أن الخلايا الجذعية يتجمع بها طفرات كفيلة بتحويلها لخلايا سرطانية وذلك بعد ستين انقسام خلوي.
  • يعاني عادة المستنسخ من مشاكل بالأعضاء، إلى جانب مشاكل بجهاز المناعة.

استنساخ الحيوانات :-

كما ورد خلال البحث عن ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته أنه يتم استنساخ الحيوانات من خلال تقنية تعتمد على إخصاب البويضات، وذلك عن طريق استبدال النواة الخاصة بالبويضة الغير مخصبة بنواة أخرى لكائن حي وتكون مطابقة من حيث عدد الكروموسوات التي توجد في النواة الغير مخصبة، بعد ذلك تبدأ البويضة في الانقسام.

وقد تمكن الدكتور ج.ب. جيردون بعد حوالي 170 محاولة من استنساخ ضفادع متكاملة التكوين من خلال نوى الخلايا الجسدية.

ومما لا شك فيه أن عملية استنساخ الحيوانات عملية معقدة جدا ومكلفة كما أنها لا تزال في بدايتها، ولكن لها أهمية كبيرة وخاصة بالنسبة للحيوانات والطيور المهددة بالانقراض وعلى رأسها النمر البري، والدب الأسود الآسيوي وغيرها من الحيوانات التي سوف تساعدها عملية الإستنساخ في حال نجاحها على البقاء.

اقرأ أيضًا :-  مكونات وحدة المعالجة المركزية cpu ووظائفها

الإستنساخ النعجة دولي :-

أحدث الإستنساخ النعجة دولي دويًا كبيراً في كافة أرجاء الكرة الأرضية، وعلى  مختلف الأصعدة سواء العلمية أو الدينية أو الإجتماعية، وكان الإستنساخ النعجة دولي في عام 1997، وسوف نتعرف سويا في السطور القادمة على أهم الخطوات التي أتبعها العالم الكبير وايلموت في هذه العملية:

  • في البداية أخذ 277 بيضة من داخل مبيض أحد النعاج الإناث وكانت ذات رأس أسود، ثم قام بنزع النوى من هذه البيوض، وأبقى فقط على الغشاء الواقي والسيتوبلازم.
  • بعد ذلك قام باستخراج نوى من عدد من خلايا ضرع خاص بنعجة ذات رأس أبيض.
  • ثم وضع داخل البيض المفرغ نواة جديدة من خلية ضرع النعجة البيضاء الرأس.
  • ثم قام بوضع الخلايا الجدية في أنبوبة أختبار، وقام بتسليط صعقة كهربائية عليها، مما نتج عنه تحرك بعض الخلايا وانقسامها.
  • وأخيراً قام بزرع الخلايا في الرحم، وقد نجحت بيضة واحدة فقط في إتمام عملية النمو، ومن ثم ولدت النعجة دولي وكانت مماثلة لأمها بيضاء الرأس.

شاهد ايضًا : قيمة التأمين الإجباري على السيارات بالإضافة إلى معلومات هامة

فوائد الإستنساخ واضراره :-

سوف نتحدث في هذه الجزئية عن فوائد الإستنساخ وأضراره ضمن تفاصيل موضوعنا عن ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته ومن أهمها:

  • الإستنساخ له فائدة كبيرة في الحفاظ على أنواع السلالات النادرة والمهددة بالانقراض، حيث تقوم الدول المتقدمة بعمل بنوك تسمى البنوك الوراثية، وفيها يتم تجميع تلك السلالات والأنواع، والعمل على استنساخها وإكثارها، حتى يتم الحفاظ على معلوماتها الوراثية.
  • ومن فوائد الإستنساخ واضراره فائدته الكبيرة في المجال العلمي، فعلى سبيل المثال نستطيع استنساخ فأر مشابه لفأر آخر مريض بأحد الأمراض الوراثية لاستخدامه في إجراء التجارب العلاجية، ومن ثم التوصل لأفضل سبل العلاج، ثم بعد ذلك نستطيع تطبيقها على البشر.
  • يستخدم الإستنساخ في الإكثار من التراكيب الوراثية، والتي لها دور كبير في إنتاج الغذاء للإنسان.
  • يستخدم إيضا في الإكثار من الحيوانات المهندسة وراثيًا، والتي تستخدم في إنتاج الأدوية والعقاقير، وذلك عن طريق مضاعفة المصانع الحيوية من حيث العدد من أجل زيادة إنتاج العقاقير.
اقرأ أيضًا :-  معلومات غريبة عن الذباب

شاهد ايضًا : معلومات عن تعليم التصوير الفوتوغرافي

الإستنساخ في الإسلام :-

كما جاء في موضوع ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته أنه قد حرم الإستنساخ في الإسلام بالنسبة للبشر، لأن سنة الله سبحانه وتعالى في الخلق أن يتكون الجنين باتحاد كلا من نطفة الزوج(الحيوان المنوي) ونطفة الزوجة وهي البويضة وتحولهما معا إلى أمشاج أو بويضة مخصبة، وعندما تلتصق هذه الأمشاج برحم الأم تبدأ في النمو حتى تصبح جنينا متكاملاً.

أما الاستنساخ فهو محاولة لتوليد جنين كامل عن طريق  طريقتين وهما:

  • الإستنساخ عن طريق التشطير ويكون ذلك عن طريق فصل الخلية المخصبة إلى أكثر من خلية عن طريق تحفيزها للتمايز والإنقسام، ثم فصل اللقائح اصطناعيًا، ومن ثم تتكون التوائم المتماثلة، وقد طبقت هذه الطريقة على الحيوان.
  • النقل أو الإحلال النووي للخلية: ويكون ذلك عن طريق أخذ المادة الوراثية والتي تكون على شكل نواة من خلية كاملة، ثم إيداعها في بويضة نزعت نواتها، ومن ثم تتكون لقيحة تحمل حقيبة وراثية متكاملة، ثم يتم غرسها في رحم الأم.

لذلك يعتبر الإستنساخ في الإسلام محرم بالنسبة للبشر وخاصة في حالة إدخال طرف ثالث غير الزوجين، مثل استخدام رحم امراة غير الزوجة، بينما يجوز استخدام الإستنساخ في الكائنات الحية الأخرى وذلك لتحقيق المنافع أو درء المفاسد، وبذلك نكون قد أجبنا عن سؤال ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته؟.

وأخيرًا وبعد ان تعرفنا على ما هو الإستنساخ مميزاته وسلبياته ، أتمنى أن ينال هذا المقال إعجابكم، كما أدعوكم لقراءة المزيد من المقالات المفيدة على الموقع، وسوف أكون في انتظار تعليقاتكم ومشاركتكم.

أترك تعليق