ما هي أضرار حبوب منع الحمل.. يجب الإنتباه إليها جيدًا

ما هي أضرار حبوب منع الحمل.. يجب الانتباه إليها جيدًا، حبوب منع الحمل من الوسائل التي تلجأ إليها معظم السيدات من أجل تأجيل الحمل وقد تعتمد عليها اعتمادًا كليًا ولكنها لا تعي ما الأضرار التي قد تحدث لها من خلال تناولها هذه الحبوب فعند تناول هذه الحبوب من الممكن أن يحدث من خلالها أعراض وآثار جانبية مختلفة ولم تعلم أن هذه الأعراض بسببها.

أقصى مدة لاستعمال حبوب منع الحمل 

تعتبر حبوب منع الحمل والمعروف عنها أيضًا أنها من الحبوب الهرمونية لذا يتم الاعتماد عليها في تحديد أو منع الحمل لكن هناك بعض الوقفات التي يجب أن نوضحها من استخدامات حبوب منع الحمل على المدى البعيد حيث أن:

  • استخدام حبوب منع الحمل لمدة طويلة جدا قد يتسبب ذلك في عدم انتظام الهرمونات بشكل كبير.
  • لهذا بناء على إرشادات بعض أطباء النساء أنه أقصى مدة يتم فيها تناول هذه الحبوب في عام ونصف العام فقط.
  • هذا بالتأكيد ينتج عنه حدوث اضطرابات في هرمونات جسم المرأة لفترات طويلة.
  • هذه الاضطرابات قد تتسبب في حدوث تأخير للحمل خاصة في حالة عدم حدوث الحمل في فترة سابقة.

أما إذا أرادت بعض السيدات تأخير الحمل أكثر من العام والنصف فيجب الاعتماد على وسائل ميكانيكية أخرى لتأخير الحمل مثل:

    • استعمال الواقي الذكري للرجال.
    • بعض أنواع الأقراص الموضعية للنساء.
    • أو استعمال اللب المهبلي.

شاهد أيضًا: حبوب منع الحمل اديبال وزيادة الوزن

 ما هي أضرار حبوب منع الحمل

حبوب الحمل عند تناولها باستمرار قد ينتج عنها بعض الأضرار والأخطار والتي من أهمها هي:

  • من أكثر الأعراض التي تظهر على المرأة نتيجة تناول الحبوب هي حدوث القيء بعد تناول الحبوب بساعات.
  • تناول الحبوب قد ينتج عنها الشعور برخاوة في الصدر.
  • لهذا السبب يجب تقليل الكافيين والملح ومن الضروري التوجه للطبيب المتخصص.
  • التناول المستمر لحبوب منع الحمل ينتج عنها الشعور بالصداع النصفي أو العام بصورة مستمرة.
  • لمجرد الشعور بهذا الصداع لأول مرة يجب التوجه للطبيب النسائي المتخصص.
  • حبوب منع الحمل عادة تتسبب في حدوث زيادة الوزن لبعض السيدات بسبب حبس السوائل بالجسم.
  • أو عند بعض السيدات نحيفة القوام تسبب انخفاض في وزن الجسم عندهم.
  • تناول حبوب منع الحمل قد تسبب الشعور بالاكتئاب أو الحزن أوقات أخرى.
  • أو من الممكن أن تسبب الشعور من ارتفاع التأثيرات العاطفية بصورة شديدة عند المرأة.
  • حدوث الحمل عند تناول حبوب منع الحمل قد يحدث بنسبة ضعيفة جدًا.
  • ففي حالة تأخر الدورة الشهرية في النزول يجب القيام بعمل اختبار الحمل المنزلي فورًا.
  • قد ينتج عن تناول حبوب منع الحمل جفاف أو قلة نزول الإفرازات أو من الممكن تسبب له رائحة كريهة ويجب استشارة طبيب متخصص.
  • من أضرار الحبوب التأثير على الرؤية فعند شعور المرأة باضطراب في النظر يجب مراجعة الطبيب.
  • يجب القيام بمتابعة صحية عند تناول حبوب منع الحمل منعا لحدوث تخثر الأوردة بالساقين.
  • قد يحدث في بعض الأوقات زيادة ضغط الدم بشكل بسيط.
  • بسبب تناول حبوب منع الحمل في حدوث احتقان والتهابات وحساسية مع حكة حول الثدي.
  • في بعض الحالات تسبب حبوب منع الحمل في قلة الرغبة الجنسية عند بعض السيدات.
  • بعض أنواع المضادات الحيوية يمكنها أن توقف فاعلية حبوب منع الحمل لذا يجب استشارة الطبيب عند تناول أنواع المضاد الحيوي.

أضرار حبوب منع الحمل على المدى البعيد

تناول حبوب منع الحمل باستمرار وعلى المدى البعيد قد يسبب الأضرار الواضحة على بعض السيدات ومن أهم الأضرار على المدى البعيد هي:

  • قد يتسبب في تأخير نزول الدورة الشهرية ويسبب تأخيرها في بعض الأوقات شهرًا كاملًا.
  • يؤثر على قدرة الجسم في توزيع الدهون ويسبب زيادة واضحة في الجسم بسبب الاحتفاظ بالسوائل داخل الجسم.
  • يسبب ثقل في وزن الثدي مما ينتج عنه تورم الثديين ويسبب الصداع أيضًا.
  • يسبب اضطرابات في الحالة المزاجية للمرأة.
  • يقلل من نسبة نزول الدم خلال الدورة الشهرية.
  • الشعور المستمر بالانتفاخات واضطرابات المعدة.
  • تورم القدمين والثدي.
  • الشعور بالإمساك تارة والشعور بالإسهال مرة أخرى.
  • ظهور الشعر في مناطق كادت منعدمة من الشعر.
  • حبوب منع الحمل على المدى البعيد تسبب أمراض السرطان في الرحم والقولون والكبد والثدي.

إليكم من هنا: اضرار حبوب منع الحمل اثناء الحمل

ما هي أضرار تناول حبوب منع الحمل ميكروسيبت:

  • من الممكن أن يظهر على المرأة الطفح الجلدي.
  • يسبب لمن يتناول هذه الحبوب الصداع المستمر.
  • قد ينتج عن تناول هذه الحبوب ارتفاع في ضغط الدم بشكل كبير.
  • حدوث بعض الالتهابات بالقولون.
  • الإحساس المستمر بالغثيان.
  • من الممكن أن يسبب في خروج إفرازات من الثدي عند المرأة.
  • في بعض الأوقات ينتج عنه تآكل في عنق الرحم.
  • قد يظهر على المرأة ظهور حبوب الشباب بشكل غير المتوقع.
  • في بعض الأحيان يحدث عدم نزول الدورة الشهرية أو حدوث اضطرابات عند نزولها.

إيقاف حبوب منع الحمل فجأة

عند القيام باتخاذ القرار المفاجئ بوقف حبوب منع الحمل مرة واحدة وبدون مقدمات ينتج عنها بعض الأضرار وتتمثل في:

  • يزداد احتمال حدوث نزيف عند التوقف المفاجئ عند تناول حبوب منع الحمل في أوقاتها.
  • هذا النزيف قد يستمر في النزول لمدة خمسة عشرة يوما وبدون توقف أيضًا.
  • يحتاج جسم المرأة لوقت طويل حتى يعود كما كان ويتم ضبط نزول الدورة الشهرية كما كانت في السابق.
  • بعد التوقف المفاجئ عن تناول المرأة حبوب منع الحمل من الممكن حدوث تشنجات أو نزول بقع من الدم.
  • هذا بسبب مغادرة الهرمونات الجسم بعد توقف تناول حبوب منع الحمل بيومين.

متى تبدأ اعراض حبوب منع الحمل؟

تختلف اعراض حبوب منع الحمل باختلاف نوع حبوب الحمل التي يتم تناولها وذلك لأن حبوب منع الحمل تنقسم إلى نوعين هما:

  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون واحد وبسيط وهو هرمون البروجستيرون.
  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على مركبين من الهرمون وهما الأستروجين والبروجستيرون.

عند تناول حبوب منع الحمل البسيطة

  • من الضروري على المرأة أن تستخدم الطرق الحاجزية مثل الواقي الذكري لمنع الحمل.
  • ويكون ذلك خلال يومين من تناول حبوب منع الحمل.
  • أما عند ترك حبوب منع الحمل عن طريق الخطأ لمدة يومين بالخطأ يجب الاستعانة بوسائل أخرى لمنع الحمل.
  • بفضل بعض الأطباء من حيث الأمان أن تستخدم المرأة لمدة شهر مانع الحمل الحاجزي عند بداية تناول حبوب منع الحمل البسيطة.

عند استخدام حبوب منع الحمل المركبة

  • يبدأ منع الحمل في العمل بعد اليوم الأول من بداية الدورة الشهرية الجديدة مباشرة.
  • في حالة تأخر تناول حبوب منع الحمل أكثر من يوم بعد نزول الدورة الشهرية يجب عدم إقامة علاقة زوجية إلا بعد أسبوع.
  • وفي حالة القيام بعلاقة زوجية من الضروري أن تعتمد على وسائل مساعدة لمنع الحمل مثل الواقي الذكري.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: ايقاف حبوب منع الحمل فجأه والرجوع لها

متى تأتي الدورة بعد توقف حبوب منع الحمل؟

حبوب منع الحمل تؤثر كثيرا على السيدات وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الهرمونات التي تلعب دورا مؤثرا في نزول الدورة الشهرية حيث يمكن للحبوب أن تمنع الإباضة وتسبب ترقق بطانة الرحم مما يمنع زرع البويضة ويسبب سماكة مخاط عنق الرحم فيمنع وصول الحيوان المنوي للبويضة وتأتي الدورة بعد:

  • قد يحدث عند معظم السيدات وأن تنزل الدورة الشهرية بعد مرور من سبعة أيام إلى خمسة عشرة يوما.
  • وتم إطلاق اسم أول دورة بعد توقف حبوب منع الحمل باسم النزيف الانسحابي.
  • إذا هذا يؤكد أن الدورة الثانية بعد وقف حبوب منع الحمل هي الدورة الأولى الطبيعية.
  • لكن يجب أن نتأكد أن الزيف الانسحابي لا يعني وجود خصوبة فمن الممكن أن يحدث حمل خلال هذا النزيف.
  • لكن في هذه الحالة من الصعب معرفة يوم الإباضة بكل تأكيد وثقة.
  • فينتج عن ذلك وجود صعوبة بعض الشيء في محاولة تحديد اليوم المحدد للحمل.
مقالات ذات صلة
إضافة تعليق