مخاطر لبس الشراب أثناء النوم ليلاً

مخاطر لبس الشراب اثناء النوم ليلا

نحن الآن في فصل الشتاء والطقس بارد مما يجعلنا نرغب دوما في تدفئة المناطق التي تصاب بالبرد بشكل كبير ومن أهم تلك الأماكن هي الأقدام وبالتالي نلجأ إلىإرتداء الجوارب ولكن هل لتلك الجوارب مخاطر هذا ما سوف نتعرف عليه  في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

مخاطر لبس الشراب أثناء النوم ليلاً

من أهم الإعتقادات الخاطئة لدى كثير نم الناس هو الأضرار التي تنتج من إرتداء الجوارب أثناء النوم، ولكن هذا شئ بعيد عن الدقة حيث إن الضرر يكمن في إرتداء جوارب غير مناسبة للأقدام.

وبالتالي ففي حال كان الضرر ينتج من إرتداء جوارب غير مناسبة للأقدام فننصحكم بإرتداء جوارب مناسبة في القياس، مع مراعاة مجموعة من المعايير في حال إرتدائها.

أضرار إرتداء الشراب أثناء النوم

  • في حال كانت الجوارب ضيقة في المقاس فهي تكون مضرة حيث إنها تمنع وصول الدم لأصابع الأقدام وتقوم بحبسه.
  • في حال تم إرتداء الشرابات والأقدام غير نظيفة فيتسبب ذلك في حدوث إلتهابات أو أمراض فطرية وبكتيرية للقدمين.
  • في حال كانت تلك الشرابات مبلولة أو تم السير بها على أرض مبللة نجد أنها قد تتسبب في حدوث تشقق أو جفاف للقدمين.

شاهد أيضًا : أضرار العلاج بالإبر الصينية للتخسيس

فوائد إرتداء الشراب أثناء النوم

  • تحمي من مشاكل تشقق القدمين.
  • تعمل على تدفئة الأقدام بشكل كبير خاصة في ليالي الشتاء الباردة والقارسة.
  • تفيد في زيادة نعومة الأقدام مع ليونتها وحمايتها من الإصابة بالجفاف وهذا بالطبع بعد غسل الأقدام جيدا وتجفيفها بشكل جيد، ثم دهنها بأي مرطبات أو كريمات مناسبة ومن ثم إرتداء الشرابات بعد ذلك.
  • تعمل على تقليل الإصابة من تعرق الأقدام وبالتالي تعمل على منع أي روائح كريهة والتي تنتج عن التعرق.
  • تحمي القدمين من الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي قد تتسبب في حدوث الإلتهابات كما تحميها من الإصابة بالفطريات.

أفضل الأسس لإختيار الشرابات المناسبة للأقدام

  • أولاً : إختيار الشرابات المصنوعة من الصوف حتى يتم إرتدائها في فصل الشتاء، لأنها تعمل على حماية الأقدام من برودة الشتاء ومن الرطوبة الزائدة.
  • ثانيًا : إختيار الشرابات المصنوعة من القطن حتى يتم إرتدائها في فصل الصيف، لأنها تعمل على إمتصاص العرق بشكل كبير وبالتالي تحمي الأقدام من إنبعاث أي روائح كريهة منها والحماية من حدوث أي إلتهابات.
  • ثالثًا : في حال كنت من أصحاب البشرة الحساسة لابد من الإنتباه من عدم إرتداء الشرابات المصنوعة من الألياف، لأنها قد تتسبب في حدوث إلتهابات جلدية.
  • رابعًا : عدم إرتداء الجوارب لأكثر من مرة في اليوم الواحد، مع مراعاة تغيير مجموعة الشرابات التي تقوم بإرتدائها كل ستة شهور لأنها من كثرة الإستخدام والغسيل تتهالك وتهترئ.
  • خامسًا : عدم إرتداء الشرابات الضيقة والتي تمنع من تدفق الدم إلى القدمين وبالتالي تزداد إحتمالية الإصابة بمرض دوالي الأوردة.

شاهد أيضًا : كيفية التخلص من صرير الأسنان أثناء النوم

أهمية إرتداء الشرابات ليلاً

  • علاج الأرق : فعند إرتداء الجوارب يعمل ذلك على تدفئة القدمين نظرا لتدفق الدورة الدموية إلى الأقدام، وبالتالي ترتفع درجة الحرارة مما تصل إلى القدمين بشكل مظبوط وتتسبب في النوم بشكل أفضل والبعد عن الأرق والإرهاق.
  • علاج مشكلة العرق : حيث يساعد إرتداء الشرابات القطنية على التخلص من العرق الزائد الموجود في القدمين، لأنها تعمل على إمتصاص العرق فوجود العرق في القدمين يعمل على مساعدة البكتريا على النمو مما يتسبب في إصابة الأقدام بالرائحة الكريهة.
  • علاج قرحة القدم : هناك أشخاص يعانوا من جفاف الجلد فيستيقظوا من نومهم وهم يشعرون بالبرودة الشديدة ولا يصل لها الدم، والشرابات أو الجوارب تساعد في تدفق الدورة الدموية إلى القدمين مما يعالج مشكلة الجفاف ويحمي من إصابة القدم بالتقرحات.
  • علاج مرض رينود : قد لا يعلم الجميع ما هو مرض رينود هو ذلك المرض المسئول عن موت الأنسجة الموجودة في القدم مما يزيد من زيادة التقرحات الموجودة في الأأقدام وبالتالي يحمي إرتداء الشرابات من الإصابة بهذا المرض نظرا للإصابة بإرتفاع في درجة حرارة القدمين.

الإحتياطات الواجب إتخاذها عند إرتداء الشرابات قبل النوم

  • غسل الأقدام جيدا قبل إرتداء الشرابات مع مراعاة تجفيفها بشكل جيد تماما حتى لا تكون مجال للفطريات والبكتريا.
  • تغيير الجوارب بشكل يومي مع غسلها بشكل يومي مع عدم إرتداء الجوارب الغير نظيفة أو المتسخة.
  • إرتداء الجوارب الخفيفة في الطبقة أي الغير سميكة،  لأن تلك السميكة تعمل على زيادة تعرق القدمين مما يزيد من فرصة الإصابة ببكتريا وفطريات القدمين.

التخلص من الأرق دون إرتداء شرابات

  • إطفاء أي أضواء : فالظلام أو حتى الضوء المنخفض يعمل على زيادة الإسترخاء حث يساعد أيضا شبكية العين مع سهولة النوم بسرعة.
  • تهيئة الغرفة للنوم : من خلال البعد عن أي ضوضاء وأصوات ووضع شموع والنوم على ضوئهم مما يزيد من فرصة الإسترخاء بشكل كامل وتام.
  • الإبتعاد عن تناول الكافيين : مثل الشاي والقهوة حيث يعمل كلا منهم على التنبيه والأرق والسهر.
  • أخذ حمام دافئ : فحمام دافئ لمدة ثلث ساعة يساعد في تنشيط الدورة الدموية مما يمكنك من الإسترخاء وسرعة النوم.

شاهد أيضًا : علاج تصلب الرقبة بسبب النوم الخاطئ

في النهاية لقد قدمنا لكم فوائد وأضرار إرتداء الشرابات ليلاً قبل النوم لذلك نرجو أن تكونوا قد أستفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤولات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق