لماذا حرم لبس الذهب على الرجال علميًا

لماذا حرم لبس الذهب على الرجال علميًا، اليوم سوف نتحدث عن لماذا حرم لبس الذهب على الرجال علميًا، حيث أن الدين الإسلامي قد حرم لبس الذهب للرجال، كما أن الشيء الذي تتزين به المرأة، بالإضافة إلى أن الذهب له تأثير كبير على الرجال وهذا ما سنتكلم عنه من خلال هذا المقال.

تأثير الذهب على الرجال

  • إن الذهب من الأشياء التي تتزين بها المرأة ولكن لا يصح للرجال ارتداؤها، حيث أنها تُشكل بشكل سلبي عليهما، حيث أن الدراسات أثبتت بأن الذهب له تأثير كبير على الكرات الحمراء بالدم لدى الرجال، وذلك لأن الرجال ليس لديهم الطبقة الشحمية التي تتواجد بين الجلد وأيضًا اللحم وهي موجودة بالنساء.
  • إن الطبقة الشحمية قادرة على منع أي إشعاعات تكون ناتجة عن الذهب، ولأنها لم تكن موجودة في الرجال فإنهم يتعرضون لتغيرات في الهرمونات الجنسية، كما أن الذهب يتسبب في زيادة الخوف وتعرض الرجال لمرض الزهايمر، وخاصة عندما يقوم الرجال بارتداء الذهب.

شاهد أيضًا: فوائد الذهب للجسم

لماذا حرم لبس الذهب على الرجال علميًا؟

  • إن هناك عدد كبير من الرجال يحبون ارتداء السلاسل الذهبية والدبل، ولكن هم لا يعرفون الضرر الناتج عن الذهب، حيث أنه الذهب يتسبب في حدوث فقدان للذاكرة للرجال، كما أن ذرات الذهب تقوم بالتسلل إلى الدم من خلال الجلد وهذا يجعل الرجال يصُابون بأمراض جلدية عديدة.
  • إن تحريم الذهب للرجال قد جاء في السنة النبوية حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “حرم لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي وأحل لإناثهم”.

حكمة تحريم الذهب على الرجال

  • إن السبب من وراء تشريع الأحكام الشرعية للمسلم تتمثل في أوامر الله عز وجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال الله تعالى “وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ”، حيث أن النص الشرعي الذي يوجد بالقرآن الكريم هو علة من أجل الحكم للمُسلم، وإن لم يعرف ما هي الحكمة منه.
  • وعندما يبحث الإنسان من أجل معرفة السبب يصح ذلك وذلك من أجل طمأنينة قلبه، والشعور بالأمان، لذا فإن تحريم ارتداء الذهب للرجال في الدين الإسلامي، بأن الذهب هو من أجل تزين المرأة، ولكن الرجل لا يجوز له التزين بالذهب لأن هذا ليس من صفات رجولته.
  • إن الرجل لم يكن في حاجة أن يتزين من أجل التجميل كما تفعل المرأة لزوجها، لذا فإن الشرع قد أباح تزيين المرأة من أجل زوجها، كما أن المرأة تتصف بالنعومة والرقة، ولكن الرجل ليس كذلك، وقد حرم الدين الإسلامي لبس الذهب للرجال من أجل عدم تشبههم بالنساء.
  • إن كان الذهب من الأشياء التي تخص المرأة وفقًا لطبيعتها فإنه لا يخص الرجل حيث أن الشريعة تمييز من خلال هذا بين الجنسين.

شاهد أيضًا: الذهب الأبيض الخام

تحريم لبس الذهب للرجال في القرآن

  • قد حرم الله سبحانه وتعالى ارتداء الرجال الذهب، وقد ورد ذلك في بعض الأحاديث النبوية حيث ورد أن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام قد أمسك قطعة ذهب في يديه وأمسك قطعة حرير بيديه الأخرى ورفعهما وقال “إنَّ هذَين حرامٌ على ذكورِ أُمَّتي، حِلٌّ لإناثهم”.
  • قد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم رأي رجلًا يرتدي بيده خاتمًا ذهبيًا، وقد نزعه منه وقال “يعمِدُ أحدُكم إلى جمرةٍ من نارٍ فيجعلُها في يدِه”، وهذه الأحاديث تؤكد على حرمانيه لبس الرجال للذهب، حيث أن الدين الإسلامي قد منع التشبه بالكفار، حيث أن هناك الكثيرون من الرجال يقومون بلبس خاتم الزواج من الذهب اعتقادًا أنه يربط بينهم وبين من يتزوجونهم وهذا ليس صحيح.
  • إن الذهب يكون مُحرم على الرجال حتى وإن كان نقي أو مخلوط، وأيضًا المُطعم أو المقطع، ولكن المموه وأيضًا المطلي من الذهب فقد حرمه العلماء، ولكن غير ذلك فإنه يجوز للرجال.
  • يقول بعض العلماء أن الذهب عندما يكون كثير لا يصح للرجال ارتداؤه، ولكن يمكن أن يرتدي ساعة ذهبية، أو يمكن أن تكون ذات أرقام ذهبية، ويمكن أيضًا أن تحتوي على حبات صغيرة من الذهب.

بعض آراء العلماء في تحريم الذهب

  • قال بعض العلماء أن الأمر لم يكن مُتعلق بقيمة الذهب ولكن بالظهور، حيث أن الظهور بالذهب يكون تهمة كبيرة للإنسان الذي يرتديه، حيث أن هناك الكثير من الأشخاص لم يكونوا قادرين على معرفة الذهب النقي والذهب المطلي، ويمكن أن يذهب البعض إلى تقليده، ويمكن أن يظن البعض أنه يرتدي الذهب النقي على أنه تقليد.
  • إن لبس الرجال الذهب ليست من الأمور المُحببة في الدين الإسلامي، حيث أن الرجولة التي يتصف بها الرجال لا تتماشى مع التجميل والتزيين من خلال لبس الذهب حيث قال الله تعالى ” وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلاً ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِين”.
  • ورد في الحديث الشريف عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من مات من أمتي وهو يتحلى بالذهب حرم الله عليه لباسه في الجنة”.
  • ، عن أبي أمامه الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يلبس حريراً ولا ذهباً”.

شاهد أيضًا: ما هو تبر الذهب الخام ؟

في نهاية مقالنا عن لماذا حرم لبس الذهب على الرجال علميًا؟ حيث أن لبس الذهب هو للنساء فقط من أجل التزيين والتجمل ولكن الرجال لا يحتاجون إلى هذا الأمر، لذا فإن الإسلام قد حرم لبس الذهب للرجال وهذا ما تكلمنا عنه من خلال المقال، ونحن في انتظار مشاركاتكم وتعليقاتكم حول الموضوع.

أترك تعليق