طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي

طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي

طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي، الفطام هي مرحلة يمر بها الكثير من الأطفال بحيث يتم تركهم للرضاعة الطبيعية والاعتماد على تناول الأطعمة اللينة أو تناول الحليب من خلال زجاجة الحليب المخصصة للأطفال، لهذا سوف نستعرض لكم طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي، خاصة أن هذه فترة الفطام تؤدي إلى تحجر الثدي.

طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي

تختلف الفترة التي يتم فيها فطام الطفل من طفل إلى آخر، لكن طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي تتمثل في التالي:

  • يتم إدخال بعض الخضروات السهلة في الأكل واللينة مثل الخضروات المسلوقة مع حليب الأم، حتى يعتاد الطفل على تناول الأطعمة بجانب الرضاعة.
  • يتم تقصير مدة الرضاعة بشكل تدريجي، ويتم تقليل عدد الرضعات الطبيعية للطفل وتقليل الفترة الزمنية لكل مرة من مرات الرضاعة.
  • يمكن استبدال الرضاعة الطبيعية من خلال الاعتماد على زجاج الأطفال الخاصة بالحليب لحصول الطفل على الحليب من خلالها.
  • بعض الأمهات تضع القليل من الصبار في منطقة الحلمة، بحيث لا يستطيع الطفل إدخال الحلمة إلى فمه واستكمال الرضاعة نظرًا لمرارة الصبار.

شاهد أيضًا: أضرار دواء النياسين على فطام الأطفال

نصائح للأم في فترة الرضاعة لتقليل ألم الثدي

هذه مجموعة من نصائح للأم في فترة الرضاعة لتقليل ألم الثدي وهي كالتالي:

  • لا يجب على الأم أن تستخدم شفاط الثدي، لأن هذا الشفاط يعمل على تحفيز إدرار الحليب ويزيد من إنتاج الحليب في الثدي.
  • ارتداء حمالة الثدي الواسعة لأن الضيقة تؤدي إلى زيادة احتقان الثدي وسد القنوات اللبنية التي تنتج الحليب وتسبب ألم في الثدي.
  • لا يفضل ارتداء ملابس مفتوحة من ناحية الصدر أو خلع الملابس أمام الطفل، حتى لا يتذكر الطفل الرضاعة.
  • الاعتماد على بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تجفيف الحليب مثل: النعناع، القرفة، البردقوش، الينسون، النعناع وغيرها من الأعشاب التي تساعد على تجفيف الحليب.

كيفية فطام الطفل نهائيًا

هناك عدة أساليب قد تلجأ إليها الأم حتى تستطيع فطام الطفل ومنها التالي:

1- الفطام الحاد

هذا الفطام هو الفطام الذي يحدث بشكل مفاجئ وبدون أي تهيئة للطفل، بحيث تمنع الأم نفسها عن الطفل بشكل نهائي وبدون أي مقدمات، لكن يجب على الأم أن تعلم أن هذا الفطام سوف يكون صعب جدًا في الأيام الأولى على الطفل والأم على السواء.

2- الفطام المتدرج

يعد هذا النوع من الفطام من أكثر الأنواع الشائعة حيث تبدأ الأم فيه بداية من الشهر السادس من عمر الطفل، بحيث يتم إدخال بعض الأطعمة اللينة للطفل بجانب حليب الأم حتى يسهل عليها بعد ذلك التوقف عن إرضاع الطفل بشكل أسهل.

3- الفطام بشكل جزئي

هذا النوع من الفطام يشبه الفطام التدريجي، بحيث تبدأ الأم في إدخال الأطعمة للطفل مع تقليل عدد مرات الرضاعة عن المعدل اليومي المعتاد.

4- الفطام المتأخر والطبيعي

هذا النوع من الفطام يتم من خلال ترك الأم رضيعها حتى يقرر بنفسه أنه لا يحتاج إلى ثدي أمه، لكن هذا النوع من الفطام قد يستمر لعدة سنوات.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من حليب الثدي بعد الفطام

هل الصبار مضر للأطفال؟

تسأل الكثير من الأمهات هل الصبار مضر للأطفال؟

مع الأسف لقد شاع وانتشر منذ فترة طويلة الاعتماد على الصبار في فطام الطفل، لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن هذه الطريقة تعود على الطفل بالعديد من الأضرار مثل:

  • الصبار من النباتات التي تتصف بطعمها المر جدًا، لهذا من الصعب أن يتحمل الطفل هذه المرارة وقد تحدث له صدمة عند تناول الصبار.
  • عندما يمص الطفل عصير الصبار، فقد يصاب الطفل بتهيج في المعدة.
  • قد يتسبب الصبار في تهيج حلق الطفل أو التهابه.

كيفية فطام الطفل العنيد

فطام الطفل العنيد من الأمور الصعبة التي تحتاج إلى ذكاء في التعامل معه من الأم، تتمثل الطرق التي تساعد الطفل على الفطام في التالي:

  • عندما تستخدمين الببرونة أو الكوب الخاص بالطفل، عليك أن تبدئي في البداية بتقليل جرعات الحليب التي يتناولها الطفل بحيث تصل إلى رضعة واحدة في اليوم.
  • عندما تقرر فطام الطفل، يجب أن تكوني حاسمة في هذا القرار وعدم العودة فيه مرة أخرى.
  • من أكثر الأوقات التي تسبب الإزعاج للطفل ولها هي فترة ما قبل النوم، لأن الطفل اعتاد على الرضاعة في تلك الفترة، لهذا ننصحك بمحاولة تنويم الطفل بأي طريقة أخرى مثل المشي به حتى ينام.
  • حاولي أن تقضي مع الطفل وقت أطول في فترة الفطام، لأن الفطام يجعل الطفل يشعر بالحزن، لهذا يجب على الأم تحتوي الطفل في تلك المرحلة.
  • لو قررت الأم فطام الطفل قبل بلوغ العام الأول، يجب الحذر من إعطاء الطفل اللبن البقري أو لبن الحليب المعتاد للبالغين، بل يجب تناول الطفل الحليب الصناعي، لأنه قريب في مكوناته من حليب الأم.

الوقت المناسب لفطام الطفل

  • ترغب الكثير من الأمهات في معرفة الوقت المناسب لفطام الطفل لهذا نود أن نشير أن من أنسب وأفضل الأوقات لفطام الطفل عندما يبلغ العام الأول من عمره.
  • لأن في هذه المرحلة يبدأ الطفل بتناول الأطعمة اللينة ثم الصلبة ومع التدريج يمكن أن يستغنى عن حليب الأم.
  • قد تستغرق فترة الفطام عدة أسابيع، بحيث يشعر الطفل بالملل من طلب الحليب من الأم، لأنه كلما أراد الحليب تعرض عليه الأم الطعام.

شاهد أيضًا: خراج الثدي أسبابه وعلاجه

في نهاية رحلتنا مع طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي، بعد أن تعرفنا على طريقة فطام الطفل بالصبار لعلاج تحجر الثدي وتعرفنا على أنسب الطرق التي تساعد على تساعد في علاج الطفل بشكل صحيح وفي نفس الوقت تحمي المرأة من مشكلة ألم الثدي بعد الفطام.

أترك تعليق