طرق مساعدة المريض على الإفاقة بالخطوات

مما لا شك فيه أن الإغماء هو واحد من أكثر الأمور المرعبة بالنسبة للشخص المصاب ومن حوله فهو من التجارب المزعجة للكثير من الناس كونهم لا يتمكنوا من التصرف بشكل سريع لحل تلك الأزمة واللحاق بالشخص المصاب حيث نجد أشخاص لا تتعرف أهم الطرق للتصرف في خلال الإصابة بتلك المشكلة وبالتالي سوف نتعرف معًا في موضوعنا التالي حول طرق مساعدة المريض على الإفاقة بالخطوات فتابعوا معنا كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دومًا معلومة ثقافية.

الإغماء

  • هو إصابة الشخص بغياب عن الوعي لمدة زمنية محددة والتي تكون قليلة وسرعان ما يتم إفاقة الشخص وعودته بشكل طبيعي لممارسة حياته بشكل طبيعي، ويكون المسبب الرئيسي وراء حدوث هذا هو عدم قدرة الدم على الوصول إلى المخ بشكل طبيعي لمدة محددة.
  • الانخفاض الشديد في ضغط الدم أو الجفاف وعدم تناول المياه لفترات طويلة مع الجلوس لفترات طويلة ومن ثم الوقوف بشكل مفاجئ، هي من ضمن أهم الأسباب التي تتسبب في حدوث مشكلات الإغماء والذي لا يتعدى في حدوثه حوالي دقيقة إلى دقيقتين ومن ثم عودة الشخص بشكل طبيعي.
  • المرأة الحامل هي أكثر الأشخاص المعرضة للإغماء وخاصًة المفاجئ خلال فترة حملها نتيجة التغيرات الملحوظة والكبيرة في الهرمونات لديها، وخاصًة خلال الفترات الأخيرة من الحمل حيث يكون الحمل ضاغطًا على الرحم بصورة ملحوظة وضاغطًا على العروق مما يمنع الدم من الوصول إلى القلب مما يتسبب في إصابة الحامل بالإغماء.
  • كبار السن أو من هم أعمارهم فوق عمر الخمسين عامًا هم الأكثر إصابة بالإغماء وخاصًة أصحاب الأمراض المزمنة كما نجد أن، السيدات هن الأكثر إصابة بمشكلات الإغماء تلك أكثر من الرجال وفي حال قد وجدت نفسك أو شخص من المحيطين بك يعانوا من الإغماء بصورة منتظمة فلابد من استشارة الطبيب بشكل فوري لطلب تحاليل الدم ورسم القلب.

اقرأ أيضًا: ما هو مفهوم الإغماء؟

علامات الإصابة بالإغماء

  • هناك مجموعة من الأعراض التي تسبق الإصابة بالإغماء هذا وبالتالي لابد من متابعة الذات للتعرف على أهم الأعراض التي تسبق مشكلة الإغماء تلك، وبالتالي سوف نقدم لكم مجموعة من الأعراض التي تتمثل في إصابة الشخص بالإغماء.
  • التشويش في الرؤية مع رؤية بقع بيضاء أو سوداء اللون.
  • الغثيان وحدوث مشكلات الاضطرابات في المعدة.
  • الشعور بالحر الشديد مع التعرق بشكل كبير وواضح.
  • الإصابة بالدوار والدوخة وعدم القدرة على الوقوف بشكل مستقيم وكأن الأرض تلتف حوله.

اخترنا لك: فقدان الوعي المفاجئ

طرق مساعدة المريض على الإفاقة بالخطوات

مساعدة الشخص المصاب على الاستلقاء

ننصح بأن يتم مساعدة الشخص المصاب بالإغماء بمجرد أن يتعرض للمشكلة تلك بأن يتم إلقائه على الأرض فورًا ومن ثم حماية رأسه لأن الشخص الفاقد للوعي لا يتمكن من سند نفسه بنفسه وبالتالي من الممكن أن تصطدم رأسه في أي مكان حاد حوله ويتسبب هذا في حدوث مشكلة أكبر من ذلك.

في حال كان الشخص ذو حجم كبير أكبر من حجمك أو كان رجل وأنتي سيدة من تقوم بالمساعدة له ننصح بأن يتم طلب المساعدة من شخص آخر، حتى لا تقوم بإضرار نفسك خلال مساعدتك للآخرين على أن يتم وضعه على الأرض مستلقيًا وهو موقف أفضل لصحته وحماية له من الوقوع على رأسه.

وضع الشخص المصاب على ظهره

  • ننصح بأن يتم وضع الشخص على الأرض كما قد ذكرنا لكم فيما سبق على أن يتم إسناده على ظهره على أن يتم هز الشخص هزة خفيفة، أو حتى نقره بيديك حتى يستجيب لك ويفيق من تلقاء ذاته وفي العادة يتمكن الشخص الفاقد للوعي أن يفيق بكل سهولة خلال ما بين دقيقة إلى دقيقتين وفي حال لم يفيق لابد من التوجه إلى الإسعاف فورًا أو الطوارئ.
  • الطبيعي حينما يحدث إغماء أن بمجرد أن يتم وضع الفرد على ظهره ومسنودًا على أرض فيسهل عملية الإفاقة له لأن السبب وراء هذا، هو عدم وصول الدم إلى المخ بالشكل السليم والطبيعي وبالتالي بمجرد الوقوع على الأرض يكون الرأس في مستوى القلب وبالتالي يكون أسهل أن يقوم القلب بضخ الدم بشكل سليم وطبيعي.
  • في حال لم يفيق الشخص فننصح بأن يتم التوجه للطبيب وخاصًة في حال قد تم ظهور مجموعة أخرى من الأعراض بجانب الإغماء، والتي تتمثل في الصداع والرعشة وآلام في الصدر مع صعوبة في التنفس والتشنج والخدر أو التنميل فكل تلك الأعراض مؤشر على إصابات خطيرة.

مساعدة الشخص على الارتياح

  • والمقصود بالارتياح هنا هو أن نساعد المصاب على الجلوس في وضعية مريحة له مع أن يتم فك ربطة العنق له في حال كان رجل ومرتديًا لربطة العنق، على أن يتم جعل الشخص يظل جالسًا ما بين عشر إلى عشرين دقيقة حتى تتمكن الدورة الدموية من العمل بشكل سليم ومضبوط وحتى يصل الدم إلى المخ.
  •  لابد وأن نترك مجالًا للشخص المصاب على أن يتنفس بجانب أن يكون في الهواء الطلق ولا يتواجد في مكان به تكدسات وفي حال كان حول الشخص أشخاص كثيرة أخرى، ننصح بأن يتم إبعادهم عنه على أن يتم إعطاء الشخص المصاب بمجرد أن يفيق طعام ومياه على أن يكون هناك سكريات حتى يتم رفع معدلات سكر الدم والطعام مع المياه مما يساعد في عودة الوعي إلى طبيعته.
  • ننصح بأن يتم الحصول على قسط من الراحة خلال فترة الإفاقة من الإغماء حتى لا يتم الإغماء مرة أخرى بعد الإفاقة حيث يعتقد الكثير من الناس، بأن سرعان ما يتم الإفاقة لابد وأن يمشي فورًا وبالتالي لابد من الجلوس والاسترخاء لفترة ما بين حوالي 15 إلى 20 دقيقة ومن ثم المشي.

قد يهمك أيضًا: ما هي أسباب فقدان الوعي وأنواعه

فحص نبض الشخص المصاب

في حال لم يتمكن الشخص من الإفاقة بشكل سريع وواضح ننصح بأن يتم الكشف عن نبض الشخص هذا من خلال فحص النبض الموجود إما في اليدين، أو حتى الموجود في الجانب الأيمن من الرقبة وفي حال تواجده على شكل ضعيف ننصح بأن يتم رفع الساقين الخاصة بالمصاب لأعلى حتى نضمن وصول الدم إلى القلب والمخ.

يتم فحص النبض بكل سهولة من خلال استخدام أصبعي السبابة والوسطى من أجل الكشف عن النبض حتى يظهر النبض بشكل كامل وسليم، وتتمكن من معرفة إن كان منخفضًا أو غير موجود بالمرة وفي حال لم يتواجد نبض ننصح بأن يتم عمل الإسعافات الأولية والتي تتمثل في الإنعاش القلبي.

طريقة الإنعاش القلبي بشكل يدوي

  • الجلوس على ركبتيك بجانب الشخص المصاب بالإغماء.
  • وضع أسفل باطن يديك على منتصف صدر الشخص.
  • وضع اليد الأخرى فوق اليد الأولى.
  • نستخدم الحمل الخاص بمنتصف الجسم العلوي في الضغط على تلك المنطقة حوالي 100 ضغطة في الدقيقة.
  • يجب ألا يتم سند الكوع على منطقة صدر الشخص المريض.

في خاتمة حديثنا حول طرق مساعدة المريض على الإفاقة بالخطوات لقد قدمنا لكم أفضل الوسائل والطرق لإفاقة الشخص المصاب بالإغماء أو فقدان الوعي بصورة مؤقتة حتى تتمكن من التصرف في حين قد حدث معك هذا الموقف أو صادفته فقد تكون مساعدتك بالإسعافات الأولية للشخص المصاب هذا من الممكن أن ينقذ كم كبير من الأشخاص لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

مقالات ذات صلة