سبل الوقاية من الوقوع في التدخين أكثر من 20 طريقة لتجنّب التدخين

التدخين من العادات السيئة التي تؤثر على صحة الإنسان بشكل سلبي جدًا، كما أنها تؤثر على حياة الآخرين المجاورين له، ولذلك يجب على كل فرد أن يتجنب الوقوع في التدخين، ولذلك سوف نذكر في هذا الموضوع أكثر من 20 طريقة لتجنب التدخين والوقاية منها.

تعريف التدخين

التدخين هو قيام الفرد بإحراق إحدى المواد المحددة التي يعمل على تذوقها واستنشاقها، وهذه المواد تتمثل في مادة التبغ، كما أن التدخين هو من العادات السيئة التي يلجأ إليها الفرد أحيانًا للعديد من الأسباب؛ فهناك شخص يلجئ إليها ظنًا منه أنها سوف تهدئ من أعصابه، وهناك من المراهقين من يدخن ظنًا منهم أن هذه العادة تجعلهم رجالًا، وبالطبع هذه الاعتقادات خاطئة تمامًا، والتدخين يكون بإحراق السجائر المُصنعة أو التي يصنعها الفرد بيده، كما توجد وسيلة أخرى للتدخين كالشيشة أو الغليون.

ما هو التبغ؟

التبغ هو المادة التي يتم إحراقها في السجائر، وهو نوع نباتي يتم زراعته في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحتوي على إحدى المواد التي تتسم بسميتها، وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى جزيرة ( تاباغو ) بخليج المكسيك، حيث مكان اكتشافه للمرة الأولى، ثم انتقل بعد ذلك لجميع دول العالم.

سبل الوقاية من الوقوع في التدخين

حتى يتمكن الفرد من تجنب هذه الوقوع في عادة التدخين يجب عليه التعرف على طرق الوقاية منه، وهذه الطرق تتمثل في النقاط التالية:

تذكر أضرار التدخين

يجب أن يتذكر الفرد بأضرار التدخين، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • التدخين يعمل على تقليل نسبة الأكسجين الواصل للقلب، والجسم وأنسجته.
  • هذه العادة السيئة تزيد فرص إصابة الإنسان بضغط الدم المرتفع.
  • يزيد من الضربات القلبية للإنسان.
  • يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض الخطيرة كالشريان التاجي، فضلًا عن الإصابة بنوبات القلب.
  • يزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري.
  • قد يسبب التدخين الإصابة بالجلطات الدموية.
  • يصيب الوجه بالتجاعيد.
  • على المدى البعيد يتسبب في إصابة الإنسان بمرض السرطان الرئوي، وبسرطان الحلق، وبالربو المزمن.
  • يصيب الإنسان بالتهاب الشعب الهوائية.

شاهد أيضًا: هل التدخين حرام شرعًا؟

تذكر خصائص الابتعاد عن التدخين

عندما يُذكر الإنسان نفسه بالخصائص والمزايا العديدة التي سوف تعود عليه عند إقلاعه عن التدخين وتجنب هذه العادة السيئة، يزيد من فرص الوقاية من الوقوع في التدخين وتجنبه بشكل كبير، ومن هذه المزايا بأن يشعر الفرد بقدرته على هزيمة السلوكيات السيئة مما تزيد من ثقته بنفسه، شعوره باسترداد صحته وتمكنه من أخذ النفس الطبيعي بشكل هادئ، عدم الشعور بالذنب تجاه نفسه بسبب التوقف عن إلحاق الضرر بالآخرين الذين يستنشقون الأدخنة من خلاله، فضلًا عن توفيره للأموال التي ينفقها لشراء السجائر يوميًا، ويجب تنفيذ هذه التذكرة بكتابتها وتكرارها بالصوت المسموع.

اتباع العادات الصحية

يجب على الفرد أن يتبع هذه العادات الصحية التي هي من أحد طرق تجنب التدخين، وهي:

  • يجب على الأنسان يأخذ نفسًا عميقًا عند شعوره بالرغبة في التدخين.
  • يجب الانشغال بأي من الأنشطة اليدوية كالرسم، أو الكتابة، أو العمل على الحاسب الآلي.
  • يجب على الفرد عدم التردد على الأماكن التي يُسمح فيها بالتدخين، وأن يذهب للمتاحف أو المكتبات العامة التي يُمنع فيها ممارسة هذه العادة السيئة بداخلها.
  • يجب الالتزام بشرب المياه أو العصائر الطبيعية بكثرة.
  • يجب ممارسة التمرينات الرياضية باستمرار، حيث أنها تشعر الإنسان بحالة من الاسترخاء.

الابتعاد عن كل ما يشجع على التدخين

يجب على الفرد أن يبتعد عن كافة الأشياء التي تشجعه على الإقبال على التدخين، مثل الأمور التالية:

  • شرب الكحوليات

يجب على الفرد الابتعاد عن تناول الكحوليات، وذلك لأنها تقوده للتدخين، مع تناول المشروبات التي لا تحتوي على كحوليات، مثل تناول العصائر الطبيعية، والمكسرات.

  • الابتعاد عن الأفراد المدخنين

من أهم أسباب تدخين الفرد هو مصاحبة المدخنين، فيجب الابتعاد الأصدقاء المدخنين قدر الإمكان، كما يجب منع الأفراد المدخنين من التدخين بداخل السيارة أو في الأماكن المغلقة مثل أماكن العمل، مع أهمية مصاحبة الأفراد الغير مدخنين.

  • منع التدخين بعد تناول الوجبات

يُفضل المدخن التدخين بعدما ينتهي من تناول الوجبات الرئيسية خلال اليوم، ولذلك يجب أن يبتعد عن هذه العادة باستبدالها بأي من الأمور الأخرى المفيدة كتناول قطع الفواكه الطازجة، أو الحلويات والسكريات كالشوكولاتة.

  • الاستعانة بالوسائل الإلكترونية

من الممكن الوقاية من التدخين من خلال الاستعانة بالوسائل الإلكترونية كالإنترنت، وذلك عن طريق الدخول لبرنامج التوقف عن التدخين بالانضمام إليهم، أو عن طريق تصفح المواقع الإلكترونية التي تتحدث عن خطورة التدخين وأضراره، والاطلاع على الأفكار التي تساعد الفرد على الوقاية من الوقوع في التدخين أو تركه.

  • الاستعانة ببدائل التبغ

من الممكن الوقاية من الوقوع في التدخين أو الإقلاع منه عن طريق الاستعانة ببدائل التبغ أو ما يُعرف بالنيكوتين، وذلك لوجود العديد من البدائل المختلفة له، فتوجد بدائل على هيئة بخاخة، أو أجهزة خاصة بالاستنشاق، أو بالعلكة، أو باللاصق البديل للتبغ، وكل هذه البدائل يمكن أن تنجح بشكل كبير إذا تم دمجها بالعلاج السلوكي، فضلًا عن دعم الأفراد المقربين من العائلة والأصدقاء.

شاهد أيضًا: معلومات عامة عن اعراض انسحاب النيكوتين

العلاج السلوكي

العلاج السلوكي من أهم وسائل الوقاية من الوقوع في التدخين وتجنبه، وهي من الاستراتيجيات الغير فردية، فعندما يُقدم الإنسان على تنفيذ هذه الاستراتيجية يجب أن يستعين بإحدى المستشارين في هذا المجال لمساعدته في وضع خطة تساعده على الوقاية من الوقوع في التدخين وتجنبه.

وذلك يتم من خلال الدراسة التي تهتم بمعرفة الأمور التي تحفز الشخص على القيام بالتدخين، سواء كانت هذه الأمور تتعلق بمشاعر محددة أو بمواقف وظروف محددة.

ممارسة تقنية الاسترخاء

يظن أحيانًا الُمدخن أن عادة التدخين تساعده على التخلص من التعب والإرهاق الذي يعاني منه، وبالاستدلال على أن القيام بممارسة التقنيات المتعلقة بالاسترخاء يمكن أن تؤثر بالإيجاب عند محاولته الإقلاع عن التدخين، ومن أهم تقنيات الاسترخاء ما يلي:

  • التنفس بعمق.
  • التدليك.
  • سماع الموسيقى الهادئة.
  • ممارسة تمارين اليوجا.
  • التأمل.

شاهد أيضًا: طرق الإقلاع عن التدخين بالأعشاب

منع تناول بعض المشروبات

هناك بعض المشروبات التي يربط الفرد بين تناولها وبين التدخين، كالشاي، أو القهوة، أو المشروبات الغازية، فكل هذه المشروبات عندما يتناولها الفرد تزيد من رغبته في التدخين والحصول على النيكوتين، ولذلك فيجب تجنب هذه المشروبات المحفزة على ذلك واستبدالها بالعصائر الطبيعية أو المياه، وخصوصًا عندما يتواجد الفرد المُقلع عن التدخين بالخارج، فذلك يساهم في الوقاية من الوقوع في التدخين.

الابتعاد عن العصبية

يظن البعض أن عادة التدخين تساعدهم على التخلص من العصبية أو التوتر، وذلك اعتقاد خاطئ تمامًا، ولكن حتى يستطيع الفرد تجنب التدخين والوقاية منه يجب أن يبتعد عن كل ما يتسبب في توتره أو إزعاجه، وفي حالة تعرضه للتوتر أو للأشياء المثيرة لأعصابه يقوم بقراءة القرآن الكريم أو بالوضوء وأداء ركعتي لله، كوسيلة آمنة وهادئة وبديلة لتناول السجائر أو الشيشة أو ما إلى ذلك من الوسائل التي تضر بصحته وصحة من بجواره من أفراد العائلة من زوجة وأطفال، أو من معه في المواصلات العامة، أو من أصدقاء العمل.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على سبل الوقاية من الوقوع في التدخين، وقمنا بذكر أكثر من 20 طريقة لتجنب التدخين، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق