طريقة خفض الحرارة للكبار بسرعة

درجة حرارة الإنسان الطبيعي هي 37 درجة مئوية ودرجة الحرارة الطبيعية تختلف من شخص إلى أخر كما تتغير بشكل كبير خلال اليوم الواحد حيث ترتفع درجة الحرارة بشكل قليل بعد ممارسة الرياضة أو بعد تناول الطعام فما هي طرق خفض درجة الحرارة بشكل سريع هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

درجة حرارة الجسم

درجة الحرارة تعد مرتفعة بشكل كبير في حال زادت عن 38 درجة مئوية أو أصبحت أكثر من ذلك مع مجموعة من الأعراض المصاحبة لها، والتي من أهمها التعرق والقشعريرة والصداع وآلام العضلات والطفح الجلدي والاضطراب مع الشعور بالضعف أما في حال الأعراض الشديدة فنجدها النعاس الشديد والارتباك والتهيج والتشنجات.

اقرأ أيضًا: العلاج الطبي لإنخفاض درجة حرارة الجسم

أسباب ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان

  • تناول بعض الأدوية التي تتسبب في ذلك.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العدوى المختلفة مثل الإصابة بالبرد والأنفلونزا أو جدري الماء أو الالتهاب الرئوي.
  • الجفاف.
  • انسحاب الكحول الفجائي.
  • تعرض الجلد لأشعة الشمس بشكل مفرط أو الإصابة بحروق الشمس.
  • السحار السيليسي وهو نوع مرضي من أنواع أمراض الرئة الناتج عن التعرض لغبار السيليكا لفترات طويلة.
  • الإصابة بضربة الشمس والتي تنتج عن التعرض لفترات طويلة للحرارة العالية أو ممارسة اتلمارين الرياضية لفترات طويلة.
  • تعاطي الأمفيتامين.

تصنيف الحمى

تصنيف الحمى حسب شدتها

  • حمى منخفضة الدرجة حيث تعد الحمى منخفضة الدرجة في حال كانت درجة حرارة الجسم تتراوح بين 38.1 إلى 39 درجة مئوية.
  • حمى معتدلة الدرجة حيث تعد الحمى معتدلة الحرارة في حال كانت درجة حرارة الجسم تتراوح بين 39.1 إلى 40 درجة مئوية.
  • حمى مرتفعة الدرجة حيث تعد الحمى مرتفعة الحرارة في حال كانت درجة الحرارة للجسم تتراوح بين 40.1 إلى 41.1 درجة مئوية.
  • فرط الحرارة أي فرط السخونة وارتفاع درجة الحرارة بشكل أكبر من المعتاد من خلال ارتفاع درجة حرارة الجسم ابتداءً من 41.1 درجة مئوية إلى أعلى من ذلك.

شاهد أيضًا: ما أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم ليلاً

تصنيف الحمى حسب مدتها

  • الحمى الحادة حيث تعرف الحمى الحادة حينما يتم ارتفاع درجة الحرارة لفترة أقل من سبعة أيام أي أسبوع.
  • الحمى شبه الحادة وتعرف بالحمى الشديدة في حال تم ارتفاع درجة الحرارة لمدة مستمرة تصل إلى 14 يوم أي أسبوعين.
  • الحمى المزمنة أو المستمرة حيث إن الحمى المزمنة في حال استمر ارتفاع درجة الحرارة لفترة أكبر من 14 يومًا أي أسبوعين.
  • في حال ارتفعت درجة حرارة الجسم لعدة أيام أو أسابيع دون التعرف على منشأها وأسبابها يطلق عليها اسم حمى ذات المنشأ الغير محدد.

الحالات التي تستدعي الذهاب للطبيب

  • ارتفاع درجة الحرارة عن 39.4 درجة مئوية مع مصاحبتها لمجموعة من الأعراض التي سوف نتعرف عليها فيما بعد.
  • القيء بشكل مستمر.
  • التشنجات أو نوبات الصرع.
  • التشوش الذهني.
  • صعوبة التنفس أو حدوث ألم في الصدر.
  • الارتباك.
  • فقدان الوعي.
  • الصداع الشديد.
  • تيبس وألم في الرقبة عند ثني الرقبة إلى الأمام.
  • الحساسية غير المعتادة تجاه الضوء.
  • حدوث انتفاخ أو التهاب في أي جزء من الجسم.
  • حدوث ألم شديد في أي مكان في الجسم.
  • تغيير في لون الإفرازات المهبلية أو انبعاث روائح كريهة منها.
  • الطفح الجلدي بشكل كبير خاصةً وإن كان يزداد سوءًا في الجسم.
  • الشعور بآلام في البطن أو عند التبول أو في حال انبعاث روائح كريهة من البول.

أسرع الطرق لخفض درجة حرارة الجسم

  • تناول خافضات الحرارة التي يتم صرفها دون وصفات طبية والتي من أهمها الأسبرين حيث يتم تناول الأسبرين كل حوالي أربع ساعات حسب الحاجة، الآيبوبروفين والتي تكون جرعته للكبار كل أربع إلى ست ساعات الجرعة بين 400 إلى 600 أو تناول الأسيتامينوفين من خلال تناول الجرعة كل أربع إلى ست ساعات مع ألا يزيد الجرعة اليومية عن ثلاثة آلاف ميليغرام.
  • الاستحمام في حمام دافئ حوالي في درجة حرارة 35 درجة مئوية.
  • تجنب مصادر الحرارة من خلال استبدال الملابس الثقيلة بالخفيفة مع اختيار بطانية خفيفة لتغطية الجسم في فترة الليل.
  • استخدام الكمادات الباردة على الجبين والفخذين وتحت الإبطين على أن تكون الكمادات باردة جدًا.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم من خلال تناول كم كبير من السوائل والماء.
  • تجنب تناول المواد التي تحتوي على الكافيين مع تجنب تناول الكحول حتى لا يتسبب في حدوث جفاف في الجسم.
  • استخدام مروحة أو تجنب إبقاء النوافذ مغلقة مع إبقائها مفتوحة من أجل تهوية المكان وتجديد هواءه هذا.

الأشياء التي لابد من الابتعاد عنها في حال ارتفاع الحرارة

الاستحمام بماء بارد جدًا

هي واحدة من الخطوات الخاطئة والتي لابد من تجنبها حيث يكون الهدف منها هو خفض درجة الحرارة المرتفعة في جسم الإنسان ولكنها فكرة خاطئة، حيث يحدث للجسم صدمة شديدة مع الارتجاف وسخونة الأعضاء الداخلية للجسم.

مسح الجسم من خلال الكحول

لا يجب الاعتماد عليها لأنها من الممكن أن تتسبب في حدوث تسمم في الجسم بالكحول.

مضاعفة جرعة خافض الحرارة

شيء خطير آخر حيث يعتقدوا أنها تسرع في خفض الحرارة ولكن لا يحث ذلك بل بالعكس تكون أخطارها أكثر.

قد يهمك أيضًا: ما هي درجة الحرارة الطبيعية للجسم

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بأهم وأسرع الطرق لخفض درجة حرارة الجسم بشكل طبيعي ودون قلق لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق