بحث عن الماء ودور الفرد في ترشيد استهلاك الماء

بحث عن الماء ودور الفرد في ترشيد استهلاك الماء

بحث عن الماء ودور الفرد في ترشيد استهلاك الماء، لطالما كان الماء سر حياتنا، ووقود لتحركاتنا، ومعين حتى على عمليات أجسادنا، فالماء لا يقتصر أهميته البالغة فقط على المناطق مرتفعة الحرارة، فلا يمكن لأي كائن حي البقاء على قيد الحياة دون الحصول على المياه، فبدون الماء لما كانت هناك حياة على سطح الكرة الأرضية، وبالإضافة إلى أنه أحد أهم العوامل التي أوجدت الحياة الأولى هنا فهو يعد أيضاً وسيط جيد لخلط المركبات العضوية ببعضها البعض.

مقدمة بحث عن الماء ودور الفرد في ترشيد استهلاك الماء

  • لا يسعنا أن نتحدث عن أهمية الماء على كوكبنا كوكب الأرض، فبعيداً عن أنها نقطة ربط والتقاء أساسية بين حياة الإنسان والحيوان والنبات وباقة القدرة لهم على الاستمرار، وبعيداً أيضاً عن أهمية استخداماتها اليومية للمأكل والمشرب والزراعة بل هي تدخل حتى في توليد الطاقة والصناعة، للمياه دور فعال جداً لا يخفى أثره في مساعدة الإنسان على التكيف مع بيئته والحياة التي يعيشها.

شاهد أيضًا: التلوث الصناعي ومصادره

حماية الماء لأجسامنا

  •   إن دور الماء في حياة الإنسان غير مقصور فقط على بقاءه حي، بل يقوم الماء بحماية بعض الأعضاء وزيادة كفاءتها مثل الكلى والكبد على وجه الخصوص.
  • الحفاظ على رطوبة الأنسجة حيث يشكل الماء ما يقارب من ستين بالمئة من جسم الإنسان البالغ.
  • زيادة قدرة القلب على ضخ الدم وزيادة الأكسجين في الدم.
  • جعل الأنسجة في مستوياتها المثلى خاصة في المناطق الهامة والأكثر حساسية وتأثراً مثل الأنف والدم وكذلك الدماغ والعينين.
  • يقلل الشعور بالإرهاق ويغذي البشرة ويزيد من الحيوية.
  • التخلص من الفضلات والسموم عن طريق البول أو العرق.
  • يزيد القوة العقلية والبدنية حيث أن قلة الماء قد يصيب الإنسان في كثير من الأحيان بضعف في الذاكرة قصيرة المدى.
  • وبالتأكيد في استعمالاتنا اليومية التي تسهل حياتنا جميعاً بشكل كبير سواء كانت استعمالات ترفيهية كالمسابح إلخ، أو الاستعمالات الضرورية مثل تحضير الطعام والنظافة لما حولنا والنظافة الشخصية.
  • يساعد في تسهيل حركات المفصل ويقوم بدور رئيسي في عمليات الهضم وامتصاص الغذاء.
  • يساعدنا على اكتساب الوزن الصحي والمثالي لكل شخص.

أهمية الماء للحيوان

يقوم الماء بدور هام جداً في الحيوان كما للإنسان مرتبطة بالتغذية وعمليات جسده المعقدة حيث يقوم الماء بـ:

  • تنظيم درجة حرارة جسم الحيوان حيث يمنعها من الارتفاع الزائد أو الانخفاض المبالغ فيه فيحصرها في نطاق محدد وآمِن.
  • يتخلص الحيوان بفعل الماء من سموم جسده أيضاً كما في الإنسان.
  • ينظم الماء للحيوان حموضة جسده حيث يقربها من قيمتها المحايدة، وبالتالي يقلل قدر الإمكان احتمالية حدوث التفاعلات الكيميائية التي قد تضر بنسبة كبيرة صحة الحيوان على المستوى القريب والبعيد حيث أن درجة حموضة الجسم تؤثر سلباً على الكثير من أهم العناصر في جسمه مثل الكالسيوم والذي بدوره يعد أحد أهم مكونات المادة العظمية في جسم الحيوان.
  • وهناك العديد من المنافع التي تعود على الحيوان نتيجة لوجود الماء في جسده حيث ينتج الحيوان الطاقة بالتالي تتم تغذية الجسم عن طريق عملية حيوية تسمى بعملية التحلل المائي.
  • يساعد في هضم الطعام ويحافظ على مفاصل الحيوانات ويمنع تآكلها.
  • وعلى الرغم من احتياج الكائنات الحية للماء واختلاف هذا الاحتياج من كائن لآخر إلا أن الجميع اجتمعوا في حاجتهم الضرورية للماء، فالبكتيريا على سبيل المثال لا الحصر تحتاج إلى كميات قليلة من الماء للبقاء حية مقارنة بالكائنات الأخرى التي تحتاج كميات أكبر بكثير.
  • ولكن في النهاية يبقى الماء هو الشيء الوحيد الذي لا يمكن لأي موجود على هذه الارض أن يبقى بدونه حتى وان كان يحتاج لكميات صغيرة نسبياً.

أهمية الماء للنباتات

  •   إن وجود الماء بالنسبة للنباتات فلا يختلف كثيراً عما ذكرنا في أنه أمر ضروري جداً لا غنى عنه بأي شكل من الأشكال لاستمرار الحياة سواء أكان للإنسان أو الحيوان وايضا بشكل كبير جداً لجميع النباتات ومتضمنة في حديثي تلك النباتات التي تعيش في الصحراء دون مراعاة من مُزارع أو اهتمام من هاوي بشكل كامل.
  • حيث أنهم يحتاجوا للماء ليحصلوا على الكمية التي تكفيهم من الأكسجين ويمرروا المواد والعناصر والفيتامينات الغذائية من التربة صعوداً إلى النبات فيستفاد منه ومن ثم يقوم الماء بحمل السكر المذاب وباقي العناصر من المواد الغذائية حتى تصل الى النبات فتقوي بنيته ويجمل من وقعه على العيون.
  • بالطبع تختلف مقادير الماء الكافية أول التي يحتاجها النبات تبعاً لاختلاف نوع من نبات إلى آخر فتنتقل المياه من النبات مارة في ذلك عبر أنسجة الخشب التي تشبه الشعيرات الدموية إلى حدٍ كبير.
  • يحفظ الماء درجة حرارة النبات وهذا يجعله يقوم بسحب المزيد منه فينهل ليعوض ما تبخر من ماء.

شاهد أيضًا: تعريف التلوث ومخاطره

دورة حياة المياه على كوكب الأرض

  •   الماء ليس ساكناً، بل له تاريخ طويل جداً من الحركة والرحلات للسماء والعودة لنا، ظل الماء يدور لما يقارب ال 4 مليارات سنة فينتقل بين العديد من الأماكن المختلفة متجولاً في شتى بلاد الأرض من بحيرات ومحيطات أو حتى الغلاف الجوي.
  •  وتعرف دورة حياة الماء “بالدورة الهيدرولوجية” حيث تبدأ هذه الدورة من الطاقة الناتجة عن الشمس، وتتبخر من المسطحات المائية، وتتحول بعد ذلك بشكل طبيعي دون تدخل خارجي من البشر إلى غاز متنقل فيما عرف بعد ذلك ببخار الماء.
  • ولكن لا يتبخر الماء فقط من المسطحات المائية بل يتبخر أيضاً من النباتات والأشجار فيما يعرف بعملية النتح، وهي عملية حيوية رئيسية وهامة أيضاً وعند تبخر الماء وحين يصل إلى الغلاف الجوي بالتحديد يبرد، ويتحول تارة أخرى لسائل عن طريق التكاثف.
  • يتجمع هذا الماء في الغلاف الجوي ليشكل منظر طبيعي شائع للكثير من العيون، وهو الغيوم التي تتحرك في مختلف أنحاء العالم طوال العام لمختلف المناطق والبلدان بفعل تيارات الهواء الناقلة لها هنا وهناك تصول وتجول، حتى تُحمَل بكميات كبيرة جداً من قطرات الماء الناتج عن عمليتا النتح والتبخر فيكون من الصعب عليها أن تحتفظ بكل هذه الكمية في الهواء، ويتحرك بها.
  • فتسقط على أرضنا في صورة أمطار هاطلة على سطح الأرض مجتمعة على المسطحات المائية المختلفة على كل الكوكب ثم مرة أخرى تواصل الرياح عملها، وتبدأ دورة جديدة وتبخُر جديد من أجل هطول مطر آخر.
  • كما أن وجود الماء على كوكبنا يحميه من أشعة الشمس.

إجراءات لترشيد استهلاك المياه

ترشيد استهلاك المياه يمكننا إتباع الآتي:

  • فتح صنبور المياه وقت حاجتنا فقط، ومن ثم نقوم بغلقه إغلاق محكم.
  • تركيب قطع توفير المياه لدورها الفعال في الترشيد
  • تصليح الحنفيات والصنابير بشكل دوري.
  • نستفيد من مياه غسل الفواكه والأطعمة لنروي بها النباتات في حديقة منزلنا أو الحدائق المجاورة لنا.
  • نروي النبات عند الاستيقاظ مبكراً في الصباح أو وقت الغروب تجنباً لتبخر الماء بكمية كبيرة.
  • نستخدم أساليب حديثة في الري وخاصة الري بالتنقيط.

إجراءات للحفاظ على الماء من التلوث

الماء من الموارد التي يمكن أن تنفذ لذا وجب علينا ترشيد استهلاكه والمحافظة عليه حتى لا نتعرض لأزمات دولية، وينتهي بنا المطاف لحروب وعدم استقرار، وأولى الخطوات نحو الحفاظ على ماء نظيف ومتوفرة:

  • زيادة العمل على توعية المواطنين بأهمية الماء وآثار التلوث، وخصوصاً للطلاب وربات البيوت.
  •  تقليل استخدام المواد الكيميائية التي نستخدمها في تنظيف المنازل والأماكن العامة.
  • التخلص من النفايات سواء كانت نفايات منزلية أو نفايات المصانع عبر الطرق السليمة التي لا تؤذي كائنات أخرى ولا تلوث الماء.
  • المحافظة على المسطحات المائية أثناء تقضيتنا للعطلات على ضفافها.
  • عدم هدر المياه وتوفيرها قدر ما استطعنا أثناء استعمالها.
  • التقليل من استخدام المبيدات الحشرية، ونزرع المزيد من الأشجار والنباتات

شاهد أيضًا: نتائج التلوث البيئي في مصر

ولأن الماء من أكثر الأشياء المهددة بالتلوث والنفاذ فهناك الكثير من الأمور التي يمكن اتباعها لتجنب حدوث هذا مما يضمن حياة كريمة آمنة لنا ولأبنائنا، لذا يتثنى لنا اتباع ما ذكرناه من خطوات بسيطة للحفاظ على أهم الموارد الموجودة في العالم.

أترك تعليق