كيس الماء على المبيض هل يمنع الحمل

كيس الماء على المبيض هل يمنع الحمل

كيس الماء على المبيض هل يمنع الحمل، تُعد المبايض من أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي والتي من وظيفتها القيام بتخزين البويضات ومن ثم خروجها في الوقت المناسب وتوجد المبايض على جانبي الرحم ويكون  الواحد في حجم حبة اللوز، ويتم إطلاق البويضة كل شهر من أحد المبيضين من خلال عملية تُعرف بإسم الإباضة، حيث تحدث تلك العملية في مُنتصف الشهر وقت الطمث،

فعند خروج البويضة يحدث ارتفاع معدل هرمون الأستروجين بهدف تهيئة بطانة الرحم لانغراس البويضة المُخصبة التي نتجت عن التقاء حيوان منوي لبويضة  ناضجة تم خروجها من المبيض، لتبدأ مرحلة الحمل ولكن في بعض الأحيان تحدث مشاكل قد تؤثر على الحمل والتي منها كيس الماء الذي يوجد على المبيض وذلك ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

أعراض كيس الماء على المبيض

تختلف الحالات المرضية التي تعاني من وجود كيس ماء على المبيض باختلاف الأعراض، حيث أن هناك حالات قد لا تظهر عليها أعراض أو علامات بينما الحالات التي تظهر عليها قد تتشابه مع بعض مشاكل صحية في الجسم كالانتباذ البطاني الرحمي على سبيل المثال، ولذلك لا يعتمد الطبيب المعالج على ظهور الأعراض في حالة تشخيص الحالة وبالرغم من ذلك توجد أعراض شائعة ومنها ما يلي:

  • حدوث اضطرابات في الطمث عند النساء، حيث أن السيدة التي تعاني من وجود كيس ماء على المبيض تعاني من عدم انتظام الحيض فقد تكون كمية الدم غير منتظمة إما كثيرة أو قليلة ومن تعاني من وجود كيس ماء على المبيض لديها مُعاناة بالغة للغاية من آلام الدورة الشهرية.
  • السيدات اللاتي يعانين من وجود كيس ماء على المبيض لديهن ألم شديد في منطقة الحوض ممتد حتى الفخذ وأسفل الظهر، وهذا في وقت بدء أو انتهاء الطمث عند كل شهر.
  • وجود مشاكل في الجهاز الهضمي وآلام متكررة عند الإخراج وألم شديد في أسفل البطن.
  • كثرة الحاجة للتبوّل وعدم مقدرة السيدة على إفراغ المثانة جيدًا.
  • حدوث مشاكل في الهرمونات الأنثوية وذلك يؤدي إلى تزايد الشعر في الجسم والوجه أو تزايد حجم الثديين أو نقصهما ولكن هذه الأعراض نادرة بعض الشيء.
  • قد يحدث نزف في الرحم.
  • انتفاخ المبايض.
  • انحراف المبيض.
  • الإحساس بالامتلاء أو عسر في الهضم بعد الأكل.
  • صعوبات في الحمل ولكنها نادرة.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • كما توجد أعراض للفتيات الغير متزوجات كالنزيف، الإفرازات المهبلية، زيادة نمو شعر العانة، كِبر حجم الثديين وقد يحدث ذلك نتيجة زيادة معدل هرمون الأستروجين.
  • قد يحدث مشاكل في مستوى ضغط الدم.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • أحيانًا يحدث إغماء.

شاهد أيضًا: افضل وقت لعمل تحليل مخزون المبيض

أسباب وجود كيس الماء على المبيض

تتعدد أسباب تكوّن كيس الماء على المبيض وذلك حسب ما إذا كانت حميدة أو خبيثة، حيث أن وجود كيس الماء على المبيض الأكثر شيوعًا منه هو الحميد وليس به مخاطر شديدة ويمكن معالجته ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  • وجود مشاكل في بطانة الرحم نتيجة تغييرات في الهرمونات الأنثوية.
  • وجود كيسات جلدية حميدة قد تكون وراثية ضمن أفراد العائلة الواحدة.
  • حدوث تورمات غدّية كيسية وهذه أكثر شيوعًا بين السيدات البالغات سن الأربعين، وهذه التورمات عبارة عن كيس مليء بالماء أو بسائل مخاطي ينشأ من الخلايا التي تتكون من الغلاف الخارجي للمبيض.
  • كما توجد أسباب خاصة بمشاكل مرضية مثل الانتباذ البطاني الرحمي أو ما يُعرف بإسم بطانة الرحم المهاجرة.
  • متلازمة المبيض متعدد الأكياس.
  • قد الأسباب وراثية.
  • مشكلات في الهرمونات كارتفاع أو انخفاض معدل هرمون الأنسولين المسؤول عن تنظيم السكر في الدم.
  • في الغالب يحدث تكوّن كيس الماء على المبيض بسبب الحمل ويتطلب إزالته جراحيًا.
  • للتعرض لعدوى شديدة في منطقة الحوض.
  • وجود أمراض سرطانية وتكون أورام حميدة ونادرًا ما إذا كانت خبيثة.

التشخيص والفحص وعوامل خطر تكوّن كيس الماء على المبيض

توجد عوامل خطر قد تؤدي إلى حدوث كيس الماء على المبيض وذلك من خلال التشخيص الطبي لبعض حالات تعاني من تلك المشكلة نذكر منها ما يلي:

  • اضطراب في الدورة الشهرية.
  • عدم الإنجاب أو ما يُعرف بالعقم.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول أدوية علاجية كالتاموكسيفين المُستخدم في مُعالجة سرطان الثدي.
  • موانع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون مثل الاقراص المُحتوية على البروجستيرون، اللولب، حقن منع الحمل.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج حالات العقم.
  • فشل وظائف الغدة الدرقية.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب ظهور كيس على المبيض

كيفية علاج كيس الماء على المبيض

قد تزول مشكلة كيس الماء على المبيض في فترة ليست بكثيرة بدون علاج ولكن هناك بعض الحالات التي تتطلب علاج، حيث يعتمد العلاج على حسب الأعراض وعوامل الخطر وفيما يلي بعض العلاجات المُتبعة للتخلص من كيس الماء:

  • قد يقوم الطبيب المختص بالانتظار ومتابعة الحالة المرضية عن طريق التصوير الدوري بالموجات فوق الصوتية وعمل تحليل CA125، للكشف عن أي تغييرات تحدث للمبيض حيث يمكن أن تزول تلك المشكلة وتختفي خلال أشهر بدون علاجات.
  • متابعة الأعراض التي تصاحب وجود كيس الماء على المبيض كحدوث ألم في منطقة الحوض، وعمل التصوير بالموجات فوق الصوتية مرة أخرى بعد الفحص بحوالي ستة إلى ثماني أسابيع، وإذا لم تظهر أي تغييرات في حجم كيس الماء يتم تكرار الفحص للتأكد من عدم زيادة حجمه وفي حالة زوال الكيس لا حاجة عندئذ لأي تدخل علاجي.
  • في حالة وجود آلام في الرحم وألم في أسفل الظهر يتم اللجوء إلى أخذ علاجات لتسكين الألم مع مُضادات للالتهاب مثل، الآيبوبروفين الذي يساعد على تقليل الألم المُصاحب لكيس الماء على المبيض مع العلم بأن تلك المضادات لا تعمل على الشفاء السريع، كذلك يتم وصف العلاجات الناركوتيّة للحد من آلام المبيض.
  • كما يقوم الطبيب المعالج بوصف موانع الحمل فهي تقلل فرص تكوّين كيس الماء على المبيض، علاوة على أنها تحد من خطورة التعرض للأورام السرطانية حيث تقوم حبوب منع الحمل بتثبيط الإباضة وإنتاج الهرمونات من المبيض ولذلك تنمو البطانة ويحدث أن تتخلص من الكيس المائي ما يمنع تشكّلها وذلك في غالب الأحيان.
  • التدخل الجراحي قد يكون في بعض الحالات التي تحتاج إلى ضرورة استئصال كيس الماء على المبيض وذلك في حالة التأكد من أن الكيس يُسبب ألم شديد في منطقة الحوض، أو أن يكون له تأثير على الضغط على منطقة المثانة، أو أن يكون تسبب في حدوث توّرم سرطاني خبيث.

شاهد أيضًا: افضل وقت لعمل تحليل مخزون المبيض

كيفية الوقاية من حدوث كيس الماء على المبيض

بالرغم من عدم وجود أساليب تعمل على الوقاية من التعرض لتكوّين كيس الماء على المبيض، لكن توجد خطوات هامة تعمل على مُساعدة السيدة من عدم تعرضها لتلك المشكلة وذلك عن طريق الفحص الطبي المبكر كما يلي:

  • الالتزام بعمل تشخيص مُنتظم لمنطقة الحوض وملاحظة أي تغييرات في الطمث مثل، ظهور أي أعراض غير مُعتادة قد تستمر لعدّةً أشهر.
  • الرضاعة الطبيعية لها تأثير كبير على الوقاية من تكوّن أكياس الماء على المبيض وبخاصة في الشهور الستة الأولى بعد الولادة.
  • الاهتمام بـمُعالجة أي عدوى بكتيرية تحدث في الرحم حتى لا تؤدي فيما بعد إلى وجود كيس الماء على المبيض.
  • يجب ملاحظة أن كيس الماء على المبيض ليس خطير وقد يزول بدون تدخل جراحي أو حتى الحاجة إلى علاج ما لم يكن خطير وأعراض وجوده مؤثرة على صحة جسم السيدة.
أترك تعليق