معالجة المياه المستعملة

معالجة المياه المستعملة

معالجة المياه المستعملة، لا شك أن بدون الماء لا تستقيم حياة أي فرد من الأفراد، فالمياه هي أساس الحياة وعصب استمرارنا بها تتمحور حياتنا حولها بشكل كبير حيث أن من المياه جاءت الحياة وبها تستمر لحين انتهاء وجودنا، ولذلك فإن أزمة المياه تعد أكبر وحش ضاري يمكن أن يهاجم أجيالنا والأجيال القادمة، ومعالجة المياه المستعملة من شأنها إلى حد كبير أن تقلل أو على الأقل تؤجل أزمة المياه التي تواجهنا لا محالة.

تكوين الماء

الماء يحتل نسبة كبيرة في أجسادنا وكذلك على كوكب الأرض حيث:

  • يغطي الماء مساحة تقدر بنحو 71 ٪ من إجمالي مساحة كوكب الأرض.
  • ويعد الماء مركب كيميائي في المقام الأول متكوناً من ذرتين هيدروجين وذرة واحدة أكسجين ارتبطوا سوياً بروابط تساهمية قوية.
  • بالإضافة إلى بعض المواد المذابة، وتتعاون كل هذه الاشياء ليكوِّنوا المياه الصالحة لأعمال البشر أياً كان مجال استعماله.

شاهد أيضًا: كيفية تحليل شبكات المياه

صفات الماء الصالح للشرب

وكباقي المواد الفيزيائية يتسم الماء بسمات فيزيائية وكيميائية حيث مثلاً أن:

  • الماء مادة سائلة.
  • تتميز باللون الشفاف.
  • معدومة الرائحة والطعم.
  • درجة الغليان لها عند صفر درجة مئوية.
  • الماء قابل من التلوث بسهوله عن طريق تغيير إحدى خصائصها وبالتالي قد تصبح بشكل كبير غير صالحة للاستخدام الآدمي.
  • المياه الملوثة هي مياه سبق لها أن مرت ببعض التغيرات التي ترتبط بشكل كبير بتغييرات في خصائصها وسماتها سواء الكيميائية أو الطبيعية أو البيولوجية، ونتيجة لهذا تصبح غير صالحة للاستعمال البشري يومياً بسبب أنها أصبحت تحتوي على مواد غريبة قد تفسد الخواص الكيميائية ذاتها مما يجعلها غير صالحة للإنسان.

مصادر تلوث المياه

تختلف مصادر تلوث المياه وأسبابها:

  • منها التلوث الطبيعي: هو تلوث ينتج عنه أسباب طبيعية تتحلل المواد النباتية في التربة أو جريان سطحي للأملاح او حتى معادن مذابة.
  • التلوث الحراري: هو نوع من أنواع تلوث المياه الذي ينتج عن محطات توليد الكهرباء ومحطات تحلية الماء والمواد الحارقة التي تنتجها المصانع أثناء عمليات تبريد الآلات أو قد تحدث بشكل عفوي نتيجة للحمام البركانية.
  • التلوث الإشعاعي: يأتي التلوث الإشعاعي في المقام الأول بسبب مراكز الأبحاث العلمية الصناعات الكهربائية أو حتى من المواقع التي تخلف مواد اليورانيوم والراديو وغيرها من المواد المشعة.
  • التلوث الكيميائي: في هذه الحالة يكون التلوث تلوث صناعي ويأتي نتيجة إحدى الحالات التالية إما مركبات كيميائية ضارة أو استخدام الأسمدة والمبيدات أثناء عمليات الزراعة، وأيضاً من المخلفات النفطية أو الأمطار المحملة بالمواد الحمضية.
  • التلوث البيولوجي: هو حالة من حالات تلوث الماء أثناء اختلاطها بفضلات الصرف الصحي أو يمكن أن تكون محملة بالبكتيريا والطحالب.

صفات المياه التي تحتاج لمعالجة

يطلق على الماء أنه ملوث في بعض من الحالات وهي:

  • إذا كان الماء يحتوي على شوائب صلبة معلقة سواء كانت كثافة هذه الشوائب اعلى من كثافة المياه تطفو على سطحها مثل: التراب وبقايا النباتات والحيوانات.
  • قد تكون مواد صلبة منحلة متمثلة في أملاح معدنية ومركبات عضوية نتجت عن التحلل للحيوانات النافقة والنباتات.
  • وجود الغازات المنحلة: متمثلة في ثاني أكسيد الكربون والأكسجين أو غاز الأزوت.
  • الأحياء الدقيقة مثل الفيروسات والبكتيريا والطحالب.

شاهد أيضًا: طرق المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي pdf

كيفية معالجة المياه المستعملة وتهيئتها للاستخدام الآدمي

  • أصبحت مشكلة نقص المياه مشكلة عالمية تعاني منها العديد من شعوب العالم وسواء أكانت تلك المشكلات ناتجة عن ندرة المياه ذاتها أو مشكلات في تلوثها، وعدم قدرتهم على الاستفادة من تلك المسطحات المائية ففي الحالتين خطر الجفاف يقترب يوماً بعد يوم.
  • ونقص المياه في العالم يجتاح البلاد. وبناءً على ذلك قامت الدول باللجوء إلى إعادة تهيئة المياه، ومعالجتها إلى أن تصبح صالحة للاستخدام عن طريق التخلص من الصفات الغير مرغوب بها.
  • وسواء كانت تلك الطرق متعددة من دولة إلى أخرى أو من محل إلى آخر إلا أن عملية المعالجة ذاتها نتيجتها ثابتة ولها فوائد لانهائية ومن أهمها طريقة الحمأة المنشطة والمعالجات بالبحيرات والمعالجة بالنباتات.

 طريقة المنشطة

تتطلب في معظم الأحيان إلى ثلاث مراحل يتفرع منها الأخرى حيث أن في هذه الطريقة يتم:

التخلص من أكثر من نوع وتفادي أمراض كثيرة بشكل أكثر دقة.

أول مرحلة

  • يطلق عليها المعالجة الأولية أو الفيزيائية ويتم التخلص في هذه المرحلة من المواد الصلب أولاً.
  • ثم المواد غير المائية كالزيوت.
  • فتبدأ بالغربلة لنزع المواد الصلبة عن طريق أدوات ميكانيكية تقوم بتصفية الماء بشكل دقيق فتنتزع الرمال بالترسيب.
  • ويتم فيها أيضاً إزالة المواد كبيرة الحجم مثل حفاضات الأطفال والقطن ومناديل الوجه والأوعية الزجاجية والبلاستيك مما يتسبب به من عطل في الأجهزة المستعملة وفي كثير من الأحيان تصل إلى تلفها.

ثاني مرحلة

  • بعد ترتيب المواد الصلبة يتم تمرير المياه عبر ثلاث أحواض حوض إزالة الرمال حوض الترسيب الأوَّلى، حوض نزع الزيوت
  • نمرر من خلالها الماء ونغطيها بأغشية ومواد لزجة حاملة لكائنات تساعد على تأكسد المواد العضوية بها.
  • نعرض المياه للتهوية بشكل قوي، ثم نعرض الماء لتجربة تخمر هوائي بأحواض ترسيب ثانوية هدفها في الأساس هو قتل البكتيريا.

طريقة المعالجة بالبحيرات

تتمركز طريقة المعالجة بالبحيرات على فكرة السيلان والتدفق البطيء في أحواض كبيرة للماء، عقب الانتهاء من عملية المعالجة الفيزيائية نعرضها للتهوية، بالتالي يحدث تنشيط لفاعلية الكائنات الدقيقة لتقضي على تلوث المياه.

  • ميزة هذه الطريقة هو أكبر الأحواض وبطء الماء.
  • المعالجة بالنباتات أهم الطرق لمعالجة المياه المستعملة أو البعض يطلق عليها نظام الحدائق يتكون من مجموعة من المواد والعناصر فتتميز طريقة المعالجة بالنباتات أنها في الغالب لا تحتاج إلى تهوية ميكانيكية ولهذا تجد الكثير من الناس يرونها موفرة للطاقة.

 تنم هذه الطريقة عن طريق:

  • حوض تجميع: المرحلة الأولى وهي التي يحدث للماء عملية المعالجة الأولية بها.
  • حوض النباتات: المرحلة الثانية من المعالجة ويتم فيها تكوين طبقة سميكة من الحصى الرطب لتدعم جذور النباتات ويتم فيها عملية التحليل لأنها تمكث بين أربع إلى خمس أيام، فتنمو كائنات دقيقة تتخلص بعد ذلك من الملوثات.
  • حوض الجريان الحر: تحتوي تلك الأحواض على نباتات مائية مغموسة بشكل كلي تحت الماء.
  • في هذه المرحلة يتم القضاء على العوامل التي تسببت في التلوث والتي يمكن أن تتلاشى عن طريق أشعة الشمس.

استخدامات المياه المستعملة بعد المعالجة

يتم استخدام المياه المعالجة في العديد من المجالات:

  • أولها في ري المزروعات حيث يحتل القطاع الزراعي المرحلة الأولى في استهلاك هذه المياه بين باقي الأنشطة بنسبة تصل إلى من 75٪ إلى 85٪، وبالطبع يحدث هذا بعد أن يتم التأكد من مطابقتها للمعايير الدولية للماء الصالح للزراعة.
  • كما تدخل أيضاً المياه المعالجة في مجال الصناعة، هناك الكثير من الدول الأوروبية تقوم باستعمالها في حياتها اليومية والتي قد تتضمن أيضاً الشرب، كما في دولة هولندا ودولة سويسرا، ولكن تظل ألمانيا وسنغافورة متربعة على قائمة أكثر المستخدمين لهذه المياه عالمياً.
  • هناك اقتراحات أن يتم عمل مواسير خاصة بالمياه المعاد معالجتها في كل منزل ليستعملها السكان في أغراض حياتهم العادية باستثناء الشرب والأطعمة على الأقل، بدلاً من إهدار الماء في التنظيف والأماكن الترفيهية.

شاهد أيضًا: طرق معالجة المياه المستعملة في الصناعة

لذا، فإن كنت تشعر بالقلق أو عدم الارتياح حيال استخدام المياه المعاد معالجتها في تنظيف سيارتك في الصباح أو غسيل الأواني وغيرها، فقط تذكر أن هناك دول تقوم بشرب هذه المياه بشكل مباشر فقط لأنهم على دراية كافية بحقيقة أزمة المياه القادمة.

أترك تعليق