كيفية الاغتسال من الاحتلام في رمضان

الاغتسال من الاحتلام في رمضان

كيفية الاغتسال من الاحتلام في رمضان، يعتبر الاغتسال من الأمور التي يجب على المسلم القيام في نهار رمضان وخاصة إذا كان الشخص على جنابة، أو عندما يتعرض الرجل إلى الاحتلام أثناء نومه، لذلك سنقوم بشرح كيفية الاغتسال من الاحتلام في رمضان.

ما معنى الاحتلام؟

  • يطلق لفظ الاحتلام على عدة معاني منها ما يراه النائم في نومه من مباشرة جنسية فيتسبب في إنزال الشهوة التي توجب الغسل وهو مأخوذ من فعل المصدر احتلم يحتلم فهو محتلم.
  • والاحتلام في الاصطلاح هو عبارة عن رؤية الشخص في المنام بأنه يمارس العلاقة الجنسية فيؤدي ذلك إلى خروج وإنزال المني من الرجل أو المرأة.
  • وبناء على هذا التعريف بأنه إذا استيقظ الرجل من نومه ووجد آثار هذه العلاقة على ثيابه ففي هذه الحالة يجب عليه الاغتسال سواء للرجل أو المرأة على حدٍ سواء.
  • حيث يعتبر الاحتلام علامة من علامات البلوغ لدى الذكور وقد وضع الشريعة الإسلامية لهذا الاحتلام أحكام وشروط يجب على كل مسلم أن يكون على دراية بها.
  • وذلك بدليل قول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فيما معنى الحديث أن أم سليم زوجة أبي طلحة ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسألته يا رسول الله هل يجب على المرأة الغسل إذا رأت في منامها أنها تحتلم.
  • فأجابها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه يجب عليه الاغتسال وذلك في حالة نزول المني.
  • ويوجد فرق بين الاستمناء والاحتلام فالاستمناء وهو التعمد في خروج وإنزال المني في اليقظة سواء كان باليد أو غيرها من الوسائل الأخرى ويعتبر الاستمناء من الأمور المحرمة التي تبطل الصوم وتجب الغسل.

شاهد أيضًا: حكم مشاهدة الأفلام الإباحية

ما حكم الاحتلام في شهر رمضان؟

  • يعتبر الاحتلام في نهار رمضان لا يبطل الصيام ولا يجب على الشخص المحتلم القضاء وذلك إذا كان الاحتلام خارج عن إرادة الشخص وهذا ما أجمع عليه علماء المسلمين.
  • وذلك لأن الاحتلام لا يحدث إلا أثناء النوم فلا يمكن للشخص أن يمنع الاحتلام إلا من خلال عدم النوم لذلك لا يفسد الاحتلام الصوم لأن النوم من الأمور المباحة التي لا يمكن للشخص الابتعاد عنها أو تركها.
  • واستدلوا على عدم بطلان الصيام بسبب احترام الشخص بأن إنزال المني لم يكون بقصد وإرادة من الشخص كما أنه لم يكون عن طريقة ممارسة الجماع بطريقة مباشرة لذلك يعتبر الصوم صحيح ويجب على الشخص فقط الاغتسال.
  • وذلك بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم (رفع القلم عن ثلاث عن النائم حتى يستيقظ وعن الصبي حتى يحتلم وعن المجنون حتى يعقل).
  • فهذا الحديث الشريف يشير إلى أن الله سبحانه وتعالى رفع التكليف عن النائم وعن الصبي الذي لم يصل إلى سن البلوغ وعن المجنون حتى يرد عقله واحتلام الشخص أثناء النوم يعتبر من الأمور الخارجة عن إرادة لذلك لا يحاسب على ذلك.
  • واتفق الفقهاء على أنه يجب على الشخص الذي احتلم في نومه الغسل والتطهر من الجنابة وإذا لم يحدث إنزال فلا يجب عليه الغسل.
  • وفي حالة إذا احتلم الشخص ولم يرى في ثيابه شيء من المني عند استيقاظه من النوم ولكن حدث إنزال المني بعد فترة قصيرة من الوقت أو عند المشي فيجب عليه الاغتسال عند رؤية المني.

كيفية الاغتسال من الاحتلام في رمضان؟

هناك طريقتين للاغتسال الشخص من الاحتلام في نهار رمضان وهما:

  • غسل الجنابة الكامل ويتحقق هذا الغسل عن طريق أن يقوم الشخص بعقد النية في قلبه على الاغتسال والطهارة من الجنابة ويقوم بذكر اسم الله عن طريق التسمية ثم يغسل اليدين ثلاث مرات.
  • بعد ذلك يتم غسل وتطهير الفرج من آثار المني ثم يقوم يتوضأ الشخص وضوءً كاملًا ويبدأ بغسل رأسه ثلاث مرات ويجب أن يصل الماء إلى فروة الرأس كاملة ثم يقوم بغمر جميع أجزاء الجسم كله بالماء.
  • حيث يقوم أولًا بغسل الجانب الأيمن ثم الجانب الأيسر ويجب أن يحرص الشخص على تدليك كافة أنحاء الجسم حتى يتم إزالة ما علق به من أشياء ملوثة وأوساخ.
  • غسل الجنابة المجزئ ويتحقق هذا الغسل النية بأن ينوي الشخص ويقصد ويعزم بقلبه على الطهارة من الجنابة ثم يقول بغسل وغمر جميع أجزاء الجسم مرة واحدة بالماء ويجب على الشخص التأكد من أن الماء قد وصل إلى جسمه بالكامل.
  • ويجب على الشخص الصائم أن يحرص على عدم دخول الماء إلى جوفه عندما يقوم بالاغتسال كما أن دخول الماء إلى الفم دون حلق الشخص لا يفطر بدليل أنه يجوز للصائم المضمضة والاستنشاق.

ما حكم صلاة الشخص المحتلم؟

  • اتفق الفقهاء على أنه يجب على الشخص الذي أصابته جنابة بسبب الجماع أو الاحتلام الغسل قبل أن يقوم بتأدية الصلاة.
  • وقد أجمع الفقهاء على أن صلاة الشخص الذي أصابته جنابة لا تقبل منه ولا تعتبر صحيحة.
  • ويستوي في هذا الحكم سواء كان الشخص عالمًا أنه على جنابه أو جاهلًا بها وإذا قام الشخص إلى الصلاة وهو جنب تعتبر الصلاة باطلة سواء كان ناسيًا أو جاهلًا به وإذا كان الشخص عالمًا بأمر الجنابة فيكون قد ارتكب إثم وذنب عظيم.

حكم تأخير غسل الجنابة في رمضان

  • لا يوجد على الشخص الجانب حرج في الاغتسال من الحدث في نهار شهر رمضان لأن في هذه الحالة يعتبر الغسل واجبًا على الشخص.
  • وينطبق هذا الحكم أيضًا على المرأة الحائض والتي انقضت فترة حيضها قبل حلول وقت الفجر فيجب عليها الاغتسال والصيام.
  • ولكنه يفضل للشخص الاغتسال قبل حلول وقت الفجر إذا تمكن من ذلك حتى يتم عقد نية الصيام على طهارة وإذا تأخر الشخص في الاغتسال فلا حرج عليه.
  • وذلك بدليل أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يدركه وقت صلاة الفجر وهو على جنب من أهله ثم يقوم بالاغتسال وينوي الصيام.

شاهد أيضًا: هل العادة السرية تبطل الصيام وما حكمها ؟

ما الذي يترتب على الاحتلام في شهر رمضان؟

1- الاحتلام من أسباب الجنابة

  • يعتبر الجماع من أول الأسباب التي تؤدي إلى جنابة الشخص حتى لو يرافقه خروج المني من الشخص بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب عليه الغسل وإن لم ينزل).
  • بالإضافة إلى ذلك يعتبر الاحتلام من أسباب الجنابة التي توجب الغسل وخاصة إذا رأى الشخص نزول المني.
  • بدليل ما روي عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت (جاءت أم سليم إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق هل المرأة من غسل إذا هي احتلمت؟ فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم نعم إذا رأت الماء.

2- أثر الاحتلام في الغسل

  • يعتبر الغسل من الآثار التي ترتبط بالـ احتلام فإذا احتلم الرجل ولم يجد أثر المني فلا يجب عليه الغسل ولكن في حالة خروج المني يجب الاغتسال سواء تذكر الشخص أنه احتلم أم لم يتذكر.
  • وذلك بدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل الذي يجد الماء ولم يتذكر أنه احتلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم يجب عليه والغسل.
  • وعن الشخص الذي يتذكر أنه احتلم ولكنه ولم يجد البلل فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا يجب عليه الغسل أي أن الغسل من الاحتلام مرتبطًا بنزول المني.

3- حكم تأخير الغسل من الاحتلام في رمضان إلى الظهر

  • أجاز الفقهاء تأخير الغسل من الجنابة حتى حلول وقت الفجر ويعتبر الصوم صحيح وذلك بدليل أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصبح وهو جنب من جماع أهله ثم يغتسل ويصوم.
  • ولا يجوز للشخص تأخير الغسل حتى طلوع الشمس لأن هذا يدل على تأخير الصلاة فيجب على الشخص أن يبادر إلى الاغتسال من الجنابة حتى يستطيع أن يؤدي الصلاة في وقتها وسواء بادر في الاغتسال أو تأخر عنه يعتبر صومه صحيح.
  • وذهب جمهور العلماء بأنه إذا أصبح الشخص وهو على جنابة يعتبر صومه صحيح ولا يوجد عليه قضاء كما أنه لا فرق إذا كانت الجنابة من احتلام أو جماع أو غير ذلك.

هل يجوز الصيام على جنابة حتى صلاة المغرب؟

  • يجب على الرجل والمرأة الاغتسال من الجنابة في الليل من ليالي شهر رمضان وإذا تأخر الغسل حتى حلول الفجر فلا حرج عليه ويعتبر صومها صحيح.
  • ولا يجوز للشخص رجلًا كان أو أنثى أن يؤخر الاغتسال حتى صلاة المغرب لأن ذلك يؤدي إلى التقصير والتفريط في أداء الصلوات الخمسة ولكن لا يزال الصوم صحيحًا.
  • لأن عدم الاغتسال من الجنابة لا يعتبر من مبطلات الصيام ولكن في حالة تعمد الشخص من تأخير الاغتسال حتى صلاة المغرب فإنه بذلك يكون قد ارتكب إثمًا عظيمًا ويجب عليه الإسراع بالتوبة والاستغفار من الله عز وجل.

شاهد أيضًا: هل التخيل الجنسي يبطل الصوم في الإسلام ؟

وفي نهاية المقال عن الاغتسال من الاحتلام في رمضان، يجب على الشخص المبادرة في الاغتسال والتطهر من الجنابة لما فيه من تنشيط وطهارة البدن.

أترك تعليق