ما هو العمل التطوعي واهدافه

ما هو العمل التطوعي واهدافه

العمل التطوعي هو أن تقوم بتقديم المساعدات والعون للآخرين بكل جهد من أجل أن تحقق الخير في الناس بشكل خاص وفي مجتمعكم الذي يضمكم بشكل عام، وفي هذا الموضوع نتعرف أكثر عن العمل التطوعي، وسنذكر فوائده، وطرق تعزيزه، واشكاله، وكل ما يخصه.

مفهوم العمل التطوعي

تم تسمية العمل التطوعي بهذا الاسم لأن الفرد يقوم بالعمل بطواعية دون أن يُجبره أحد على ذلك لفعله، فيتم عمله على أكمل وجه بإرادته الداخلية، وفيه يغلب خير الفرد على شره، وزيادة الاعمال التطوعية يدل على أن المجتمع مزدهر بشدة، لأن الزيادة في ايجابيات المجتمع وبناءه بالمجتمع يساعد على تقويته وتطوره.

وبطبيعة الحال فالإنسان لا يكن بمقدوره ان يعيش وحيدًا، ودائمًا ما يرغب في أن يشمله جماعة او مجتمع، ويريد أن يعيش مع مجموعة افراد سواء بمنزله أو بمكان الدراسة التي تشغله، أو بمحل العمل الذي يرتاده، لأن من أهم السمات التي تُميز طبيعة الانسان هي خصائصه الاجتماعية، والفطرة البسيطة هي التي تدعو الفرد لتقديم الخيرات وتجنب الشرور بالشكل النهائي والمستمر.

وتتعدد مصادر الخير في أي مجتمع، ويعد العمل التطوعي هو أحد مصادره المهمة، لأنه يساهم في انعكاس الصور الإيجابية عن المكان الذي يعيش فيه، ويوضح نسبه الازدهار الخاص به، والانتشار المثمر للأخلاق الحميدة بين افراد هذا المجتمع.

ولهذا تعد الأعمال التطوعية من الظواهر الإيجابية، ومن الانشطة الانسانية المهمة في أي مجتمع، وتُشير زيادتها إلى أن أفراد هذا المجتمع اسوياء، لأنه يتميز بالسلوك الحضاري الذي يسهم في ترسيخ القيم التعاونية، وانتشار الخير بين ساكني المجتمعات الواحدة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن أهمية العمل التطوعي ومفهومة

مميزات العمل التطوعي وفوائده

تتعدد مميزات وفوائد العمل التطوعي، مما جعله فريدًا عن أي من الانواع المختلفة للأعمال الاخرى، ومن اهم هذه الفوائد والمميزات ما يلي:

  • اكتساب الخبرات

تعد الاعمال التطوعية من الخيارات الجيدة التي تسهم في اكتساب خبرات مهمة تحمل النتائج الايجابية للفرد المتطوع نفسه، وأيضًا للمؤسسة الخيرية التي يعمل معها أيضًا، فيحصل المتطوع من خلال العمل التطوعي على المهارات الجديدة، فضلًا عن تحسن مهاراته التي مكتسبة من قبل.

  • تطور المجتمع

تتطور المجتمعات التي يزيد فيها الاعمال التطوعية، بل وتعمل على المحافظة على تطويره بشكل مستمر.

  • استغلال اوقات الفراغ

الاعمال التطوعية تساعد المتطوع على استغلال اوقات فراغه أفضل استغلال، من خلال تحويل وقت الفراغ إلى أنشطة تطوعية مفيدة.

  • تخفيف مشاكل المجتمع والافراد

الاعمال التطوعية تساعد على تخفيف حدة المشاكل التي تؤثر على الاشخاص والمجتمع الذي يعيشون فيه، وذلك من خلال انتاج حلول لها بأي طريقة ما.

  • التواصل الفعال

تساعد الاعمال التطوعية على الزيادة المستمرة للتواصل الفعال مع الاشخاص الاخرين من افراد المجتمع.

طرق تطوير العمل التطوعي وتعزيزه

من الضروري ان يستمر التعزيز والتطوير للأعمال التطوعية في أي مجتمع، وذلك لأنه يساعد في استمرار الثقافة التطوعية بالشكل الدائم، وهناك وسائل متعدد تعمل على تعزيز العمل التطوعي وتطويره، وهي:

  • أن يتم عمل اعلانات عن حملات تطوعية بمختلف الوسائل الاعلامية المختلفة، أيًا كانت مرئية أو مكتوبة أو مسموعة، على ان يتم عمل ذلك باستمرار.
  • أن يتم عرض انجازات أي حملة تطوعية حدثت من قبل على الآخرين، وأن يتم ترويجها بالشكل الذي يدفع شباب المجتمع القوي والمبدع على الالتحاق بالحملات التطوعية للقيام بعمل اعمال تطوعية مختلفة.
  • يجب أن يتم انتشار الثقافة التطوعية بين الافراد من خلال الحديث عنه بالجامعات وبالمدارس، وأن يتم عمل جولات تثقيفية حول تقديم الخدمات المختلفة للمجتمع باستخدام انشطة العمل التطوعي.
  • يجب على مسئولي الحملات التطوعية أن يقوموا بابتكار الاساليب الجديدة للأعمال التطوعية، والتي تعمل على تشجيع الفرد المتطوع وحثه على استمرار عطائه وتطوعه، ويقوم أيضًا بتوفير موارد دعم المجتمع الضرورية لتحقيق أفضل نتائج ممكنة.
  • يجب التحديد للمجالات التي يمكن عمل تطوع فيها، لتحديد أنسب الوسائل التي ستتعامل معها.
  • يجب أن يتم تحديد أهداف العمل التطوعي، مع ابتكار خطة جيدة للوصول إلى هذه الاهداف، مع ضرورة تحديد الخطط البديلة ليتم استخدامها في حالة الفشل للخطة الاصلية.
  • يجب أن يتم توفير فرص متكافئة بين افراد العمل التطوعي.
  • يجب أن يتم تخطيط وتنظيم وتوجيه الاعمال التطوعية حتى تُؤدى على أكمل وجه.
  • الدعم تواصل افراد العمل التطوعي بشكل فعال.
  • يجب أن يتم اختيار افراد العمل التطوعي بشكل جيد مع مراعاة النقاط التالية:
  • نوع مهاراتهم، ومؤهلاتهم، ومسؤولياتهم التي تتعلق بطبيعة المتطوعين والمهمة.
  • واجبات المتطوع المطلوبة منه بشأن الاعمال التطوعية التي ستُطلب منه.
  • وقت تنفيذ الاعمال التطوعية والتي يتم تخصيصها لتطبيق الخطوات اللازمة لإنهاء المهمات المطلوبة.

اشكال الاعمال التطوعية

تتعدد الاشكال المتعلقة بالأعمال التطوعية وانشطتها، والتي تُسهم في تحقيق فوائد عديدة للمجتمعات، ومن اهم اشكال العمل التطوعي ما يلي:

  • تطوع افتراضي

ويعرف بالتطوع الالكتروني أيضًا، وهو الذي يتم دون تواصل بواسطة الشبكة العنكبوتية ” الانترنت “.

  • تطوع شامل

وهو تطوع الفرد على مدار 24 ساعة، كل يوم وبدون توقف.

  • تطوع قصير الاجل

وفيها يتطوع الفرد لبعض الوقت، والذي يتم تحديده بشكل مُسبق.

  • تطوع من اكتساب الخبرة

وهناك من يتطوع في العمل بأي منشأة ربحية (في أي شركة أو مؤسسة) بهدف اكتساب الخبرات والمهارات المختلفة.

  • تطوع في الحكومة

وهناك من يتطوع في العمل بالدوائر الحكومية المختلفة، فهناك مؤسسات حكومية عديدة تطلب التطوع بها بشكل مستمر.

  • تطوع خيري

وهناك شكل آخر من اشكال الاعمال التطوعية وهو أن يتطوع الفرد في أي من منظمة متخصصة في خدمة مجتمعها، وهي منظمة لا تهدف للربح.

شاهد أيضًا: 10 معلومات عن العمل التطوعي في المدرسة والعمل ‏

حقوق المتطوعين

يجب على الافراد المتطوعين أن يعلموا جيدًا بالحقوق الخاصة بهم اثناء ممارسة ادوارهم التطوعية، وهي:

  • ان يعمل كلًا مهم في الاماكن الآمنة التي تتميز بتعدد المواصفات الصحية فيها.
  • أن يشعر المتطوعين بالثقة والاحترام من الافراد المسؤولين عن مؤسسة التطوع.
  • أن يحصل المتطوعين على ردود أفعال إيجابية لما يقدموه تجاه المجتمع تقديرًا لجهودهم المبذولة.
  • أن يكون للمتطوع الحق في استخدام مرافق المؤسسة المختلفة.
  • التعرف على المعلومات الخاصة بالمؤسسة أو بالمنظمة المنضم إليها.
  • أن يتم الوصف الكامل لطبيعة عمل الفرد المتطوع، مع التحديد الشامل للأدوار وللمهام المطلوبة منه، بالإضافة إلى تحديد ساعات العمل اللازمة يوميًا منه.
  • أن يتم تدريب المتطوعين بشكل مسبق، مع متابعتهم والإشراف عليهم بشكل مستمر.
  • أن يحصل المتطوع على الفترة المناسبة من الراحة.
  • أن يحصل المتطوعين على دعمًا كاملًا بشكل مستمر.
  • لكل متطوع بيانات شخصية تملكها المؤسسة المنضم لها، فيجب تأمينها جيدًا.

مسؤوليات المتطوع

ولأن للمتطوع حقوق يجب الحفاظ عليها، فإنه يحمل على عاتقه مسؤوليات مهمة يجب أن يلتزم بتحقيقها، وهذه المسؤوليات تتمثل في:

  • أن يقوم بتنفيذ جميع مهامه المطلوبة منه في العمل التطوعي.
  • أن يشارك في تخطيط الانشطة التطوعية، مع مد المسؤولين بالطرق والاقتراحات ليتم تنفيذها بشكل جيد.
  • أن يحضر المتطوع جميع اجتماعات المتطوعين، وأن يعتذر عنها بالطرق المناسبة في حالة استحالة حضوره للمشاركة فيها.
  • أن يطلب مساعدة مشرفي الاعمال التطوعية عندما يلزم الأمر لذلك.
  • أن يساهم في تعزيز الثقافة الخاصة بالأعمال التطوعية بالمجتمع.
  • أن يفهم المتطوع الاهداف والتطلعات الخاصة بالمنظمة أو بالمؤسسة، وأن يحترم سياساتها الداخلية.
  • أن يحترم المتطوع أي فرد يُقابله مهما كانت طبيعة عمله، أو طبقته الاجتماعية.
  • أن يقوم بتنفيذ مهام العمل التطوعي المطلوبة منه على أكمل وجه وبالطرق الصحيحة.
  • يُمنع استخدام الأموال الخاصة بأعمال التطوع في أي نفقة شخصية.
  • بث الروح الحماسية والمحافظة عليها اثناء القيام بالأعمال التطوعية.

ارشادات الاعمال التطوعية

هناك إرشادات مهمة تساعد المتطوع على اختيار الاعمال التطوعية المناسبة لهم، ومن أهمها ما يلي:

  • أن يبحث المتطوع عن أفضل مؤسسة أو منظمة تقوم بتقديم الافكار الحديثة من أجل إنجاز أفضل الانشطة التطوعية بالمجتمع.
  • أن يبحث المتطوع عن مهارات جديدة يمكن أن يتعلمها، للحصول على الخبرات الكافية منها في المجالات الدراسية، أو العمل بعد انتهاء تطبيقها ضمن بيئة الاعمال التطوعية.
  • يجب على المتطوع قبل أن ينضم لأي من الانواع المختلفة للأعمال التطوعية أن يلتزم بشكل كامل بطبيعة عمله، وأن يقوم بتخصيص وقتًا محددًا لإنجازه.
  • أن يكون المتطوع مرنًا مع زملاءه في تعامله معهم اثناء القيام بمهام الاعمال التطوعية، ويجب أن يدرك ان في بداية الأمر ستتسم الامور بالصعوبة، ولذلك يجب التحلي بالصبر، مع المحاولة على التأقلم مع طبيعة الاعمال التطوعية في أسرع وقت ممكن.

نتائج الاعمال التطوعية

يترتب على ممارسة الاعمال التطوعية العديد من النتائج، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • يترتب على ممارسة العمل التطوعي الاستقرار والتطور للمجتمع المحلي بشكل ثابت وجيد.
  • تقديم كل متطوع كل ما يستطيع تقديمه من جهد ووقت لتوفير الكثير من احتياجات الافراد بالمجتمع.
  • استغلال طاقة شباب المجتمع بأفضل الوسائل المتاحة.
  • التقليل من سلوكيات الافراد السلبية، وجعلهم يشعرون بحالة الرضا عن النفس.
  • الاعمال التطوعية ترفع من مستويات حماس ونشاط الأفراد المتطوعين.
  • الاعمال التطوعية تخفف من نشر العدوانية بين افراد المجتمع الواحد.
  • الاعمال التطوعية تُهذب من شخصيات أفرادها.
  • نشر مفاهيم الخير والعطاء بالمجتمع.

اهداف العمل التطوعي

تتعدد اهداف الاعمال التطوعي، ومن اهم هذه الاهداف ما يلي:

  • حل مشاكل المجتمع

يقوم الافراد اعضاء فريق العمل التطوعي بتحديد أكثر المشاكل التي تواجه المجتمع، ثم يقوموا باقتراح الاساليب التي ستساعد على حلها، حيث يقدم فريق الاعمال التطوعية الكثير من التضحيات الضخمة من وقت وجهد ومال، وما إلى ذلك، بدون انتظار المقابل المادي، ويتم العمل من أجل تقديم خدمات تفيد المجتمع وافراده.

  • تقديم الخدمات الجديدة للمجتمع

يهتم الفريق التطوعي بتقديم الخدمات الجديدة الغير متوفرة، والتي تعجز الحكومة عن توفيرها لأسباب عديدة، حيث أن المصالح الحكومية تتسم باليسر والسهولة في تقديم الخدمات المتعددة، ومن الجانب الاخر فيقوم الفريق التطوعي باستكمال ما تقوم به الحكومة، وتعمل على توسيع مستويات الخدمات ورفعها بأكبر قد ممكن.

  • اكتساب المهارات الجديدة

من أهم اهداف اعضاء فريق العمل التطوعي هو الاكتساب للمهارات الجديدة عن طريق الدخول في تجارب وتحديات جديدة خلال العمل التطوعي، ومن خلال تطوعهم أيضًا يستطيعوا ممارسة المهارات الشخصية لهم، لتحقيق الاهداف الشخصية، ولاكتشاف مواهبهم المدفونة الموجودة بداخلهم.

شاهد أيضًا: إذاعة عن العمل التطوعي قصيرة

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على مفهوم العمل التطوعي واهدافه، وفوائده، ومميزاته، وطرق تعزيزه وتطويره، واشكاله المختلفة، وتعرفنا ايضًا على حقوق افراد فريق العمل التطوعي ومسؤولياتهم، وارشادات العمل التطوعي، ونتائج التطوع، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

أترك تعليق