فيتامين د لعلاج هشاشة العظام

فيتامين د لعلاج هشاشة العظام، يعد فيتامين د من الفيتامينات المهمة والمفيدة للعظام حيث إنه يقوم بالمساعدة على امتصاص الكالسيوم بالجسم، ومرض هشاشة العظام يصيب الأشخاص بسبب حدوث نقص بنسبة الكالسيوم بالجسم وهذا النقص يكون ناتج عن بعض العوامل، حيث يمكنكم معرفة فيتامين د لعلاج هشاشة العظام من خلال موقع معلومة ثقافية.

هشاشة العظام

يعتبر مرض هشاشة العظام أحد الأمراض التي تصيب العظام، حيث إنه يتسبب في فقدان قوة وكثافة العظام، بالإضافة إلى إنه يقوم بإضعاف الجزء الخارجي للعظام ويجعله رقيق، وهذا المرض قد يتم الإصابة به أي فئة عمرية فهو لا يقتصر على فئة محددة، ولكن الأشخاص كبار السن وبشكل خاص النساء هو الأكثر عرضة للإصابة به.

يوجد العديد من الأسباب التي تسبب الإصابة به غير السن، وذلك مثل أخذ بعض الأدوية مثل الكورتيزون، وانقطاع الطمث “الدورة الشهرية”، بعض الحالات المرضية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، والشخص المصاب بمرض هشاشة العظام هو الأكثر عرضة للإصابة بكسور العظام أثناء القيام بالأنشطة المعتادة اليومية كالوقوف والمشي، والعظام الأكثر عرضة للإصابة هي الأضلاع، العمود الفقري، عظام الورك، المعاصم.

في الغالب لا يتم ظهور أعراض مبكرة لمرض هشاشة العظام، ولكن ببعض الحالات قد تظهر أعراض، وتتمثل هذه الأعراض في هشاشة الأظافر، انحسار اللثة، ضعف بقوة القبضة.

الأشخاص المصابون بمرض هشاشة العظام يحتاجون إلى العلاج تغيير نمط حياتهم مثل ممارسة الرياضة، زيادة تناول الكالسيوم، فيتامين د، تناول بعض الأدوية المحددة التي تساعد في الحفاظ على كتلة العظام بالجسم، وهذه العلاجات تساعد في تقوية العظام وربما على نمو وبناء عظام جديدة وإبطاء تحلل العظام.

شاهد أيضًا: طريقة فحص هشاشة العظام

فيتامين د لعلاج هشاشة العظام

من المعروف أن مرض هشاشة العظام ينتج عنه حدوث انخفاض كتلة العظام، بالإضافة إلى إصابة بنية أنسجة العظام بالتلف، مما يتسبب في زيادة تعرضها إلى الكسر، ومن الجدير بالذكر إنه يوجد عدد أشخاص أكثر من أربعون مليون شخص بالولايات المتحدة مهدد بالإصابة بمرض هشاشة العظام.

بمعظم الأحيان يتعلق هذا المرض بعدم القيام بتناول الكميات الكافية واللازمة من الكالسيوم، ومن الجدير بالذكر أن حدوث نقص مستوى فيتامين د يؤثر بهذا المرض، حيث إنه يقلل من امتصاص الكالسيوم بالجسم، وبناءً على هذا يمكن القول بأن الإصابة بهشاشة العظام تكون بسبب تأثيرات طويلة المدى لحدوث نقص مستوى فيتامين د والكالسيوم، وذلك حيث أن امتلاك مخزون كافي من فيتامين د بالجسم يساعد في الحفاظ على العظام وصحتها، وربما يقوم بوقاية الأشخاص كبار السن والغير قادرين على الحركة من الإصابة بمرض هشاشة العظام.

ويجب التنبيه على أن المكملات الغذائية للكالسيوم وفيتامين د غير كافية لوحدها للقيام بعلاج هشاشة العظام، لذلك لابد من القيام بتناول هذه المكملات بجانب بعض الأدوية الأخرى التي سيقوم الطبيب بوصفها لعلاج مرض هشاشة العظام.

طرق الحماية من الإصابة بهشاشة العظام

يوجد الكثير من العوامل التي تتعلق بالإصابة بمرض هشاشة العظام، ومن المستحيل السيطرة عليها مثل الجنس، السن، الجينات، ولكن بعض التغييرات نظام الحياة اليومي ربما يساعد على بناء عظام صحية وقوية، ومن أهم الأشياء التي تساهم في الحماية من هشاشة العظام ما يلي: –

شاهد أيضًا: مرض هشاشة العظام أسبابه وعلاجه

 القيام بممارسة تمارين رياضية

حيث أن التمارين الرياضية تساعد زيادة قوة العظام تمارين الأثقال حيث إنها تقوم بدفع الجسم على القيام بالعمل عكس الجاذبية مما يقوم بتحفيز بناء عظام قوية وجديدة، ومن التمارين التي أيضاً على زيادة قوة العظام الركض، صعود الدرج، التمارين الهوائية، تمارين الأيروبيك بالماء، اليوغا، المشي، الرقص.

بالإضافة إلى تدريبات القوة، وذلك لأنها تقوم بشد العضلات على العظام ومن ثم زيادة قوتها، كما إنها ترفع من مرونة الجسم، وتقوم بالتقليل من نسبة السقوط والذي يعتبر من الأسباب الأساسية للإصابة بكسور في عظام الورك.

يوجد بعض التمارين الرياضية البسيطة التي تقوم بتقوية العظام والعضلات كالقيام بحمل أكياس المشتريات من البقالة، تمارين القرفصاء وهي تمارين الدفع.

 عدم التدخين

حيث أن التدخين يزيد من نسبة التعرض للإصابة بكسور، خسارة العظام، وهذا عن طريق توقف هرمون الأستروجين عن العمل بطريقة سليمة.

تجنب ثالوث الأنثى الرياضية

حيث أن النساء اللواتي يقومن بممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف قد يتم إصابتهم بترقق العظام، اضطرابات بالدورة الشهرية، اضطرابات الأكل، وهذا يصبن النساء الشابات اللواتي يقومن بإتباع الأنظمة الغذائية الشديدة وممارسة التمارين.

النساء الرياضيات اللواتي يعانين من حدوث اضطراب بالدورة الشهرية يكون نسبة الأستروجين لديهن منخفض مما يتسبب بفقدان العظام.

القيام بتناول فيتامين د والكالسيوم

من الضروري القيام بتناول مصادر غذائية غنية بفيتامين د والكالسيوم أو القيام بأخذ مكملات لهم، ومن المصادر الغذائية للكالسيوم منتجات الحليب خالي الدسم، السلمون، الكرنب المجعد، سمك السردين، البروكلي، الحبوب المدعمة، العصائر المدعمة، أما من المصادر الغذائية لفيتامين د الأسماك الدهنية، الأكلات المدعمة، صفار البيض، الكبدة البقري.

عدم تناول الكحول

يتعلق تناول الكحول بزيادة نسبة الإصابة بخسارة العظام.

التقليل من تناول المشروبات الغازية

حيث أن نتائج الأبحاث العلمية تشير إلى أن القيام بتناول المشروبات الغازية تتسبب بفقدان العظام، وهذا قد يكون بسبب إنه تحتوي على الفوسفور بنسبة عالية والذي يقوم بتقليل امتصاص الكالسيوم بالجسم.

شاهد أيضًا: الوقاية من هشاشة العظام

كانت هذه نبذة عن فيتامين د لعلاج هشاشة العظام، كما يمكنكم معرفة نبذة عن هشاشة العظام، طرق الحماية من الإصابة بهشاشة العظام، وكيف يمكنكم الحصول على فيتامين د من المواد الغذائية.

أترك تعليق