فيتامين د وأمراض الكساح

فيتامين د وأمراض الكساح

الكساح أو لين العظام هي مشكلة مرضية تصيب الأطفال من سن ستة شهور وحتى ثلاثة أعوام بشكل خاص وتكون نادرة الحدوث عند الدول المتقدمة ولكنها تكون منتشرة بشكل كبير عند الدول التي تعاني من المجاعات أو سوء التغذية فما فائدة فيتامين د لعلاج مشكلة لين العظام هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

علاقة فيتامين د بالكساح

يكون نقص الجسم من المعدل المطلوب من فيتامين د هو المسبب الرئيسي وراء الإصابة بالكساح حيث إن فيتامين د له دور كبير في المساعدة في امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء، حيث إن عدم القدرة على امتصاص الكالسيوم والفوسفات يتسبب في إفراز هرمون يقوم بسحب تلك الفيتامينات من العظام وبالتالي يؤدي ذلك إلى لين العظام وضعفها.

يتوفر فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي من وقت بعد الشروق وحتى الحادية عشر صباحًا أو من الساعة أربعة عصرًا وحتى وقت الغروب لمدة 25 دقيقة، ومن الممكن التعرض لفيتامين د من خلال تناول مجموعة من الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الأسماك والبيض ومنتجات الحليب.

اقرأ أيضًا: أين يوجد فيتامين د بكثرة في الطعام

الاحتياجات اليومية من فيتامين د

  • الرضع وحتى عمر الستة شهور الاحتياج اليومي منه من 10 إلى 25 ميكروجرام في اليوم.
  • الرضع من عمر ستة شهور وحتى عام الاحتياج اليومي منه من 10 إلى 38 ميكروجرام في اليوم.
  • الأطفال من عام وحتى ثلاثة أعوام الاحتياج اليومي منه من 15 إلى 63 ميكروجرام في اليوم.
  • الأطفال من أربعة إلى ثمانية أعوام الاحتياج اليومي منه من 15 إلى 75 ميكروجرام في اليوم.
  • الكبار من عمر 15 وحتى 50 عامًا الاحتياج اليومي منه من 15 إلى 100 ميكروجرام في اليوم.
  • الكبار من عمر 51 وحتى 70 عامًا الاحتياج اليومي منه من 20 إلى 100 ميكروجرام في اليوم.
  • بالنسبة للحامل والمرضعة الاحتياج اليومي منه من 15 إلى 100 ميكروجرام في اليوم.

الأعراض الأخرى لنقص فيتامين د

  • هناك علاقة وثيقة بين نقص فيتامين د والتأخر الإدراكي في كبار السن.
  • هناك علاقة وثيقة بين نقص فيتامين د مع ارتفاع خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والشرايين.
  • هناك علاقة وثيقة بين نقص فيتامين د وتراكم الدهون والسمنة أي هم الاكثر عرضة لزيادة الوزن.
  • هناك علاقة وثيقة بين نقص فيتامين د مع الإصابة بالاكتئاب وبالتالي من الممكن تناول مكملات من فيتامين د الغذائية.
  • نقص فيتامين د يزيد من قابلية الجسم للإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي الفيروسي أو البكتيري ومن أهم تلك الأمراض هي الإصابة بالربو.
  • هناك علاقة وثيقة بين فيتامين د والإصابة بالسرطان.
  • يؤثر نقص فيتامين د على عمل هرمون الأنسولين وبالتالي تحدث اضطرابات في مستوى السكر في الدم.

أعراض الكساح

  • الشعور بآلام في العظام.
  • المعاناة من تشنجات عضلية والتي لا يمكن التحكم بها ولها دور كبير في التأثير على الجسم كله.
  • حدوث اتساع في المعصمين.
  • ظهور تشوهات في العمود الفقري أو في الحوض أو الجمجمة.
  • حدوث تشوهات في الأسنان وشكلها مثل تأخر في ظهور الأسنان أو ظهور ثقوب في مينا الأسنان أو خراجات أو عيوب في بنية الأسنان.
  • الشعور بآلام عند لمس العظام.
  • سهولة تكسر العظام.
  • حدوث ليونة في الجمجمة.
  • قصر القامة وانخفاض الوزن.
  • انخفاض في مستويات الكالسيوم في الدم.
  • حدوث ميلان في أطراف الرضيع.
  • انحناء الساقين لدى الأطفال الصغار خاصةً من يبدأ بالمشي منهم.

العوامل التي تزيد من مرض الكساح

حدوث ولادة مبكرة

فولادة الطفل في موعد قبل موعده تجعله أكثر عرضة للإصابة بمرض الكساح.

اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط

حيث إن حليب الثدي لا يحتوي على كميات كافية من فيتامين د وبالتالي فهو لا يكون حامي للطفل من مرض الكساح وحده، وبالتالي لابد من حصول الطفل على فيتامين د في شكل قطرات في حال اقتصرت على الرضاعة الطبيعية.

شاهد أيضًا: أعراض نقص فيتامين د الشديد عند النساء

الفقر مع سوء التغذية

الفقر مع سوء التغذية للطفل يمنعه من الحصول على ما يحتاج له من فيتامين د الكافي فعدم حصول الطفل على ما يحتاجه من تغذية كافية ومناسبة يصاب بالكساح، حيث إن هناك إحصائيات بان الكساح هو مرض أكثر انتشارًا في الدول الفقيرة والتي تعاني من المجاعات ونقص الطعام.

إصابة المرأة الحامل بنقص فيتامين د

حيث تظهر مجموعة من العلامات على الطفل المولود لدى السيدة أو الأم التي تعاني من نقص فيتامين د وبالتالي نجد الطفل يعاني من كساح، وتظهر الأعراض عليه واضحة.

العيش في مناطق معينة

حيث إن العيش في أماكن معينة جغرافية والتي تتعرض بشكل قليل للشمس مما يساهم ويزيد من خطر الإصابة بالكساح، وبالتالي يصبحوا أكثر عرضة له.

أكثر الفئات عرضة لنقص فيتامين د

الأشخاص ذوي البشرة السمراء هم الأكثر عرضة لنقص فيتامين د نظرًا لزيادة نسبة صبغة الميلانين في الجسم وبالتالي يقلل ذلك من نسبة امتصاص فيتامين د الذي يتم اكتسابه من خلال أشعة الشمس، وبالتالي كلما كانت البشرة أغمق كلما كانت نسبة فيتامين د أقل.

قد يهمك أيضًا: فوائد وأضرار فيتامينات رويال فيت جي Royal Vit G

في النهاية فيتامين د هو واحد من أهم الفيتامينات الضرورية لحماية الجسم من عدة مشكلات والتي من أهمها هي لين العظام هو مرض الكساح وبالتالي لابد من حماية الجسم بتناول فيتامين د في شكل أطعمة أو في شكل تناول مكملات غذائية تحتوي عليه.

أترك تعليق