هل تحليل فيتامين د يحتاج صيام

هل تحليل فيتامين د يحتاج صيام، فيتامين د هو ضمن فئة الفيتامينات التي تذوب في الدهون حيث يوجد فيتامين د في بعض أصناف الطعام بصورة طبيعية، ويوجد مكملات غذائية يمكن الحصول منها على فيتامين د والجسم يقوم بصنع فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وفيتامين د في المصادر السابقة هو خام لكي يدخل في تفاعلين الأول في الكبد والثاني في الكلى، ويمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات عن هل تحليل فيتامين د يحتاج صيام من خلال موقع معلومة ثقافية.

فوائد فيتامين د

فيتامين د من الفيتامينات التي لها دور حيوي في جسم الإنسان لذلك تتعدد فوائده، ومنها يساهم فيتامين د في امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، ويساعد على المحافظة على تركيز الفوسفات والكالسيوم في الدم لكي تستخدمهم العظام بصورة طبيعية، ويساعد في عملية نمو العظام، وحماية العظام من التعرض للكسر أو الضعف أو الشعر، ويساهم في نمو الخلية ويدعم وظيفة الجهاز المناعي والأعصاب والعضلات، ويساعد في حماية كبار السن من هشاشة العظام.

شاهد أيضًا: كم نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

تحليل فيتامين د يحتاج صيام

يتم تحليل وفحص فيتامين د بشكل دقيق بواسطة أخذ عينة من الدم لأن هذا يساعد في عملية تحديد كمية فيتامين د في الدم، ويساعد في معرفة هل الإنسان يعاني من زيادة أو نقص في فيتامين د، ولا يحتاج هذا الفحص إلى أن يكون الإنسان صائم في العادة، ولكن الفحص يتوقف على المختبر الذي يتم فيه إجراء التحليل والمعدات المستخدمة فيه ويتم قياس فحص فيتامين د ب نانوجرام لكل ملليتر.

المعدل الطبيعي والغير طبيعي لتحليل فيتامين د

يتراوح من 20 إلى 40 نانوجرام لكل ملليتر، ولكن يرى بعض الخبراء أن المعدل الطبيعي لفيتامين د في الدم هو من 30 إلى 50 نانوجرام لكل ملليتر، بينما يكون معدل التحليل لفيتامين د غير طبيعي عندما تكون نتيجة التحليل أقل من 20 نانوجرام.

في حالة نقص فيتامين د عن المعدل الطبيعي

وإذا كانت النتيجة أقل من 20 نانوجرام هذا يعني أن الشخص يعاني من نقص فيتامين د في الدم، وهذا النقص يكون بسبب عدم تعرض الجسم لأشعة الشمس بصورة كافية، وعدم الحصول على فيتامين د من الغذاء الصحي الذي يكفي للجسم واستخدم الشخص لبعض الأدوية مثل الريفامبين Rifampin، والفينوباربيتال Phenobarbital الفينيتوين Phenytoin ويحدث بسبب ضعف امتصاص الطعام،

ووجود بعض الأمراض في الكلى والكبد يتسبب في نقص فيتامين د، ويعانون للأطفال الذين لديهم أصول إفريقية بنقص في فيتامين د خصوصًا في فصل الشتاء، وأيضًا الأطفال الرضع رضاعة طبيعية ويعتبر نقص فيتامين د يتسبب في زيادة الإصابة بالسرطان.

في حالة زيادة فيتامين د

وإذا كانت نتائج التحليل أعلى من المعدل الطبيعي فهذا يعني أن الشخص يعاني من زيادة في نسبة فيتامين د، وهذه الحالة تسمى فرط فيتامين د Hypervitaminosis وهذا يجعل الإنسان لديه فرط في الكالسيوم Hypercalcemia في الدم وهذا يسبب التلف الكلوي.

دواعي إجراء تحليل فيتامين د

بعض الفئات يتم عمل لهم تحليل مستوى 25-هيدروكسي فيتامين د، ومن هذا الفئات الأشخاص العرضي لخطر نقص فيتامين د، والذين تظهر عليهم آثار نقص فيتامين د كضعف العظام أو كساح الأطفال Rickets أو تشوه العظام عند الأطفال، وتلين العظام Osteomalacia وكسور العظام عند البالغين.

شاهد أيضًا: ما هي جرعة فيتامين د للحامل

من هم أكثر الناس عرضة لنقص فيتامين د

يعتبر من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د هما كبار السن والأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس بوقت كافي، والذين يعانون من السمنة المفرطة وزيادة الوزن، والذين تعرضوا لجراحة المجازة المعدية، والذين لديهم سوء في امتصاص الدهون، والذين لديهم بشرة داكنة ومن هم يرضعون رضاعة طبيعية من الأطفال ومريض هشاشة العظام، ويطلب منهم القيام بفحص فيتامين د قبل بدء العلاج والأشخاص الذين يأخذون مكملات فيتامين د والكالسيوم والفسفور والمغنسيوم، فيتم طلب إجراء فحص فيتامين د بشكل مستمر ودورة لكي يتم تقييم مدى فاعلية العلاج والأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة كفني توين Phenytoin.

العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين (د)

يسهم فيتامين (د) في زيادة قوة العظام لأنه يزيد من امتصاص الكالسيوم ووصوله للعظام، حيث يمكن للجسم امتصاص 10-15 ٪ فقط من الكالسيوم في حالة عدم وجود فيتامين (د)، أهمية الكالسيوم في الحفاظ على صحة الأوعية بالإضافة إلى انتقال الإشارات العصبية، كما أنه يساهم في بناء العظام وقوتها.

تحتاج النساء إلى مزيد من الكالسيوم وفيتامين (د) في سن اليأس بسبب زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، لذلك يجب عليك تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على كلا العنصرين أنها تكمل بعضها البعض.

شاهد أيضًا: فيتامين د لعلاج هشاشة العظام

كانت هذه نبذة عن هل تحليل فيتامين د يحتاج صيام، حيث يرتبط فيتامين (د) مباشرة بالشمس ولماذا لا يطلق عليه فيتامين ضوء الشمس يتكون هذا الفيتامين في الجسم بكميات كافية عندما يكون متوسط التعرض لأشعة الشمس بمساعدة الكوليسترول، لذلك فإن تناول هذا الفيتامين ليس ضروريًا في حالة التعرض الكافي لأشعة الشمس إن التعرض لأشعة الشمس في الأيام المشمسة لمدة 10 إلى 15 دقيقة يوميًا مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع يكفي لمعظم متطلبات فيتامين (د)،  لكن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يحتاجون إلى التعرض لأشعة الشمس لفترات أطول للحصول على متطلبات فيتامين بهم.

أترك تعليق