ما هو فيتامين ج وفوائده

ما هو فيتامين ج وفوائده

ما هو فيتامين ج وفوائده، فيتامين ج يعد من أهم وأشهر العناصر الغذائية وذلك بسبب استخدام كمكمل غذائي على نطاق واسع، كما أنه ضروري ومهم لصحة الإنسان حيث يقوم بتجديد ونمو الخلايا بالجسم، والإنسان يحتاج إلى تناول فيتامين ج بشكل مستمر لأن الجسم لا يقوم بتخزينه في أنسجته، ولفيتامين ج فوائد عديدة ومختلفة، حيث يمكنكم معرفة ما هو فيتامين ج وفوائده من خلال موقع معلومة ثقافية.

ما هو فيتامين ج

يعرف فيتامين ج بفيتامين سي أو حمض الأسكوربيك، كما أنه من ضمن الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء، أي أن فيتامين ج يذوب بالماء ولا يتم تخزينه في أنسجة الجسم والزائد يخرج من خلال البول، وجسم الإنسان لا يستطيع أن يقوم بتصنيعه لذلك هو يحتاج إليه بصفة دائمة من خلال الحصول على الأطعمة التي تضمنه بشكل يومي، ويتأثر فيتامين ج بالحرارة بشكل كبير لذلك يقل عند تخزين الأطعمة التي تحتوي عليه لمدة طويلة أو طبخها، ولهذا يفضل تناول الأطعمة الغنية به طازجة، ويساهم بتشكيل العظام، الأوعية الدموية، الجلد ويقوم بالحفاظ عليها، كما يقوم بالمساعدة على زيادة امتصاص الحديد.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد فيتامين c

فوائد فيتامين ج

يوجد الكثير من الفوائد التي تنتج عن الحصول عليه، كما يقوم بمساعدة الإنسان بالقيام بالوظائف الحيوية المختلفة والكثير من الفوائد الأخرى ومنها ما يلي: –

  • المساعدة في تشكيل الأنسجة الندبية وعلاج الجروح وشفائها، وذلك حيث إنه يساهم بإنتاج الكولاجين.
  •  يقوم بتشكيل البروتينات الضرورية لتكوين الأربطة، الجلد، قرنية العين، الأوعية الدموية، الأوتار، القناة الهضمية.
  •  يقوم بإصلاح الأسنان، العظام، الغضاريف.
  • يقوم بالمساعدة على زيادة نسبة امتصاص الحديد.
  • يقوم بوقاية الجسم من أضرار الجذور الحرة “وهي عبارة عن جزيئات تنتج عند قيام الطعام بالتحلل داخل الجسم، أو عند تعرضه للإشعاعات، التبغ، الدخان، وتراكم هذه الجزيئات يعد المسؤول الأكبر عن إصابة القلب بأحد الأمراض، التهاب المفاصل، عملية الشيخوخة، السرطان”، وذلك بسبب احتوائه على مضادات للأكسدة.
  •  يقوم بوقاية الجسم من الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحاد، بالإضافة إلى محاربة العدوى.
  • لفيتامين ج دور فعال بتوسيع الأوعية الدموية، حيث ينتج عنه الوقاية من الإصابة بأحد الأمراض التي تصيب القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  •  يقوم فيتامين ج بالمساعدة في تقليل نسبة الإصابة بالأمراض المرتبطة بتقدم السن مثل إعتام عدسة العين، التنكس البقعي.
  • يساعد فيتامين ج بالحماية من ظهور الشيخوخة وتجاعيد الجلد، بالإضافة إلى حماية الجلد من الإصابة بالجفاف.
  • لا يعد فيتامين ج علاج لنزلات البرد ولكنه يقوم بالمساعدة على الحماية من حدوث التهابات رئوية وبعض المضاعفات الأخرى الخطيرة.

أعراض نقص فيتامين ج

من النادر حدوث نقص بفيتامين ج، وفي الغالب يصيب من هم معرضين لسوء تغذية، وعند حدوث نقص شديد بفيتامين ج فإنه يسبب في الإصابة بمرض الإسقربوط، خلل ببعض وظائف الجسم، وقد يسبب في توقف إنتاج الكولاجين بالجسم، والأشخاص المصابين بالسرطان أو بأحد أمراض الجهاز الهضمي هم أكثر عرضة لإصابتهم بنقص فيتامين ج، والعديد من الأشخاص الآخرين، ومن أعراض نقص فيتامين ج ما يلي: –

  •  الشعور بالإعياء والتعب.
  • حدوث تورم بالمفاصل.
  • ضعف الأسنان.
  • فقر الدم.
  • ضعف التئام الجروح.
  • كدمات.
  • نزيف اللثة.
  • الضعف.
  • ضيق التنفس.
  • احمرار الجلد.
  • ألم العضلات.

شاهد أيضًا: أسباب نقص فيتامين د وطريقة علاجه

مصادر فيتامين ج الغذائية

يتواجد فيتامين ج بالكثير من المصادر الطبيعية، كمية الفيتامين الموجودة بالغذاء تتأثر بسبب التخزين لمدة طويلة أو أثناء عملية الطهي، فتستطيع تقليل نسبة الخسار أثناء الطهي من خلال طهي الطعام بالبخار أو بالميكروويف، ومن أهم مصادر فيتامين ج ما يلي: –

  •  الحمضيات ومنها البرتقال، الليمون.
  • الطماطم وعصيرها.
  • الفلفل الأخضر والأحمر.
  • البطاطا.
  •  الفراولة.
  • الكيوي.
  • الشمام.
  • خضروات ورقية مثل البروكلي.
  • حبوب مدعمة.
  • الأشخاص

المعرضين لنقص فيتامين ج

يوجد بعض الأشخاص الذين يكون نسبة تعرضهم لنقص فيتامين ج أكثر من غيرهم، ومنهم ما يلي: –

 الأشخاص المدخنين

تم الإثبات ببعض الدراسات العلمية بأن الأشخاص المدخنين لديهم مستوى أقل من فيتامين ج وذلك مقارنة بالأشخاص الغير مدخنين، وذلك قد يكون نتيجة زيادة الإجهاد التأكسدي بأجسامهم، لذلك ينصح الأشخاص المدخنين بزيادة تناول فيتامين ج إلى احتياجهم اليومي 35 مليغرام وذلك مقارنة بالأشخاص الغير مدخنين، والتعرض للتدخين السلبي قد يسبب في تقليل مستوى فيتامين ج بالجسم.

 الأطفال الرضع الذين يرضعون حليب مبخر أو مغلي

حليب الأطفال وحليب الأم يتوفر بكميات كافية من فيتامين ج، حيث إنه يعد الغذاء المعتمد للأطفال الرضع بأغلب الدول المتقدمة، ولا ينصح بتناول الأطفال حليب البقر لأنه يتسبب بنقص بنسبة فيتامين ج لديهم، وذلك لأن الحليب البقر يتضمن نسب قليلة من فيتامين ج والحرارة العالية تقوم بتدميره.

الأشخاص الذين لا يتبعون نظام غذائي متنوع

يتواجد فيتامين ج بالكثير من المصادر الغذائية، لذلك لا بد من إتباع نظام غذائي مختلف يقوم بمد الجسم بالكمية الكافية من فيتامين ج.

 الأشخاص الذين يعانون من الامتصاص

حيث قد يعاني بعض الأشخاص من مشاكل بامتصاص الأمعاء للأغذية، هؤلاء قد يكونوا معرضين إلى نقص فيتامين ج، وبعض الأمراض قد تكون مرتبطة بانخفاض مستوى فيتامين ج بالجسم مثل أمراض الكلى بمراحلها الأخيرة، السرطان.

شاهد أيضًا: أعراض نقص فيتامين بـ 12 وعلاجه بالأعشاب

كانت هذه نبذه عن ما هو فيتامين ج وفوائده، كما يمكنكم معرفة أعراض نقص فيتامين ج، مصادر فيتامين ج الغذائية، الأشخاص المعرضين لنقص فيتامين ج، وكيف يمكن الحصول عليه.

أترك تعليق