إسلاميات

فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب

فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب

نتحدث في المقال عن رجل عظيم ابن رجل عظيم وهو عبدالله بن عمر بن الخطاب، نتكلم عن حياة عبدالله بن عمر بن الخطاب وعن جهاده في سبيل الإسلام وعن سيرته وعن فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب.

حيث ولد عبدالله بن عمر بن الخطاب قبل البعثة بعام واحد وكان أبوه عمر بن الخطاب لم يسلم بعد، وعندما أسلم والده عمر بن الخطاب أسلم معه عبدالله، و صار شغوفا بتعلم الاسلام واصبح يتعلم من رسول الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، وكان يمشي معه ويتعلم منه يتبعه كظله.

حياة عبدالله بن عمر بن الخطاب :-

قبل أن نتحدث عن فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب علينا معرفة حياته ومعرفة كيف كانت نشأته ولد عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي القرشي بعد البعثة بعامين، وكنيته بأبي عبد الرحمن، عبد الله بن عمر بن الخطاب صحابي جليل وهو ابن ثاني خلفاء المسلمين الراشدين عمر بن الخطاب وكانت أمه هي زينب بنت مظعون الجمحية رضي الله عنها.

وكان عبدالله بن عمر بن الخطاب راوي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم وكان عالم من علماء الصحابة، لم يشهد عبد الله بن عمر بن الخطاب غزوة بدرًا وغزوة أُحد نظرا لصغر سنِّه حينها.

وشارك عبدالله بن عمر بن الخطاب في غزوة الخندق مما جعله ذو فضائل وصفات حميدة واصبحنا نكتب موضوع عن فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب، حيث ان عبدالله شارك في الغزوة وهو ابن خمسة عشر عامًا، وشارك ايضا في بيعة الرضوان واثر ذلك كثيرا في حياة عبدالله بن عمر بن الخطاب.

اقرأ أيضًا :-  سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه مختصرة

نشأة عمر بن عبدالله بن الخطاب :-

أما عن نشأة وحياة عبدالله بن عمر بن الخطاب فهو كان فقيهًا كريمًا وتميز بأنه حسن المعشر طيِّب وحنون القلب، كان لا يأكل عبدالله إلا وعلى مائدته شخص يتيم يأكل معه الطعام.
أما عن زوجات عبد الله بن عمر بن الخطاب فقد تزوج صفية بنت أبي عبيد بن مسعود بن عمرو بن عمر ين عوف بن عقدة بن غيرة بن عوف بن ثقيف الثقافية، وأنجب منها خمسة أولاد هما أبا بكر وأبا عبيدة و واقد وعبد الله وعمر وبنتان هما حفصة وسودة
وتزوج أيضا أم علقمة بنت علقمة بن ناقش بن وهب بن ثعلبة بن وائلة بن وأنجب منها كلا من: عبد الرحمن وبه كانت كنيته.

وتزوج سهلة بنت مالك بن الشحاح من بني زيد بن جشم بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان وتنجب عائشة وبلال وأبو سلمة وقلابة.

شاهد ايضًا : كيف تصلى صلاة الجمع والقصر بالتفصيل ؟

فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب :-

روى عبد الله بن عمر رضى الله عنهما جميعا عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث كثيرة وروى عن ابو بكر الصديق وعن عمر وعثمان بن عفان وسعد بن أبي وقاص وابن مسعود رضى الله عنهم وحفصة وعائشة رضى الله عنهن وغيرهم وعنه خلق من التابعين وكان عبد الله بن عمر بن الخطاب شديد الحذر في روايته عن أحاديث الرسول، فقد قال المعاصرين عنه:

“أنه لم يكن من أصحاب رسول الله أحدٌ أكثر حذرًا من عبد الله بن عمر بن الخطاب فكان يحتاط أن لا يزيد في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم أو لن ينقص منه ”
ومن فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب أنه كان زاهدا في الدنيا وكان عطوف القلب ويعطف على اليتامى والمساكين وكان شديد الحذر والحرص في الفُتيا والروايات، فقد جاءه يومًا شخص يستفتيه في شئ، فأجابه عبد الله بن عمر بن الخطاب قائلاً: “لا علم لي بما تسأل عنه”.

اقرأ أيضًا :-  فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم ونتائجها

وبعدها ذهب الرجل إلى طريقة، وابتعد خطوات عن ابن عمر حتى قال الرجل لنفسه وهو فرحان ومتعجب، “سُئل عبدالله ابن عمر عمّا لا يعلم، فقال إنه لا يعلم”.

شاهد ايضًا : فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للمظلوم ونتائجها

عبدالله بن عمر بن الخطاب واتباع الرسول :-

وكان الكثير من فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب مكتسبة من والده عمر بن الخطاب حيث إنه كان يشبهه كثيرا وكان عبد الله بن عمر في مكة مع أبيه عمر وتعلم منه الكثير، وكانت هجرته تسبق هجرة أبيه.

وكان عبد الله بن عمر أو كما كان يُلقب أبو عبد الرحمن حريصا كل الحرص على أن يتبع الرسول صل الله عليه وسلم فيما يفعله.
كان عبدالله بن عمر يصلي في نفس المكان الذي يصلي فيه الرسول، وكان يدعو قائمًا مثلما كان يدعو الرسول الكريم واكتسب عبدالله بن عمر بن الخطاب الكثير من الصفات والفضائل من الرسول صلى الله عليه وسلم حيث روى في مرة أن الرسول لا ينزل من الناقة من على ظهرها إلا ويصلي ركعتين.

وقد تكون الناقة فعلت ذلك دون سبب لكن عبد الله بن عمر كان عندما يصل إلى نفس المكان في مكة يدور بناقته ثم ينيكها ثم يقلد الرسول صلي الله عليه وسلم يصلي لله ركعتين تماما مثل الرسول صل الله عليه وسلم.

وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ما كان أحد يتبع آثار النبي في منازله كما كان يتبعه ابن عمر، حتى أنّ النبي صلى الله عليه وسلم في مرة نزل تحت شجرة، فكان عبدالله ابن عمر يتعاهد تلك الشجرة فيضع فيها الماء حتى لا تيبس.

اقرأ أيضًا :-  كيفية صلاة التسابيح وقتها وفضلها

فضائل عبدالله بن عمر بن الخطاب  :-

ومن فضائل عبدالله بن عمر بن الخطاب أنه كان شديد الورع حيث انه عندما دعاه يومًا الخليفة عثمان بن عفان وطلب منه أن يأخذ منصب القضاء فاعتذر عن المنصب، وعندما أصر عليه عثمان فأصر على اعتذاره، وعندما سأله عثمان بن عفان : “تعصيني يا عبدالله ابن عمر؟” فأجاب عبدالله ابن عمر : “لا، ولكن بلغني أن للقضاة ثلاثة : قاضٍ يقضي بجهل وهو يكون في النار، وقاضٍ يقضي بعاطفة وهو في النار، وقاضٍ يجتهد ويحكم بالعدل ؛ فهو كفاف لا عليه وزر ولا له أجر، وإني سائلك بالله أن تعفيني”
وبالفعل أعفاه عثمان بن عفان وقال له أن لاّ يخبر أحدًا؛ لأنه خاف إذا عرف الخلفاء الصالحون أن يتبعوا عبدالله بن عمر و نهجوا منهجه ولا يجد من يتولى المنصب.

كان هناك الكثير من فضائل عبد الله بن عمر بن الخطاب مثل انه كان زاهدًا عالمًا متعبدًا اشتهر بعفته، وبكرم وإنفاقه في سبيل الله، وتميز بين الناس بعلمه وورعه، وكثرة العبادة حيث كان يقوم الليل ويصوم النهار، ويحج في كل عام.

وفاة عبدالله بن عمر بن الخطاب :-

أما عن وفاة عبدالله بن عمر بن الخطاب فإنه توفي عبدالله بن عمر بن الخطاب في مكة وكان عمره أربعة وثمانون وقيل البعض أنه كان سبعة وثمانون سنة ودفن عبدالله بن عمر بفخ بمقبرة المهاجرين في نحو ذي طوى وقيل البعض بالمحصب وقيل البعض في سرف وهو آخر من مات من الصحابة في مكة حيث مات سنة 73 هـ وقيل البعض ان وفاة عبدالله بن عمر بن الخطاب كانت في عام 74 هـ.

شاهد ايضًا : من هو اول سفير فى الإسلام ولماذا لقب بهذا اللقب

وفي نهاية رحلتنا حول موضوع فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب أتمنى أن يحوز على اعجابكم، ولذا سوف انتظر المزيد من التعليقات المتعلقة بهذا الصدد ليستفيد منها الأخرين.

أترك تعليق