فضل العشرة من ذي الحجة وثوابها

فضل العشرة من ذي الحجة وثوابها

فضل العشرة من ذي الحجة وثوابها، يعتبر فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها عظيم جدًا في الأجر من أفضل العبادات في العشرة الاوائل في شهر ذي الحجة هو السام، في العشر الاوائل من ذي الحجة فضل الله فيها الأعمال وضاعف الأجر وعزز قيمة الثواب، على المسلمين أن يقوموا بعمل الكثير من الأعمال الصالحة والاجتهاد في أن ينال فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها كما وصانا رسول الله بقيمة هذا الأيام وقال أنها العمل الصالح في هذه الأيام فضله أكبر من فضل الجهاد في سبيل الله، من أفضل الأذكار التي يحبها الله في العشرة الاوائل من ذي الحجة هي أن شهادة أن لا إله إلا الله.

فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها

  • تملأ الروحانيات في تلك الأيام وهي أيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة يزيد فيها النفحات الإيمانية ويزداد فيها الثواب.
  • فضل الله هذه الأيام أنه يضاعف فيها الأجر، هذه الأيام هنيئًا لمن يستغل تقديم العمل الصالح فيها.
  • عظم الله فيها أجر من يصوم ومن يتصدق ومن يحج ومن يتصدق.
  • كما قال بعض العلماء أن العشرة الأوائل من ذي الحجة أفضل من العشر أيام الأخيرة من شهر رمضان.
  • تم ذكر فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها في القرآن الكريم عندما قال الله في القرآن الكريم ” والفجر وليالٍ عشر”.
  • كما ميز الله العشر الأوائل من شهر ذي الحجة أنه فيه يوم عرفات التي يغفر الله فيه الذنوب حتى وإن كانت مثل زبد البحر.
  • يقوم المسلمون في هذا الشهر بتأدية فريضة الحج التي هي من أركان الإسلام الخمسة حج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا.
  • كما ذكر رسول الله محمد فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها في الحديث الشريف “ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر”.
  • كما ذكر الله تعالى في القرآن الكريم فضل العشرة الاوائل من ذي الحجة وثوابها في “ويذكروا اسم الله في أيام معلومات”.
  • ميز الله ثواب العمل في تلك الأيام الكريمة بأن العمل في العشر الأوائل من شهر ذو الحجة أفضل من الجهاد في سبيل الله.
  • فيها يوم النحر من أفضل سنن الرسول أعظم أيام عند الله تعالى يوم النحر ويليه يوم القر.

شاهد أيضًا: فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة بالتفصيل

العبادات المفضلة في الأيام العشر من ذي الحجة

قدم الله للمسلمين فرصة استغلال أيام يمكن أن يغفر الله فيها الذنوب ويعتق فيها الرقاب من النار من هذه الأعمال التي تأخذ بيد المسلم إلى الجنة في العشرة الأوائل من ذي الحجة هي:

  • أداء فريضة الحج التي هي أسمى العبادات التي يقدمها المسلم إلى ربه في هذه الأيام من أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذي يذكر فيه فضل الحج “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهم”.
  • قول لبيك اللهم لبيك مع التكبير والتحميد والتهليل والاستغفار.
  • عمل المزيد من الأعمال الصالحة التي أمرنا الله بها والإكثار فيها.
  • تقديم الأضحية ذبح المسلم ما يقدر عليه وتوزيعها على الفقراء.
  • السعي وراء أداء صلاة العيد.
  • العمل على صلة الأرحام والابتعاد عن الغيبة والنميمة.
  • السعي وراء سعادة الاخرين وادخال السرور على قلب المؤمن.
  • صوم يوم عرفة.
  • الإكثار من الدعاء والصلاة والتضرع إلى الله.
  • العزم الشديد على استغلال كل ثانية في هذه الأيام بالقيام بالعمل الصالح والقول الصالح.
  • غض البصر عن كل ما حرمه الله.
  • زيارة المريض قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.
  • جبر الخواطر.
  • معاملة الجيران معاملة حسنة.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • بر الوالدين والسعي وراء ارضائهم.
  • اماطة الاذى عن الطريق وعدم الجلوس في الطرقات.
  • الحفاظ على الأمانات والوفاء بالعهد.
  • السؤال عن أصدقاء الوالدين والدعاء لهم في القيام والصيام.
  • الحفاظ على أداء صلاة الجماعة.
  • السعي وراء جلب الرزق الحلال.
  • السعي وراء تعليم الأبناء تربية صالحة يحبها الله ورسوله.

شاهد أيضًا: دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

الصيام ركن من أركان الإسلام من أفضل العبادات لذلك مَنّ الله على عباده بصوم شهر رمضان ليغفر فيه الذنوب ويعلي من مراتب المسلمين في الجنة، فضل الصيام في العشر الأوائل:

  • صيام العشرة الاوائل من شهر ذي الحجة من أعظم العبادات تقدمها إلى الله.
  • فيه صيام يوم عرفات لغير الحاج فيها كَفارة للصائم من ذنوب عام مضى وعام آتِ.
  • صيام عرفات يكون اليوم التاسع من شهر ذي الحجة التي فيه يغفر الله الذنوب للصائمين ويستجيب دعائهم.

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

  • قال الفقهاء أن الله يحب صيام العشرة الاوائل من ذي الحجة ولكن لا ينتمي إليهم صيام أول أيام عيد الأضحى فيه سرور ثمار الأعمال الصالحة.

فضل كل يوم من التسع الأوائل من شهر ذي الحجة

  • اليوم الأول: فيه غفر الله ذنوب أبونا آدم بعدما أكل من شجرة التفاح من صام هذا اليوم غفر الله ذنبه.
  • اليوم الثاني: هذا اليوم هو الذي دعا في سيدنا يونس ربه واستجاب الله له وهو في بطن الحوت بقوله لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين من صام هذا اليوم تعادل عبادة سنة كاملة.
  • اليوم الثالث: فيه دعا عبده زكريا بأن يرزقه ابن بأن لا تذرني فردًا وانت أرحم الراحمين فاستجاب الله له من صام هذا اليوم استجاب الله دعائه.
  • اليوم الرابع: هو اليوم الذي ولدت فيه ستنا مريم سيدنا عيسى عليه السلام من صام هذا اليوم حشره الله يوم القيامة مع البررة الكرام وفرج الله همه وأغناه.
  • اليوم الخامس: هو اليوم الذي ولد سيدنا موسى فيه في عهد فرعون من صام هذا اليوم برأه الله من العذاب ومن النفاق.
  • اليوم السادس: هذا اليوم فرج الله هم سيدنا محمد وبشره بالخيرات ومن صام هذا اليوم نظر الله برحمته التي لا تضام ولا ينجيه الله من العذاب.
  • اليوم السابع: من هذا اليوم أغلق الله أبواب جهنم إلى نهاية شهر ذي الحجة من صام هذا اليوم أغلق الله له 30 بابًا من أبواب الشر وفتح الله له 30 بابًا من أبواب الخير.
  • اليوم الثامن: هو يوم الاستعداد لحج بيت الله العظيم الذي سميّ بيوم التروية فيه تروى القلوب برؤية بيت الله والتوجه إلى جبل عرفات من صام هذا اليوم كافئه الله بأجر لا يعلمه إلا هو.
  • اليوم التاسع: هو يوم عرفة الذي من صامه له تكفير ذنوب سنة ماضية وسنة مقبلة، هو اليوم الذي قال الله فيه في كتابه الكريم “اليوم أكملت لكم دينكم”.
  • اليوم العاشر: هو أول أيام عيد الأضحى فيه يقدم المسلمين الأضحية لا يأمر الله بصيام هذا اليوم ولكن فضل الذبح فيه هو أن الله يغفر للمضحي ولأبنائه بكل نقطة دم تنزل من الذبيحة.

شاهد أيضًا: أفضل دعاء في الليالي العشر من ذي الحجة

أفضل أذكار في العشر الأوائل من ذي الحجة

  • التهليل بقول لا إله إلا الله لأنه هي كلمة التوحيد وأول ركن من أركان الإسلام.
  • التحميد بقول الحمد لله وهو فيها يحمد الله على كل أحواله وكل ابتلاءاته فيغفر الله له الذنوب.
  • التكبير هو التكبير المطلق الذي يقال في العشرة الأوائل من ذي الحجة من اليوم الأول إلى اليوم العاشر.
  • والتكبير المقيد هو الذي يتم قول الله أكبر في أوقات الصلاة.

أترك تعليق