فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان

فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان

فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان، يعد شهر شعبان هو الشهر الذي يسبق شهر رمضان مباشرة، وقد كان حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل العبادة والصوم فيه لأنه كان يفضله عن باقي الشهور، لهذا فإن شهر شعبان من الأشهر العظيمة وثاني الشهور في الأهمية بعد شهر رمضان الكريم، لهذا سوف نتحدث معكم عن فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان.

فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان

  • هذا الشهر من الأشهر التي كانت لها مكانة عظيمة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك استنادًا لما رواه الإمام أحمد حين قال:
  • (كان رسول الله يصوم ولا يفطر حتى نقول: ما في نفس رسول الله أن يفطر العام، ثم يفطر فلا يصوم حتى نقول: ما في نفسه أن يصوم العام، وكان أحب الصوم إليه في شعبان).
  • هذا الشهر هو الشهر الذي ترفع فيه الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى وذلك للحديث الشريف (وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَال إِلى رَبِّ العَالمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عملي وَأَنَا صَائِمٌ).
  • لهذا يجب على كل مسلم أن تكون له وقفة تربوية في هذا الشهر المبارك لأن هذا الشهر يعتبر حصيلة الأعمال التي تمارس على مدار العام، وهو الشهر الذي يختم خواتم أعمالك.
  • يتميز هذا الشهر أنه شهر مغفرة الذنوب وهي تلك المنحة الربانية التي وهبها الله لعباده في هذا الشهر، لهذا لا يجب على المسلم أن يفوت هذه الفرصة العظيمة.
  • يحتوي هذا الشهر على ليلة عظيمة وهي ليلة النصف من شعبان وهي ليلة يمكن فيها للمخطئ أن يستغفر الله من أعماله لأن الله يغفر فيها الذنوب وذلك لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام: (يطّلع الله تبارك وتعالى إلى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلاَّ لمشرك أو مشاحن).

شاهد أيضًا: كيفية الاستعداد لرمضان في رجب وشعبان

فضل شهر شعبان

إن فضل شهر شعبان كثير فهو يتمثل في التالي:

  • إن هذا الشهر هو شهر صوم وهو المقدمة التي تسبق شهر رمضان وتهيئ الإنسان على الصيام وقراءة القرآن والإكثار من العبادة والصدقة وفعل الخير بشكل عام.
  • قال عنه الحبيب المصطفى (إن الله تعالى قال: من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر فيه، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعادني لأعيذنه).
  • شهر شعبان هو شهر السقي وذلك لما رواه أبو بكر الصديق عنه حين قال: شهر رجب شهر الزرع، وشهر شعبان شهر سقي الزرع، وشهر رمضان شهر حصاد الزرع).
  • شهر شعبان هو الشهر الذي يغفل فيه البشرية، حيث يقع هذا الشهر ما بين رجب الحرام ورمضان المعظم، لدرجة أن هناك الكثير من الناس تغالى في العبادات في شهر رجب وكثرة الصدقات والصيام وأهمل شهر شعبان على الرغم من أهميته أكثر من شهر رجب.
  • شهر شعبان هو البوابة التي ندخل من خلالها إلى شهر رمضان، ومن المعروف أن شهر رمضان هو الشهر الذي تفتح فيه أبواب الجنة وذلك لقول المصطفى: ((إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وأغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين)).

كيفية الاستعداد لشهر رمضان

هناك بعض الطرق التي يجب على المسلم القيام بها حتى يستعد قبل دخول شهر رمضان المبارك عليه ومنها:

  • يجب استحضار نية الصيام قبل دخول شهر رمضان، واستحضار نية القيام بأفضل الأعمال الصالحة في هذا الشهر بنية ختم القرآن، صلاة التراويح، الصدقة، وغيرها من العبادات التي يجب أن يكثر فيها الإنسان في هذا الشهر الفضيل.
  • يجب أن يكون شهر رمضان نقطة انطلاق جديدة في حياة المسلم، بحيث يتم تجديد الأعمال فيه ويكون هذا الشهر هو بداية الصلح والخير.
  • يجب على المسلم أن يضع برنامج متكامل عن العبادات التي سوف يقوم بها في هذا الشهر المبارك، كما ينصح بتدريب النفس على الصيام منذ شهر شعبان مثلما كان رسولنا الحبيب المصطفى يفعل ذلك، وقد أكد هذا الكلام السيدة عائشة رضي الله عنها حين قالت:
  • (كان رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلم- يصوم حتّى نقول: لا يفطر، ويفطر حتّى نقول: لا يصوم، وما رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- استكمل صيام شهر قطّ إلّا رمضان، وما رأيته في شهرٍ أكثر منه صياماً في شعبان).

شاهد أيضًا: نصائح مهمة في رمضان

كيفية الاستعداد لشهر رمضان

الدعاء

كان السلف يكثرون من الدعاء قبل دخول شهر رمضان الكريم لأن الله تعالى يتقبل الأعمال بشكل خاص في هذا الشهر العظيم.

التوبة الصالحة

إن شهر رمضان هو شهر التوبة الصالحة لله تعالى، لأن الإنسان في شهر رمضان يتوقف عن ممارسة الأفعال المحرمة، ويكثر من العبادات، لهذا فهو شهر التوبة لأن الكثير من الناس عندما يقلع عن الحرام لا يعود إليه مرة أخرى.

التفرغ

شهر رمضان يحتاج من المسلم أن يتفرغ له بشكل كافي حتى نفرغ أنفسنا إلى الطاعات والعبادات والأعمال الصالحة ونعطي لها قدر كافي من الوقت أكثر من باقي الشهور.

شهر شعبان

شهر شعبان هو ذلك الشهر الذي يسبق شهر رمضان ويستطيع فيه المسلم أن يدرب نفسه على الصيام فيه وقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ((ذلك شهْرٌ يغْفُل الناس عنْه بيْن رجب ورمضان، وهو شهْرٌ تُرْفَع فيه الأعْمال إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أنْ يرْفعَ عملي وأنا صائمٌ)).

شاهد أيضًا: معلومات دينية عن رمضان

بهذا نكون قد وضحنا لكم فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان، كما سردنا لكم الفوائد المتعددة لشهر شعبان، وبعض الطرق التي يمكن للمسلم أن يقوم بها استعدادًا لشهر رمضان، نرجوا أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم.

أترك تعليق