ما هو الطفح الجلدي الفيروسي

ما هو الطفح الجلدي الفيروسي

ما هو الطفح الجلدي الفيروسي، يعد هذا المرض شائع عند الأطفال الصغار ويعد هذا المرض من الأمراض المعدية حيث يصيب الأطفال المخالطين بسرعة كبيرة، وممكن أن يطلق عليه ايضًا بداء الخد المصفوع لأنه هذا الطفح الجلدي يظهر على جلد الوجه في الوجنتين وهذا ما يميزه عن غيره من أنواع الطفح أو الالتهابات، ويطلق عليه أيضًا بأنه المرض الخامس، لأنها من الأمراض التي انتشرت قديمًا لأنه كان يصاب الطفل عند الولادة بخمس أمراض.

ما هو الطفح الجلدي الفيروسي

  • هو الحمامي العدائي أو داء الخد المصفوع يصاب بها الأطفال نتيجة تعرضهم لفيروس يطلق عليه الفيروس الصغير رقم 19.
  • وقام بالإصابة به نتيجة إصابة الأشخاص المجاورين للطفل بالبرد فقاموا بالعطس أو السعال الشديد الذي ينتج عنه انتقال هذا الفيروس إلى الطفل، وممكن أن يصاب به الطفل أيضًا عن طريق نقل الدم عندما كان الطفل جنين في رحم أمه.
  • كما يعد هذا المرض من الأمراض الشائعة على جميع الأطفال في عمر الولادة.

شاهد أيضًا: معلومات عن الأمراض الجلدية المعدية الشائعة

آلية عمل مرض الطفح الجلدي الفيروسي

  • عند إصابة الطفل بالفيروس الصغير لا تظهر الأعراض بشكل مباشر على جسم الطفل بل يقوم بالتفاعل داخله، وبعد ذلك بأسبوع على الأقل تبدأ أحد الأعراض في الظهور مثل إصابة الطفل بالبرد الشديد نوعًا ما وقد يصاب بالعطس والسعال أيضًان فعند الشعور بهذه الأعراض يجب فصل الطفل عن أخواته.
  • بعد ظهور أعراض البرد يظهر بعد أسبوع أو أقل عرض أخرى أو الأساسي في مرض طفح الجلدي الفيروسي ألا وهو ظهور نقاط حمراء أو طفح في وجنتي الطفل وتصبح وجنة الطفل لامعة بعد الشيء، لذلك أطلق عليها العديد من أطباء الأطفال بمرض الخدود المصفوعة.
  • بعد ظهور الطفح على الوجه تلاحظ الأم بعد مرور يوم أو يومان على الأقل من ظهور طفح جلدي أعلى جلد الطفل في الأطراف الخاصة به، ومن المعروف أن بعض الأطفال قد تصيبهم الحكة نتيجة تعرضهم لهذا الطفح.
  • بعد مرور الطفل بجميع هذه الأعراض يشفى منها الطفل بعد أسبوع من ظهور كل هذه الأعراض لكن من المرجح أن تعاد الظهور مرة أخرى.
  • لذلك يجب على الأم أن تقوم بعلاج طفلها سريعًا من خلال عرضه على الأطباء، حتى تستطيع تلاف كافة هذه الأعراض سريعًا قبل أن يتعرض الطفل بالإصابة بأعراض مضاعفة أكثر مثل حدوث التهاب في حلقة ينتج أيضًا انتفاخ حاد داخل الغدد.
  • أيضًا يجب أن تعرف الأم أن هذه العدوى غير ضارة، لكن يجب أن تهتم الأم بطفلها أثناء هذه الفترة وإذا كان لديها أطفال في نفس عمره يجب أن تقوم بإبعادها عنه حتى لا يصابون بالعدوى، لأنه فيروس ينتشر بسرعة كبيرة.

عدوى الطفح الجلدي الفيروسي للبالغين

  • قد يصاب البالغين أيضًا بهذا المرض لكنه يكون مضاعف وفي بعض الحالات يكون خطير جدًا، فممكن أن يظهر هذا الفيروس على المرأة الحامل بسبب إصابتها به، وهذا الفيروس قد يكون خطر كبير على الجنين الخاص بها.
  • كما ينتشر هذا الفيروس في أجسام الأشخاص الذين يعانون من امراض كثيرة مثل الأنيميا أو فقر الدم أو الجهاز المناعي الخاص بهم ضعيف، فيسهل هجوم هذا الفيروس الصغير عليه.

الأعراض الشائعة لمرض الطفح الجلدي الفيروسي للأطفال

  • يعد هذا الفيروس حريص بعض الشيء، لأن الأعراض الناجمة عنه لا تظهر سريعًا مثل فيروس البرد العادي لكن ينتظر اسبوع كامل، حتى يتمكن الإنسان من معرفة أنه مصاب بهذا الفيروس ويقول بعض أطباء الجلدية أنه لا يوجد موعد محدد لظهور هذا الطفح الجلدي بسبب أنه يصيب البالغين والأطفال، وأعراض كلاً منهم تختلف حسب مقدرة الجهاز المناعي على مهاجمة هذا الفيروس.

لكننا سنعمل الآن على عرض كافة الأعراض الشائعة التي يصاب به الشخص عند دخول هذا الفيروس إلى جسمه، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة بارتفاع شديد في درجة حرارة الطفل.
  • يحدث بعض الخلل في الجهاز الهضمي فيصاب الطفل ببعض التقلصات.
  • أيضًا من أعراض مرض الطفح الجلدي الفيروسي تعرض الإنسان بالإصابة بالصداع.
  • ممكن ايضًا أن يصاب بسيلان الأنف.

من الأعراض الكبرى لهذا المرض، وتعتبر غير شائعة بعض الشيء مثل إصابة الطفل بالتهاب في الحلق، وحدوث بعض التورمات في الغدد مثل الغدة الدرقية.

المدى المحدد لعمر هذا الفيروس داخل الجلد

  • من المرجح أن يختفي هذا الطفح بعد مرور ثلاث أسابيع من وقت إصابة الطفل بهذا المرض، وقد تقوم الأم بالخلط بين أعراض الإصابة هذه بسبب معرفتها بأنواع الطفح الجلدي الأخر أو معرفتها أنه أصيب نتيجة وضع بعض مستحضرات العناية بالبشرة، وهذه هي الآثار الجانبية نتيجة وضعه على البشرة أو تحسسها.

شاهد أيضًا: ما أعراض الطفح الجلدي ؟

  الأعراض الجانبية لمرض الطفح الجلدي الفيروسي للكبار

  • يوجد أيضًا أعراض جانبية لهذا المرض عند إصابة الشخص البالغ به لكنه من النادر أن يظهر الطفح الجلدي الأحمر اللامع في وجه الشخص البالغ لكن يظهر عنه أعراض شديدة الألم مثل:
  • إصابة الإنسان بآلام حادة في مفاصل الأطراف، وللأسف يظل هذا الألم من أيام وممكن أن يصل إلى أسابيع ومن المعروف بالتأكيد أن أكثر المفاصل عرضة للإصابة هم مفاصل الرسغين، والكاحلين، والركبتين، واليدين.

هل يحتاج المصاب للذهاب إلى الطبيب عند الإصابة بهذا الفيروس؟

في الوقت العادي لا، لأن الشخص العادي ممكن أن تختفي الأعراض عليه بمنتهى السهولة دون الحاجة إلى أخذ العديد من الأدوية له، لأن هذا الفيروس يقضي فترة حضانته داخل جسم الإنسان.

وبعد ذلك يخرج أو يموت فتموت أعراضه معه لكن هناك بعض الحالات التي يجب أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب، لأن هناك بعض الأمراض المزمنة التي إذا قامت بالاختلاط بهذا الفيروس قد ينتج عنها كارثة صحية للمريض، ومن هذه الأمراض:

  • الأنيميا أو فقر الدم المنجلي.
  • الجهاز المناعي الخاص بالشخص المعرض للإصابة بالفيروس ضعيف جدًا.
  • الحمل أيضًا يعد من أحد المشاكل التي يتولد عنها الكثير من الأخطار لأنه قد تعرض حياة الجنين للخطر.

أسباب انتقال العدوى

  • الكثير من الأشخاص يتجنبون الكلاب بسبب أنهم يصابوا ببعض الفيروسات المعدية، ويتجنبوا التعامل معهم لاعتقادهم أنهم قد ينقلوا إليهم العدوى لكن هذا خطأ ومستحيل لأن الإنسان لا يمكنه التعرض للإصابة من أي حيوان أو لا يمكن ايضًا أن يصاب الحيوان من الإنسان إذا كان مريض بفيروس معين.
  • من المعروف أن مرض طفح الجلدي الفيروسي شديد الانتشار في مجتمع الأطفال خصوصًا في المدارس الابتدائية، وهذا يحدث بسبب اندماج الأطفال مع بعضهم البعض فأدى ذلك إلى إصابتهم ووقت انتقال هذه العدوى بالتحديد يكون في فصلي الشتاء والربيع.
  • لكن هذا المرض ممكن أن يصيب الإنسان في أي وقت، فليس له أوقات معينة فقط للإصابة لكن انتشار العدوى يكثر في هذين الفصلين.
  • كما يعد هذا الفيروس الصغير سريع الانتشار بدرجة كبيرة، فيمكن أن يصاب به الإنسان عن طريق ملامسته لشخص مصاب أو عدم استعمال المصاب لمناديل عند قيامه بالعطس فذلك إلى انتشار الفيروسات بسبب الرذاذ.
  • لدى هذا الفيروس الكثير من الطرق أيضًا، لأنه يستطيع القيام بالتنقل عبر الدم فيصيب الجنين في رحم الأم بهذا المرض.

شاهد أيضًا: ما هي علاقة الزنك بالأمراض الجلدية ؟

نرجو أنكم قد تعرفتم على المزيد من المعلومات الهامة التي تخص حياتك وحياة أبنائك.

أترك تعليق