ما هو تطعيم الحمى الشوكية

ما هو تطعيم الحمى الشوكية

الحمى الشوكية هي التهاب السحايا أي التهاب الأغشية المحيطة بالدماغ أو الحبل الشوكي وتلك الحمى هي واحدة من أخطر الأمراض حيث ينتج عنها تلف دائم في المخ ومشاكل عصبية وحتى الموت هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

ماهية الحمى الشوكية

الصغار وكبار السن ومرضى نقص المناعة والحجاج والمهاجرين والمسافرين ومن اجروا عملية استئصال الطحال هم الأكثر عرضة للحمى الشوكية، فهو عبارة عن مرض التهابي خطير والذي يحدث نتيجة الإصابة بعدوى جرثومية أو فيروسية أو فطرية والتي تصيب المنطقة النسيجية الرقيقة والتي تغطي النخاع الشوكي والدماغ.

اقرأ أيضًا: كيف تعالج الحمى عند الأطفال

سن الإصابة بالحمى الشوكية

أكثر معدلات الإصابة بالحمى الشوكية تكون للأطفال في عمر بين الولادة وحتى سن السنتين حيث إن العمر الأكثر عرضة لإصابة الطفل بالحمى الشوكية به هي بعد الولادة فورًا بشكل مباشر، كما تنتشر أيضًا في عمر حوالي 3 أو 8 شهور وبالتالي كثرة التعرض للعدوى ومشاكل الجهاز المناعي يزيد من خطر التهاب السحايا عند الرضع بشكل كبير.

أسباب الإصابة بالحمى الشوكية

  • تناول الأدوية بشكل خاطئ أو الغير مناسبة لأمراض لديك أو الحساسية من دواء معين أو الإصابة بالسرطان.
  • حدوث التهاب بكتيري في مجرى الدم.
  • حدوث كسور في داخل الجمجمة.
  • دخول البكتريا في الغشاء المحيط بالمخ بشكل مباشر مما يؤثر بشكل سلبي على كلًا من الأذن والجيوب الأنفية.

أعراض الحمى الشوكية

  • التحسس تجاه الضوء.
  • التقيؤ بشكل كبير ومستمر.
  • الإعياء والتعب والضعف العام.
  • تيبس وألم في مؤخرة الرقبة.
  • العصبية الغير معتادة والصداع والتشوش الذهني.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة.

تشخيص الحمى الشوكية

من الممكن أن يتم تشخيص الحمى الشوكية من خلال الفحص السريري وأيضًا من خلال أخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي.

تطعيم الحمى الشوكية

اللقاحات والتطعيمات الخاصة بالحمى الشوكية تكون منذ الولادة وحتى عمر الـ18 عامًا من أجل تطوير أنواع البكتريا والفيروسية الخاصة بالتهاب السحايا والتي تشتمل على :-

اللقاحات المضادة للبكتريا

وهي التي تحتوي على بكتريا المستدمية النزلية والمكورات السحائية والمكورات الرئوية.

اللقاحات المضادة للفيروسات

فيروس الإنفلونزا والحماق وشلل الأطفال والحصبة والنكاف.

شاهد أيضًا: ما هى أسباب حمى التيفود

تحذيرات هامة حول تطعيم الحمى الشوكية

  • من الممكن أن يصابوا البالغين بهذا الفيروس أو هذا النوع من التهاب السحايا ويصبحوا حاملي لهذا النوع من البكتريا.
  • لا يوجد هناك حاجة إلى تناول المضادات الحيوية الوقائية لحالات الالتهاب السحايا الفيروسي أو حتى في حالات أخرى لالتهاب السحايا البكتيري.
  • من الممكن إعطاء بعض الأقارب أو مقدمي الرعاية الطبية الذين يقوموا برعاية المرضى الذين يعانوا من عدوى بكتيرية.
  • في حال تم إعطاء البالغين مضادات حيوية وقائية ومن ثم أصيبوا بالمرض أيضًا أو ظهرت عليهم أعراض له فهم يكونوا بحاجة إلى تقييم طبي كامل.

طريقة إعطاء التطعيم للحمى الشوكية

  • الأطفال أصغر من عمر عام ننصح بحقن اللقاح والتطعيم في عضلة الفخذ من الجزء الخارجي منه.
  • الأطفال من عمر عام وما فوق ننصح بحقن التطعيم أو اللقاح في العضلة الذاتية في الذراع.
  • الرضع أو من يعانوا من مشكلات خاصة بتخثر الدم والميل للنزف ننصحهم بحقن اللقاح لهم من خلال تحت الجلد.
  •  مدة فعالية التطعيم أو اللقاح هي تكون طويلة المدى ولسنوات طويلة ولا ينصح بتناول التطعيم الخاص بالحمى الشوكية للمرأة الحامل، كما لا ننصح بتناوله أيضًا للمرأة المرضعة أما بالنسبة للأطفال فننصحهم بتناوله من عمر الشهر الثاني من الولادة وحتى سن الخامسة.
  • الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين سنة وثلاثة شهور وحتى خمس سنوات ولم يتلقوا التطعيم ننصحهم بتناول جرعة واحدة فقط من اللقاح.

الآثار الجانبية لتطعيمات الحمى الشوكية

  • الآثار الجانبية لتطعيمات الحمى الشوكية تدوم حتى 24 ساعة فقط ولا تستمر لأطول من ذلك.
  • من الممكن إن يصاب الأطفال بعد التطعيم بالتعب والإرهاق والصداع مع الحمى الخفيفة.
  • الأفراد الذين يعانوا من تلك الآثار الجانبية من الممكن أن يتم إعطائهم الأسيتامينوفين والذي يعمل على التقليل من تلك الأعراض.
  • الآثار الجانبية للقاح وتطعيم الحمى الشوكية تختلف من عدم الوجود إلى الألم المؤقت وعدم الراحة في موقع التلقيح أو أخذ التطعيم.
  • هناك أطفال تتأثر بالحساسية من تلك التطعيمات وتكون أكثر شدة وتظهر مجموعة من الأعراض عليهم من أهمها ضيق التنفس والتورم وهؤلاء لا ننصح بإعطائهم اللقاح.

طرق علاج الحمى الشوكية

من أهم طرق العلاج لتلك المشكلة أي مرض الحمى الشوكية هي اللجوء إلى المستشفى مع ضرورة عزل المريض بمجرد إصابته بهذا المرض، يتم علاج المريض هذا من خلال إعطائه المضادات الحيوية من خلال الوريد لمدة حوالي أسبوع أو أسبوعين وفقًا لمدى شدة الحالة.

في حال عدم ذهاب الشخص المريض إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج السليم والمفيد له سوف يتعرض إلى مضاعفات شديدة، والتي من أهمها تراجع القدرات الذهنية أو حدوث تخثر في الأوعية الدموية أو الصرع أو الصمم وبالتالي لابد من ذهابه لتلقي العلاج في المستشفى ومن ثم أخذ اللقاحات التي لها علاقة بمرض الحمى الشوكية.

قد يهمك أيضًا: أعراض حمى الضنك

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بالحمى الشوكية أو التهاب السحايا مع أسبابها وأهم أعراضها لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق