معلومات عن عملية ربط الرحم

معلومات عن عملية ربط الرحم

معلومات عن عملية ربط الرحم، في بعض الأحيان تتعرض المرأة الحامل للإجهاض بسبب اتساع الرحم لذلك تلجأ إلى عملية ربط الحم وأيضا تلجأ إليها كوسيلة من وسائل منع الحمل.

عملية ربط الرحم

  • ربط الرحم عملية جراحية تتم عن طريق إغلاق عنق الرحم حتى لا يتم الإجهاض أو تتم ولادة مبكرة وذلك بسبب اتساع الرحم نتيجة:
  • زيادة ضغط الحمل.
  • أن يكون عنق الرحم ضعيف بسبب بعض المشاكل الصحية.

شاهد أيضًا: ما أهمية مسحة عنق الرحم

ما هو الوقت المناسب لإجراء هذه العملية؟

  • يعد الشهر الثالث هو الوقت المناسب لإجراء هذه العملية وخصوصاً في الأسبوع 12-14 من بدء فترة الحمل وأيضاً يقوم الأطباء بالتوصية للقيام بهذه العميلة في حالة:
  • إذا قامت المرأة الحامل بإجراء عملية ربط رحم من قبل بسبب اتساع رحمها.
  • إذا قامت المرأة الحامل بعملية ولادة مبكرة من قبل أيضاً وذلك قبل 34 أسبوعاً من بدء الحمل.
  • أيضا يمكن أن يصبح عنق الرحم قصيراً وذلك قبل 24 أسبوعا من بدء الحمل.
  • إذا تعددت مرات الحمل.
  • أيضا إذا انفصلت المشيمة ولكن مبكراً.
  • أن تكون المرأة مصابة بمرض من الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر وغيرهم.
  • ضعف عنق الرحم وعضلاته.
  • أن ينزل موقع المشيمة.

هل تناسب عملية ربط الرحم جميع النساء؟

  • لا تناسب هذه العملية بعض النساء والتي تتعرض أيضاً لخطر الولادة المبكرة وذلك لعده أسباب منها:
  • أنهم يعانون من النزيف المهبلي.
  • أيضاً يمكن أن يكون غير مناسب بسبب إصابة الرحم بعدوي خلال الحمل.
  • أيضاً في حالة إذا تعرق الكيس الأمنيوسي للانشقاق وذلك قبل الأسبوع 37 من بدء الحمل.

فوائد عملية ربط الرحم

  • تمنع عملية ربط الرحم الإجهاض وأيضاً الولادة المبكرة الناتجة عن اتساع عنق الرحم أو ضعفه.
  • تعد نسبة نجاح هذه العملية كبير جدا حيث يصل إلى 90% ولكن اكتشاف أن عنق الرحم ضعيفاً هي الخطوة الأكثر صعوبة وأقل دقة.

ما هي الاستعدادات التي تقوم بها المرأة لعملية ربط الرحم؟

  • قبل القيام بهذه العملية يقوم الدكتور ببعض الإجراءات منها:
  • يقوم بفحص صحة الجنين وإذا كان نموه سليم وذلك عن طريق الموجات فوق الصوتية للرحم.
  • أيضاً لابد أن يتأكد الطبيب أنه لا يوجد أي عدوى داخل الرحم وذلك عن طريق فحص المخاط الموجود بعنق الرحم أو أحيانًا يقوم بغرر إبره برحم المرأة لفحص السائل الأمنيوسي.
  • إذا تم اكتشاف وجود عدوى بالرحم في يجب أن تتناول المرأة الحامل للمضادات الحيوية للتخلّص من هذه العدوى قبل القيام بهذه العملية.

كيف يتم إجراء عملية ربط الرحم؟

تتم هذه العملية عادة تحت التخدير الموضعي عن طريق إبرة فوق الجافية واحياناً عن طريق التخدير العام وتتم هذه العملية من خلال طريقتين وهما:

عن طريق المهبل والتي تعد الطريقة الأكثر استخدامًا، وفي هذه الطريقة يتم استخدام المنظار حتى يصل إلى عنق الرحم ثم استخدام إبرة وذلك حتى يتم وضع بعض الغرز حول عنق الرحم ثم القيام بشد الخيط وذلك ليبقي الرحم مغلقًا.

تتم هذه الطريقة عن طريق البطن وهي الأقل شيوعاً ويلجأ إليها الطبيب لأن بعض النساء يصبح عنق الرحم قصيراً وفي هذه العملية يتم:

  1. رفع الرحم والقيام بوضع شريط حول الممر الضيق والذي يصل جزء الرحم السفلي وعنق الرحم ويقوم بربط الشريط جيداً وذلك ليبقى مغلقاً طوال فترة الحمل.
  2. ومن ثَم يقوم الطبيب بإعادة الرحم إلى مكانه الطبيعي ويقوم بإغلاق الجرح.

شاهد أيضًا: علاج قرحة الرحم بالعسل الطبيعي

الأعراض التي تظهر بعد القيام بجراحة ربط عنق الرحم

  • بعد القيام بهذه الجراحة سوف يقوم الطبيب بالاطمئنان على صحة الجنين وذلك عن طريق الموجات فوق الصوتية، ويمكن أن تشعر المرأة بعدة أعراض منها،
  • حدوث تقلصات بالرحم لذلك يجب على المرأة أن تبقي بالمشفى لفترة أطول وذلك حتى تتم مراقبة هذه التقلصات جيداً.
  • يمكن أن تجد المرأة بعض من بقع الدم في ملابسها الداخلية.
  • يمكن أن يحدث بعض التشنجات في المهبل.
  • يمكن أيضاً الشعور بألم شديد عند القيام بعملية التبول.
  • يمكن أيضاً أن يحدث نزيف يصاحبه مغص خفيف قد يستمر لبضعة أيام ثم يتوقف
  • وجود إفرازات مهبلية ولكنها سميكة والتي تستمر تقريباً طوال الفترة المتبقية من الحمل.

ما هي المضاعفات والمخاطر المصاحبة لعملية ربط عنق الرحم؟

  • يمكن أن تسبب الغرز في عنق الرحم مضاعفات صحية منها،
  • يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض وأيضاً الولادة المبكرة.
  • يمكن أن تتسبب هذه العملية بتعسر في عملية الولادة وذلك لعدم تمدد عنق الرحم بالشكل الطبيعي.
  • يمكن أن يصاب عنق الرحم بالعدوي أيضاً.
  • أحياناً يمكن أن يحدث نزيف مهبلي بعد إجراء هذه العملية.
  • يمكن أحياناً أن يحدث المخاض وذلك قبل إزالة الغرز فيؤدي إلى تمزق أغشية عنق الرحم.
  • يمكن أيضاً أن تحدث تقرحات في عنق الرحم.
  • يمكن أيضًا أن تصاب المرأة بالناسور المثاني المهبلي.
  • أيضاً يمكن أن يحدث ما يسمى بهجرة الغرز.
  • يمكن أن يتسبب التخدير في بعض الأعراض مثل الغثيان والقيء.

متى تلجأ المرأة إلى زيارة الطبيب؟

  • يجب على المرأة أن تقوم بمتابعة الطبيب تقريباً كل أسبوع وذلك حتى تتأكد من أن عنق الرحم لا يوجد به أي مشاكل والاطمئنان على صحة الجنين، ولكن يجب عليها الذهاب إلى الطبيب علي الفور في حالة ظهور بعض الأعراض منها:
  • الشعور بالتقلصات والتشنجات الشديد.
  • أيضاً وجود آلام في منطقة أسفل البطن أو الظهر والتي تتشابه مع آلام المخاض.
  • إذا شعرت بارتفاع في درجة حرارة جسدها يجب الذهاب للطبيب على الفور.
  • إذا شعرت بقشعريرة أيضاً بالقيء والغثيان.
  • إذا كانت الإفرازات المهبلية ذات رائحة كريهة يجب عليها أيضاً الذهاب إلى الطبيب على الفور.

ربط الرحم في منع الحمل

  • في هذه الحالة يتم ربط قناتي فالوب فلا تلتقي الحيوانات المنوية مع البويضة وبالتالي يمنع حدوث الحمل، ويوجد بعض الطرق لربط قناة فالوب منها:

1- ربط الرحم الجراحي

  • فيها يقوم الطبيب بعمل شقوق صغيرة وذلك بالقرب من منطقة السرة وفي بعض الحالات تحتاج إلى إجراء شق آخر أسفل البطن.
  • يضخ الطبيب الغاز في بطن المرأة وذلك ليقوم بنفخة مما يعطي للطبيب مساحة أكبر أثناء القيام بالجراحة.
  • يقوم الطبيب بإدخال منظار في البطن، ثم يقوم بالبحث عن قناة فالوب والإمساك بها وذلك عن طريق أداة طويلة ورفيعة.
  • ثم يبدأ الطبيب بربط هذه القناة ثم إغلاق الجرح ووضع ضمادات صغيرة على منطقة الجرح.

2- ربط الرحم غير الجراحي

  • تعتمد هذه الطريقة على تكوين بعض من الأنسجة الندبية فوق الأداة الصغيرة التي تم غرسها في مقدمة قناة فالوب وبذلك تُمنع عملية التخصيب.
  • يمكن أن تتم أيضًا عن طريق غرس أداة ولكن من السيليكون وليس المعدن.

مدى فاعلية ربط الرحم في منع الحمل

  • تصل نسبة منع الحمل عن طريق ربط قناة فالوب إلى 99% وتعد من طرق منع الحمل الدائمة لدى المرأة فلا تحتاج إلى أي وسيلة أخرى بجانبها.
  • يمكن أن تؤدي إلى حدوث القليل من المضاعفات ولكن البسيطة فهي تعد من وسائل منع الحمل الأكثر أماناً.

شاهد أيضًا: ما هي مسببات سرطان عنق الرحم

في نهاية رحلتنا مع معلومات عن عملية ربط الرحم، نكون قد تعرفنا على عملية ربط الرحم وأهميتها في كلًا من منع الحمل وأيضاً منع حدوث الإجهاض والولادة المبكرة.

أترك تعليق