نزيف الرحم وعلاجه

نزيف الرحم وعلاجه

نزيف الرحم وعلاجه، يعد نزيف الرحم من المشاكل الشائعة لدى النساء، والتي تثير حيرتهن، حيث أن النزيف الطبيعي يكون في ميعاد الدورة الشهرية، ويستمر من 3 – 5 أيام، وما دون ذلك فهو يعتبر نزيف الرحم الغير طبيعي.

نزيف الرحم

  • نزيف الرحم هو سيلان دموي من بطانة الرحم في مواعيد غير أوقات الدورة الشهرية.
  • قد يصاب النساء أو البنات بنزيف الرحم.
  • على الرغم من خطورة نزيف الرحم إذا تم إهمال علاجه، إلا أنه يمكن علاجه بسهولة إذا تم التعامل معه بالشكل الصحيح.

أسباب نزيف الرحم

  • حدوث خلل في الهرمونات الجنسية بجسم المرأة، ويحدث خلل الهرمونات عند المرأة لعدة أسباب مختلفة.
  • مرور السيدات بفترة سن اليأس يؤدي إلى خلل في هرموناتهن، حيث يبدأ دم الدورة الشهرية في عدم الانتظام تدريجيًا حتى تتوقف الدورة الشهرية تمامًا، ويظهر الدم باللون البني ويكون متقطعًا.
  • وصول البنات إلى سن البلوغ، ففي هذه الفترة تكون الهرمونات غير منتظمة عند الفتيات مع بداية الدورة الشهرية، مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف الرحم.
  • تكيّس المبايض بسبب اضطراب في الغدد الصماء، حيث تسبب هذه الحالة عدم انتظام في الهرمونات الجنسية عند المرأة، وحدوث خلل في هرموني البروجيسترون والأستروجين، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الانتباد البطاني الرحمي، وهي حالة تحدث عند نمو بطانة الرحم خارجه، مما يسبب غزارة في دم الدورة الشهرية.
  • سلائل الرحم، وتحدث هذه الحالة بسبب نمو زوائد داخل الرحم، وتتسبب في عدم انتظام إفراز هرمون الأستروجين، مما يؤدي في النهاية إلى نزيف الرحم.
  • الأورام الليفية في الرحم.
  • الإصابة بالأمراض الجنسية مثل الكلاميديا أو الإيدز.
  • اللولب، لأنه يعمل على اختلال توازن الهرمونات نظرًا لدوره في تنظيم النسل.
  • المضاعفات التي تحدث بعد الإجهاض.
  • سرطان الرحم وسرطان عنق الرحم.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهاب.

تشخيص نزيف الرحم

  • الكشف عن مستوى الحديد في دم المصابة بنزيف الرحم.
  • تحاليل الهرمونات وخاصة الأستروجين والبروجيسترون.
  • الكشف بالموجات فوق الصوتية للكشف عن الأورام الليفية داخل الرحم.
  • التنظير الرحمي، عن طريق إدخال منظار داخل عنق الرحم، للكشف عما بداخل الرحم.
  • أخذ عينة صغيرة من أنسجة المصابة بنزيف الرحم للكشف عن أي خلايا غير طبيعية.
  • الرنين المغناطيسي، حتى يتمكن الطبيب المعالج من الكشف عن أي شيء غير طبيعي داخل الرحم.
  • يسأل الطبيب المعالج المرأة التي تعاني من نزيف الرحم عن تفاصيل متعلقة بالدورة الشهرية الخاصة بها.
  • إجراء اختبار حمل.
  • الفحص البدني.

أعراض نزيف الرحم

  • غزارة الدم بالنسبة لدم الدورة الشهرية.
  • تغيّر لون الدم عن لون الدم الطبيعي للدورة الشهرية، يكون لونه أغمق عادة.
  • مغص شديد.
  • صداع.
  • اكتئاب.
  • الإرهاق والتعب.
  • صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالدوخة والهبوط.
  • يستمر النزيف لأكثر من أسبوع.

علاج نزيف الرحم

  • حبوب منع الحمل، حيث تعمل على منع نمو بطانة الرحم، وبالتالي الحد من النزيف.
  • الحقن بهرمون الأستروجين أو أخذه على هيئة حبوب، لما له من دور في إعادة بناء بطانة الرحم وبالتالي وقف نزيف الرحم.
  • حبوب البروجيسترون لعلاج نزيف الرحم المزمن.
  • العلاج بهرمونات الغدة الدرقية.
  • استئصال الرحم، خاصة في الحالات التي تعاني فيها مريضة نزيف الرحم من فقر الدم وصعوبة استجابة الجسم للأدوية السابق ذكرها.
  • استئصال بطانة الرحم.

أسباب نزيف الرحم قبل ميعاد الدورة الشهرية بعشرة أيام

  • الحمل، حيث أن حدوث النزيف خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل أمر شائع، ولكن إذا كان النزيف شديدًا، فيجب مراجعة الطبيب فورًا لتفادي حالة الحمل خارج الرحم.
  • ويستمر النزيف في هذه الحالة من يوم إلى يومين فقط.
  • نزيف انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم، ولكن هذا الأمر غير شائع الحدوث بين كل النساء الحوامل.
  • تعرض الرحم للأذى عند استخدام سدادات المهبل، أو عند الجماع العنيف أو الاعتداء الجنسي.
  • سليلة الرحم أو سليلة عنق الرحم، وهي أورام حميدة صغيرة تنتشر على جدار الرحم أو عنق الرحم، وتسبب نزيفًا بعد الجماع أو بين الدورات الشهرية.
  • مرحلة ما قبل سن اليأس أو انقطاع الطمث.
  • الأمراض الجنسية مثل الكلاميديا والإيدز.
  • التهاب الحوض، والذي يحدث نتيجة انتقال البكتريا من المهبل إلى عنق الرحم والرحم.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • تكيّس المبايض المتعدد، وهي حالة تحدث نتيجة زيادة إفراز هرمونات الذكورة عند المرأة.
  • التوتر الجسدي أو العاطفي.
  • أدوية سيولة الدم، أو أدوية الغدة الدرقية والأدوية الهرمونية.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم.
  • الإجهاض.
  • استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية لفترات طويلة، أو عند بدء استخدامها.
  • أمراض الكبد والكلى ومرض السكري.

أعراض نزيف الرحم التي تستدعي زيارة الطبيب

  • النزيف عند سن اليأس أو مع اقترابه.
  • النزيف عند استخدامك للغسول المهبلي.
  • بعد استخدام دواء جديد.
  • بعد الثلث الأول من الحمل.
  • عدم انتظام فترة الطمث.
  • عدم انتظام كمية دم الدورة الشهرية.
  • النزيف بعد الجماع.

كيفية وقف نزيف الرحم

  • الكمادات الباردة، عن طريق استخدام قطعة مبللة من القماش ووضعها أسفل البطن، أو لف قطعة قماش حول مكعبات الثلج ووضعها أسفل البطن، ونتركها لمدة خمسة عشرة دقيقة.
  • مشروب النشا، ويتم تحضيره بوضع ملعقة نشا كبيرة على كوب من الماء البارد، وشربه من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  • تناول حبوب منع الحمل، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل ذلك.
  • شرب شاي بالقرفة، لما للقرفة من دور فعال في تقليل النزيف.
  • تناول المكملات الغذائية؛ لتعويض الفاقد من النزيف ونقص الحديد.

علاج نزيف الرحم بالأعشاب

  • خلط القصب مع ماء الورد، وشربه على الريق.
  • شرب البقدونس والكرفس مغليين بعد التصفية.
  • غلي قشر الرمان واستخدامه كحقنة مهبلية.

نصائح لتحسين النوم أثناء نزيف الرحم

  • التوقف عن تناول المشروبات الغازية، لما تسببه من اضطرابات في النوم.
  • تغيير الفوطة الصحية قبل النوم بانتظام.
  • الاستحمام بماء دافئ.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.
  • النوم والاستيقاظ في مواعيد منتظمة، والأفضل النوم والاستيقاظ المبكر.
  • النوم في غرفة دافئة، وعدم تشغيل المكيف.
  • شرب كميات مناسبة من الماء يوميًا.
  • أكل الفاكهة والخضراوات لتعويض ما تم فقدانه أثناء النزيف.

أسباب إصابة الفتيات بنزيف الرحم

  • الإصابة بالأنيميا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم اكتمال تكوين الأعضاء التناسلية، أي عدم اكتمال نمو الرحم.
  • الضغط العصبي والنفسي، خصوصًا أيام الامتحانات أثناء الدراسة، أو المرور بتجربة فقد شخص عزيز.
  • الحمية الغذائية القاسية.
  • أسباب هرمونية.
  • تكيّس المبايض.

علاج نزيف الرحم عند الفتيات

  • الراحة التامة وعدم بذل مجهود بدني شديد.
  • التوقف عن تناول المشروبات الساخنة.
  • الامتناع عن الاستحمام أو السباحة.
  • التوقف عن تناول أدوية السيولة مثل الأسبرين.
  • تناول الفيتامينات والحديد.
  • تناول الفواكه والخضراوات الطازجة.

ما الفرق بين دم الدورة الشهرية ودم نزيف الرحم؟

  • دم الدورة الشهرية يحدث كل 28 يومًا للنساء الغير الحوامل، أما دم نزيف الرحم فيأتي بين دورتين شهريتين وليس له ميعاد محدد.
  • نزيف الدورة الشهرية يكون تدريجي وغير مفاجئ، أما دم نزيف الرحم فعادة يكون غزير ومفاجئ.
  • يستمر نزيف الدورة الشهرية عادة لمدة أسبوع، أما نزيف الرحم قد يستغرق شهر كامل.
  • الدورة الشهرية يصاحبها آلام في الرحم وانقباضات والتشنجات.
  • دم الدورة الشهرية لونه أحمر، أما دماء نزيف الرحم فيكون لونه بني غامق عادة.

بعد مناقشة أسباب نزيف الرحم وعلاجه، ومعرفة الفرق بينه وبين نزيف الدورة الشهرية للفتيات والنساء، يمكنك التمييز بين الحالتين إذا شعرتِ بإصابتك بأعراض نزيف الرحم وعلاجه.

أترك تعليق